00201113888785 - 00201113888786 - 00201002091877 elwayeljaded@gmail.com من الأحد إلى الخميس: من الساعة 8:00 صباحًا حتى الساعة 09:00 مساءً

مستشفي الأمراض النفسية في السودان

مستشفي الأمراض النفسية في السودان

الحاجة إلي مستشفيات الطب النفسي في السودان راجع بصورة كبيرة إلي الواقع المؤلم والحروب الاهلية والسيول وغيرها من الأمور التي قد تسببت في إصابة الآلاف من الأشخاص بالإضطرابات النفسية والذهانية , وتعد مستشفي التجاني الماحي للأمراض النفسية والعصبية هي مستشفي الصحة النفسية في السودان التي تضم أفضل الأطباء النفسيين ومن ثم يرغب الكثير من الأشخاص في الوصول إلي رقم مستشفي التجاني الماحي ولكن علينا أن ندرك بأن هاتف مستشفي التجاني الماحي لن يكفي لعلاج عشر معشار الأشخاص المرضي الراغبين في العلاج , كما أن هناك قصور كبير في الطب النفسي في السودان وندرة في الأخصائيين النفسيين في ظل ارتفاع تكلفة العلاج النفسي في السودان ومن هنا فإن هناك جماهير غفيرة ترغب في السفر للخارج ومن ثم سيكون الخيار الأول من خلال مستشفيات الصحة النفسية في مصر , حيث أن أقرب البلاد إلي السودان مصر مع ما يجمعهما من روابط كثيرة تربط بين البلدين فضلاً عن انخفاض تكلفة العلاج النفسي في مصر عنه في السودان ويعترف بذلك أبناء التجاني الماحي , ومن هنا فنحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أيدينا لكل من يعاني من اضطراب نفسي ويحتاج إلي مستشفي مستشفي الأمراض النفسية في السودان فلا يجد طريق لها فلدينا خدمة اصطحاب من المطار مجاناً فتواصلوا معنا من أي مكان .

الصحة النفسية في السودان

في واقع الأمر من أشهر الظواهر التي تتعلق بالصحة النفسية في السوادن والتي تعبر عن واقع غير مقبول هي ظاهرة الصواني والمتنزهات وتعبر تلك الظاهرة من الظواهر غير الحميدة في المجتمع السوداني والتي تعكس الإهمال الواضح لهذه الشريحة وهم الأشخاص المهلمون والمتشردون والمتسولون أو لديهم أمراض نفسية وعصبية والذين يحتاجون إلي مصحة نفسية في السودان من أجل مساعدتهم في التخلص من المعاناة التي يعيشون فيها , وفي هذه الحالة يتم اللجوء إلى قانون الإجراءات الجنائية لسنة 91 في المادة 118 والتي تنص علي أن كل ما يشكل خطراً على نفسه او على الأخرين يتم تحويله إلى مركز علاجي مختص ويتم تحويله الى مستشفى كوبر للطب النفسي بالسودان , ومن هنا  وبالتالي فقد تكون الأسرة  في تلك المستشفيات غير كافية لكل هذه الأشخاص مما أدى إلى تكدس في الشوارع  وظهور تلك الظاهرة المجتمعية في المجتمع السوداني والمتمثلة في الصواني ويؤدي الى ظواهر غير حميدة مثل التعري وأكل القاذورات والاعتداء اللفظي والاعتداء البدني وغيرها من الامور الغير مقبولة والتي تحتاج إلي تدخل المسؤولين من اجل مساعدة المرضي النفسيين من أجل الوصول إلي التعافي من المرض النفسي .

أفضل الأطباء النفسيين في السودان

علينا أن ندرك تماماً بأن أغلب الأطباء النفسيين في السودان قد هاجروا للخارج ولا يوجد إلا قلة قليلة ممن لديهم خبرة في العلاج النفسي , ولدق دق ناقوس الخطر كثيراً للمسؤولين في الدولة بأن الصحة النفسية سيكون عليها معول كبير وتحدي في الأعوام القادمة وستكون هي الهاجس الأكبر من هواجس الحروب والنزاعات وعدم الإستقرار الأمني والسياسي وأنه ليس هناك صحة بدون صحة نفسية وليس هناك استقرار في السودان أو سلام بدون الصحة النفسية وهذه دعوة لجميع المؤسسات الغائبة والعمل علي إعادة تسكين الأطباء وتنزيل منهج للصحة النفسية في السودان في جميع المدارس والجامعات والعمل علي توعية أفراد المجتمع بضرورة الإسراع في علاج الأمراض النفسية والعمل علي التواصل مع أفضل الأطباء النفسيين في السودان لقدرتهم علي التشخيص الصحيح للإضطرابات النفسية والذهانية وهذا له دور كبير في الوصول إلي أقصي درجات التعافي من المرض النفسي , وعلينا أن نتخلص من وصمة العار التي ترتبط بالمريض النفسي والنظرة المجتمعية المغلوطة وتصحيح الأمور وتعديل الأفكار والعمل علي إعادة المرضي إلي مجتمعاتهم بصورة طبيعية من جديد من أجل ضمان الاستقرار .

مستشفي التجاني الماحي للأمراض النفسية والعصبية بالسودان

تعد مستشفي التجاني الماحي للأمراض النفسية والعصبية والتي تعرف التجاني الماحي هي أول نفسي سوداني متخصص في تشخيص وعلاج الأمراض النفسية والعصبية والتي قد تأستت في عام 1971 , وتقع مستشفي التجاني الماحي في مدينة امدرمان وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلي الطبيب النفسي السوداني الشهير التجاني الماحي .

ما هي خدمات مستشفي الأمراض النفسية في السودان ؟

في واقع الأمر تعرف المستشفي بأنها أكبر مراكز الطب النفسي في العاصمة السودانية , والتي توفر خدمة تشخيص وعلاج الأمراض النفسية والعصبية كما يقوم المستشفي بالتعاون مع الجامعات والكليات بتدريب طلاب كليات الطب والتمريض وطلاب علم النفس من خلال التعاون بين مختلف الجامعات المتخصصة , بالاضافة إلي المتخصصين المساعدين النفسيين , وتعد مستشفي التجاني الماحي أكبر مستشفي نفسي في السودان تقوم بعمل برامج وأنشطة وأكاديمية دورية .

ما هي عيوب العلاج النفسي في السودان ؟

بالرغم من التطور الذي وصل إليه الطب النفسي في السودان وتطور الأمور عما كانت عليه في الماضي , إلا أننا في واقع الأمر نعاني بشكل كبير من نقص في الكوادر الطبية ومعينات العمل والتي قد أشار إليها العديد من التقارير الصحفية منذ عام 2012 بالإضافة إلي ضعف كبير في القدرة الاستيعابية مقارنة بالحاجة الفعلية حيث يعمل بالمستشفي عنبر نساِئي وأخر رجالي بسعة لا تتعدي 200 سرير , ومن هنا فإن جماهير غفيرة من الباحثين عن مستشفي الأمراض النفسية في السودان لا يجدون مكاناً في مستشفي التجاني الماحي للأمراض النفسية والعصبية , ومن هنا يكون التفكير في السفر للخارج , ورغبتهم الأولي في كثير من الأحيان هي مصر حيث أن أفضل الأطباء النفسيين في السودان قلة بخلاف ما هو عليه الحال في مصر وتقدم الطب النفسي بصورة كبيرة ففي مصر الدكتور احمد عكاشة رائدة الطب النفسي وغيره من خبراء الطب النفسي وعلاج الإدمان في مصر والذين لهم دور كبير في مساعدة الأشخاص في التخلص من المعاناة التي يعيشون فيها من أجل القدرة علي العودة إلي ممارسة حياتهم بصورة طبيعية .

ماذا عن منظمة بت مكلي القومية ؟

أما عن منظمة بت مكلي العالمية فقد عملت المنظمة علي تعليم وتنمية المرأة من خلال إطلاق مبادرة بمشاركة عدد من المعالجين النفسيين في السودان لنفره تأهيل المستشفي والتي قد تمت منذ سنة تقريباً , ولا زال الامل موجود للعمل علي مساعدة الاشخاص المرضي النفسيين في السودان والعمل علي مساعدتهم في التخلص من معاناة المرض النفسي الذي بالطبع يعيقهم عن أداء أدوارهم في الحياة .

علاج مرض الفصام في السودان

في واقع الأمر يعد مرض الفصام من أكثر الأمراض الذهانية التي يعاني منها الأشخاص المرضي النفسيين وهو مرض مزمن في كثير من الحالات ما لم يتم الإسراع في علاج الفصام من خلال المصحات والمراكز العلاجية المختصة , ومن هنا فمن يبحث عن مراكز علاج الفصام في السودان فقد لا يجد تلك المصحات والمراكز العلاجية المتخصصة ومن هنا فلا يعني هذا التوقف عن العلاج النفسي والوقوف بجانب الشخص المريض , ومن هنا فنحن في مستشفي الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان نوفر أحدث برامج علاج الفصام من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي فمعنا بإذن الله سوف نساعد مريض الفصام في العودة إلي ممارسة حياته بصورة طبيعية بعيدأ عن تلك المعاناة التي يعيشها .

هل للجوانب الاقتصادية تأثير علي الأمراض النفسية في السودان ؟

في واقع الأمر فإن الجوانب الاقتصادية لها دور كبير ومهم للغاية في اصابة الأشخاص بالإضطرابات النفسية في ظل الاكتئاب والضجر من حالته وهذا من وجه فليس جميع الأشخاص يؤمنون بالقدر ويرضي بالمقدر , ومن ناحية أخري فباعتبار أن المريض النفسيي يحتاج إلي الفحوصات والتحاليل والأدوية مع التغذية الخاصة والدعم الإجتماعي والنفسي والتاهيلي وهذا كله تكلفته بالطبع ستكون مرتفعة في ظل ارتفاع تكلفة العلاج النفسي في السودان , ومن هنا فننادي الدولة بالإسراع في إنشاء مصحات نفسية مجانية في السودان ورفع العبء عن كاهل المواطن ,فإن هناك 80% من الكوادر الطبية المتخصصة في علاج الإضطرابات النفسية في السودان قد هاجروا للخارج ,والبقية الباقية في دولة كاملة في السودان لا يتجاوز أعدادهم 60 طبيب نفسي في السودان بأسرها وهذا ابالطبع يعد عائق كبير أمام معالجة المرضي النفسيين في السودان ومن أولئك الأطباء النفسيين في السودان من لا زال يعمل في الوزارة ومنهم من في المعاش ومنهم يفكر في الهجرة ,بالاضافة إلي أن أقسام الطب النفسي في السودان في الولايات المختلفة تفتقر إلي الأخصائيين وعدم ادراج الصحة النفسية كأولوية .

أشهر الأمراض النفسية في السودان

بالرجوع إلي مستشفي التجاني الماحي لعلاج الأمراض النفسية والعصبية في السودان وغيرها من المصحات النفسية بالسودان وما يتردد علي تلك المصحات والمراكز وعيادات الطب النفسي في السودان فمن هنا سوف نتعرف علي اكثر الاضطرابات النفسية والعصبية والذهانية في السودان , ولعل التقارير تشير إلي ان مرض الفصام الشيزوفيرينا هو المرض الأكثر انتشاراً ويليه الاكتئاب واضطرابات المزاج مثل سوء الهضم واضطرابات النفاس والحمل مع زيادة في حالات الانتحار .

 

مستشفي عبد العال الإدريسي للأمراض النفسية والعقلية بالسودان

من المستشفيات التي تقدم خدمات علاج الأمراض النفسية في السودان هي مستشفي عبد العال الإدريسي , حيث أنها مستشفي تم بناؤها في عام 1950 من اجل حفظ الأشخاص المختلين عقلياً في عام 2006 , وقد تم تغير اسم المستشفي إلي مستشفي البروفيسر عبد العال الإدريسي والتي تسع لاستيعاب 70 مريض وتضم المستشفي غرف الطب النفسي والعناية المركزة , وفي واقع الأمر بالرغم من وجود أكثر من مستشفي نفسي في السودان لها دور بالطبع في مساعدة المرضي النفسيين في السودان ولكن تلك المستشفيات غير كافية لعلاج عشر معشار من يعاني من المرض النفسي , ومن هنا يكون الحل من خلال السفر للخارج وهناك العديد من المصحات النفسية في مختلف دول العالم العربي خاصة المصحات النفسية في مصر , ومن هنا فنحن في مستشفي الطب النفسي وعلاج الإدمان نوفر احدث وأفضل البرامج العلاجية المتبعة في العالم من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

مقالات ذات صلة

أسعار المصحات النفسية في مصر 

افضل دكتور نفسي في مصر 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً