مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة 2023

نشر على, يناير 6, 2023. بواسطة Salmakhalil2100 Salmakhalil2100
مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة 2023

حرصت الدولة على إنشاء مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة نتيجة للمعاناة الدائمة من مصيبة الإدمان والوقوع في دركه أكثر وأكثر، ولما لا حيث تعتبر القاهرة هي العاصمة وأكبر محافظات مصر، لذلك لا بد من الإهتمام بوضع العديد من مراكز علاج الإدمان المتخصصة والمصحات الطبية الهامة وكذلك أكبر المستشفيات الخاصة بعلاج الإدمان فقط.

نظرًا لزيادة التعداد السكاني بها وضمها لأكبر عدد من الأفراد في المراحل العمرية المختلفة، والطبقات الاجتماعية المتعددة فمن المتوقع أن ينتشر فيها الإدمان بطريقة بصورة كبيرة ويحتاج إلى وجود أكبر قدر من المراكز العلاجية والأطباء المتمكنين في مساعدة كل من وقع في هذا الفخ وأصبح أسيراً له مع توفير البيئة العلاجية المتميزة والخدمات الطبية والصحية المتاحة على مدار الأربع وعشرين ساعة وكذلك خدمات الرعاية الهامة.

مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة

تضم مدينة القاهرة العديد من مراكز علاج الإدمان المتميزة والتي لا نغفل عن دورها في مساعدة المدمنين في الخلاص من المواد المخدرة وأضرارها، حيث يأتي إليها الراغبين في الوصول إلى التعافي من كل حدب وصوب في جمهورية مصر العربية، حيث أصبحت هذه المراكز بيئة آمنة وداعمة، وتم تأهيلها وتصميمها لتكون بيتاً ثانياً للمدمنين وأهاليهم أو أي من المقيمين معهم.

حيث تهتم بتقديم الخدمات اللازمة لأي من المتواجدين بخدمة فندقية ممتازة، وذلك من أجل مساعدة المدمن في ممارسة حياته بطريقة طبيعية بعيداً عن فخ الإدمان والمخدرات الفتاكة وكذلك تأهيله للتعامل مع الأفكار السلبية والضغوطات التي يواجهها والابتعاد عن السلوكيات الإدمانية والوصول به إلى بر الأمان. 

لم يقتصر الأمر كذلك على مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة فقط بل أي من المراكز المتواجدة في محافظات مصر المختلفة سواء كانت قريبة من الشخص المدمن أو بعيدة عنه ولكن تتميز بالنجاح في علاج المدمنين، على اعتبار أن الإدمان مرض نفسي والمقبل عليه يعاني من اضطراب ما، جعله غير قادرًا على التعامل مع الظروف الاجتماعية الضاغطة التي تمر به وبدلاً من مواجهة المشاكل والسعي لحلها وإصابته بالكثير من الأفكار السلبية ومشاعر الاكتئاب والحزن والقلق والتوتر على آثارها.

لذلك فضل الهروب إلى سكة تعاطي المواد التي تشعره بالسعادة والنشوة والراحة وتسكين آلامه حتى لو كان بطريقة مؤقتة لأن ذلك يساعده على نسيان واقعه المؤلم والاعتياد على عالم في ظنه أنه أكثر راحة ولكن سرعان ما يجد نفسه فريسة للمواد مذهبه لعقله وقوته تصيبه بالعديد من الأمراض العضوية والعقلية الفتاكة وهو ما تسعى مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة لمساعدة المدمنين. 

ما هي أهم الخطوات قبل بداية علاج الإدمان

بعد أن تعرفنا على مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة، لا شك فيه إن اتخاذ القرار بوقف الإدمان والتخلص من المواد المخدرة السامة والابتعاد عن هذا الطريق والرغبة الحقيقية للمدمن في الوصول إلى التعافي واتخاذ مسارات فعالة في طريق الشفاء من أهم المراحل في التخلص من شبح الإدمان والإبتعاد عن هذا الطريق إلى الأبد، حيث يجب قبل البداية في علاج الإدمان إجراء بعض الترتيبات الهامة والخطوات اللازمة للسير في طريق التعافي بخطى ثابتة وبقرار لا رجعة فيه أبداً للتخلص من هذا السم إلى الأبد، وإليك أهم الخطوات قبل بداية علاج الإدمان بناءً على ما يلي:

  • يحتاج التعافي من الإدمان إلى الإرادة القوية ووجود العزيمة والإصرار في السير في طريق الشفاء بثبات وعدم الإلتفات إلى أي من المغريات مهما كانت. 
  • البحث عن أفضل المراكز العلاجية والمصحات الطبية المتخصصة في علاج الإدمان بكافة أنواعه وكافة أشكال المواد المخدرة مع الحرص على اختيار فريق طبي متخصص ومتكامل من أطباء ومعالجين وأخصائيين متميزين وهذا ما تحرص مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة على تقديمه. 
  • ضرورة حصول المدمن المتعافي على الدعم العاطفي والمعنوي الكامل من الأسرة ومن أصدقائه المقربين بشكل مستمر مما يشجعه ذلك على مواصلة الرغبة في التعافي والإقلاع عن الإدمان. 
  • الحرص على الإبتعاد عن أصدقاء السوء والبيئة التي دفعت الشخص إلى طريق الإدمان، ومحاولة اجتنابها بعد ذلك قدر الإمكان. 
  • في حالة إذا كان المدمن مداوماً على العمل يمكن القيام باتخاذ الإجراءات الخاصة بالإجازات خلال فترات العلاج وذلك حتى لا يتأثر عمله لتمام التعافي. 
  • بعد اختيار المصحة أو المركز العلاجي يجب معرفة كافة التكاليف الخاصة بفترة العلاج والمدة التي سوف يستغرقها العلاج. 
  • ضرورة مقابلة الطبيب المختص بعلاج الحالة ومناقشته في خطة العلاج الموضوعة وما هي المراحل التي يستغرقها التعافي من الإدمان وكيف يمكن الإستفادة من الخطط والبرامج العلاجية لأقصى درجة ويمكن أن يتواجد نخبة من الأطباء المتخصصين في مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة وغيرها من المراكز المتميزة. 

ما المدة التي يستغرقها علاج الإدمان

لا ينتهي إدمان المخدرات بين ليلة وضحاها، ولا يصل المدمن إلى طريق التعافي باتخاذ القرار فقط وتحديد المصحة العلاجية ولكن يستغرق طريق الشفاء والتخلص من هذه المصيبة فترات زمنية قد تطول أو تقصر حيث يتم تحديد المدة التي يستغرقها علاج الإدمان تبعًا لعدد من العوامل.

كما تختلف هذه المدة من شخص لآخر وكذلك على أساس المادة المخدرة المستخدمة والمدة التى اتخذها الشخص في الاعتياد عليها جسدياً ونفسياً، كما وجدت بعض الإحصائيات أن مدة علاج الإدمان وخاصةً مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة وغيرها قد تستغرق من ثلاثة شهور إلى ستة شهور كحد أدنى ويمكن زيادتها أو نقصها بناءً على العوامل التالية بشكل تفصيلي:

المرحلة العمرية

يشكل سن المدمن عاملاً هاماً في تحديد المدة العلاجية التي يستغرقها علاج الإدمان، حيث وجدت الدراسات أن الشباب والمراهقين أكثر سرعة واستجابة للعلاج من الإدمان والوصول إلى التعافي بشكل أسرع والاستجابة للعلاجات الدوائية المستخدمة وكذلك الإستفادة من العلاجات النفسية والسلوكية الفعالة، على عكس السن الكبير الذي يزيد من الحواجز في الإستجابة للعلاج. 

الحالة الجسدية للمدمن

يعد وجود الأمراض الجسدية التي يسببها الإدمان من العوامل الفارقة في علاج الإدمان، وذلك لأنه يؤثر على كافة أجزاء الجسم ويسبب تعطلاً في الوظائف الحيوية التي يقوم بها، لذلك من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى علاج الأمراض العضوية أولاً والتخلص من أعراضها المتعبة قبل العمل على وضع البرامج العلاجية والسلوكية وهو ما يؤثر على مدة علاج الإدمان وتحرص مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة على معالجة المريض من الأعراض الجسدية. 

الحالة النفسية والعقلية للمدمن

من المعروف آثار الإدمان على الصحة النفسية والعقلية وأنه يسبب العديد من الاضطرابات والضلالات التي تتطلب التدخل الطبي النفسي لتحديدها بدقة ومحاولة الوصول إلى الأسباب النفسية أولاً التي أوقعت المدمن بها والتي حدثت بسبب الإدمان بحد ذاته مع تحديد العلاجات الدوائية الفعالة للتعامل مع هذه الاضطرابات وأعراضها مثل الاكتئاب والهلاوس والذهان وكذلك العلاج النفسي المناسب للتعامل مع هذه الحالات. 

نوع المواد المستخدمة وشدة الإدمان

يعد تحديد نوع المادة المخدرة المستخدمة وكذلك عدد الجرعات المعتاد عليها المدمن والمدة التي يستغرقها في التعاطي من أهم العوامل المساهمة في تحديد المدة التي يستغرقها علاج الإدمان، وذلك لأن اعتماد المدمن على المادة المخدرة و الجرعات بشكل كبير قد يسبب صعوبة في الإنفصال عنها بسهولة، مما يستغرق ذلك وقتًا أطول في الحصول على التأهيل النفسي والسلوكي المناسب.

واهتمت مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة وغيرها من المراكز المتخصصة بالعلاجات الدوائية الفعالة، فكلما زادت مدة تعاطي المواد المخدرة وزيادة الجرعات زادت مدة علاج الإدمان، كما أن هناك بعض المواد المخدرة السامة التي تستغرق وقتاً أطول في سحبها عن مواد أخرى. 

وخلاصة حديثنا عن مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة

اهتمت مدينة القاهرة بإنشاء العديد المراكز المتميزة من أجل علاج الإدمان ومحاولة التخلص من آثاره المدمرة نهائياً حيث لا يقتصر الأمر على مراكز علاج الإدمان في القاهرة الجديدة فقط بل كافة الأماكن والمدن المتواجدة حولها، فتعد هذه المناطق من أكثر المناطق ازدحاماً من حيث عدد السكان، لذلك من المتوقع أن يكثر بها عدد المدمنين، لذلك لم تدخر الحكومة جهداً في توفير المصحات الإدمانية للوصول بهم إلى التعافي، كما تناولنا أهم الخطوات التي يجب اتخاذها قبل بداية علاج الإدمان والخوض في طريق التعافي وكذلك أهم العوامل التي يتوقف عليها مدة علاج الإدمان.

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث