مراكز علاج الإدمان في المنوفية 01101523499

نشر على, يونيو 22, 2022. بواسطة hend darweesh
أسعار مصحات علاج الإدمان في مصر إدمان الشباب مدة علاج الإدمان مراكز علاج الإدمان في المنوفية مراكز علاج الادمان في المنوفية مستشفى الحكمة لعلاج الإدمان في المنوفية مستشفى الحكمة لعلاج الإدمان في شبين مستشفى الصحة النفسية شبين الكوم مصحات علاج الادمان في المنوفية مصحة علاج إدمان
مراكز علاج الإدمان في المنوفية

مراكز علاج الإدمان في المنوفية صرح طبي متكامل يساعد في علاج مرضى الإدمان وله دور في تخليص المرضي من عبودية التعاطي ، حيث تعتبر مشكلة الإدمان من المشكلات المنتشرة في المجتمع المصري بكافة طبقاته فلا يقتصر على الأغنياء وأولاد الذوات فقط .

بل أصبح وسيلة الفقراء للهروب من المشكلات المجتمعية التي يعانوا منها، ومعقل للشباب من ضيق الحال وقلة الحيلة خاصة مع صعوبة الحياة أكثر فأكثر، لهذا فإن مراكز علاج الإدمان في المنوفية لم تعد تقتصر على تقديم العلاج فقط بل تتكاتف مع الدولة والجهات المعنية للتقليل من حالات الإدمان من خلال نشر الوعي حول خطورة الإدمان وأضراره النفسية والجسدية على المدى البعيد.

وإليكم خلال سطور هذا المقال أهمية مراكز العلاج النفسي ومدة علاج الإدمان داخل مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والطب النفسي , والتي تعد من الأماكن العلاجية التي لها باع كبير في علاج مدمني المخدرات , فتواصل معنا من خلال ارقام الهاتف علي الموقع أو من خلال رقم علاج الادمان 01101523499 .

مراكز علاج الإدمان في المنوفية

تعتبر المنوفية من محافظات الوجه البحري في جمهورية مصر العربية والتي طالتها مشكلة الإدمان كغيرها من محافظات الجمهورية الأخرى، وبسبب الكثافة السكانية لهذه المحافظة تم رصد عدد كبير من الشباب والفتيات في مقتبل العمر يعانون من مشكلة الإدمان، وتعاطي المواد المخدرة على اختلاف أنواعها .

الجدير بالذكر أن مشكلة الإدمان لم تعد مقتصر على الشباب فقط بل أن هناك العديد من الفئات العمرية التي تعاني من الإدمان سواء نتيجة تعاطي بعض المواد المخدرة المصنعة أو من خلال تناول بعض المهدئات وغيرها، لذا حرص مستشفى الوعي الجديد على التواجد في هذه البقعة من الجمهورية من أجل مكافحة انتشار المخدرات، ومساعدة أكبر قدرة ممكن من المدمنين من خلال برامج علاجية متباينة ومتخصصة في مساعدة المدمن في الوصول إلى التعافي في أسرع وقت، ومن ضمن أكثر أنواع الإدمان التي يقابلها المستشفى بشكل دوري الآتي :

  • الهيروين .
  • الترامادول .
  • الحشيش .
  • إدمان المهدئات والمنومات .
  • الكحول .
  • الكريستال ميث .

أهمية مراكز علاج الإدمان

مراكز علاج الادمان في المنوفية هي مصطلح أعم وأشمل من عيادات علاج الإدمان الخارجية خاصة وأنها تضمن الفحص، وإعادة التأهيل تحت رعاية أفضل الكوادر الطبية على مدار الساعة مما يضمن عدم الانتكاس ومساعدة المدمن خلال فترة العلاج بأقصى درجة ممكنة، مما يقلل من شعوره بالوحدة وتعرضه لمشكلات صعبة تدفعه إلى تعاطي المخدر .

