Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

تجربتي مع تحليل المخدرات قصة مدمن مخدرات حقيقية

تجربتي مع تحليل المخدرات

تجربتي مع تحليل المخدرات تلك التجربة التي قد عشتها وسأرويها لكم بكل تفاصيلها , لكل من هو مقبل علي تحليل المخدرات لكي يستطيع تخطي تحليل المخدرات بسهولة والحفاظ علي وظيفته من الضياع , حتي لو كان مدمناً علي المخدرات فعليك أن تعلم أنه حين يتم التعرف عليك بانك شخص مدمن في المؤسسات الخاصة أو الحكومية او حتي لو كنت مدمن علي المخدرات في العسكرية فإن تحليل المخدرات للعسكريين سيتسبب في تعرضك للعقوبات الرادعة ,وسأروي لكم تجربتي مع تحليل المخدرات وكيف مرت الأمور بسلام دون أن أفقد وظيفتي أو أخسر عملي ودون أو أعاني من أي مشاكل أو مخاطر في طريق العمل .

أما عن إسمي فلن يفيدك التعرف علي إسمي وليس المهم أين أعيش ولا حتي ما هي وظيفتي , فالمهم من الحكاية هي الدروس حتي لا أصاب بالخزي والوصم والإحراج لو أخبرتكم من أنا ولكن ما أود أن اخبركم به هو تجربتي مع تحليل المخدرات وكيف مرت الأمور بسلام بدون أي مخاطر او عقبات واستطعت الحفاظ علي وظيفتي وشغلي ولقمة عيشي , فالدرس المهم هو أن هناك امل للتعافي باق في نفسي والتغير يمكن أن يحدث وأن طريق العلاج من الإدمان ليس طريق سجن بل طريق وإن كان صعباً ولكن ستتغير الأمور مع مرور الوقت .

بداية القصة ظهرت آثار تعاطي الحشيش من الانفلونزا المستمرة التي لا تقف مع الخمول وقلة الانتاج مع الرغبة في النوم مع الكسل للذهاب في العمل , وليس من السهل في النهاية أن تخبيء احمرار العينين أو شرود الذهن فليس من السهل أن تبرر العزلة إن كنت فيما سبق شعلة حماس واجتماع ونشاط كبير , ولكن قد تبدلت الأمور تماماً وتغيرت الحالة فبعد حالة النشاط العودة إلي حالة من الكسل والارهاق والتعب وعدم القدرة علي أداء العمل .

ماذا يعد في تجربتي مع تحليل المخدرات

بعد مرور مدة من الزمن ليست بالطويلة بدأت تجربتي مع تحليل المخدرتا حيث قد طلب مني موظف الموارد البشرية تسليم العمل تحليل مخدرات كأحد الاجراءات التي تتخذها الشركة للتأكد من سلامة نفسية الموظفين , وقد تخبط حينها كل شيء في وجهي , ولم أعلم حينها ما هي الحيلة التي في يدي كي أقدمها وكيفية الحيلة علي تحليل المخدرات كي أخرج من هذا المأزق , وكغيرها من المصائب التي أتعرض لها فقد سرت لفي طريق صديق السوء من اجل التخفيف من قلقي حتي ظننت انني سوف أذهب ولن أحتاج لفعل أي شيء , وبدأ بالفعل في سرد الحيل وقال لي مؤكداً بأن تلك حيل خداع تحليل المخدرات وانها بالفعل نفعت مع كل الناس وأنها قد نفعت معه بالفعل , ولم أكن أعلم حينها أن يبالغ حين جربت أشياء غريبة ظننت أنها سوف تنجز الأمر وسوف أمر من هذا المأزق الذي قد مررت به ,فقد أفرغت ثلاجتي من الماء حين شربت جميع الماء , وشربت زجاجتي خل حيث أشار علي ان الخل يفسد تحليل المخدرات وختمت الامور بمسحوق الغسيل ليكون التحليل ناصع البياض ومن ثم فقد قمت بإجراء تحليل وقائي من أجل التأكد من خلو الجسم من المخدرات فقد أثبت التحليل إيجابية ووجود نسبة من المخدرات في الجسم .

بعدما وجدت فشل تلك الحيل التي قد سرت فيها من أجل عمل خداع تحليل المخدرات في البول والدم , فقد اتصلت علي صديقي لأدعوا عليه بخراب البيت حيث ان دلني علي تلك الطرق الوهمية فقد أشار علي بحيل سخيفة لكي أتخلص من المخدرات في الجسم , وأن يمسح رقمي من عنده ولا يعرفني مرة أخري وألا يسلم علي في طريق يجمعني معه , وقد حاول تهدئتي بان يمكننا من تبديل العينة او من خلال اضافة مادة كيميائية عليها ولم أسمع له فقد اكتفيت من تلك الألاعيب واعتبرت بأن هذا الطريق هو طريقي وحدي وقد اعترفت بخطأي وأني وقعت وهذا وقت التصرف الصحيح حتي لو لمرة واحدة في حياتي .

في أحد الأيام قد وجدت اعلان لاحد مستشفيات علاج الإدمان من أجل المساعدة علي كيفية تخطي تحليل المخدرات من خلال مرحلة سحب السموم من الجسم في أسرع وقت والتخلص من الأعراض الانسحابية للمخدرات وقد بادرت بالاتصال بهم , وقد رد علي رجل قد لاحظت من نبرة صوته انه مشفق علي ويحاول أن يساعد بالفعل من تخليصي من تلك المشكلة .

اتفقت علي موعد مع الطبيب في غاية اللطف وشرح لي سهولة الأمر وأنه ليس الأمر هيناً وشيء بسيط فور توقفك عن التعاطي بل إنك سوف تواجه أعراض انسحابية من الشدة بمكان ولن يكون الأمر سهلاً بقدر ما تعتقد , ولكن الأمور سوف تكون من الصعوبة بمكان حال التفكير في التخلص من السموم من الجسم بمفردك بطرق وهمية تسعي فيها من أجل التخلص من المخدرات في الجسم , والحل سوف يكون من خلال برنامج سحب سموم من الجسم والخضوع إلي برنامج دوائي من اجل علاج اعراض الانسحاب ولن يكون الأمر فيه ألم من خلال ادوية علاج الإدمان .

بالفعل كانت التجربة يسيرة واستطعت استعادة روحي ودفة حياتي من جديد بنظام العلاج الخارجي دون التردد الدوري والحفاظ المستمرة علي عملي ولم افقد عملي ولله الفضل والمنة أن انقذني من هذا الأمر .

هل انتهت قصتي مع تحليل المخدرات 

لا زالت القصة مستمرة حول تجربتي مع تحليل المخدرات , فقد تخطيت التحليل بنجاح دون خداع نفسي بانني خدعت التحليل لأنني أردت أن أتوقف عن خداعها وأن أفعل الصواب لي ولأهلي وللأشخاص المحيطين بي , فقد صرت الآن بلا سموم ولا مخدرات في جسمي واستطعت إجراء التحليل في عملي وتخطيه بنجاح وضمان سلبية نتيجة تحليل المخدرات والعمل علي إنقاذ وظيفتي بجانب تلقي كافة صور الحب والدعم من جميع العاملين في مستشفي عللاج الإدمان بمختلف ادوارهم , ولقد استطاعوا بالفعل ان يغيروا في حياتي حتي صرت أعلم مدي اهمية حياتي وأنها ثمينة وليس رخصية كي أضيعها بتلك السموم من المخدرات .

من قمة التعاطي إلي قمة التعافي بفضل الله , ومن قمة المهانة إلي قمة الإذلال والمهانة للتحكم في حياتي والحصول علي السلام والسعادة والقدرة علي العودة إلي ممارسة حياتنا بشكل طبيعي بعيدأ عن هذا الطريق الذي كاد أن يدمرني ويدمر حياتي كلها .

بهذا قد سطرت لكم تجربتي مع تحليل المخدرات وكيف تغيرت الأمور لدي وكيف كانت البداية من خلال رفقة السوء الذي كان ربما سبب في ضياع عملي ,وكيف وفقني الله كي أتخلص من هذا الطريق الوعر واستطعت العودة إلي عملي واستطعت الرجوع كي أمارس حياتي بشكل طبيعي بعيدأ عن طريق الإدمان وشباك وعبودية المخدرتا .

نصحيتي لأي شخص لديه تحليل مخدرات وخايف من نتيجة التحليل وعاوز يتخطي تلك العقبة يتواصل مع مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان هيلاقي إيد عاوزه تخلصه من طريق الإدمان .

 

اترك تعليقاً

X