Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

فيروس كورونا ومرضي الوسواس القهري

فيروس كورونا ومرضي الوسواس القهري

العلاقة بين فيروس كورونا والاشخاص المصابين بالوسواس القهري علاقة قوية للغاية , حيث أن الاجراءات الوقائية التي تتم من قبل الأشخاص والموصي بها من قبل الجهات المختصة كلها توصي بالنظافة ومن هنا يعاني مرضي الوسواس القهري بشكل كبير من فيروس كورونا مع بقائهم في المنزل , فيتبع الناس الاجراءات الوقائية العديدة يومياً بسبب الخوف من الاصابة بفيروس كورونا ,ويزداد خوف الأشخاص يوماً بعد يوم من التلوث الذي يحيط بهم ومن ثم استعمال المعقمات من الكلور وغيره لأجل التعقيم مع غسل اليدين كلما أمكن ذلك , ومن هنا يشير العاملين في مجال الصحة النفسية بأن الأشخاص الذين يتصارعون مع القلق واضطرابات الوسواس القهري يشعرون بالعبء الأثقل في تلك الأوقات في ظل انتشار الفيروس المخيف كورونا مع متابعة الأخبار حول الفيروسات التاجية التي تغذي مخاوفهم المتزايدة بالفعل حول التلوث او المرض .

 

فيروس كورونا والحفاظ علي الصحة النفسية 

فوبيا الكورونا

الكحول الطبي وفيروس كورونا

ماذا نعني بالوسواس القهري

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري هم اشخاص لهم أنماط للفكر غير منطقية او غير معقولة مما يدفعه الي اعتماد سلوكيات متكررة بطريقة قهرية في الأنشطة اليومية مما يتسبب له في حالة من الانزعاج بشكل كبير وتؤثر سلباً علي الأداء الاجتماعي والعمل والعلاقات الاجتماعية , خاصة ان هذا الشخص يكرر نفس التصرف أو القيام بالسلوك العديد من المرات في سعيه للتأكد ما إذا قام به علي أمثل وجه ما يساهم بشكل كبير في اضاعة الوقت سدأ كما انه يؤثر بشكل سلبي علي النمط الحياتي .

تتركز سلوكيات الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري عادة لا علي النظافة فحسب , إنما كذلك الأمر علي التلوث والجراثيم ومن الشكوك ما اذا كان الشخص قد اغلق الباب أو قد أطفأ الأنوار أو غيرها من التفاصيل والسلوكيات التي تتحول الي الهواجس , حتي أن البعض يركزون علي كلمة يعجزون عن سماعها أو علي مسألة النظام وتنظيم الأمور علي أتم وجه , فهناك العديد من صور وأشكال الوسواس القهري بخلاف صورة النظافة .

 

أشار العديد من أطباء الصحة النفسية بأن فيروس كورونا تتسبب في مرض نفسي لدي بعض الأشخاص بسبب الوسواس القهري الناجم عن حالة الخوف من الاصابة بالفيروس التاجي , وقد أضاف الأطباء بأن بعض الأشخاص يعانون في الظروف العادية من الخوف من التلوث سواء في المنزل او في العمل , وفي ظل تفشي فيروس كورونا وانتشار العديد من النصائح الوقائية فقد أصبح الوسواس القهري يزداد بشكل كبير مع غسل اليدين في كل دقيقة بالاضافة الي رش الكلور كلما مر شخص من المكان .

وفق المعهد الوطني للصحة العقلية فان هناك ما يزيد عن 31% من الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من اضطراب القلق في مرحلة ما من حياتهم خوفاً من التلوث , والاعتقاد بانهم يلتقطون الأمراض , وذلك الشكل الأكثر شيوعاً لاضطراب الوسواس القهري , وهي حالة مزمنة يعاني منها الأشخاص من الأفكار والسلوكيات المتكررة التي لا يمكن السيطرة عليها والتي تؤثر علي ما يقرب من 1.2% من البالغين من الأمريكان .

وتوصي مراكز السيطرة علي الأمراض والوقاية بالاستمرار في غسل اليدين ليس بصورة مستمرة ولكن في اوقات محددة مثل بعد العطاس وقبل تناول الطعام وغيرها من الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا .

الوسواس القهري وكورونا

يعد مرض الوسواس القهري العصبي من اكثر مشاكل الصحة العقلية التي يواجهها الناس أثناء تفشي الفيروسات , ومن بينها بالطبع فيروس كورونا المستجد الذي قد زاع صيته بشكل كبير بين أبناء المعمورة , وكما أن البعض يعانون من الرهاب الجرثومي , بالاضافة إلى أن الوضع الحالي يمكن أن يتسبب في تفاقم حالهم , وهذا النوع من الحالات يولد لدي صاحبه الأفكار المتكررة بالاضافة الي الرغبة الجامحة لفعل معين وبصورة ملحة جداً .

وفي واقع الأمر فانه عادة ما يتم تشخيص مثل تلك الحالات متأخراً بسبب حالة الخجل عن الافصاح عن وجود مثل هذه الاعراض لدي الشخص , كما أن أكثر السلوكيات التي ترتبط بمرض الوسواس القهري هو الغسل المتكرر لليدين , حيث أشارت الدراسات بأن هناك ما يزيد عن 87% من الأشخاص المرضي لديهم التصرفات القهرية من غسل اليدين بشكل متكرر والذي يعتبر الاكثر شيوعاً في الأطفال وبين الأشخاص في مرحلة المراهقة .

الوسواس القهري والأطفال في زمن كورونا

في واقع الأمر فإن بعض أنواع الميكروبات لديها القدرة علي التأثير علي الجهاز العصبي للأطفال مما يؤدي الي حدوث تطور في أعراض الوسواس القهري بصورة مفاجئة , وفي حقيقة الأمر فان مرضي الوسواس القهري قد زاد , وقد اصبح جل تفكيرهم اليومي الدائم هو كورونا , ويعتبر هذا الجزء من العلاج لتلك الفئة من الأشخاص المرضي هو الاستغناء عن غسل اليدين بالاضافة الي الخروج من المنزل , وبالطبع فان هذا يتنافي مع ارشادات الوقاية من فيروس كورونا الموصي به عالمياً من منظمة الصحة العالمية .

هل يزداد اعداد الوسواس القهري في عصر فيروس كورونا

في واقع الامر فان مرض الوسواس القهري مرتبط منذ زمن بعيد بالعديد من الأمراض سببها العدوي الفيروسية مثل مرض نقص المناعة المكتسبة ومرض الزهايمر علي سبيل المثال لا الحصر , ومن هنا يتوقع الباحثون زيادة بشكل كبير في حالات ارتباط كورونا بالوسواس القهري اذا ما تم السيطرة عليه , وفي واقع الأمر فان تجنب مسببات القلق في المستقبل والتكييف مع الوضع الحالي , حيث أن القلق والتوتر النفسي يزيد من مستوي هرمون الكوتيزول والأدرينالين في الجسم ومن ثم فقد اكدت الدراسات بأن هناك علاقة قوية بين تلك المشاعر السلبية وبين مستويات الأدرينالين في الجسم ,بالاضافة الي ذلك فإن التنفس العميق ببطء او من خلال التامل او ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد في تنظيم مستويات الكورتيزول في الدم , ومن ثم التخفيف من حدة القلق المرتبط بزخم الأخبار اليومية وما يتداول بقوة علي الشاشات ومواقع السوشيال ميديا حول فيروس كورونا .

الوسواس القهري واخبار كورونا

من المهم بشكل كبير ان يتواصل مرضي الوسواس القهري مع الأطباء والاستشاريين النفسيين إن كانوا يكافحون من أجل التأقلم مع تلك الجائحة الفيروسية , حيث أن فهم كيفية التعامل مع القلق او الرهاب الجرثومي والتغلب عليه هو العلاج الوحيد لمثل تلك الحالات , وبلا شك يتحتم علي الأشخاص المرضي في تلك الحالة الالتزام بارشادات المعالج النفسي الخاض به , كما يعتقد المختصون بأن القلق بشكل عام يعد ظاهرة طبيعية تساعدنا عيل السيطرة علي وضعنا الحالي ولكن بالنسبة المقبولة , كما أن من أبرز سلبيات العالم الرقمي هي حجم المعلومات التي تتاح يومياً , حيث تتغير النصائح من بلد لآخري وداخل البلدان نفسها في بعض الأحيان ومن هنا فاننا نوصي الجميع وعلي وجه التحديد الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري بعدم الافراط في متابعة الاخبار بالاضافة الي الاعتماد علي الأخبار الموثوق فيها .

الوسواس القهري ووسائل التواصل الاجتماعي في عصر كورونا

في حقيقة الأمر فان تلك المرحلة صعبة للغاية علي من يعانون من الاضطراب الوسواسي القهري والذين ترتفع نسبهم حول العالم لاعتبارهم يسجنون في داخل افكارهم وهواجسهم وسلوكياتهم فحينما تتحول الأمور في ذاك الاتجاه فانهم يشعرون أن العام يشكل خطراً عليهم وأنه يشكل خطر عليهم , وأنه لا مكان لهم من التحرر من تلك المخاوف فكيف أن وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تؤكد تلك الهواجس والمخاوف , كأن تلك الهواجس والأفكار قد أصبحت حقيقة فتؤكد لهم أن خوفهم منطفي ومبرر مما يزيد تخوفاً مما يحصل , مع العالم بأن بعض الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري يعانون من تشقق يديهم بسبب شدة البب شدة الغسل المتكرر طيلة النهار , ولا شك ان تلك المرحلة في ظل انتشار فيروس كورونا مواتية اليوم لتبرير الهواجس وهذا ما يجعل المرحلة التي نعيشها مع انتشار فيروس كورونا الأصعب علي مرضي الوسواس القهري فيعانون بصورة اكبر , فهم يعانون من مشاكل آخري ناجمة من كثرة التعقيم والتنظيف فتلك السلوكيات اذا زادت إلي حد كبير بعد أن وجدوا أن ثمة ما يبررها .

نصائح لمرضي الوسواس القهري حول فيروس كورونا

سنتعرف من خلال طيات هذا الموضوع حول العديد من النصائح بشأن حماية الصحة العقلية أثناء  تفشي فيروس كورونا , حتي لا تتحول في النهاية الي شخص مريض بالوسواس القهري , وتتمثل تلك النصائح فيما يلي :-

1-الحرص كل الحرص علي ما تقرأ , والحد من الوقت الذي تقضيه في قراءة ومشاهدة الاخبار .

2- اختيار المصادر الموثوقة لأجل الحصول علي المعلومات والابتعاد عن الإشاعات .

3- الحرص علي النظافة وغسل اليدين بشكل مستمر ولكن الحذر من الافراط في تلك الأمور .

4- الحرص كل الحرص علي اخذ الاستراحة من وسائل التواصل الاجتماعي وقراءة الكتب او الاستماع الي القرءان وقضاء الوقت في الأمور النافعة لدينك ودنياك , مع الابتعاد عن البحث عن مقالات جديدة حول فيروس كورونا .

5-الحفاظ علي شرب الماء وممارسة الرياضة مع تناول الطعام الجيد ومحاولة التعرض الي اشعة الشمس كلما امكن ذلك .

6-بالرغم من حظر التجوال البقاء في المنزل اطول فترة ممكنة , فمع البقاء في المنزل إلا أنه يجب التاكد من الاتصال مع بعض الأشخاص كما هو حالك في أغلب أوقات التوتر , فنحن بحاجة دوماً الي الدعم من خلال الأشخاص المقربين .

اترك تعليقاً

X