fbpx

لماذا ينتكس المدمن؟ إليك أهم الأسباب التي توضح ذلك

نشر على, مارس 10, 2023. بواسطة عبد الرحمن

بعد وقوع المدمن في فخ الإدمان وإحكام سيطرته وبراثنه عليه، حيث يتسبب الإدمان في انفصاله عن الواقع وابعاده عن حياته وعمله ومع بداية سلوكه لخطوات التعافي والوصول بحياته إلى بر الأمان والتخلص من آثاره المدمرة على الصحة النفسية والجسدية إلا وسيواجه خطر الانتكاس، لذلك لماذا ينتكس المدمن؟ وما هي الأسباب التي من الممكن أن تجعله أسيراً لفخ الإدمان ثانية، وذلك لأن التخلص من الإدمان ليس بالأمر السهل أبداً، فلا ينتهي بمجرد الإقلاع عنه وترك المواد المخدرة أو المواد الإدمانية.

فالإدمان تكمن خطورته في تعود المدمن عليه نفسياً وجسدياً لذلك نبحث عن وجود أقل الأسباب التي دفعت الشخص إلى الإدمان لاشك أنها من الممكن أن توقعه مرة ثانية في خطر الانتكاسة ومن الممكن أن تكون هذه المرة بلا رجعة ولا يستطيع المدمن الوصول إلى التعافي ومواجهة حياته الطبيعية، حيث تقع نسبة لا بأس بها من المدمنين في الانتكاس، لذلك سنتناول في المقال التالي الأسباب التي قد تدفعهم لهذا الطريق مرة ثانية وكيف يمكن مساعدتهم وتشجيعهم على طريق التعافي والعلاج.

 لماذا ينتكس المدمن؟ 

يُعرف الانتكاس بوجه عام في الطب بعودة المريض إلى مرضه مرة ثانية بعد امتثاله للشفاء وخاصةً في بعض الأمراض التي تحمل عوامل خطر الانتكاس، وبالنسبة للإدمان فتدل هذه الكلمة على عودة المدمن إلى المواد الإدمانية المعتاد عليها سواء كانت مخدرات أو كحوليات أو حتى التدخين، أو أي من السلوكيات الإدمانية التي اعتاد عليها بطريقة نفسية وجسدية، فيقع المدمن في خطر الإنتكاس نتيجة لتأثير الإدمان عليه وتحكمه في إفرازات الدماغ وبلوغه للسعادة والنشوة والمتعة التي تجلبهم المواد الإدمانية وعندما لا يستطيع الشخص الحصول على نفس التأثير من طرق التعافي يُفضل العودة إلى الإدمان مرة ثانية بدلاً من المحاولة والمثابرة فيقع فريسة للانتكاس.

ولكن لماذا ينتكس المدمن؟ حيث يعتبر الانتكاس من الحالات الشائعة بين المدمنين المتعافين، حيث وجدت الإحصائيات وجود نسبة كبيرة من المدمنين يعانون من الانتكاسة بعد الابتعاد عن تناول المخدرات، وخاصةً بعد ترك العلاج، كما تعد أول ثلاثة أشهر في الإقلاع عن الإدمان هي الأخطر، حيث من المرجح فيها وقوع المدمن في الانتكاس ويرجع ذلك إلى وجود العديد من الأسباب إما بسبب الفرد وعدم جديته في العلاج، أو بسبب وجود نسبة من أصدقاء السوء، أو ضعف الخطة العلاجية الموضوعة وعدم تنفيذها بشكل سليم وصحي ووضع خطط متابعة جيدة مع المريض، ولكن سنتناول أهم أسباب انتكاسة المدمن من خلال ما يلي:

  • وجود عدد من المحفزات الداخلية أو الخارجية التي تحفز على العودة إلى الإدمان، فمثلاً عند التعرض الشخص للمشاكل والضغوطات وزيادة مشاعر القلق والاكتئاب لدى الشخص المدمن المتعافي سيبحث عن أقصر طريق للتخلص من هذه الآلام والتخفيف من حدتها، وعند عدم السيطرة على رغباته بطريقة سليمة سينتكس مرة ثانية. 
  • العودة مرة ثانية إلى مصاحبة أصدقاء السوء ومن يزالون في طريق تعاطي المخدرات، فمن أهم الخطط العلاجية للإقلاع عن الإدمان هي الابتعاد عن الأشخاص المتعاطين للمخدرات وشركاء الإدمان لأنها تعد من أكثر الأسباب في وقوع المدمن في الإنتكاس. 
  • ومن أسباب لماذا ينتكس المدمن عدم وجود خطط علاجية واضحة بعد التعافي، وعدم الحصول على المتابعة المستمرة والاهتمام المناسب وكذلك قلة التواصل مع الطبيب المختص والمعالج، فمن الممكن أن يتسبب ذلك سهولة عودة المدمن إلى المواد الإدمانية مرة ثانية مع غياب الرعاية والحماية من الوقوع في الإنتكاس. 
  • الشعور المستمر بالإجهاد والقلق، فبدلاً من البحث عن مصادر إيجابية فعالة للتخلص من هذه المشاعر، يبدأ المتعافي في البحث عن الطرق الإدمانية التي كانت تجلب له الراحة والسعادة والاسترخاء، فتعد الانتكاسة أقرب هذه الطرق. 
  • من بعض الأسباب أيضاً التي توضح لماذا ينتكس المدمن وجود الألم الجسدي وذلك من أجل التخفيف من حدته، وخاصةً مدمني المواد الأفيونية المتخصصة في تسكين وتخفيف الآلام الجسدية، فمن أجل سرعة التخلص من الإحساس بالألم يُفضل المدمن اللجوء مرة ثانية إلى الإدمان والوقوع في الانتكاس. 
  • كثرة أوقات الفراغ وعدم انشغال المدمن المتعافي في عمل مفيد أو حياة اجتماعية صحية، حيث تعد البطالة والفراغ أكثر المسببات في وقوع الأشخاص في الانتكاس. 

ما هي مراحل الانتكاس في الإدمان بعد العلاج

بعد أن تعرفنا على أسباب لماذا ينتكس المدمن، لا بد من تناول مراحل الانتكاس التي يمر بها المدمن، حتى لا يقع في فخ الإدمان ثانية مرة واحدة، بل يمر ببعض المراحل للوقوع في الانتكاس وخاصةً بعد خوض فترة تعافي وعلاج لا بأس بهما، وعلى الرغم من محاولاته للإقلاع عن المخدرات والإدمان إلى الأبد، ولكن تظل الانتكاسة هي أصعب ما يمكن مواجهته في الشفاء، وإليك أهم المراحل التي يمر بها المدمن المنتكس:

الانتكاسة العاطفية

عادةً ما تكون في المراحل الأولى من العلاج، حيث لا تزال بعض المشاعر تسيطر على المدمن مثل الاشتياق للمواد المخدرة وتأثيرها عليه مصحوبة كذلك بمشاعر الحزن والقلق والاكتئاب وعدم الشعور بنجاح الخطط العلاجية. 

الانتكاسة النفسية

وذلك لتأثير المخدرات نفسياً على المدمن ومدى تعلقه وارتباطه بالمواد الإدمانية، فتعد من أصعب المراحل التي يمر بها. حيث يبدأ الصراع كذلك بين مدى التزامه بطريق التعافي والعلاج أو العودة إلى المخدرات والإقبال على تعاطيها والاستمتاع بها ثانية، كما توضح الإجابة عن سؤال لماذا ينتكس المدمن. 

الانتكاسة الجسدية

تعد آخر مرحلة من مراحل الانتكاس، وأول مرحلة من مراحل الإدمان، وخاصةً مع زيادة الآلام والضغوطات الجسدية، فيبدأ المدمن المتعافي في البحث من مصادر لتخفيف حدة هذه الآلام والشعور بالخدر الجسدي والنفسي، بدلاً من الحصول على الاسترخاء بطرق صحية إلا أن يقع فريسة للانتكاس. 

كيفية الوقاية من مرحلة الانتكاس في الإدمان

بعد أن تناولنا الإجابة عن سؤال لماذا ينتكس المدمن، إليك فيما يلي أهم طرق الوقاية من الوقوع في فخ الانتكاس وكيف يمكن المرور من هذه المرحلة بكل أمان وسلام وتجنب الوقوع في براثن الإدمان مرة ثانية، حيث تعد من أهم المراحل الحساسة في علاج الإدمان، كما تعد مسؤولية كل من الأطباء والمعالجين أثناء خوض المدمن مرحلة العلاج، الزام المدمن المتعافي بخطط علاجية واضحة ونصائح استرشادية ومتابعته أول بأول، وكذلك مسؤولية أهالي المدمن من اتباعه وتنفيذ تلك النصائح، وإليك أهم طرق الوقاية من الإنتكاسة:

  • العمل على فهم مصطلح الانتكاس، حيث أن الانتكاسة لا تعني عدم نجاح المدمن في الوصول إلى التعافي، ولكنها تعد إحدى المراحل الطبيعية التي من الممكن أن يتعرض الوقوع فيها أي مريض يحاول التغلب على مرضه ومع فهم الأسباب والمصاعب التي من الممكن أن تسبب ذلك، سينجو المدمن المتعافي من هذه المرحلة بسلام وحتى لا يقع ضمن أسباب لماذا ينتكس المدمن. 
  • اختيار مراكز العلاج المناسبة التي تضمن متابعة المريض أثناء مرحلة العلاج وكذلك بعد انتهائه مع المتابعة المستمرة مع الطبيب أو المعالج لحين الانتهاء من مرحلة التعافي والوصول إلى بر الشفاء بأمان. 
  • معرفة أهم المحفزات التي من الممكن أن تسبب رجوع المدمن إلى إدمانه مرة ثانية مثلا ارتباط إدمانه بمكان ما، أو أشخاص ومحاولة الابتعاد عنهم قدر الإمكان حتى لا يثير في نفسه الرغبة ثانية في التعاطي. 
  • العمل على تجنب الوحدة والانعزال، ومحاولة الاندماج في الحياة الطبيعية، والعودة إلى العمل والمناسبات الاجتماعية والاندماج مع الأصدقاء والعائلة فعند تناول سؤال لماذا ينتكس المدمن، كانت من أكثر الإجابات التي توضح ذلك. 
  • تجنب أوقات الفراغ والبحث عن الأنشطة المفيدة وممارسة الهوايات التي تجلب السعادة والإنجاز ويشعر المدمن المتعافي معها بأنه أفضل وأكثر قدرة على العطاء والعيش بحياة سوية وصحية. 

وخلاصة حديثنا عن لماذا ينتكس المدمن؟ 

نكون قد تناولنا بنهاية هذا المقال أهم الأسباب التي قد تدفع المريض إلى الانتكاس والعودة إلى الإدمان مرة ثانية والإقبال على تعاطي المخدرات، وخاصةً بعد كثير من محاولات الإقلاع عنها والإقبال على طريق التعافي، ولكن تعد من المراحل المحتملة عند خوض تجربة علاج الإدمان، لذلك يجب على المدمن المتعافي والمحيطين به الوعي بهذه المرحلة والتمسك بكافة طرق الوقاية من الانتكاس، ونعي كذلك أن سؤال لماذا ينتكس المدمن؟ من الطبيعي أن يبحث الكل عن إجابته لاتخاذ كافة احتياطات الشفاء والوصول إلى التعافي والتخلص من الإدمان.

المصادر

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

عن الكاتب

عبد الرحمن

قراءة المزيد

اكتب ردًا أو تعليقًا