Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

كيفية التعامل مع المراهق المدمن

كيفية التعامل مع المراهق المدمن

لا شك ان كيفية التعامل مع المراهق المدمن من اصعب ما قد تواجه الاسرة علي الاطلاق , خاصة التعامل مع المدمن العنيد الذي يرفض العلاج ويرفض الاعتراف بالمشكلة ويكون في حالة من الانكار , وفي واقع الامر كثير من الاشخاص يتسائل ابني مدمن كيف اتعامل معه ؟ ولذا من هنا فمن خلال طيات هذا الموضوع الهام سوف نتعرف علي طرق التعامل الصحيح مع المراهق المدمن ,وكيفية اخراجه من هذا الطريق الوعر والعالم المظلم والعمل علي اعادته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيدأ عن طريق الادمان , حتي مع الاسرة التي تتسائل كيفية التعامل مع مدمن يرفض العلاج فان هناك العديد من الحلول مع تلك المشاكل فتابعونا ,

كيفية اكتشاف الابن المدمن في مرحلة المراهقة

هناك العديد من العلامات والاعراض السلوكية والجسدية التي من خلالها يتم التعرف علي الشخص المدمن والتي سوف نتطرق اليها من خلال هذا المحور الهام قبل التعرف علي كيفية التعامل مع المراهق المدمن ,فكم ممن يتسائل كيف اعرف ان ابني مدمن ؟فهناك العديد من السلوكيات والعلامات التي تعرف من خلالها بان ابنك مدمن والتي تتمثل فيما يلي :-

1-الانعزال عن افراد الاسرة وحالة من العزلة في غرفته تماماً , مع عدم الرغبة في حضور الاجتماعات الاسرية , بالاضافة الي سلوكيات اخري في المنزل مثل عدم النظر في عين من يكلمه وملازمة التلفزيون والانشطة الاخري التي لا تتطلب الاحتكاك بالاخرين .

2-الكذب والمراوغة فالمدمن يكذب والمدمن يرواغ , فلا يستطيع الابن في مرحلة المراهقة التبرير لما يقوم به فتارة يدي المرض والتعب , بالاضافة الي انه يحتاج الكثير من الاموال من اجل شراء المخدر ويلصق تلك المصروفات الزائدة بطلبات المدرسة .

3-وجود اضطرابات في النوم سواء النوم فترات طويلة جداً او السهر طيلة الاوقات ويعتمد هذا علي نوعية المادة المخدرة التي تستخدم في الادمان والمرحلة التي وصل اليها .

4-التقلبات المزاجية الحادة ما بين المرح والضحك من جهة وبين السكوت المتواصل والبكاء بدون سبب من جهة اخري , ويسيطر حالة من الاكتئاب علي الاشخاص في كثير من الاحيان بسبب تأثير المخدرات علي الدماغ واحداث خلل في خلايا المخ .

5-الهروب من المنزل ليلاً والاتصالات المثيرة للشك .

6- العلامات الجسدية من الصداع المتكرر والدوخة والاغماء مع اتساع في حدقة العين او ضيق بالاضافة الي احمرار في العينين وقد يتجنب الشباب ذلك باقتناء قطرات العين المضادة للاحتقان .

7-الملابس وظهور ثقوب بسبب الحروق في ظل تناول المخدرات من الحشيش وغيره ,اما عن الغرفة فيكون هناك تغير رائحة الغرفة التي ينام فيها فان الكثير من المخدرات تستلزم وجوب احراقها وتطايرالدخان منها للحصول علي تأثيرها المطلوب والتي قد تحوي علي سلة المهملات احيانا كثيرة ما يثير الشك .

التعامل مع المدمن العنيد

يحتاج التعامل مع المدمن العنيد خاصة من هم في مرحلة المراهقة ورفض فكرة الاعتراف بمشكلته مع المخدرات والعناد والمكابرة والانكار التي يكون فيها الابن المراهق , الامر الذي يحتاج بشكل كبير الي الحكمة في التعامل مع مثل تلك الحالات وعدم اللجوء الي العنف حتي لا تزداد الامور تفاقما ,وعلينا ان نبحث عن الاشخاص المقربين من الاصدقاء والزوجة وافراد الاسرة من اجل الاستمرار في محاولات الاقناع لاجل ابعاده عن طريق التعاطي , واستجابته الي علاج الادمان والبدء في مراحل العلاج في اسرع وقت .

كيف اعالج ابني المدمن

انها حالة من الجنون بالطبع تنتاب الابوين حين التعرف علي ان احد الابناء قد وقع في فخ الادمان علي المخدرات ووصل الي تلك المرحلة , فان الادمان عند المراهقين من اكبر المشاكل التي تؤرق الابوين , وفي غالب الامر تبدأ أولي خطوات الشباب تجاه الادمان تحت سن 18 عام , وفي خلال تلك المرحلة يسهل السيطرة علي عقول الشباب بالكثير من الطرق , والسبب في هذا وفق آراء الكثيرين من الاطباء النفسيين بان الشخص المراهق خلال تلك المرحلة يمر بفترة تحول خطيرة في حياته ويحاول من خلالها اثبات ذاته دون ان ينظر الي العواقب والمخاطر في هذا الطريق , وفي واقع الامر فان كثير من الاسر التي وقع احد افرادها في طريق الادمان وفخ التعاطي تتسائل عن كيف اعالج ابني المدمن , فوقوع الابن في طريق الادمان من الامور التي تشغل بال الاسرة من ثم الرغبة في مساعدته في طريق العلاج من الادمان ,ومن هنا فان علينا ان نوجه الاسر التي ابتليت بشخص مدمن في محيطها بسرعة التواصل مع المختصين في المراكز العلاجية وطلب المساعدة الطبية فهي الطريق الاسلم والاضمن للتعافي من الادمان .

