أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية

نشر على, يناير 22, 2023. بواسطة kamel aya

أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية تعد أحد الاستفسارات الشائعة حول القضايا الجنسية، استقرار العلاقة بين الزوج والزوجة يعتمد بشكل أساسي على طبيعة العلاقة الجنسية بينهما، لكن هناك بعض الأزواج يشكون من امتناع زوجاتهم عن الجماع، وهناك أسباب كثيرة تقف وراء هذا الأمر من ضمنها ممارسة الزوجة للعادة السرية حيث تفضل الزوجة العادة على الجماع مع الزوج، غالبًا ما يكون السبب هو الألم المرافق لعملية الإيلاج التي تتم أثناء الجماع الزوجي، أو إدمان الزوجة للاستمناء الجنسية قبل الزواج وغيرها من أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية.

الاستمناء الجنسية عبارة عن سلوك جنسي ذاتي يستخدم في الشعور بالمتعة والإثارة الجنسية بدلًا من الجماع، وتمارس العادة من قبل الرجال والنساء من مختلف دول العالم، ومشكلة هذا السلوك أنه يؤدي إلى الإدمان القهري الذي يتسبب في أضرار نفسية وأخرى جسدية، وحالة الإدمان تحدث بسبب الاستمرار في الممارسة لفترات طويلة، والمرأة التي تعاني من إدمان العادة السرية قبل الزواج، تواجه صعوبة بالغة في التوقف عن ممارسة العادة بل أنها تفضلها على العلاقة الجنسية مع الزوج.

وكثيرًا من الأزواج يعانون من الفتور الجنسي للزوجة وعدم الرغبة في ممارسة الجماع، ويشعرون بالانزعاج خاصة أن الزوجة لا تتفاعل أثناء العلاقة، ولا تعطي للرجل أي ردود أفعال تشير إلى سعادتها الجنسية، لذا دعونا نوضح أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية وطرق العلاج الفعالة.

ما المقصود بالعادة السرية؟

أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية موضوعنا لليوم لذا دعونا نبدأ بالحديث عن المقصود بالاستمناء الجنسية، أو ما يعرف بالعادة السرية التي تعد سلوك جنسي ذاتي، يستعين به الرجل أو المرأة للوصول إلى النشوة والإثارة الجنسية بدون جماع، أو الحاجة إلى شريك من الجنس الآخر كما يحدث بين الزوجين، والإثارة الجنسية عن طريق العادة السرية تحدث بواسطة الاحتكاك، أو إثارة الأجزاء التناسلية لتحفيز الجسم على إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالإثارة والنشوة الجنسية.

المرأة التي تمارس العادة السرية تستخدم أصابع اليد لإثارة منطقة البظر الموجودة في المهبل، وهي منطقة الإثارة الجنسية للغالبية العظمى من السيدات، بينما الرجال يقومون بعمليات الاحتكاك الزائد للعضو الذكري للوصول إلى الانتصاب وقذف السائل المنوي، وتعد تلك السلوكيات من أشهر وأبسط طرق ممارسة العادة السرية للمتعة الجنسية.

تعتبر العادة السرية من السلوكيات الجنسية التي تتحول إلى سلوك قهري، يدفع الإنسان إلى ممارسة الاستمناء في ظل الأضرار النفسية والبدنية، مثل المرأة التي تستخدم أدوات حادة مثل قطعة من الحديد لإثارة البظر، أو الرجل الذي يتمادى في عمليات الاحتكاك للعضو الذكري إلى أن يصاب بجروح أو التهابات أو نزيف حاد، الحالات السابقة تعتبر دليل على إدمان الإنسان للعادة السرية وتحولها إلى سلوك قهري يحتاج إلى العلاج المتخصص.

أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية

أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية من أشهر التساؤلات التي تشغل بال بعض الرجال، خاصة بعد انتشار حالات إدمان العادة والحديث عن أضرارها البالغة، المرأة التي تمارس العادة السرية بعد الزواج تمتنع لفترات طويلة عن ممارسة العلاقة الزوجية، ولا تشعر بالإثارة الجنسية المطلوبة أثناء الجنس مع الزوج، وذلك لأنها تعتمد على الاستمناء الجنسية في الشعور بالمتعة والإثارة، يؤثر ذلك على استقرار العلاقة الحميمية بين الزوج والزوجة، إذا كنت تتساءل عن أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية تعرف على التالي:

  • المستويات العالية لشعور المرأة بالإثارة الجنسية حيث تعجز عن الشعور بالاكتفاء من العلاقة الحميمية مع الزوج، لذا تلجأ إلى العادة السرية لإشباع رغبات وشهواتها الجنسية العالية.
  • الهوس المرضي حيث تعاني بعض الزوجات من الخوف الزائد حول الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة، مثل الإيدز والفيروسات والالتهابات وغيرها.
  • أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية هي التجربة المؤلمة لأول علاقة جنسية مع الزوج.
  • الحوادث الجنسية مثل الاغتصاب والتحرش والاعتداء الجنسي، لأنها من أسوأ الصدمات النفسية التي تشعر المرأة بالخوف من العلاقة الجنسية مع الرجل.
  • إصابة الزوجة بالتشنج المهبلي الذي يؤدي إلى آلام حادة وبالغة عند إيلاج العضو الذكري، وبالتالي تمنع عن الجماع خوفًا من الألم وتلجأ إلى ممارسة العادة السرية.
  • أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية هي الحالة المزاجية المتقلبة للزوجة تجعلها في حالة من عدم الاستقرار النفسي، وفي الغالب السيدات يستخدمن العادة السرية كوسيلة لتحسين المزاج والتخلص من التوتر والقلق.
  • الإصابة بمشاكل وأمراض نفسية مثل الاكتئاب والفصام وثنائي القطب والاضطرابات الوجدانية وغيرها.
  • الإفراط في ممارسة العادة السرية قبل الزواج أحد أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية.
  • اختلال التوازن الطبيعي للمواد الكيميائية.
  • أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية هي الخلافات والمشاكل بين الزوجين، أو عدم التوافق الفكري والعقلي بينهما وغياب مشاعر الحب والمودة والألفة.

تساءل الزوج عن أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية ومعرفة الإجابة ليس حل نهائي للمشكلة، بل أن الاعتراف بوجود مشكلة والبدء في العلاج المتخصص لدى أحد المتخصصين يساعد على التخلص من إدمان الزوجة للعادة السرية، ومستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان توفر أفضل الخدمات والأطباء والاستشاريين المتخصصين لعلاج حالات الإدمان على العادة السرية.

تعرف على حبوب الكبتاجون للنساء

علامات تدل على ممارسة الزوجة للعادة السرية

الانتهاء من توضيح أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية يحتم علينا ذكر العلامات، والأعراض التي تدل على ممارسة الزوجة للعادة السرية، وضمن أشهر هذه العلامات التالي:

  • ترهلات منطقة المهبل.
  • غمقان واسمرار شفرات المهبل بسبب الاحتكاك.
  • ندبات وآثار للجروح في منطقة المهبل.
  • التباعد بين شفرات المهبل.
  • التضخم في منطقة البظر ونسبة التضخم تختلف من سيدة إلى أخرى طبقًا لطريقة ممارسة العادة السرية، وفي الغالب التضخم يزداد بسبب استخدام أدوات حادة لإثارة البظر بالاحتكاك.

تنويه بعض السيدات يلدن بتضخم في البظر أو تمزق الشفرات أو عدم وجود غشاء بكارة، بالتالي العلامات السابقة لا تعتبر إثبات قاطع على ممارسة الزوجة للعادة السرية، إذا كنت تشعر بممارسة زوجتك للعادة السرية تحدث معها بشكل صريح، لتشجيعها على بدء العلاج لدى أحد المتخصصين إلى جانب تقديم الدعم المعنوي.

المعدل الطبيعي للعادة السرية إسلام ويب

أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية تأخذنا للحديث عن المعدل الطبيعي لممارسة العادة السرية، البدء في ممارسة العادة يكون على فترات متباعدة إلى أن يتحول الأمر إلى إدمان نتيجة الاستمرارية، لا يوجد ما يعرف بالمعدل الطبيعي للعادة السرية حيث تختلف عدد مرات الممارسة من شخص إلى آخر طبقًا لعوامل نفسية متعددة، لابد من التنويه إلى أن ممارسة العادة من 3 إلى 5 مرات يوميًا، أو من 13 إلى 17 مرة أسبوعًا يعتبر إدمان.

تأثير إدمان العادة السرية على الصحة البدنية والنفسية يكون بحاجة إلى العلاج المتخصص، ويؤكد الأطباء على أن علاج ممارسة العادة السرية لا يكون في حالة الإدمان فقط، بل ينصح بالعلاج لأي شخص يمارس العادة السرية حتى وأن كانت الممارسة على فترات بعيدة، لأنه بمرور الوقت تتحول الممارسة إلى سلوك قهري وحالة إدمانية.

أضرار العادة السرية على النفسية

ضمن موضوعنا حول أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية سنذكر الأضرار النفسية للعادة السرية كما يلي:

  • الحالة المزاجية السيئة والمتقلبة.
  • الشعور بالذنب ولوم الذات بسبب ارتكاب سلوك جنسي محرم.
  • الانزعاج وعدم الراحة.
  • الاكتئاب والرغبة في الابتعاد عن الأشخاص المقربين.
  • البرود الجنسي وفقدان الشغف تجاه الجماع.
  • التوتر والقلق الدائم.

إلى جانب ذلك هناك الكثير من السيدات اللواتي يعانين من إدمان العادة السرية يلجأن إلى الأفكار الانتحارية، أو إيذاء النفس بسبب الشعور بالذنب وتأنيب الضمير، لذا ينصح الأطباء بسرعة العلاج للقضاء نهائيًا على إدمان العادة السرية.

هل تؤثر العادة السرية على الهرمونات؟

السيدات اللواتي يمارسن العادة السرية يشعرن بالقلق حيال تأثير العادة السرية على الهرمونات، لكن الأبحاث الطبية والنتائج أوضحت عدم وجود أي تأثير سلبي للعادة السرية على توازن الهرمونات داخل الجسم، وأسباب الخلل الهرموني ترجع إلى مشاكل واضطرابات جسدية أخرى بحاجة إلى الفحص، واستشارة أحد المتخصصين لمعرفة السبب وتحديد أنسب علاج.

حبوب لوسترال والجنس

هل إدمان العادة السرية يمنع الحمل؟

ارتباطا بالحديث عن أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية يتساءل البعض من السيدات هل إدمان العادة السرية يمنع الحمل، والإجابة لا يوجد أي دليل طبي أو إثبات علمي يؤكد على منع حدوث الحمل بسبب إدمان العادة السرية، ولكن من المحتمل أن يكون إدمان العادة سبب في تقليل فرص الحمل بسبب امتناع الزوجة عن الجماع لفترات طويلة، ولجوئها إلى العادة السرية وبالتالي تقل فرص تلقيح البويضة بالحيوان المنوي.

الأبحاث الطبية التي أجريت أوضحت أن إدمان الزوجة للعادة السرية أحد الأسباب التي تصيبها بالالتهابات المهبلية، والتي تعد سبب من أسباب منع حدوث الحمل، وبالتالي إدمان الزوجة للعادة قد يكون سبب في تأخر الحمل، والحل الأنسب هو العلاج النهائي من إدمان الزوجة للعادة السرية.

هل تكتفي المرأة بالعادة السرية

هل تكتفي المرأة بالعادة السرية من ضمن الأسئلة المتعلقة بموضوعنا حول أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية، والإجابة عن السؤال ليست قاطعة لأن بعض السيدات يمارسن العادة السرية فقط ويشعرن بالاكتفاء الجنسي دون الحاجة إلى الجماع مع الرجل، وعلى النقيض هناك سيدات يمارسن العادة السرية ولا يشعرن بالاكتفاء الجنسي ويرغبن في الجماع مع الرجل، وبالتالي اكتفاء المرأة جنسيًا من العادة السرية يختلف من امرأة إلى أخرى.

ممارسة المرأة للعادة السرية تتحول إلى مشكلة تحتاج إلى علاج

في سياق موضوع أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية من الضروري العلم، بأن  ممارسة المرأة للعادة السرية تتحول إلى مشكلة تحتاج إلى علاج، والمشكلة تحدث بسبب تحول ممارسة العادة إلى إدمان، وعجز المرأة عن إيقاف ممارسة العادة واستخدامها لأدوات حادة تسبب مشاكل جسدية، كما أن الإدمان له أضرار ومشاكل نفسية حادة مثل الاكتئاب، وعلاج إدمان العادة السرية داخل مستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان.

وبيئة المستشفى مناسبة تمامًا للعلاج مختلف الحالات من الفتيات والزوجات بسرية تامة، وأهمية العلاج تتمثل في استمتاع الزوجة بعلاقة جنسية مستقرة مع الزوج، وأطباء المستشفى لديهم خبرة وكفاءة عالية لعلاج إدمان العادة السرية، فلا تردد في التواصل معنا لمساعدتك على حل مشكلة إدمان العادة لحياة زوجية مستقرة.

خلاصة الحديث عن أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية:

أسباب لجوء الزوجة للعادة السرية تقف عائق كبير ما بين الزوج والزوجة نتيجة تذبذب العلاقة الجنسية، الزوجة التي تمارس العادة تمتنع عن الجماع بسبب اكتفائها الجنسي من الاستمناء الذاتية، هناك زوجات يمارسن العادة خوفًا من الألم المصاحب لإيلاج العضو الذكري، أو بسبب الأمراض والمشاكل النفسية أو خلل في توازن المواد الكيميائية وغيرها، والاستمناء الجنسية تعد سلوك جنسي قهري للإثارة الجنسية.

وعلاج إدمان العادة السرية للزوجة يكون من خلال برامج العلاج النفسي، ومستشفى الوعي للطب النفسي وعلاج الإدمان من أفضل المستشفيات في هذا المجال، وتقدم كافة الخدمات الطبية للعلاج النفسي من الإدمان السلوكي مثل العادة السرية، ولا داعي للقلق فإن العلاج يتم بسرية تامة حفاظًا على أسرار وخصوصية المرضى.

مصدر1 

مصدر2 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث