كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً..فقط بـ 5 طُرق

نشر على, سبتمبر 13, 2022. بواسطة sahar yosef

لعلك تبحث الآن عن حل سريع لـ كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، ومن المؤكد أن اهتمامك بالتخلص منها جاء بعد مُعناه شديدة من أضرارها النفسية والسلوكية والجسدية، أليس كذلك؟؟.. قد يعتقد البعض أن ممارسة العادة السرية ما هي إلا نشاطاً جنسيًا صحياً وطبيعاً خاصةً أنه بعد الانتهاء منها يشعر بشيء من زوال التوتر الجنسي والراحة والاسترخاء، ولكن الواقع أنها قد تكون السبب في تدمير حياة مُدمنيها، ولكن كيف يتم ذلك؟!.. 

عزيزتي القارئ، تابع القراءة لنتعرف سوياً على أضرار العادة السرية، والعلاقة ما بين الاكتئاب والعادة السرية، لكونها أحد الأسباب التي تدفع الشخص للبحث عن كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً. 

ما هي العادة السرية؟ 

في ضوء الإجابة على سؤال كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، يتوجب علينا أولاً تعريف العادة السرية، وهي العملية التي يستعين فيها المرء بنفسه  لتحفيز أعضائه التناسلية حتى يصل إلى أقصى مرحلة من الشعور بالنشوة وهي هزة الجماع، حيث يُستخدم العديد من الأشخاص الذين يُمارسون تلك العادة أيديهم من أجل الاستمناء، والبعض الآخر قد يستعين بوسائل خارجية مُساعدة بديلة لليدين للوصول إلى تلك المرحلة. 

تُعد العادة السرية من الأنشطة المُمتعة للغاية والتي تجذب الشخص إلى فعلها  مراراً وتكراراً، وتأخذه إلى مرحلة التعود والاعتماد النفسي لها، وحين الوصول إلى تلك المرحلة، يبدأ الشخص يُعاني من آثار جانبية شديدة، وسوف نتحدث عنها الآن خلال الفقرة القادمة.

تعرف على أبرز أضرار العادة السرية الأكثر شيوعاً 

أعلم جيداً أن ممارسة العادة السرية لا ترتبط بسن أو عُمر مُعين، فمن الممكن أن تبدأ مع المرء مُنذ مرحلة الطفولة وتستمر معه حتى مرحلة الكِبر، وربما يقتصر فعلها خلال مرحلة المُراهقة فقط، وعلى أي حال الإفراط في ممارستها يجلب الضرر الكبير على المستوى الجسدي والنفسي والسلوكي. 

ربما تكون المُشكلة الأكثر انتشارًا مع إدمان العادة السرية خاصةً لدى الأشخاص المُتزوجين، هو تأثيرها السلبي على علاقة الشخص مع شريكه الآخر، فكثيراً ما يبدأ الشهور بالإهمال والإحباط وعدم الكفاءة في ممارسة العلاقة الشرعية مع الشريك الآخر، والتهرب منها، وذلك لأن الشخص يتوهم بأن ممارسة العادة السرية تكسبة شعور أكثر لذة ونشوة من العلاقة الشرعية. 

 ما اضرار العادة السرية عند المراهقين؟ 

تظهر أضرار إدمان ممارسة العادة السرية على المرء بوجه عام، والشباب المُراهق بوجه خاص كالتالي:

  • تعب عام بالجسم، والشعور الدائم بالإرهاق والضعف.
  • تساقط الشعر. 
  • رؤية ضبابيه. 
  • الاكتئاب والتوتر. 
  • ألم شديد أسفل الظهر. 
  • ضعف النظر وتشوش الرؤية. 
  • خروج المني بشكل لا ارادي،  وسرعة القذف والانتصاب اللين، وهو من أبرز الأسباب التي تدفع الشخص للبحث عن كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً. 
  • انخفاض ملحوظ في المستوى الدراسي. 

ما هي أضرار العادة على العقل؟ 

الاستمناء في حد ذاته غير ضار على صحة العقل، بل على النقيض هو يُساعد على إفراز هرمونات مفيدة للصحة، ولكن الإفراط في الاستمناء الذاتي، يترتب عليه تعب جسدي يؤثر بشكل سلبي على صحة العقل خاصة على الذاكرة، لأن ممارسة العادة السرية بشكل قهري تتسبب في حدوث نقص هرمون الاستيل كولين من الدماغ، وهو الهرمون المسؤول عن قوة الذاكرة وزيادة الانتباه. 

إدمان العادة السرية والعلاج نهائياً 

يعد الإدمان على ممارسة العادة من أهم الأضرار المُترتبة على ممارستها بشكل قهري، والوصول لتك المرحلة يتوجب الخضوع لبروتوكول علاجي مهني للتخلص منها دون حدوث انتكاس. 

ولكن تختلف درجة إدمان العادة السرية من شخص لآخر، وهذا الاختلاف يرجع إلى عدة عوامل منها التالي:

  •  طول مدة ممارسة العادة السرية. 
  • عدد مرات تكرارها في فترات زمنية معينة. 
  • مدى توافر العوامل التي تُساعد الشخص في ممارستها مثل مشاهدة الأفلام الإباحية على الإنترنت، غياب الرقابة من أولياء الأمور، الحالة الاجتماعية للشخص.

لذا نجد أن الإجابة على كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، يختلف باختلاف درجة التعود والإدمان على ممارستها، لذا نجد أن هناك فئة من الأشخاص الذين يمارسون العادة السرية بنسبة قليلة لا تصل لدرجة الإدمان القهري لها، لديهم قابلية سريعة للتخلص منها بشكل نهائي دون الحاجة إلى التدخل العلاجي والوسائل الأخرى التي سوف نتحدث عنها لاحقاً خلال الفقرات القادمة، ويتم ذلك باتباع عدة نصائح قد يكون لها تأثير فعال وملحوظ على هذه الفئة، فلنتعرف عليها بالتفصيل خلال الأسطر القليلة القادمة. 

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً بنفسك 

هناك العديد من النصائح المهمة التي ربما قد تُساعد في مواجهة مشكلة الاستمناء، خاصة في بداية مرحلة الإدمان، وفيما يلي أهمها:

التخلص من المُحفزات

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً،  ويكون ذلك بالاقلاع عن مُشاهدة المقاطع الإباحية المُحرمة والتي قد تكون على رأس قائمة المُحفزات التي تُسبب الإغراء للاستمناء، فيتعين على المرء التخلص بنفسه من أي محتوى إباحي، هذا بالاضافة إلى التحكم في الوصول لتلك المُحفزات، وذلك عن طريق الانشغال بأشياء أخرى عندما يراوده التفكير في القيام بممارستها، فمثلاً (النهوض وممارسة الرياضة، الخروج من الغرفة…وهكذا).

تجنب العزلة 

إذا كان ممارسة العادة السرية مُتعلق بوقت الوحدة لدى المرء، يتعين عليه أن يتجنب البقاء في عزله أو وحدة، وذلك عن طريق الخروج للأماكن العاملة، مُشاركة الأصدقاء بعض الأعمال المُهمة. 

التوقف عن مُعاقبة النفس

لا تشعر باليأس أو الاحباط  وتذكر دائماً أن ممارسة العادة السرية واقعياً من الدوافع الطبيعية لكوننا كائنات بشرية، وهذا الأمر وارد حدوثه عند العديد من البشر، لذا ابدأ باتخاذ الخطوات المهمة لـ كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، وادرك جيداً أن الوضع ليس عاجز وهناك وسائل وطُرق مساعدة فعالة. 

البحث عن منفذ آخر لكل من الوقت والطاقة 

اشغل وقتك بالأنشطة الجذابة التي تُساعد في استبدال الرغبة في الاستمناء، مثل الكتابة والرسم والتعلم على الآلات المُوسيقية، وما إلى ذلك. 

اتباع نظام غذائي صحي

اتباع النظام الصحي في الغذاء يوفر الدافع للمقاومة على التوقف عن ممارسة العادة السرية، كما يُقلل من دوافع الشخص حول القيام بأي سلوك غير سوي. 

ارتداء ملابس إضافية أثناء النوم

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، قد تُساعد الملابس في إنشاء حاجزاً مادياً لمنع الشخص من لمس أعضائه التناسلية ومن ثم يأتي الإغراء لممارسة العادة، لذا الملابس الإضافية تُساعد في كبح الرغبة لممارستها. 

التحلي بالصبر والمُثابرة 

أعلم جيداً أن الإقلاع عن ممارسة العادة السرية، ليس بالأمر اليسير َالسريع على الإطلاق، ولكن تتطلب المزيد من الصبر والالتزام، ولا تشعر بالقلق إذا انتصر الإغراء عليك وقُمت بفعلها أثناء المحاولة، فهذا شيء متوقع حدوثه، ولكن يمكن أن تُنشئ نظام مكافأة حتى تُكافئ نفسك على المدة التي صُمت فيها عن فعلها، وكلما طالت المدة زاد الحافز والتشجيع للمواصلة الانقطاع. 

غالباً ما تنجح هذه الطريقة مع البعض وينجح في التغلب على ممارسة العادة السرية، ولكن من المُحتمل أن تفشل تلك المُحاولة مع البعض الآخر خاصةً إذا كان مُدمن بشكل قهري لإدمان العادة السرية، وهنا يبدأ البحث والسؤال عن كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً بالمُساعدة الخارجية الاحترافية، وهذا ما سوف نتناول الآن بالتفصيل خلال الفقرة القادمة. 

تعرف على كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً بمُساعدة احترافية 

إن الهدف الأساسي للتخلص من العادة أو علاج الاستمناء هو المُساعدة في إدارة الإكراه وتقليل تكرار ممارستها، وعادةً ما يتضمن علاج إدمان العادة السرية القهري عدة طُرق مُختلفة وهي:

  1. العلاج النفسي. 
  2. العلاج الدوائي. 
  3. مجموعات المُساعدة الذاتية. 

ولكن أعلم جيداً أنه قد يحتاج الشخص إلى مُعالجة الاضطرابات العقلية التي يُعاني منها مثل، القلق والاكتئاب ومشاكل تعاطي المُخدرات، والتي قد تكون سبباً رئيسياً في ممارسة العادة، و على أي حال دعونا نتعرف على تفاصيل أنواع علاج إدمان العادة السرية القهرية. 

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً بالعلاج النفسي

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، قد يكون العلاج النفسي أو العلاج بالكلام الحل الوحيد الفعال لعلاج اضطراب الاستمناء القهري، لأنه يُحدد السبب الكامن وراء الإدمان على مُمارسة العادة السرية، وفيما يلي أهم برامج العلاج النفسي المُستخدمة في علاج إدمان مُمارسة العادة السرية:

  • العلاج السلوكي المعرفي، يُساعد هذا النوع من العلاج على تحديد مُعتقدات المرء وسلوكياته غير الصحيحة والسلبية، ومن ثم العمل من خلال الجلسات الفردية أو الجماعية مع المُدمن على استبدال تلك المُعتقدات السلبية بأخرى أكثر إيجابية. 
  • العلاج بالقبول والالتزام، وهو أحد برامج العلاج السلوكي المعرفي، والذي يهتم بقبول أفكار المُدمن ورغباته، واختيار الإجراءات العلاجية المُتوافقة بشكل كبير مع القيم والمبادئ التي تهم المُدمن.

هذا بالإضافة إلى:

  • العلاج المعرفي. 
  • العلاج التحفيزي. 
  • تدريب الكفاءة الاجتماعية. 
  • علاج موجز يركز على الحل 
  • برنامج الإرشاد متعدد المستويات.

قد يهمك الاطلاع على: أفضل مستشفى للطب النفسي 

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً بتلقي الاستشارة والدعم

تتعدد أنواع برامج الاستشارة المهنية التي تُلبي نداء المُساعدة لعلاج إدمان العادة السرية، وغالباً ما تتضمن تلك البرامج الأسلوب العاطفي والعقلي في علاج المُدمن عاطفياً، وجسدياً وسلوكياً، ويتميز هذا النوع من العلاج بامكانيته  لعلاج السبب الرئيسي لمُشكلة مُمارسة العادة السرية، وقد تتم تلك الجلسات بشكل فردي أو جماعي، وربما يكون يرنامج ال 12 خطوة، وسيلة ناجحة في هذه الحالة. 

وعلى الرغم من ذلك، قد يكون طلب الحصول على استشارة ومُساعدة الآخرين أمراً صعباً للغاية خاصة مع إدمان ممارسة العادة، لاعتقادهم بأن هناك عاراً وخوفاً من الفضيحة سوف يُصاحب ذلك، ولكن ينبغي على المُدمن أخذ الأمور بجدية للحصول على المساعدة. 

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً بالعلاج الدوائي 

كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً، على الرغم من أنه لا يوجد هناك دواء مُحدد ومسموح به من هيئة الدواء والغذاء بأمريكا، لعلاج اضطراب السلوك القهري للممارسة العادة السرية، ألا إن هناك العديد من التجارب قد أثبتت فاعلية أدوية مُضادات الاكتئاب، ومثبتات الحالة المزاجية، ومضادات الإندروجين والذهان في التغلب على علاج إدمان العادة السرية. 

يعتمد العلاج الدوائي بشكل أساسي على تشخيص الحالة أولاً وغالباً ما يخضع المُدمن للتشخيص المزدوج بهدف علاج أي اضطراب عقلي آخر يُلازم إدمان العادة، وغالباً ما تُستخدم الأدوية التالية في التغلب على العادة السرية:

  • مثبطات السيروتونين الانتقائية. 
  • أدوية مُضادات الاكتئاب. 
  • مضادات الأفيون مثل النالتريكسون، حيث يلعب دور كبير في تقليل الرغبة والحوافز. 
  • مثبتات الحالة المزاجية مثل حمض الفالبرويك والليثيوم.
  • مُضادات الإندروجين ، والتي لها دور كبير في انخفاض هرمون التستوستيرون، المسؤول عن زيادة الدافع الجنسي عند المرء مثل، ميدروكسي بروجستيرون، اسيتات سيبروتيرون. 

أقرأ أيضاً: تعديل سلوكيات الأطفال الجنسية

 الاكتئاب والعادة السرية: هل هناك علاقة تربط بينهما؟ 

نعم، حيث تُشير الأبحاث إلى وجود علاقة مُحتملة تربط ما بين ممارسة العادة السرية والشعور بالاكتئاب بعد الانتهاء منها نتيجة الشعور بالقلق والذنب والندم حيال ذلك التصرف، وربما يؤثر الاكتئاب على شعور الشخص تجاه الجنس وممارسة العادة كنوع من الخروج عن الشعور بالاكتئاب والتوتر ، ولكن على الجانب الآخر فعل العادة السرية في حد ذاته لا ينتج عنه اكتئاب إلا بعد ممارستها لفترات طويلة وصولاً لحد الإدمان. 

الخلاصة

 كيفية التخلص من العادة السرية نهائياً يتطلب أولاً التوقف عن ممارستها تماماً واتباع عدة نصائح مهمة والتي سبق التحدث عنها خلال هذا المقال، فربما تُعطي نتيجة ملحوظة ويتعافى المرء من ممارستها، ولكن في حالة عدم النجاح في تخطي تلك المرحلة، يتوجب عليك الاستعانة بالمُساعدة الخارجية من مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والطب النفسي، لكونها أفضل مستشفى للأمراض النفسية والعقلية وعلاج الإدمان، وخبرتها العالية في التعامل مع حالات إدمان العادة السرية القهري والوصول بهم إلى بر الأمان. 

المصادر

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث 

المصدر الرابع 

المصدر الخامس 

المصدر السادس 

المصدر السابع  

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث