لسرعة التعافي من الإدمان إليك مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة

نشر على, ديسمبر 30, 2022. بواسطة Salmakhalil2100 Salmakhalil2100

ما هي مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة؟! لقد أصبحت مشكلة الإدمان خطراً يهدد حياة العديد من الأفراد كبيرهم وصغيرهم من الذكور والإناث على حد السواء بل أصبح من المشاكل والأمراض المزمنة التي انتشرت في عصرنا الحالي بصورة كبيرة وذلك بالاعتماد على جميع أنواع المواد المخدرة التي تذهب بعقل الإنسان وتصيبه بالإنفصال عن واقعه وحياته وعدم التعامل بنضج وجدية مع المشاكل التي قد تقابله بدلاً من الهروب والانغماس في سكة الإدمان.

وفي بعض الحالات قد لا يكون هناك رجعة منها أبداً فضلاً عن الأمراض الصحية والمزمنة التي تتركها هذه المشكلة كندبة لا يزول أثرها مدى الحياة، ومن أجل إنقاذ الشباب من الوقوع في هذا الفخ تسعى الدولة إلى إنشاء العديد من مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة وفي المناطق المختلفة ليتمكن ممن وقع في هذه المصيبة من الحصول على العلاج المناسب والوصول إلى مرحلة التعافي بأمان.

مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة

تميزت منطقة مصر الجديدة باحتوائها على العديد من مراكز علاج الإدمان والمصحات العلاجية وكذلك الأطباء المتخصصين في الطب النفسي وعلاج الإدمان، كما تتميز هذه المراكز بمدى نجاحها في علاج الكثير من حالات الإدمان من خلال البرامج العلاجية الفعالة والمتميزة وتوفير العلاج النفسي لهم كذلك.

ومساعدتهم في تخطي العديد من الإساءات والصدمات التي دفعتهم في هذا الطريق وكذلك الاستعداد لمواجهة أي من المشاكل والتحديات التي قد تقابلهم بعد ذلك وإمكانية حلها بدلاً من اللجوء إلى الإدمان والوقوع في مصيدته، كما تعتبر هذه المراكز بأنها من المراكز المرخصة طبيًا وحصلت على شهادات الجودة الطبية والاعتماد في علاج الإدمان. 

ولم يقتصر الأمر برمته على مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة فقط، بل يشمل أي من المراكز المتميزة والمرخصة في جمهورية مصر العربية، لذلك يجب على كل من يبحث عن علاج مشكلة الإدمان سواء من الأهل أو الأصدقاء عدم الاعتماد على المراكز القريبة فقط بل يجب البحث عن أفضل المراكز التي يمكن الوثوق بها ثقة عمياء في التخلص من مصيبة الإدمان نهائيا.

وكذلك جميع أنواع المواد المخدرة برمتها سواء الطبيعية أو الصناعية وأيضاً العقاقير الطبية المساء استخدامها وخاصًة بين الجيل الحالي من الشباب والمراهقين وذلك وفقاً للإحصائيات التي وضحت أن أكثر الفئات العمرية عرضة للمخدرات ما بين عمر 16 عاما حتى 34 عاما وهذا أيضاً ما أحصدته مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة، وذلك بدافع التجربة والهروب من المشاكل العميقة، لذلك تتكاتف جميع جهات الدولة من أجل التخلص من هذه المشكلة التي تسبب تدميراً في المجتمعات. 

أهم مراحل علاج الإدمان

بعد أن تعرفنا على مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة، دعنا نتعرف على أهم الخطوات والمراحل التي تلتزم بها المراكز والمصحات الإدمانية في علاج الإدمان والوصول إلى مرحلة التعافي بأمان وسلام والوقاية من الوقوع في هذا الفخ مرة ثانية وكذلك اتباع الخطوات في منع الإنتكاس وذلك من خلال وضع خطط التغيير الشاملة وليس فقط سحب المواد المخدرة من الجسم بل العمل على تعديل السلوكيات التي أدت إلى الإدمان وكذلك تغيير المعتقدات الخاطئة، مع الالتزام بالعلاج النفسي في علاج الاضطرابات النفسية والعقلية وكذلك السلوكيات الإدمانية، حيث تشمل مراحل علاج الإدمان أربع مراحل وهما كالتالي. 

