Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

علاج سرعة القذف عند الرجال

كيفية علاج سرعة القذف عند الرجال

علاج سرعة القذف عند الرجال من الأمور الهامة لأنها تساعد علي استمرار الحياة الزوجية بشكل صحيح , وإرضاء الزوجة والزوج , وسرعة القذف او القذف المبكر هي المشكلة الجنسية الأكثر شيوعاً بين الرجال فهي تشير إلي انخفاض قدرة الرجل في السيطرة علي عملية القذف أثناء الجماع , فتحصل في الغالب في وقت مبكر مما يريده هو وزوجته , مما يتسبب  في مشاعر الضيق لأحدهما او كليهما , وقد يعاني بعض الرجال من حالات شديدة من سرعة القذف ويخلق بعض التوتر بين الرجل وزوجته , وهذا الأمر يؤثر سلباً علي العلاقة الزوجية ويخلق حالة من التوتر بين الرجل وزوجته , وفي العموم فإن مشكلة سرعة القذف عند الرجال منذ المرة الاولي لممارسة الجماع فهي مشكلة صحية تلازمهم في الغالب مدي الحياة في حين أنها تتطور لدي البعض الأخر بعد ممارسة النشاط الجنسي الطبيعي .

في بعض الأحيان تكون سرعة القذف من الأمور الطبيعية لدي الرجال بين الحين والأخر , وبيد أنها تغدو مشكلة في حال حدوثها المتكرر وبلوغ النشوة الجنسية في وقت أبكر من المطلوب مما يستدعي تلقي بعض العلاجات الطبية للتخلص منها .

ما هي أسباب سرعة القذف ؟

أما عن أسباب سرعة القذف فهناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلي سرعة القذف  قبل الزواج , وتتمثل تلك العوامل في مجموعة من العوامل الطبية والعوامل النفسية .

أولاً العوامل النفسية :-

لا ترتبط معظم حالات سرعة القذف عند الرجال بأي مرض جسدي ولكن تعود لبعض العوامل النفسية المختلفة والتي تتضمن الأمور التالية :-

1-الافتقار إلي الخبرة الجنسية وعدم القدرة علي مسايرة الأمور حال النكاح .

2-المعاناة من القلق النفسي إزاء شكل الجسد .

3-تعرض الرجل إلي التحفيز بشكل مفرط او الاثارة الجنسية الشديدة .

4-الشعور بحالة من القلق أو الشعور بالذنب بسبب الإحساس بعدم الكفاءة في ممارسة الجنس .

5-الشعور بحالة من الاكتئاب والتي تؤثر علي علاقة الرجل بالزوجة في العلاقة الحميمة .

6-العيش في علاقة متوترة مع الزوجة .

ولكن في واقع الأمر بشكل عام فإن تلك الأمور السابقة لها التأثير السلبي بشكل كبير علي ممارسة العملية الجنسية , أما علي من سبق لهم ممارسة الجماع بشكل طبيعي دون أي مشكلات في القذف , ويطلق علي تلك الحالة القذف المبكر الثانوي أو المكتسب , في حين أن القذف المبكر الأساسي وهو ما يدوم طيلة الحياة ففي الغالب يعود إلي المشاكل النفسية الناجمة عن التعرض إلي صدمات مبكرة , أو العادات السيئة في مراحل المراهقة والشباب فإن العادة السرية والادمان علي قبل الزواج سيكون له علاقة بالطبع بعملية سرعة القذف  .

ثانياً العوامل الطبية :-

قد يكون سرعة القذف قبل الزواج راجع إلي بعض الحالات الطبية وهو في حالات نادرة وذلك راجع إلي أسباب بيولوجية عند الرجل , حيث قد لا تختفي سرعة القذف إلا باختفاء السبب الاصلي ,وتشتمل قائمة الأمراض الطبية المسببة لتلك المشكلة فيما يلي :-

1- الإصابة بداء السكري .

2- الإصابة بالتصلب المتعدد .

3-الإصابة ببعض أمراض البروستاتا .

4-مشاكل الغدة الدرقية يؤثر بشكل ما علي سرعة القذف .

5-تعاطي المخدرات والعقاقير المخدرة له تأثير سلبي علي العملية الجنسية .

6-الافراط في استهلاك وتعاطي الكحوليات له تأثير سلبي علي الجنس .

ما هي طرق علاج سرعة القذف عند الرجال ؟

يمكن أن يتم علاج سرعة القذف عند الرجال من خلال اتباع العديد من العلاجات المختلفة والتي تتمثل فيما يلي :-

1-أدوية التخدير الموضعي , حيث يوصي الأطباء باستعمال العديد من أدوية التخدير الموضعي بأشكالها المختلفة من الكريمات او البخاخات لعلاج سرعة القذف , فتلك الأدوية سيما تلك التي تحوي علي أحد عوامل التخدير مثل البنزوكايين أو غيرها من الأدوية , حيث تستعمل تلك الادوية المخدرة علي القضيب قبل ممارسة الجماع بربع ساعة , فهي تفيد في تاخير القذف وتقليل الاحساس في تلك المنطقة , ويتم بيع الكريم المحتوي علي ليدوكايين او بريلوكايين من خلال الوصفات الطبية المختومة ولا يستعمل تلك المخدر الموضعي إلا بعد الرجوع إلي المختصين .

أما عن البخاخ المحتوي علي ليدوكايين فقد يتم شراء بخاخ علاج سرعة القذف بدون وصفة طبية , وفي العموم فإن التأثيرات الجانبية لتلك الأدوية يؤدي إلي انخفاض المتعة الجنسية وفقدان مؤقت للأحساس في منطقة القضيب  .

2-الأدوية الفموية حيث تفيد بعض الأدوية الفموية في العمل علي تأخير الاحساس بالنشوة الجنسية والقذف عند الرجال , ويوصي الأطباء في العادة بتلك الأدوية إما من خلال الاستخدام اليومي او من خلال الاستعمال عند الضرورة وقد توصف تلك الأدوية وحدها او جنباً إلي جنب مع أدوية أخري , وتشتمل تلك العقاقير علي مضادات الاكتئاب , ومسكنات الألام حينما تفشل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية في علاج سرعة القذف قبل الزواج , كما يتم استعمال مثبطات الفوسفودايستريز  التي تعد من أشهر ادوية علاج ضعف الانتصاب .

3-العلاجات النفسية فلم يعد علاج سرعة القذف وعلاج ضعف الانتصاب مقتصراً علي العلاجات الدوائية فحسب ,بل هناك أنواع العلاج النفسي مثل الاستشارة النفسية والتي تعد وسيلة فعالة من أجل العمل علي تخفيف الأعراض , وهي التي تفيد الرجل في تخفيف حدة القلق إزاء الأداء الجنسي , وتمده بالطرق الملائمة للتغلب علي عمليات التوتر , وتكون فاعليتها كبيرة في حال اتباعها جنباً إلي جنب مع العلاج الدوائي .

ويعمل الطبيب من خلال جلسات العلاج النفسي علي مساعدة الزوجين علي التخلص من المشاكل الناجمة عن سرعة القذف , ففي بعض الأحيان تتراجع بشدة العلاقة الحميمة بين الزوجين , مع شعور الرجل بالغضب والضيق وحالة من الخجل ويبتعد عن الزوجة وتفتر العلاقة تدريجياً ومن هنا كانت الاستشارة النفسية أمراً من الأمور الضرورية لتجتب تلك الأمور .

ما هي العلاجات الطبية لسرعة القذف ؟

لا تقتصر وسائل علاج سرعة القذف علي العلاجات الطبيعية فهناك بعض الوسائل الأخري التي يمكن استعمالها من أجل التخلص من تلك المشكلة مثل :-

1-وصفات طب الأيورفيدا , حيث يعرف الأيورفيدا بأنه من العلاجات الطبيعية التقليدية في الهند , فهو يعتمد علي آلاف الأعشاب والنباتات لعلاج مجموعة كبيرة من الأمراض مثل علاج السكري وانتهاء الأمراض الالتهابية , وثمة اعتقاد شائه أن بعض الأعشاب المستعملة في هذا العلاج لها فوائد كبيرة في العمل علي تأخير سرعة القذف , و علاج ضعف الانتصاب , سيما حال تناولها مرتين يومياً , وقد أشارت دراسة علمية نشرتها دورية الطب الجنسي في عام 2017 إلي استغراق الرجال الذين استخدموا العلاج التقليدي مدة أطول قبل القذف , ومع ذلك ينطوي هذا العلاج الطبيعي علي بعض التأثيرات الجانبية مثل آلام المعدة والدوخة وانخفاض الرغبة الجنسية .

2-الطب العشبي الصيني , حيث تفقد بعض الأدوية العشبية الصينية مثل دوائي كيلنا وياموسيكا في العمل علي تخفيف أعراض سرعة القذف عند الرجال , من خلال تعزيز قدرة التحمل الجنسي لدي الرجال والعمل علي تحسين الطاقة , وقد بينت الدراسة العملية نفسها والتي قد أشرنا إليها بأن اعشاب الطب الصيني التقليدية لها القدرة بشكل كبير في علاج سرعة القذف لدي الرجال مدة دقيقتين , اما عن التأثيرات الجانبية فتشتمل علي آلام المعدة والدوخة مع انخفاض القدرة والرغبة الجنسية .

 

اترك تعليقاً

X