ما هي طرق التعامل مع المراهق المدمن ؟

أولاً :- عليك ان تجهز نفسك لاجل المواجهة , فنعلم ان اكتشاف تعاطي الابن المراهق للمخدرات من الصدمات الهائلة بالنسبة لافراد الاسرة والتي قد تدفع الوالدين بشكل خاص الي ارتكاب التصرفات الخاطئة التي تزيد من سوء الموقف خاصة مع عدم الالمام بالمعرةف الكاملة عن التعامل مع الابن المراهق المدمن في تلك المواقف , ومن هنا فانا ننصح بالقيام بالخطوات التالية –

-الهدوء تماماً والاسترخاء واخذ نفس عميق من اجل القدرة علي المناقشة الهادئة .

-التحدث مع الزوجة حيال الامر والاتفاق علي اخذ موقف موحد تجاه قضية تعاطي الابن للمخدرات وهو في مرحلة المراهقة .

-ذكر نفسك بان مصلحة الابن والخوف عليه هي المحرك والباعث الحثيث لما تقومون به من افعال وليس اي شيء اخر .

ثانياً :- لتكن صريحاً مع الابن المدمن المراهق , حتي لو كلفك ذلك بعض الحرج فان الصراحة والانفتاح علي الابن هي اولي الطرق من اجل اقناعه بترك التعاطي , فاخبره بانك كنت في مثل سنه وان تلك المرحلة الطبيعي فيها هو الرغبة في التجربة وحب الفضول لدي الكثير من الاشخاص ولكنك قد رأيت بنفسك ما قد احدثته تلك السموم من المخدرات مع الاشخاص الاخرين وما ادت اليه من تدمير لحياتهم بشكل عام ,وربما قد كانت تلك السموم من المخدرات سبب للالقاء بهم في السجن او كانت نهايتهم في طريق التعاطي , ويجب ان يتعلم الابن من اخطاء من سبقوه في هذا الطريق .

ثالثاً :-البحث عن الدليل , فنحن ندرك بان اقتحام غرفة الابن والتفتيش فيها قد يبدو التصرف المثالي الا انه مع هذا فان ايجاد دليل تستيطع مواجهته به من الامور البالغة الاهمية , ويمكنك ايجاد المخدرات او ادوات التعاطي في ادراج المكتب او بين الملابس او في الكتب او حقائب الظهر او تحت السرير او بين ادوات المكياج او في اكياس الحلوي او اكياس الشبسي او غيرها من الاماكن التي يعتقد بان يخفي فيها الشخص المدمن المخدرات .

رابعاً :- توقع غضب الابن ولتحافظ علي هدوئك, فلا تتوقع من ابنك الاعتراف بالتعاطي بمجرد مواجهتك او الاستجابة للرغبة في التوقف عن تعاطي المخدرات فعلي العكس تماما,ً فان عليك ان تتوقع منه الغضب العارم واتهام بعدم الثقة واقتحام خصوصياته , وفي تلك المرحلة يحب فعل ما يلي :-

-التزام الهدوء تماما,ً وعدم الانصياع وراء الغضب مهما قال الابن في هذا الوقت .

-في حالة الوصول الي نقطة من التشاحن عليك القيام بانهاء المناقشة فوراً واكمال الحديث في وقت اخر .

-في حال وجود منحني للمناقشة يأخذ الاتجاه العاطفي ولا تسعي لايجاد حلول فاعدها الي نقطة البداية وعليك محاولة الخروج منها بالحل العقلاني والتأكد من التزام الابن السعي في تنفيذه ,وفي وسط هذا كله عليك ان تشعر الابن بمدي الحب والحنان والخوف عليه من ظلمات هذا الطريق الوعر .

خامساً :- وضع الاهداف الواقعية , فمن الجيد ان تسير الاهداف كما تخطط لها , لكن كلما كانت توقعاتك منخفضة كلما كان افضل بالنسبة لك , فعليك الا تتوقع ان يعترف ان يعترف الابن بمشكلته مع المخدرات بمجرد ان تواجهه , ومن الممكن ان يكون الهدف من تلك المرحلة والاكثر واقعية هو التعبير عن عدم الرغبة في تعاطي المخدرات ومن ثم التصعيد بعد ذلك من اجل ضرورة تلقي العلاج الفوري في مرات  اخري .

سادساً :- طلب المساعدة الطبية ,فعليك ان تعلم انه كلما اسرعت في طلب المساعدة الطبية والحاق الابن باحد مصحات علاج الادمان المتخصصة كلما جنبته المصير الاسوأ وانقذته من الانغماس بشكل اكبر في هذا الطريق الوعر وحياة الادمان , وكما ان المساعدة الطبية سوف تكون قادرة علي شرح الحالة بشكل اكبر وتدريب افراد الاسرة علي كيفية التعامل مع الابن المدمن في مرحلة المراهقة وكيفية الخروج من هذا الطريق الذي وقع فيه .

اترك تعليقاً

X