مراكز علاج الإدمان في التجمع 2023

نشر على, يناير 6, 2023. بواسطة Salmakhalil2100 Salmakhalil2100
مراكز علاج الإدمان في التجمع 2023

البحث عن مراكز علاج الإدمان في التجمع أصبحت أهم ما يشغل بال ممن وقع أقاربهم وأصدقائهم في الإدمان حيث تتميز المراكز في منطقة التجمع بوجود نخبة من الكوادر الطبية المتميزين في مجال علاج الإدمان والطب النفسي، ويرجع ذلك إلى هول مصيبة الإدمان وكيف أن علاجها يحتاج إلى الإشراف الطبي الدقيق والبرامج العلاجية المتميزة حتى لا يقع الأفراد المدمنين في هذا الفخ ثانيةً والوصول بهم إلى مرحلة التعافي وخوض تجارب الشفاء بنجاح.

وقد أثبتت مراكز علاج الإدمان في التجمع فعاليتها في الخروج بهم من الظلمات وتقديم المساعدة الحقيقية للتعامل مع صعوبات ومشاكل الحياة بعد ذلك والحصول على حياة طبيعية وسوية بعيدة عن تناول هذه السميات وتأسيس حياتهم الاجتماعية والمهنية ولذلك يجب أن يتكاتف كل من الدولة والمجتمع والأسرة من أجل تخليص المدمن من هذا الفخ.

مراكز علاج الإدمان في التجمع

تعد مراكز علاج الإدمان المتواجدة في منطقة التجمع الخامس من أفضل المراكز في مصر، حيث يقبل إليها العديد من المدمنين الراغبين في التعافي وكذلك الأهالي الآملين في رؤية أبنائهم بحال أفضل بعيداً عن هذا الفخ، حيث يتم البحث عن المراكز المرخصة التي تخضع للرقابة الطبية من قبل وزارة الصحة وكذلك الرقابة القانونية، وذلك لتمتلك جميع الصلاحيات التي تجعلها مؤهلة للتعامل مع جميع حالات الإدمان بصرف النظر عن تجميع الأموال فقط، حيث يكون المريض وشفائه وإقلاعه عن سكة الإدمان أهم ما تسعى إليه. 

ولم يقتصر الأمر فقط على مراكز علاج الإدمان في التجمع، بل أي من المراكز المرخصة في جمهورية مصر العربية والتي تمتلك الخبرة في إدارة وعلاج حالات الإدمان وكذلك لديها السمعة والسيرة الحسنة في تعافى حالات المدمنين، وذلك لأن الإدمان أصبح كارثة كبرى في مصر وتسعى الدولة إلى حد من تصدير هذه السموم إلى الشباب من كافة الحملات الأمنية.

وجدت الإحصائيات أن هناك ما يقارب عشرة مليون مصري ما زالوا يتعاطون المخدرات بجانب من وقعوا في فخ الإدمان وتعد هذه النسبة ليست بالهينة على الإطلاق، فإدراك هذه المصيبة في بداية الأمر لن تعالج فقط المدمن المتعاطي بل تحمي باقي أفراد المجتمع من اللجوء إلى هذا الطريق واعتبار إنشاء مراكز علاج الإدمان في التجمع يعد من الإجراءات الوقائية لحماية الجيل الجديد وصور من صور التوعية المجتمعية لخطورة هذا الطريق وخطر من وقع فيه.

أعراض إدمان المخدرات 

بعد أن تعرفنا على مراكز علاج الإدمان في التجمع، يمكننا الآن الإطلاع على بعض من أعراض إدمان المخدرات التي تظهر على الفرد عند تعاطيه هذا السم، ففي بداية الأمر يلجأ المدمن إلى المخدرات كنوع من التجريب والتسلية ومرافقة أصدقاء السوء كذلك ممن يدعونهم إلى هذا الطريق، إلا أن يجد المدمن نفسه فريسًة لخطر الإدمان ولا يستطيع فكاكاً منه إلا بخوض علاج نفسي طويل المفعول.

كما يختلف تأثير المواد المخدرة باختلاف نوعها، حيث تعتبر المواد الأفيونية الأشد خطرًا وذلك لسرعة الإدمان عليها كثيراً مع زيادة الجرعات للحصول على تأثير أكبر مع عدم القدرة عن التوقف عن استخدامها والأمر الذي يجعل أعراض الإنسحاب شديدة عند الدخول في مرحلة العلاج وهو ما تسعى مراكز علاج الإدمان في التجمع للتعامل معها، وإليك أهم أعراض إدمان المخدرات التي على تظهر على المدمن وسلوكياته :

  • الحاجة الشديدة لتعاطي المخدرات باستمرار وبشكل يومي أو حتى لعدد من المرات يومياً. 
  • الشعور الدائم بسرعة البحث عن المخدر من أجل تجنب الدخول في الأفكار السلبية ومواجهة الضغوطات. 
  • الرغبة في الحصول على جرعات أعلى من المواد المخدرة للحصول على نفس التأثير أو لمزيد من النشوة والمتعة. 
  • يلجأ المدمن إلى تعاطي كميات كبيرة من المواد المخدرة خلال فترات زمنية قصيرة على عكس المتوقع. 
  • عند تعاطي المخدرات باستمرار يجعل ذلك المدمن غير قادرًا على الإلتزام بمسؤوليات عمله والمشاركة في الأنشطة الذي كان يعتاد عليها سواء الترفيهية والإجتماعية مما تدفعه إلى الإنعزال بصورة أكبر. 
  • اللجوء إلى السرقة من أجل الحصول على الأموال لشراء المخدرات أو بيع أحد الممتلكات الغالية التي يمتلكها الشخص. 
  • وجود مشكلات في العمل أو المدرسة في حالات تناول الأطفال والمراهقين المخدرات، وكذلك قلة الذهاب إلى المدرسة مع قلة التحصيل الدراسي ومعدل الدرجات والأداء المدرسي، لذلك اهتمت مراكز علاج الإدمان في التجمع بالتعامل مع هذه المشكلات أيضاً. 
  • وجود العديد من المشاكل الصحية المتمثلة في قلة الطاقة وضعف البنية الجسدية للشخص مع فقدانه الوزن. 
  • ظهور أعراض التعب والإرهاق على الشخص المتعاطي مع احمرار العينين وكثرة ظهور الهالات السوداء تحت العين. 
  • فقدان الإهتمام بالمظهر والعناية الشخصية للفرد المدمن. 

أعراض تناول المواد المختلفة من المخدرات

يوجد العديد من أنواع المواد المخدرة باختلاف شدة تأثيرها والجرعة اللازمة منها لدخول الفرد في منطقة الإدمان، وقد تختلف الأعراض والعلامات التي تظهر على المدمن من مادة معينة إلى مادة أخرى ولكن المعظم يتشابهون في نفس الأعراض ولكن على الأقل يجب معرفة نوع المادة المخدرة المستخدمة حيث يفيد ذلك في عملية العلاج عند مرحلة سحب السموم من الجسم والتعامل مع أعراض الإنسحاب ويعد هذا من الخطوات الأساسية التي تتم في مراكز علاج الإدمان في التجمع أو غيرها من المراكز، وإليك فيما يلي أمثلة لبعض المواد المخدرة وأهم العلامات التي تظهر عند تناولها. 

أعراض تناول الحشيش

  • الشعور بالنشوة واللذة. 
  • الشعور العالي في الإدراك البصري والسمعي. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • زيادة معدل ضربات القلب. 
  • احمرار العينين. 
  • الشعور بجفاف الفم والحلق. 
  • صعوبة في التركيز. 
  • زيادة الشعور بالقلق. 
  • الإحساس بالشك والبارانويا. 
  • ضعف مستوى الأداء في العمل والدراسة. 

أعراض إدمان أملاح الاستحمام

  • الشعور بالنشوة والمتعة. 
  • تحسن في الحالة المزاجية 
  • الشعور بحدوث تغيير في الإدراك البصري والسمعي. 
  • زيادة القلق والشعور بالتهيج الشديد. 
  • ظهور أعراض البارانويا. 
  • زيادة الهلاوس السمعية والبصرية. 
  • زيادة ارتفاع ضربات القلب. 
  • النوبات القلبية. 
  • الشعور بالتشوش وعدم الإتزان. 
  • السلوكيات العنيفة. 
  • زيادة الأمراض العقلية والذهانية. 

أعراض أدوية البنزوديازيبين والمنومات

تستخدم أدوية البنزوديازيبين والمنومات من ضمن مضادات الاكتئاب وذلك تحت الإشراف الطبي ولكن قد يلجأ إليها العديد من الأفراد واستخدامها بطريقة خاطئة من أجل الحصول على الراحة التامة والاسترخاء والهروب من الضغوطات بزيادة مرات النوم، ومن أدوية المنومات ديازيبام وزاناكس ولوزايبام وليبريوم ويوجد في مراكز علاج الإدمان في التجمع أطباء متخصصين فى التعامل مع هذه الأدوية، ومن أعراض الإفراط في تناولها وإدمانها ما يلي:

  • كثرة النعاس. 
  • كثرة تداخل الكلام. 
  • الشعور بعدم التوازن. 
  • كثرة الانفعالات. 
  • التغييرات المزاجية الحادة. 
  • قلة التركيز وعدم القدرة على التفكير. 
  • اضطرابات في الذاكرة. 
  • قلة معدل التنفس. 
  • انخفاض معدل ضغط الدم. 
  • الشعور بالدوخة المستمرة. 
  • كثرة حالات الحوادث. 

أعراض الميث أو الآيس

  • زيادة الإحساس بالسعادة والبهجة المبالغة. 
  • زيادة الشعور بالطاقة والحركة. 
  • السلوكيات العدوانية.
  •  الكلام بطريقة سريعة.
  • التحدث بتشوش. 
  • اتساع حدقة العين. 
  • احمرار في منطقة العينين. 
  • زيادة القلق والعصبية الدائمة. 
  • كثرة الهلاوس والتهيؤات. 
  • ارتفاع في معدل ضربات القلب. 
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم. 
  • الشعور بالغثيان والقيء. 
  • فقدان الوزن بصورة مبالغ فيها. 
  • اضطراب في درجة الوعي. 
  • زيادة قرح الوجه. 
  • التهاب اللثة. 
  • تسوس وسقوط الأسنان. 
  • قلة النوم والأرق. 

وخلاصة حديثنا عن مراكز علاج الإدمان في التجمع

تحتوي منطقة التجمع على أكبر عدد من مراكز علاج الإدمان والمصحات العلاجية التي تسعى إلى تقديم العديد من الخدمات الطبية المتميزة من وضع الخطط العلاجية الفعالة في التعامل مع الإدمان والتخلص من آثاره وكيفية الوصول إلى الأسباب التي تدفع إليه وتدريب المدمن في التعامل معها.

كما لم يقتصر التعامل مع الإدمان في مراكز علاج الإدمان في التجمع بل يجب البحث عن المراكز المتخصصة الأخرى والتي سبق وحققت نجاحاً مميزاً في تخليص المدمنين من المواد المخدرة، كما تناولنا أهم الأعراض والعلامات التي تظهر على المدمن عند إقباله على سكة الإدمان وكيف يمكن تميزه بها وكذلك الأعراض المرضية التي تظهر عند تناول المواد المخدرة المختلفة.

المصدر الأول

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث