مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية

نشر على, يوليو 6, 2022. بواسطة abdul rahman
مراكز الطب النفسي في القاهرة مراكز العلاج النفسي بالإسكندرية مراكز علاج الادمان في الاسكندرية

مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية ومراكز علاج الادمان أصبحت من الأمور الأساسية في حياتنا اليومية في ظل تفشي المخدرات في المجتمع مع انتشار العديد من الأمراض النفسية والمعاناة التي تعيشها أسرة المريض النفسي والمعاناة التي يعيشها أسرة الشخص المدمن , ومن هنا كان تسليط الأضواء علي تلك المراكز التي تختص بالعلاج النفسي وعلاج مدمني المخدرات .

الاضطرابات النفسية تُعيق الأشخاص من المُضي قدمًا في حياتهم، وفي نفس الاتجاه الإدمان على المواد المخدرة، ما يجعل الأشخاص يتصفون بسلوكيات مرفوضة اجتماعيًا، وتدمر صحتهم، وتبقى أوضاع هؤلاء الأشخاص في تطور ما لم يطلبوا العلاج؛ ولهذا أصبحت مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية مساهمة في تقديم الخدمات العلاجية لمرضى حالات الاضطراب النفسي، وحالات الإدمان على المواد المخدرة، وفي هذا المقال نقدم ما يمكن الاستفادة منه حول مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية.

أهمية مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية:

  • تُساعد مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية في تقديم الاستشارات النفسية.
  • تقديم العلاج الطبي والتأهيل النفسي لحالات الإدمان على المواد المخدرة. 
  • إتاحة العلاج النفسي في أفضل مركز من مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية لحالات الاضطرابات النفسية، كالاكتئاب والفصام.
  • تُمكن المراكز من إتاحة الفرصة أمام الأشخاص لتحسين حياتهم بحل المشكلات التي تواجههم بأسس صحيحة.
  • تُقدم مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية الدعم لكافة الحالات التي تُعاني من مشاكل نفسية وإدمانية.
  • مساعدة الأشخاص بعدم تفاقم المشكلات من خلال التدخل المبكر للتحكم في بواعث المشكلة.

كيف تختار أفضل مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية؟

يبحث الكثير من الأشخاص الراغبين في علاج الإدمان أو الذين يعانون من الاضطرابات النفسية عن أفضل مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية فضلًا عن البحث عن أفضل دكتور لعلاج الإدمان في الإسكندرية، وهذا رغبةً في البحث عن تجربة علاجية تمر بأحسن التدابير؛ فعند رغبة المدمن في التوجه لعلاج الإدمان من المخدرات؛ فإنه يجب عليه التركيز على مجموعة من الاعتبارات التي تُساعده في اختيار مركز علاج الإدمان المناسب، ويمكن توضيحها كما يلي:

  • لابد من التأكد من توافر فريق متكامل من المعالجين المتخصصين في علاج الإدمان من المخدرات، وتوافر طاقم من الأطباء، والممرضين بداخل المركز العلاجي.
  • لابد من التأكد من ترخيص المركز العلاجي من قبل وزارة الصحة، ولديه شهادات أمان صحية، وجودة علاجية وفندقية.
  • لابد أن يكون مناسبًا للموقع الجغرافي للمريض إذا رَغِّبَ في أن يكون قريب منه، وهذا يُمكن للأهل زيارة المدمن، ويكون سهلًا على المدمن في حالة العلاج الجزئي.  
  • لابد أن يُعتمد المركز على برامج علاجية متنوعة في علاج إدمان المخدرات؛ ليكون البرنامج العلاجي مناسب لكل حالة عن غيرها.
  • عند اختيار مركز علاجي لابد من التركيز على مدى مناسبة تكلفة المركز العلاجي؛ حتى لا تتفاجئ فيما بعد بتكلفة عالية لا تتمكن من دفعها؛ لأن أسعار مصحات علاج الإدمان في مصر ليست واحدة، وبالتالي تختلف بحسب قدرات الأشخاص المادية.
  • لابد من التأكد من الطريقة التي يتبعها المركز العلاجي في علاج حالات الإدمان، وما تتوقعه وتريده من علاج الإدمان، فهل يقوم على علاج طبي فقط أم علاجي شامل طبي وتأهيلي.
  • لابد أن يتناسب البرنامج العلاجي الذي يختاره المدمن مع حالته، وأن يُراعي المركز المدة الزمنية للبرنامج العلاجي.

هل مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية تُقدم نفس الخدمات العلاجية؟

ليس بالضروري أن تقدم كل المراكز نفس الخدمات العلاجية وإلا لم يكن هناك تفاضل بين مراكز علاج الإدمان، خاصة أن هناك مراكز علاج إدمان بالمجان التي كثيرًا ما تحتاج إلى الدعم الحكومي حتى تكون مهيئة لكل الحالات ما يدل على أن هناك تفاوت في مستوى الخدمات التي تُقدم للأشخاص؛ وهذا يوضح أن مصحات علاج الإدمان بالعجمي من المحتمل أن تختلف عن مصحات علاج الإدمان بالكينج مريوط، وهكذا في مكان ما عن آخر  .

وكثيرًا ما يتوقف اختيار المركز وفقًا ما يحتاج إليه الأهل أو الشخص المدمن نفسه من خدمات تكون متوفرة بالمركز العلاجي. 

لماذا يكون هناك تفاضل بين مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية؟

التفاضل الذي يحدث بين مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية، يتضمنه نقاط كثيرة، تُعد عوامل أساسية في اختيار مركز علاج إدمان، ويُمكن توضيح ذلك فيما يلي:

الخوف من الانتكاس:

كثيرًا ما يتردد الأشخاص في بدأ علاج الإدمان على المواد المخدرة بسبب الخوف من الانتكاسة، وتكرار تجربة التعافي تجعل الأشخاص لا يثقون في مراكز علاج الإدمان بالمجان بالإسكندرية، والتي بها احتمالية عالية للانتكاسة المدمن؛ لهذا يحاولون اختيار أفضل هذه المراكز لضمان التعافي.

الخوف من انتهاك الخصوصية:

يُرجع التفاضل بين مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية نتيجة المخاوف التي يشعر بها المدمن وأهله من انتهاك خصوصيتهم، وعدم توافر الحدود التي تحمي المدمن أثناء فترة العلاج، ويظلون يبحثون عن مركز علاج إدمان يُراعي احتياجات المدمن، وأن يسير العلاج في سرية تامة، ويُرجع ذلك إلى الخوف من شبح الوصمة الاجتماعية للمدمن وأهله.

 ضمان الرعاية الصحية:

يحتاج المدمن إلى مركز علاج إدمان يُقدم خدمات صحية كاملة، وذات جودة عالية؛ فسلامة المدمن صحيًا من أسس علاج الإدمان، والرعاية الصحية تؤول إلى التعافي النهائي.

وصول المدمن لمرحلة متأخرة من الإدمان:

عند الوصول إلى مرحلة متعمقة من الإدمان يحتاج المدمن إلى البحث عن مركز علاجي قوي ومؤهل في علاج حالات الإدمان الصعبة؛ حيث لا يكون هناك وقت لاحتمالية خطر الانتكاسة، وخطر عدم إتباع برنامج علاجي صحيح في التخلص من الإدمان يُعرض المدمن لحالة خطيرة أكثر صعوبة ربما تؤدي به إلى الوفاة.

الحاجة إلى خدمات متطورة:

كثير من الأشخاص المدمنين يبحثون عن مراكز علاج إدمان على درجة عالية من الرفاهية، وتُقدم خدمات طبية ونفسية وترويحية متكاملة، وهي من شأنها أن تُساهم في نجاح علاج الإدمان على المخدرات.

لماذا من الضروري توافر مراكز علاج الإدمان في الإسكندرية؟

مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية تُساعد المدمن على تخطى ازمات طارئة كثيرة، ويلجأ لها الشخص في حالات كالآتي: 

  • خطر الانتكاسة بعد التعافي؛ فتوفر مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية تجعل الأشخاص قادرين على العودة سريعًا للعلاج، والتحكم من خلال الأطباء والمعالجين في شدة رغبة المتعافي من الرجوع لتعاطي جرعات أخرى مكثفة.
  • من المحتمل أن يدخل المدمن إلى حالة خطرة من تعاطي المخدرات تُعرف بالجرعة الزائدة، في مثل هذه الحالة يحتاج المدمن إلى إسعاف طارئ يُساعده على علاج الجرعة الزائدة بطرق صحيحة.
  • توافر مراكز العلاج النفسي في الإسكندرية يمنح للأشخاص قابلية لطلب العلاج من الإدمان على المواد المخدرة، والقضاء على إدمان المواد المخدرة من خلال ترويج إمكانية التعافي.
  • استمرار بحث الأهالي عن دكتور تعديل سلوك المراهقين بالاسكندرية للسيطرة على سلوكيات المراهقين، إلى جانب البحث عن أحسن دكتور نفسي أطفال في الاسكندرية؛ فتكون مراكز التأهيل النفسي ومراكز علاج الإدمان الطريق الواضح للأهالي لعلاج المشاكل التي تواجههم من أبنائهم بطرق صحيحة.

مقالات ذات صلة

 مستشفي ادمان بالمنوفية

ما هو بروتوكول العلاج من الإدمان داخل مستشفى الوعي الجديد؟

تُساهم مستشفى الوعي الجديد في تقديم خدمات علاج الإدمان من المخدرات  للباحثين عن مراكز علاج الادمان في الاسكندرية , كما أنها توفر العلاج النفسي للمرضي النفسيين في افضل مراكز الطب النفسي في القاهرة وفق أسس علمية صحيحة، وذلك باتباع برامج علاجية تُناسب كل حالة عن غيرها، يقوم على مراحل واضحة هي كما يلي:

مرحلة الكشف:

لابد من الكشف على المدمن للتعرف على حالته الصحية الحالية، إلى جانب التقييم الشامل لحالته؛ للتمكن من وضع البرنامج العلاجي المناسب له، ثم البدء في العلاج على الفور.

مرحلة التدخل الطبي: 

يتم التوقف عن تعاطي المخدر نهائيًا، وسحب المخدر من جسم المدمن طبيًا؛ بأن يتم تدخل مجموعة من الأدوية تجعل الجسم يطرد السموم منه سريعًا، ودون الشعور بآلام، أو التعرض لمضاعفات صحية.

مرحلة التدخل التأهيلي في مراكز العلاج النفسي بالإسكندرية :

يتم استكمال البرنامج العلاجي بالعمل على علاج السلوكيات الإدمانية، وحل المشكلات النفسية التي تكونت من آثار الإدمان على المخدرات، ويتم التدخل بأساليب علاجية نفسية مناسبة لحالة المدمن وأكثرها أهمية ما يلي:

  • التدخل بالعلاج المعرفي السلوكي.
  • التدخل بالعلاج الأسري.
  • التدخل بالعلاج الفردي والجماعي.

مرحلة التأهيل اللاحق:

يستمر الشخص في متابعة العلاج بعد التعافي بغرض الحماية من الانتكاسة، ومساعدة المدمن على التأكد من الاستقامة خارجيًا عند خروجه للمجتمع بعد التعافي، وفتح باب الاستشارات له من وقت لآخر.

مصادر الموضوع

افضل أماكن علاج الادمان

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *