ظاهرة استكلاب المرأة

نشر على, يناير 23, 2023. بواسطة kamel aya
علاج الشذوذ

ظاهرة استكلاب المرأة من ضمن القضايا الجنسية المستحدثة على المجتمعات العربية، وتعتبر شكل من أشكال الخلل النفسي والعقلي الذي يظهر بشكل صريح في طبيعة العلاقة الجنسية التي يفضلها للرجل، واستكلاب المرأة عبارة عن حب الرجل لممارسة أساليب وطرق الذل أثناء العلاقة الجنسية مع المرأة، والإثارة الجنسية تصل إلى الذروة عند استخدام العنف والضرب المبرح مع المرأة، ويعد الاستكلاب صورة من صور السادية حيث تشكو الزوجة من سلوك زوجها العنيف أثناء الجماع وحبه لربطها في السرير مثل الكلاب، طلب أمور غريبة وشاذة مثل النباح وتناول الطعام مع على الأرض مثل الكلاب.

والحقيقة أن ظاهرة استكلاب المرأة من الظواهر الجنسية الشائعة في الدول الأوروبية، ونرى حالات كثيرة لاستكلاب المرأة على محطات التلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي، وينظر الرجل للمرأة على أنها وسيلة لإشباع رغباته الجنسية المنحرفة، ويرفض تمامًا أن يمارس العلاقة الجنسية بشكل طبيعي، مع العلم أن الرغبة في استكلاب المرأة ليست إلا دليل على الخلل العقلي وعدم الاستقرار النفسي.

وحالة من الانحراف عن الفطرة الإنسانية والطبيعة البشرية للعلاقات الجنسية، باعتماد الرجل على تعذيب المرأة للشعور بالإثارة وسد شهواته ورغباته الجنسية، وانتشار تلك الظاهرة بشكل واسع في بلادنا العربية يحتم علينا الحديث عن تعريف ظاهرة استكلاب المرأة، وأسبابها وهل هناك طرق فعالة للعلاج أم لا، وكل هذه المواضيع وغيرها سنتحدث عنها عبر مستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان.

ظاهرة استكلاب المرأة

ظاهرة استكلاب المرأة حالة من الانحراف والشذوذ الصريح عن الفطرة والطبيعة البشرية، الله عز وجل عزز من مبادئ الاحترام والتقدير والمودة بين الزوجين، ووضع أسس لطبيعة العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة، وعلى قائمة هذه الأسس الاحترام، فالزوج ملزم باحترام زوجته ومعاملتها بطريقة لطيفة وإنسانية أثناء الجماع وكذلك بالنسبة للزوجة، لكن ظاهرة استكلاب المرأة تهدم هذا المفهوم، لأن الزوج يستخدم كل أساليب العنف والذل أثناء العلاقة الجنسية مع المرأة، والوصول إلى النشوة والإثارة الجنسية يعتمد على الضرب المبرح والتعنيف الجسدي والنفسي للزوجة، ولا يوجد أي عقل بشري أو ثقافة تتقبل هذا السلوك لأنه شذوذ وانحراف واضح عن الإنسانية.

تمارس ظاهرة استكلاب المرأة من خلال ضرب المرأة بالعصا أو السوط، أو وضع طوق الكلاب حول رقبة الزوجة وإجبارها على المشي على اليدين، والبعض الآخر من الرجال يعنف المرأة نفسيًا من خلال الشتم والسب بكلمات قذرة ونابية، وينصف أطباء علم النفس هذه الحالة بالسادية التي تنم على عشق الرجل لممارسة العنف، ويمكن اكتشاف هذا الأمر أثناء العلاقة الجنسية، لأن ظاهرة استكلاب المرأة تكون صريحة أثناء ممارسة الجنس، لاعتماد الرجل على الضرب وشعور المرأة بالألم ومعاملتها مثل الكلاب ليشبع رغباته الجنسية، وللأسف هذه الظاهرة في تزايد مستمر بالدول العربية بسبب الانفتاح على الثقافات، والدول الأوروبية التي تسمح بممارسة استكلاب المرأة.

ربط المرأة بالسلسلة كالكلاب

الزوجات يعانين من مشاكل عديدة مع أزواجهن لكن من أخطرها السادية الجنسية، تتفاجيء الزوجة من رغبة زوجها في ربطها بسلسلة كالكلاب في السرير، ووضع طوق حول رقبتها لتسير مثل الكلب، وغالبًا ما تجبر المرأة على تنفيذ أوامره لتجنب المشاكل، أو النزعات الزوجية التي قد تهدد استقرار العائلة، وللأسف ربط المرأة بالسلسلة مثل الكلاب من السلوكيات المأخوذة عن دول الغرب.

الرجل يربط زوجته بالسلسلة كالكلاب بسبب الرغبة في رؤيتها في حالة الذل والإهانة، وبعض السيدات يجبرن على العيش مع الأزواج الساديين بسبب الخوف من المجتمع، أو الحاجة إلى المال فلا تملك الحق في الاعتراض أو الرفض، وتظل مجبرة على تحمل الأفعال الجنسية السادية من الزوج.

إلى جانب ذلك بعض الرجال يشعرون بالخوف من رفض الزوجة وكشفه أمره إلى العائلة، لذا يلجأ إلى العلاقات الجنسية المحرمة حيث يدفع المال إلى المرأة مقابل تنفيذ رغباته السادية، ولا تعتبر ظاهرة استكلاب المرأة إلا حالة من الشذوذ والانحراف السلوكي، والعلاج النفسي هو الحل الأمثل للقضاء على سادية الرجل.

تنويه هام أن بعض الرجال الذين يمارسون الأفعال السادية مثل ظاهرة استكلاب المرأة، يرتكبون جرائم أخلاقية مثل اغتصاب الأطفال أو الاعتداء جنسيًا على السيدات بطريقة وحشية، وبعض الإحصائيات تسير إلى أن بعضًا من الساديين يقومون بقتل المرأة بعد الانتهاء من العلاقة الجنسية، وننصح كل زوجة يمارس عليها ظاهرة الاستكلاب بطلب المساعدة من أحد المتخصصين.

حبوب لوسترال والجنس

صفات الرجل السادي

حديثنا عن ظاهرة استكلاب المرأة يأخذنا لتوضيح صفات الرجل السادي كالتالي:

  • الانفعال والغضب الشديد بسبب بعض الأمور البسيطة.
  • الأفكار العدوانية.
  • الوسوسة القهرية.
  • الشك في الأشخاص المقربين.
  • الضرب والعنف أثناء الجماع مع المرأة.
  • استخدام كلمات وعبارات جنسية قذرة خلال العلاقة الحميمية.
  • حب السيطرة على الأشخاص المحيطين.
  • الرفض للانتقاد.
  • وضع طوق الكلاب حول رقبة المرأة وربطها في السرير أثناء الجماع.

وصفات الرجل السادي تختلف من شخص إلى آخر بناء على نوع الشخصية السادية، وتظهر الصفات والعلامات الدالة على سادية الرجل أثناء العلاقة الجنسية التي تقوم على الضرب والتعنيف والذل.

أنواع الشخصية السادية

انتشار حالات الرجال المصابين بالسادية جعل العلماء في حالة من البحث الدائم لمعرفة طباع، وصفات السادية ومن خلال الأبحاث اكتشف العلماء وجود اختلاف واضح بين الساديين في طريقة التعامل والصفات، ويرجع ذلك إلى وجود أكثر من نوع للشخصية السادية كما يلي:

  • السادي المتسلط (Enforcing sadist) الذي يحب فرض سيطرته على الآخرين.
  • السادي المستبد (Tyrannical sadist) الذي يمارس كل أساليب العنف والقسوة على الآخرين.
  • والسادي المتفجر (The Explosive Sadist) الذي يتصف بالانفعال والغضب الحاد بشكل مفاجئ.
  • السادي الضعيف (The Spineless Sadist) من الساديين الذين يتصفون بالجبن والخوف على عكس صفات السادية التي تميل إلى القسوة والعنف.
  • السادي الجنسي هو الشخص الذي يشبع رغباته وشهواته الجنسية بالأذى، والضرب المبرح للشخص الآخر.

السادومازوخية

السادومازوخية من المصطلحات الجنسية المرتبطة بالحديث عن ظاهرة استكلاب المرأة، والسادومازوخية عبارة عن شخص سادي وأخر مازوخي، السادي يقوم بممارسة العنف والذل على الآخرين بينما المازوخي يقبل الذل والإهانة، والطرفين يشكلان صورة من أسوأ المشاكل والاضطرابات النفسية التي قد تعاني منها البشرية، لأنها تخالف مبادئ وقيم الفطرة الإنسانية التي عززننا بها الله عز وجل، والصفات الدالة على السادومازوخية تتضح بشكل صريح أثناء العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة.

السادي يشعر بالإثارة ويسد شهواته الجنسية بممارسة العنف وضرب الشريك الآخر، أما المازوخي لا يصل إلى الإثارة الجنسية والمتعة إلا بتعرضه إلى الذل والإهانة، ويقبل جميع أشكال وصور العنف الجسدي والنفسي من الشريك الآخر، ويحارب الأطباء النفسيين هذه الظاهرة بتشجيع المريض على العلاج، والتوقف عن المماطلة خوفًا من نظرة المجتمع، ومستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان تشتهر بالسرية التامة والحفاظ على أسرار المرضى.

موضوعات ذات صلة: تجربتي مع الحلبة للانتصاب

حب الذل من النساء

عكس ظاهرة استكلاب المرأة هو حب الذل من النساء حيث نجد رجال يعشقون الذل، والتعرض إلى الإهانة والضرب المبرح من المرأة وهم المازخيون، تتفاجأ أحد الزوجات من طلبات زوجها الغريبة عند ممارسة الجماع، مثل رغبته في لحس قدمها أو ضربه بالعطا وربطه بالسلاسل مثل الكلاب والاستمتاع بعبارات السب والقذف، ويصل إلى أقصى درجات الإثارة والمتعة الجنسية عندما يشعر بالألم الجسدي بسبب الضرب بالعصا، وهناك صور عديدة لحب الذل من النساء الذي يعرف بمرض واضطراب المازوخية.

المجتمع العربي يستنكر خضوع الرجل للمرأة ويعتبر الأمر سلوك شاذ وغير مألوف، لأنه من الشائع أن تخضع المرأة للرجل وتتقبل الذل، بينما الرجل يكون صاحب السلطة والحكم على المرأة، ولكن الخضوع للذل والإهانة من قبل الرجل أو المرأة مخالفة للإنسانية، وأمر غير مقبول ينم على المشاكل والاضطرابات النفسية التي يعاني منها الإنسان، مع العلم أن حب الذل من النساء لا يقتصر فقط على العلاقة الجنسية بل في جوانب الحياة بشكل عام حيث يقبل المازوخي الذل في العمل أو المدرسة أو الشارع أو الجامعة.

علاج ظاهرة استكلاب المرأة

ظاهرة استكلاب المرأة كما أوضحنا شكل من أشكال الشذوذ والانحراف عن الفطرة الإنسانية، وينصفها العلماء على أنها صورة من اضطراب السادية الذي يصيب بعض الرجال، وبالتالي العلاج يكون عبارة عن برنامج من التأهيل النفسي تحت إشراف متخصص، وأطباء مستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان لهم طرق عديدة تساعد على علاج السادية واستكلاب المرأة كالتالي:

1_ العلاج النفسي السلوكي

يركز العلاج النفسي السلوكي على تعديل الأساليب المستخدمة في الشعور بالإثارة والمتعة الجنسية، واستخدام تقنيات ومهارات جديدة تساعد على تطوير الفكر الجنسي لدى المريض، ليكون أكثر واعيًا بالطبيعة البشرية لممارسة الجنس.

2_ العلاج النفسي المعرفي

الطبيب النفسي يعقد مجموعة من جلسات العلاج النفسي المعرفي مع المريض، ويتحدث خلالها عن استكلاب المرأة وصفات السادية وأضرارها على الصحة النفسية والجسدية، وتوضيح أبرز المخاطر التي يتعرض لها الإنسان السادي.

3_ العلاج الدوائي

العقاقير المستخدمة مع مرضى السادية وظاهرة استكلاب المرأة تستخدم لعلاج الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب والفصام.

خلاصة موضوع ظاهرة استكلاب المرأة:

ظاهرة استكلاب المرأة حالة من الانحراف الجنسي الناتج عن اضطراب السادية، أحد أسوأ المشاكل النفسية التي تتحكم في سلوكيات الإنسان أثناء العلاقة الجنسية، واستكلاب المرأة يتمثل في حب الرجل لرؤية المرأة بأزياء الكلاب المصنوعة من الجلد، وربطها بالسلسلة ووضع طوق حول الرقبة والضرب المبرح بالعصا وغيرها، والإثارة الجنسية للرجل تعتمد على إذلال المرأة ومعاملتها مثل الكلاب.

وانتشار هذه الظاهرة في الدول العربية سبب في مشاكل اجتماعية عديدة بين الأزواج، والزوجة التي تتعرض إلى سلوك جنسي سادي والإجبار على المعاملة مثل الكلاب ننصحها باللجوء إلى مستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان، وطلب المساعدة لعلاج زوجها من هذا الخلل تحت إشراف نخبة من الأطباء النفسيين.

مصدر1 

مصدر2 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث