إليك أهم 6 نصائح تجربتي مع نيورونتين

نشر على, أغسطس 12, 2022. بواسطة sahar yosef
أعراض إدمان نيورونتين الفرق بين نيورونتين وليريكا سعر نيورونتين 300 علامات إدمان نيورونتين ما هو بديل الجابابنتين؟ نيورونتين لعلاج الأعصاب نيورونتين لعلاج عرق النسا نيورونتين للظهر هل دواء نيورونتين جدول؟ هل نيورونتين مخدرات؟

 

تجربتي مع نيورونتين في البداية كانت تجربة بهدف العلاج من ألم شديد كان يحدث لي جراء الإصابة بمرض فيروسي، أعراضه الشديدة هو ظهور طفح جلدي مؤلم وهو المعروف طبيًا باسم الهربس النطاقي والذي يسمى أيضًا بالألم العصبي التالي للهربس. 

ولكن تحولت تجربتي مع نيورونتين من تجربة علاجية من الهربس النطافي، إلى تجربة إدمان دواء النيورنتين، نعم تحولت بالفعل إلى مُدمن لتعاطي هذا الدواء، ربما تتساءل الآن كيف حدث إدمان النيورونتين؟ ولماذا حدث؟ وبماذا كنت تعاني، وهل تم التعافي أم لا، أليس كذلك!! 

لهذا الأمر سوف أحكي لكم بالتفصيل في هذا المقال عن سبب فشل تجربتي مع نيورونتين، وكافة المشكلات التي واجهتني وكيف تمكنت من علاج أعراض إدمان نيورونتين، وبعض المعلومات المهمة عن عقار نيورنتين وتشابهه مع أدوية أخرى، وهل نيورونتين مخدرات أم لا، فتابع القراءة. 

 تفاصيل بداية تجربتي مع نيورونتين

تقول أحد مستخدمي دواء نيورونتين ( ر. أ) 35 عاماً، لقد عانيت كثيرًا في إيجاد أدوية تخفف أعراض مرض الهربس النطافي خاصةً الطفح الجلدي المزمن الذي كنت أعاني من شدة ألمه.

وبعد كثير من المحاولات بحثاً عن العلاج المناسب، ذهبت إلى أحد الأطباء المُتخصصين وبعد فحص حالتي ومعرفة التاريخ المرضي لي وكافة الأدوية والعقاقير المُستخدمة لعلاج تلك الأعراض، وصف لي روشتة علاجية وأخبرني بتعليمات استخدام الدواء وضرورة تناول الجرعات طبقاً لي الموصوف في الروشتة العلاجية والتواصل معه في حالة ظهور أي مضاعفات. 

بدأت تجربتي مع نيورونتين حين وصف لي الطبيب هذا الدواء، وقد كان هذا العلاج الفاصل والمهدئ للألم حقاً وعادني الشعور بالراحة تدريجيًا، حيث دواء نيورونتين أحد الأدوية المُضادة للصرع أو ما يُسمى بالاختلاج، والذي يُستخدم في علاج بعض من الأمراض المُتعلقة بالأعصاب، فهل تعلم ما هي دواعي استعمال نيورونتين الأخرى، أبرز استخدامات دواء نيورونتين هي:

  • عامل وقائي من التعرض لنوبات الصرع الجزئية. 
  • يُستعان به الأطباء مع الأدوية الأخرى المُضادة للصرع. 
  • علاج الهبات الساخنة وتعرق الجسم الشديد المتعلق بالتهاب الأعصاب. 

انتظمت على تناول الجرعات الموصوفة من الطبيب المُعالج لعدة أسابيع، حينئذ كان الاستقرار والهدوء والاسترخاء هو المهيمن على حياتي بعد بدء تجربتي مع نيورونتين، ولكن للأسف الشديد مع شعوري بالراحة على العلاج أخذت قرار التوقف عن استخدام الدواء لاعتقادي أنني تعافيت تماماً وقد حان الوقت للتوقف عن تناوله، دون الرجوع إلى الطبيب المُعالج، وانتهاء تجربتي مع نيورونتين بالتعافي

تفاصيل تجربتي مع نيورونتين بعد التوقف عنه

حدث ما لا كنت أنتظره أو أتوقعه خلال تجربتي مع نيورونتين، بعد ترك الدواء لاحظت أن الأعراض التي كنت أعاني منها للإصابة بالهربس النطاقي بدأت في الظهور مره أخرى، فلم أكن أعلم أنه من الأمراض التي تحتاج إلى فترة طويلة للمتابعة بالعلاج حتى يبدأ المريض في التعافي، وبناءاً على هذا، عاودت إلى استخدامه مرى أخرى ولكن بمضاعفة تركيز الجرعة التي كنت أتناولها في بداية تجربتي مع نيورنتين، وذلك للتخلص السريع من تلك الأعراض المؤلمة والعودة مرة أخرى للشعور بالراحة والاسترخاء. 

وكل هذا لم أخبر به الطبيب المُعالج، مما ترتب على ذلك  تحول تجربتي مع نيورنتين إلى كابوس مؤلم كانت أحداثه مغمورة بالأعراض الجسدية والنفسية الشديدة والتي تشبه أعراض تعاطي المواد الأفيونية المُخدرة، حيث ظهرت على العديد من علامات الإدمان خلال تجربتي مع نيورونتين أهمها:

  • الرغبة المُلحة ل تعاطي حبوب النيورنتين بشكل مُبالغ فيه. 
  • الشك أو عدم الثقة في الآخرين. 
  • كثرة الكذب على الأطباء والمُبالغة في الأعراض للحصول على صرف دواء نيورونتين بأي وسيلة. 
  • التغيير في الأداء الدراسي أو العمل والتعامل مع الزملاء.
  • فرط النشاط أو زيادة حركات الجسم.

تلك العلامات تمت مُلاحظتها خلال تجربتي مع نيورونتين من قِبل الكثير وكثيراً ما تمت مواجهتي بها بأن هناك شيئا ليس على مايرام يحدث لكن، كنت أتجاهلها بكل سهولة وأتهرب من تلك المواجهات بأنها ما هي ألا آثار جانبية لاستخدام دواء نيورونتين لعلاج الأعصاب، لكن كنت أعاني بشدة من أعراض إدمان نيورونتين ولم أستطع إخفاء هذا الألم كثيراً، فكنت أعاني من الأعراض التالية:

الأعراض النفسية لإدمان نيورونتين

  • الإثارة. 
  • نوبات الذعر والهلع. 
  • التهيج. 
  • الشعور بالأرق. 
  • مُتقلب المزاج، أحياناً تبدو علي علامات الكآبة وعدم الشعور بالرضا، وأوقات أخرى انخرط في البكاء الهستيري دون سبب.
  • السلوك العدواني واتباع أسلوب العنف والتعصب مع الآخرين.
  • مشاكل في التنسيق، وتشمل التخريف في الكلام والشعور النفسي بعدم الثبات. 
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • كثرة النسيان. 
  • كثيراً ما كان تراودني الأفكار الانتحارية. 
  • فقدان القدرة على التركيز، فكثيراً ما كنت سريع الرد والتأثر عاطفياً مع بعض الأحداث التي لا تستدعي هذا التأثير. 
  • الهوس، وتشمل الهلاوس السمعية والبصرية.

الأعراض الجسدية لإدمان نيورونتين 

  • حركات العين المستمرة. 
  • الارتعاش. 
  • الشعور بالغثيان والقيء. 
  • الدوخة والصداع. 
  • مشاكل في عملية التنفس. 
  • عدم انتظام ضغط الدم.
  •  الضعف الجنسي، حيث تبين لي خلال تجربتي مع نيورنتين أن العلاقة بين نيورونتين والجنس هي علاقة مرضية، وليست كما يعتقد الآخرون أنه من الأدوية المنشطة للجنس. 

تجربتي مع نيورونتين وكشف حقيقة الإدمان 

كنت أتألم بشدة حتى تعرضت إلى الإغماء وفقدان الوعي خلال تجربتي مع نيورونتين، ولم أدرك ألا وأنا في مستشفى الوعي الجديد لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي، وشعرت بغرابة شديدة وبدأت في الاستفسار عن عدة أسئلة، لماذا جئت إلى هنا، أنا أتعالج من مرض الهربس النطاقي ولم اتعاطى أي مادة مخدرة، هل نيورونتين مخدرات!؟ حتى يستدعى الأمر العلاج داخل مستشفى إدمان!!..

 حاول الطبيب أن يهدئ من روعي، وبدأ في استدراجي لعدة أسئلة أولاً، لأخذ التاريخ المرضي ووقت استخدام دواء نيورونتين، وأخبرني بأن نتيجة سوء استخدامي له أصبحت مُدمنا لتعاطي الدواء، وكان رده على سؤالي هل نيورونتين مخدرات!؟ بأنه بالطبع نعم وبدأ كلامه قائلًا:

من أجل تحديد ما إذا كان Neurontin هو مخدر أم لا يجب أن تعرف أولًا ما معنى مخدر، وهو أي عقار أو مادة تؤثر على الحالة المزاجية أو السلوك وتباع لأغراض غير طبية وخاصة غير قانونية، ولكن ثبت أن الجابابنتين له تأثير يعزز الحالة المزاجية حيث يمنح الشعور بالرضا ويمنح الاسترخاء الجسدي الذي يمكن أن يغير مزاج الشخص على الفور، حتى أن البعض أبلغ عن الشعور بحالة النشوة  خاصة أولئك الذين تناولوا جرعات زائدة تزيد عن 600 ملجرام.

 ولكن على الجانب الآخر دواء نيورونتين ليس مخدرًا أفيونيًا ولا يتم تصنيفه على أنه مادة خاضعة للرقابة من قبل وكالة مكافحة المخدرات (DEA)، ومع ذلك فإن هذا الدواء يُمنع صرفة دون روشتة طبية لأنه يحمل نفس في العلامات والأعراض المرتبطة بإساءة استخدام المخدرات والإدمان وأعراض انسحاب المواد الأفيونية مثل:

  • التعرق.
  • القلق.
  • الألم العضلي.
  • الأرق والتوتر العصبي.
  • صرخة الرعب.

وبالفعل خلال تلك الفترة كنت أشعر بآلام جسدية ورغبة في تناول الحبوب بأي طريقة، ولكن سرعان ما بدأت خطوات البروتوكول العلاجي لإدمان نيورونتين، والذي استمر لعدة أسابيع. 

فإذا أردت الاطلاع على المزيد من تفاصيل بروتوكول علاج إدمان نيورونتين يُمكنك التواصل مع مُستشفى الوعي الجديد من خلال الموقع الرسمي هنا.. 

بعد الانتهاء من البروتوكول العلاجي المترتب على تجربتي مع نيورونتين الفاشلة قدم لي الطبيب عدة نصائح مهمة للغاية، سوف نتحدث عنها خلال الفقرة القادمة.

أبرز 6 نصائح بعد تجربتي مع نيورونتين المؤلمة 

هناك عدة نصائح مهمة نصحها لي الطبيب بعد تجربتي مع نيورونتين، لا تتجاوزها لتجنب إدمان نيورونتين، أو أي دواء آخر مثله، أهمها النصائح التالية:

  • ضرورة تناول الجرعات حسب الروشتة وعدم إيقافه دون الرجوع إلى الطبيب المُعالج
  • الحرص في استخدام الأدوية المُهدئة تحت الإشراف الطبي. 
  • تجنب دواء نيورونتين أثناء الحمل والرضاعة لما له من أضرار على الأم والجنين عند تجربته على حيوانات التجارب.
  • عدم الأخذ بتجارب الآخرين في استخدام الأدوية، لأن كل كل حالة له الدواء الخاص بها. 
  • عدم إهمال ظهور أي عرض جانبي بعد استخدام الأدوية. 
  • قراءة أي روشتة علاجية قبل البدء في استخدام الدواء.

بالاضافة إلى إبلاغ الطبيب عن كافة العقاقير التي تتناولها قبل وصف الدواء لتجنب حدوث تداخل الأدوية فيما بينها وحدوث مضاعفات صحية ونفسية شديدة الخطورة. 

قد يهمك معرفة 

ما هو بديل الجابابنتين؟

قد يصف الطبيب عقار زاناكس أو كلونازيبام، ليريكا كبديل دواء نيورونتين، ويُصفان من قبل الطبيب المُعالج في حالة ما إذا كان هناك مانع طبي لاستخدام نيورونتين، سواء كان حساسية تجاه المادة الفعالة أو ظهور آثار جانبية شديدة، أو لا يشعر المريض بأي تحسن ولا يُوجد تقدم في إختفاء الأعراض التي يعاني منها المريض، ولكن يجب توخي الحذر من استخدام أي منها دون الرجوع إلى الطبيب المعالج، تجنبا لحدوث أي عرض جانبي وتعرض حياة المريض للخطر. 

جدول يوضح الفرق بين نيورونتين وليريكا 

سنوضح لكم في هذا الجدول الفرق بين نيورونتين وليريكا من عدة نواحي أهمها الاختلاف في دواعي الاستخدام والآثار الجانبية والتفاعلات مع الأدوية الأخرى والأسماء الدوائية لكل منهما، انظر الجدول التالي:

 

وجه المقارنة نيورونتين ليريكا 
دواعي الاستخدام 

ملحوظة 

(يعتبر كل من دواء ليريكا Lyrica و نيرونتين هي أدوية مضادة للصرع تستخدم لعلاج النوبات وآلام الأعصاب لكن كل منها يتميز عن الآخر في علاج بعض من الأمراض). 

أهم دواعي استعمال نيورونتين هي:

  •  علاج آلام أعصاب القوباء المنطقية والتي يطلق عليها (الهربس النطاقي). 
  •  يستخدم نيورونتين لعلاج عرق النسا ويصف بعض الأطباء نيورونتين للظهر وآلامه المختلفة المتكررة. 
  •  
أهم دواعي استعمال ليريكا:

  • علاج آلام الأعصاب الناتجة عن الالتهاب العصبي المحيطي السكري. 
  •  الألم العصبي التالي للهربس. 
  • الألم العضلي الليفي.
الآثار الجانبية:

لاحظ 

(تتشابه الآثار الجانبية إلى حد كبير في كلا الدواءين، وتختلف في بعض الآثار الجانبية الأخرى). 

تشمل الآثار الجانبية لدواء نيورنتين Neurontin  التي تختلف عن دواء ليريكا Lyrica ما يلي:

  • صعوبة في الكلام.
  • إصابات فيروسية متكررة على فترات قصيرة.
  • حُمى.
  • حركات غير عادية في العين.
  • حركات مقضية.
تشمل الآثار الجانبية لـ Lyrica التي تختلف عن نيورونتين Neurontin:

  • فم جفاف الفم والحلق.
  • إمساك مزمن ومتكرر.
  • تورم الجسم.
  • كبر حجم الثدي عند النساء.
  • زيادة الوزن.
التفاعلات الدوائية قد يتفاعل كل من جابابنتين وليريكا مع الأدوية المخدرة وكذلك الكحولات بما في ذلك مسكنات الألم المخدرة، ويتفاعل جابابنتين أيضًا مع الأدوية المضادة للالتهابات (المسكنات).
الأسماء الدوائية الأسماء التجارية لعقار النيورنتين هي Gralise و Horizant و Fanatrex و FusePag) في الولايات المتحدة Pregabalin هو الاسم العام للعلامة التجارية لدواء Lyrica. 

 

الخلاصة

ما رواه أحد مُستخدمي دواء نيورونتين تجربته الفاشلة والتي كانت بعنوان تجربتي مع نيورونتين، يُثبت أن الأدوية المستخدمة لمنع النوبات وعلاج آلام الأعصاب المرتبطة بحالات مختلفة مثل دواء نيورنتين قد يتسبب في حدوث آثار جانبية مماثلة تمامًا علامات الإدمان الخطيرة والتي تكون بدايتها في حدوث على سبيل المثال الهزات وعدم وضوح الرؤية أو ضعف الرؤية ومشاكل الذاكرة أو التركيز والدوخة والنعاس وفرط التعرق الصداع، لذا لا بد من عدم التهاون في تناول الجرعات الموصوفة بالضبط، وعدم سحب الجرعات الدوائية دون الرجوع للطبيب المعالج.

أسئلة شائعة

هل دواء نيورونتين جدول؟

نعم، تم مؤخرًا إدراج دواء النيورنتين إلى قائمة الأدوية المُجدوله، لما له من أعراض متقاربة للمواد المخدرة، وحتى لا يُستخدم ولا يُصرف إلا بوصفة طبية، لتجنب مخاطره إساءة استخدامه والتي أهمها هو الإدمان. 

ما سعر دواء نيورونتين 300؟

يوجد تركيزات مختلفة من دواء نيورونتين وكل منهم له سعر خاص به، ويصل سعر العبوة لدواء نيورنتين 300 في جمهورية مصر العربية إلى حوالي 65 جنية تقريبًا.

المصادر

المصدر الاول 

المصدر الثاني

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.