وتشمل مراكز علاج الإدمان إمكانية الإقامة طول فترة تلقي العلاج، وهو ما لا يمكن الحصول عليه عند تلقي العلاج من قبل عيادات خارجية، وإليكم دور مراكز علاج الإدمان في رحلة التعافي من المخدرات :

  • الكشف الطبي الذي يساعد على التعرف على نوع المخدر، والكمية التي يعتمد عليها الشخص خلال فترة الإدمان، وهو ما يساعد على التعرف بدقة على حالة المريض النفسية والجسدية، وتطبيق برنامج العلاج المناسب .
  • كشف السبب الرئيسي الذي تسبب في وقوع الفرد في الإدمان .
  • يحتوي مركز علاج الإدمان في المنوفية على برامج مفصلة ومتخصصة، ويتم تحديد البرنامج العلاجي المناسب للمريض من قبل الطبيب .
  • يوفر مستشفى الوعي الجديد علاج الإدمان والطب النفسي وحدة علاجية متخصصة للتعامل مع سموم المخدر وسحبها من الجسم إلى جانب التعامل مع الأعراض الانسحابية .
  • توفير الرعاية اللاحقة من أجل التقليل من حالات الانتكاس .
  • وجود المراقبة الدائمة على المدمن خلال رحلة العلاج داخل مراكز علاج الإدمان في المنوفية من أجل سرعة التدخل إذا لزم الأمر .
  • تقديم نخبة من أفضل أطباء علاج الإدمان والطب النفسي في مصر والوطن العربي .
  • إمكانية الحصول على علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة للإدمان هذا إلى جانب توفير متخصصين للقيام بحالات التشخيص المزدوج لضمان مساعدة المدمن من كافة الجوانب .

مراكز علاج ادمان البنات في المنصورة

لم يعد ادمان المخدرات مقتصراً علي الشباب فحسب بل حتي الفتيات والبنات قد غرر بهن في طريق الإدمان للأسف , وهذا بالطبع كارثة في ظل ندرة مراكز علاج الادمان وارتفاع التكلفة العلاجية فضلاً عن وصمة العار المجتمعية التي يتعرض لها مدمنات المخدرات ومن هنا لابد من الاسراع في علاج البنات من الادمان من خلال المراكز العلاجية .

انتشار الإدمان في المنوفية

تعاطي المخدرات من المشكلات الشائعة التي يعاني منها المجتمع المصري، وبالحديث عن مراكز علاج الإدمان في المنوفية اليوم كان من الضروري الإشارة إلى أسباب تعاطي المواد المخدرة، حيث يساعد ذلك في مساعدة المريض على التعافي والتقليل من حالات الإدمان , والاسراع في التواصل مع مصحات علاج الادمان في المنوفية .

الجدير بالذكر أن أسباب انتشار المواد المخدرة تتباين ما بين أسباب نفسية، اجتماعية ووراثية كالآتي :

  • ضعف الأداء في الدراسة أو العمل .
  • عدم القدرة على مواجهة المشكلات التي تعترض حياة الشخص فيهرب منها إلى الإدمان .
  • فقدان القدرة على التواصل مع الآخرين .
  • عدم وجود أصدقاء أو مرافقة أصدقاء السوء .
  • كثرة الضغوط النفسية التي يتعرض لها الشخص في المنزل، المدرسة أو مكان العمل .
  • الإصابة بالاضطراب النفسية والعقلية مثل الاكتئاب .
  • الإيذاء الجسدي أو الجنسي .
  • المرور بصدمات نفسية قوية وعدم تلقي الدعم اللازم .
  • إهمال الرقابة من الوالدين وقدرة الأبناء على الحصول على أموال كثير دون سؤال .
  • المرور بمشكلات مادية تدفع رب الأسرة إلى تعاطي الكحول أو المخدرات .
  • التواجد في بيئة تنتشر فيها المخدرات .

إدمان الشباب والمراهقين

تتلقى مراكز علاج الإدمان في المنوفية بشكل يومي تقريبًا العديد من حالات إدمان الشباب في مقتبل العمر، ووفقًا للدراسات والإحصائيات التي أجراؤها من قبل الأطباء فإن فئة الشباب هي الأكثر عرضة للوقوع في خطر إدمان وتعاطي المواد المخدرة، ويرجع ذلك إلى بعض الأسباب مثل :

  • الفضول :

تتلقى مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان العديد من حالات إدمان الشباب الذين أوضحوا أن السبب الرئيسي في وقوعهم في الإدمان وبدء تعاطي المواد المخدرة هو الفضول في تجربة المخدر الموجود أمامهم خاصة مع وجود أصدقاء يتعاطوا بالفعل مختلف أنواع المخدرات .

  • التمرد :

غالبًا ما يشعر بعض الشباب بالكثير من ضغوط الأهل خاصة مع تلقي الكثير من الأوامر من قبل الوالدين ولا يتمكن من الشعور أنه شخص مستقل، ونتيجة هذا الشعور الدائم فإنه يرغب في إثبات نفسه من خلال التمرد والتوجه إلى إفراغ هذا الغضب في تعاطي المواد المخدرة، إلى أن ينتهي به الحال مع أضرار الإدمان .

  • عدم قبول النفس :

واحدة من أهم الأمور التي تجعل الشباب يندفع إلى تجريب وتعاطي المواد المخدرة هو عدم تقبل الذات في هذه المرحلة العمرية والرغبة في الحصول على صداقات كبيرة، هذا إلى جانب عدم إدراك الفرد للمواهب والقدرات التي يمتلكها .

  • الرغبة في الهروب من الواقع :

تعرف فترة الشباب على أنها فترة اكتشاف النفس والتعرف على ما يملكه الشخص من مقومات، لذا غالبًا ما يواجه الكثير من المشكلات ومع غياب الدعم الأسري اللازم يتجه الشباب إلى تعاطي المواد المخدرة كطريقة للهروب من الواقع، ويروا حينها أن المخدر هو الملاذ الآمن في الحياة الموحشة .

  • الإغراءات :

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات التلفاز العديد من الإعلانات الترويجية عن السجائر والكحول، هذا إلى جانب الإشارة دائمًا خلال البرامج التلفزيونية المختلفة إلى شرب الكحول في المناسب وتعاطي المواد المخدرة، وعلى الرغم من أن هذه الطرق لا تعتبر داعمة لانتشار المخدرات بشكل أساسي إلى أنها تساعد على نمو الفكرة لدى الكثير من الشباب والمراهقين في مراحل عمرية صغيرة .

مدة علاج الإدمان

مدة علاج الإدمان داخل مراكز علاج الإدمان في المنوفية هي مدة متغيرة، وليست ثابتة كما يعتقد الكثير من الناس، وذلك بسبب اختلاف نوع المخدر وطول فترة التعاطي وغيرها من العوامل الأخرى التي تتحكم في مدة العلاج من إدمان المخدرات، وفي الغالب ما يستمر التأهيل النفسي لمدة 30 يوم، ولكنه في الحالات الحرجة والتي مرت بظروف نفسية قاسية يتطلب العلاج فترة أكبر تصل من 60: 90 يوم داخل المصحة .

ملخص الموضوع حول مراكز علاج الادمان بالمنوفية

مراكز علاج الإدمان في المنوفية وجهة علاجية موثوقة تساعد عدد كبير من مرضى الإدمان في المجتمع المصري دون إطلاق أحكام مسبقة على المدمن مع الحفاظ على السرية التامة له ولأسرته خلال فترة المكوث في المركز العلاجي , ومن هنا علينا أن نسعي في الطريق الصحيح للتعافي بعيداً عن الافكار الوهمية لعلاج الادمان .

مصدر

موضوعات ذات صلة :

هل توجد مراكز علاج إدمان

علاج الإدمان في 8 خطوات فقط

أشهر العقاقير التي تسبب الإدمان

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.