مرحلة التقييم والتشخيص

تعد من أوائل المراحل في مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة وأي من المراكز العلاجية الأخرى، ويقصد بها إجراء التقييم الشامل للحالة ومعرفة أسباب اللجوء إلى الإدمان ومعرفة التحديات التي تمنع المريض من الوصول إلى مرحلة التعافي وهل سبق للمدمن الإقلاع عن سكة الإدمان وكذلك الوصول إلى وضع خطة التشخيص والعلاج اللازم وذلك من خلال ما يلي:

  • معرفة التاريخ المرضي للعائلة والكشف عن وجود أي من الأفراد الذين سبق ووقعوا في فخ الإدمان، وكذلك وجود أي من الاضطرابات النفسية والعقلية التي من الممكن أن تزيد من فرص الوقوع في الإدمان. 
  • العمل على تشخيص كافة الأمراض الناتجة عن الإدمان سواء كانت نفسية مثل الإكتئاب والقلق، وكذلك الاضطرابات العقلية ومحاولة اكتشاف أيضاً المضاعفات والأمراض الصحية التي يسببها الإدمان. 
  • معرفة نوع المواد المخدرة أو العقاقير الطبية وكذلك تحديد مدة التعاطي ومعرفة درجة أو شدة الإدمان من خلال تقييم إدمان المواد المخدرة التي يتم استخدامها. 
  • القيام بإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة لمعرفة ما إذا كان هناك أي من الأمراض الصحية الناتجة عن الإدمان أو الأعراض المرضية الأخرى مثل تحليل الدم وتحليل السكر ووظائف الكلى والكبد. 

سحب السموم ومعالجة أعراض الإنسحاب

تعد هذه المرحلة من أصعب المراحل العلاجية التي يمر بها المدمن ومن الممكن أن تمنع بينه وبين وصوله إلى مرحلة التعافي وذلك بسبب شدة أعراض الإنسحاب التي يعاني منها المدمن في هذه المرحلة والتي تشمل القلق والاكتئاب مع آلام جسدية خطيرة والتي تستلزم الدخول إلى مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة والمراكز العلاجية المتخصصة. 

وكذلك مع ارتفاع حدة الإدمان و جرعات التعاطي والمدة التي يستغرقها المدمن في التعاطي، حيث يتم الاعتماد في هذه المرحلة على سحب المواد المخدرة من الجسم بعد الاعتماد عليها خلال فترات طويلة مع ظهور العديد من الأعراض النفسية والجسدية عند سحبها من الجسم وتشمل هذه المرحلة ما يلي:

  • وضع الخطة الدوائية المناسبة لشدة المرحلة الإدمانية وتبعًا للمواد المخدرة التي يتم استخدامها. 
  • تقديم الخدمات الصحية والتمريضية اللازمة والحرص على إجراء المتابعات الدورية عند علاج أعراض الإنسحاب مع الحرص على التقليل من المضاعفات النفسية والصحية وذلك على مدار الأربع وعشرين ساعة. 
  • بسبب سحب المواد المخدرة من الجسم قد يصيب المدمن بالعصبية الزائدة والتهيجات السلوكية العنيفة وكذلك الميول الانتحارية، لذلك يلزم التأكد من عدم وجود أي من الآلات الحادة. 
  • الالتزام بتوفير الجلسات الفردية داخل مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة التي تهدف إلى تقديم الدعم النفسي والمعنوي في هذه المرحلة مع التشجيع المستمر للوصول إلى مرحلة التعافي والشفاء. 

مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي

تعد هذه المرحلة من أهم المراحل العلاجية في التخلص من الإدمان، حيث تهدف إلى تعديل السلوكيات المدمرة إلى الإدمان والعمل على علاجها، وكذلك وجود أي من المشاكل النفسية والاضطرابات التي أدت إلى تفاقم هذه المشكلة والسعي في تصحيح المعتقدات والأفكار الناتجة عنها ومحاولة مساعدة المدمن في البعد عن البيئة الغير صحية التي تسببت في مشكلة الإدمان، مع توفير برامج التأهيل المناسبة لمواجهة المشاكل وصعوبات الحياة بعد ذلك والتعامل معها وإليك ما يتم تقديمه في هذه المرحلة داخل مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة:

  • إقامة الجلسات الفردية بشكل دوري مع الطبيب النفسي المختص بحالة المدمن مع وضع خطة العلاج الدوائية من أجل علاج الاضطرابات النفسية الناشئة عن تعاطي المخدرات. 
  • وضع البرامج الخاصة بالتوعية عن مرض الإدمان وأهم المخاطر والمضاعفات الناتجة عنه وكذلك الخطوات اللازمة للوقاية منه. 
  • من ضمن البرامج الفعالة التي أثبتت فعاليتها في التعافي من الإدمان برنامج الإثني عشرة خطوة نحو التعافي. 
  • ومن برامج العلاجات السلوكية الفعالة أيضاً العلاج المعرفي السلوكي الذي يهدف إلى تعديل كل من الأفكار وكذلك السلوكيات والتأهيل السلوكي للمدمن لحياة صحية، وأيضاً العلاج الجدلي السلوكي الذي يهدف إلى إدارة المشاعر والتعامل مع الضغوطات والتوتر في المواقف العاجلة. 
  • العمل على الالتزام بالمهارات الحياتية المتمثلة في إدارة الغضب وتوكيد الذات مع وضع الأهداف اليومية والأسبوعية والالتزام بتطبيقها. 
  • دمج النشاطات والتمارين الرياضية في برامج علاج الإدمان وذلك بسبب أهمية الرياضية في ارتفاع مستوى هرمونات السعادة والاندروفين في الجسم فهي توازن بشكل صحي المواد الإدمانية. 
  • الالتزام بالجلسات الجماعية وكذلك جلسات بين كل من أفراد الأسرة والأطباء والمعالجين بشكل دوري للتوعية بطرق التعافي ومساعدة المدمنين وتسعى مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة إلى تقديم هذه الخدمة. 

المتابعة بعد العلاج ومنع الإنتكاس

تعد هذه المرحلة الأخيرة من مراحل استكمال علاج الإدمان، حيث يتم تأهيل المتعافي العودة إلى حياته الطبيعية وممارسة أعماله واستكمال دراسته مع إمكانية الانغماس مرة أخرى مع المجتمع وأصدقائه وتكوين بيئة صحية بعيدة عن أصدقاء السوء وحياة المدمنين والالتزام بتفعيل السلوكيات الصحية الجيدة ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  • الالتزام بالمتابعات الدورية مع الدكتور النفسي أو الفريق المعالج وذلك على فترات منتظمة، لتجنب حدوث أي مضاعفات نفسية أو جسدية من الممكن أن تسبب في عودة المتعافي للإدمان. 
  • الإهتمام بإنشاء بيئة صحية متوازنة وعلاقة علاجية مستمرة للمساعدة على الاستمرار في طريق التعافي ويمكن الحصول على هذه البيئة في مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة وأي من المراكز المتخصصة الأخرى. 
  • العمل على وضع أهداف صحية والالتزام بتحقيقها من أجل تحقيق النجاح على المستوى العملي والاجتماعي وأن يكون للمتعافي دوراً فعالاً.

وخلاصة حديثنا عن مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة 

ضمت مدينة مصر الجديدة العديد من مراكز علاج الإدمان المتميزة التي تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات العلاجية من أجل وصول المدمنين إلى بر الأمان والحصول على التعافي التام وإمكانية مواصلة حياتهم بفعالية وقوة أكثر بعيداً عن حياة الإنفصال التي يسببها الإدمان ولا يقتصر العلاج فقط في مراكز علاج الإدمان في مصر الجديدة بل أي من المحافظات التي تضم المراكز المتميزة، كما تناول أهم مراحل علاج الإدمان من التشخيص الشامل وسحب السموم من الجسم ووضع البرامج التأهيلية وبرامج العلاج النفسي وصولاً إلى متابعة العلاج لمنع الإنتكاس.

المصدر الأول

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث