باكلوفين في علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات والاعتماد على البنزوديازيبين

نشر على, أبريل 21, 2022. بواسطة hend darweesh
باكلوفين في علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات والاعتماد على البنزوديازيبين كيف تبدو أعراض إدمان الكحول على الشخص ما هي أدوية علاج إدمان الكحول ما هي خطوات علاج إدمان البنزوديازيبين ماذا يحدث للجسم عند الإقلاع عن الكحول هل يمكن علاج إدمان الكحول في البيت وكيف يمكن استخدامها

يُشاع لدى البعض استخدام الكثير من الأدوية لعلاج أعراض انسحاب الكحول، عند الرغبة في التوقف عن التعاطي، ولكن اتجاه العلاج لا يأخذ المسار المتوقع من الوصول للتعافي، وتتحول خطة العلاج إلى مسار إدماني آخر؛ فقد نجد متناولي أدوية علاج إدمان الكحول قد أدمنوا بعضها مثل تناول باكلوفين في علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات والاعتماد على البنزوديازيبين بدلًا من أن يكون علاجًا، ويُعد ذلك من أكثر المخاطر التي يتعرض لها البعض عند امتثال تناول أدوية البنزوديازيبين بدون طبيب، وبصدد هذا نتناول في هذا المقال ما يدور حول دواء باكلوفين وعلاقته بعلاج إدمان الكحول .

ما هو دواء باكلوفين ؟

يعد دواء باكلوفين أحد الأدوية التي يتم وصفها طبيًا لعلاج بعض الحالات المرضية، التي تُعاني من الاضطرابات العصبية المرضية مثل مرض التصلب المتعدد أو مرض الحبل الشوكي، ما يؤكد أن له صفة رقابية مقبولة .

ما هي استخدامات دواء باكلوفين ؟

يتم استخدام دواء باكلوفين كباسط للعضلات، وكعلاج لتقلصات وآلام العضلات، ويعمل على تخفيف الآلام العصبية والعضلية؛ حيث يُعرف بأنه يعمل على تقليل نشاط بعض الخلايا العصبية في المخ .

هل باكلوفين يُسبب الإدمان ؟

دواء باكلوفين من الأدوية التي لها تأثير ملحوظ على الجهاز العصبي المركزي، وبالتالي يجد فيه البعض استحسان عند استخدامه، وعند استخدامه في أوقات غير مرضية، وبجرعات تفوق المُحددة طبيًا؛ فإنه يؤدي إلى الإدمان، ويكون تأكيد الإدمان عليه أكثر استضاحًا حينما يتم التوقف عن تعاطيه؛ حيث يشعر الشخص بمجموعة الآلام تُعرف باسم أعراض انسحاب الدواء من الجسم، ويكون بحاجة إلى تناول جرعة من باكلوفين حتى يشعر بالراحة، ومن أكثر الحالات التي تدمن على باكلوفين سريعًا هما :

  • الأشخاص الذين لديهم استعداد للإدمان .
  • والأشخاص الذين يعانون من اضطراب تعاطي الكحوليات عند تناوله مع الكحول .
    والأشخاص الذين يستخدمون دواء باكلوفين في علاج إدمان الكحول .

وفي ضوء ذلك تتوقف مدة بقاء البنزوديازيبين في الجسم من حالة إلى أخرى لتصل في أقصى الحالات إلى 20 يومًا إلى أن يتم تنظيف الجسم من البنزوديازيبين .

ما هي علاقة باكلوفين في علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات والاعتماد على البنزوديازيبين ؟

باكلوفين أحد الأدوية التي تدخل في علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات، ويكون له فعالية في تحسين حالة المدمن بعد التوقف عن التعاطي خلال سحب الكحول من الجسم؛ حيث أنه يعمل على تقليل الرغبة في شرب الكحول، إلى جانب أنه يُساعد المدمن على تقليل شدة أعراض الانسحاب على الكحول، وتخفيف التوتر والقلق، ويُعد ذلك المسار الطبيعي في استخدام دواء باكلوفين في علاج اضطرابات تعاطي الكحول داخل مركز متخصص في علاج الإدمان على المواد المخدرة .

ولكن في اتجاه آخر يتحول تدخل دواء باكلوفين من خصائصه العلاجية إلى خصائص إدمانية، حيث يتم تناول الدواء بطريقة خاطئة عند التخلص من إدمان الكحول، وغالبًا يكون طريقة استخدام الدواء ذاتية ما ينتج عن تناول دواء باكلوفين في علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات والاعتماد على البنزوديازيبين فيما بعد تأثير إدماني، ولا يستطيع المدمن أن يتصدى لحاجته الشديدة لدواء باكلوفين، وقد يعتبر أنه في طريق العلاج من الإدمان الكحول، والحقيقة أنه دخل في طريق جديد من الإدمان وهو إدمان باكلوفين .

هل هناك تأثيرات خطيرة من استخدام دواء باكلوفين ؟

الطريقة التي يتم استخدام دواء باكلوفين بها هي التي توضح مدى خطورته، فكما أوضحنا آنفًا أن دواء باكلوفين يمكن أن يعتمد عليه الأشخاص في حالة إساءة استخدامه، سواء أكان الاستخدام بغرض العلاج من الإدمان على الكحول أو التعود على تعاطيه لتحصيل الشعور بالراحة والاسترخاء المصحوبان بالشعور بالنشوة؛ فطريقتي الاستخدام الموضحة تؤدي إلى مخاطر كثيرة على صحة الشخص ألا وهي الإدمان على باكلوفين، وهذه الحالات ينتج عنها تأثيرات دواء باكلوفين الإدمانية، ويُمكن توضيحها كما يلي :

آثار إدمان باكلوفين قصيرة المدى :

  • الشعور بالصداع .
  • الشعور بالنعاس، والدوخة .
  • الإعياء .
  • الإحساس بالأرق .

آثار إدمان باكلوفين طويلة الأمد :

  • حدوث مشاكل في التنفس .
  • الشعور بالهلاوس .
  • التعرض لجرعة زائدة من باكلوفين .

كيف تبدو أعراض إدمان الكحول على الشخص ؟

بادئ ذي بدء تُسهل الأعراض التعرف على شخصية مدمن الكحول، والتي طالما ما يُحاول أن يُخبأ أمر إدمانه عن الآخرين، إلا أن الأعراض في وقتٍ ما يُصعب السيطرة على إخفائها؛ فيظهر على متعاطي الكحول لفترات طويلة ما يلي :

  • ارتفاع معدل استخدام الكحول .
  • صعوبة السيطرة على حاجة المدمن لشرب الكحول؛ فيصل به الأمر إلى أن يشرب في أي مكان دون الشعور بالخوف أو القلق .
  • التواجد مع أصدقاء مدمنين على الكحول .
  • صعوبة القيام بالمهام اليومية بدون شرب الكحول .
  • التعرض لكثير من المشاكل سواء الاجتماعية أو القانونية .
  • المعاناة من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق .
  • عدم الاهتمام بالأنشطة التي كانت مرغوبة لديه من قبل .

حينما يصل المدمن إلى هذه الأعراض يكون بحاجة إلى العلاج، ويُصبح التدخل بالأدوية أولى المراحل العلاجية التي تُساعد المدمن على التخلص من شدة أعراض إدمان الكحول، وتأثيراتها عليه، وعلى هذا النحو نتعرف على الأدوية المستخدمة في السطور القادمة .

ما هي أدوية علاج إدمان الكحول، وكيف يمكن استخدامها ؟

يدخل في علاج إدمان الكحول مجموعة من الأدوية، يُقررها الطبيب المعالج، وتكون مناسبة لحالة المدمن أثناء فترة العلاج، وتتضح هذه الأدوية كما يلي :

  • كامبرال .
  • نالتريكسون .
  • نالميفين .
  • ديسلفيرام .

تنويه: يحظر تناول هذه الأدوية بدون إشراف طبي؛ نظرًا لارتفاع التعرض لمخاطر صحية عند استخدامها بدون متابعة طبية مستمرة .

والطريقة الصحيحة لاستخدام أدوية علاج اضطرابات تعاطي الكحوليات تكون من خلال التوجه السليم لطلب علاج الإدمان من الكحول من مركز متخصص أو مستشفى قائمة على علاج إدمان المخدرات؛ لأنه الأطباء المعالجين فقط هم من يقومون بضبط استخدام أدوية علاج إدمان الكحول، كما أن ذلك يُساعد المدمن على :

  • ضبط رغبته في شرب الكحول باستخدام أدوية علاج إدمان الكحول الأخرى .
  • تقديم الرعاية الكاملة للمدمن عند علاجه من إدمان الكحول .
  • ضمان المتابعة المستمرة من قبل المتخصصين، وإتاحة معالجة أي مضاعفات طارئة خلال فترة انسحاب الكحول من الجسم .
  • يُقدم المعالجين للمدمن توضيح لكيفية عمل الأدوية بالجسم، وهذا مما لا يجده عند استخدام الأدوية بمفرده .
  • عدم تعرض المدمن لمضاعفات علاجية أثناء انسحاب الكحول من الجسم .
  • عدم حدوث خطر الاعتماد على الأدوية الموازية لتأثيرات الكحول .
  • ضمان التخلص من الإدمان على الكحول بفعالية .

ماذا يحدث للجسم عند الإقلاع عن الكحول ؟

عند التوقف عن تعاطي الكحول يشعر المدمن بتغيرات جسمية ونفسية عنيفة نتيجة انخفاض تأثير الكحول على العقل، وتبدو أعراض التوقف عن شرب الكحول على المدمن بما يلي :

  • يشعر المدمن بالتعرق .
  • تزداد رغبة المدمن لشرب الكحول .
  • يُعاني المدمن باضطرابات في الجهاز الهضمي .
  • الشعور بالأرق الشديد .
  • اشتداد أوجاع الجسم .
  • حدوث اضطراب في ضغط الدم .
  • تسارع ضربات القلب .
  • حدوث تغيرات في درجات حرارة الجسم .

هل يمكن علاج إدمان الكحول في البيت ؟

من الممكن علاج إدمان الكحول في العيادات الخارجية لحالات إدمان الكحول الخفيفة، ويتحدد العلاج الخارجي بضوابط كثيرة لابد من تحقيقها؛ حتى يتمكن المدمن من الوصول للتعافي، وتجنب المخاطر الجسمية والنفسية التي من المحتمل التعرض لها بدون تواجد متابعة طبية مستمرة، ولكي يتم علاج الكحول لابد من التأكد من الآتي :

  • الابتعاد عن البيئة الداعمة للإدمان على الكحول بشكل جذري .
  • التواجد في مكان آمن نفسيًا وبدنيًا لبدء العلاج .
  • لابد من توفر متابعة من معالج متخصص في علاج الإدمان .
  • توقع أن تكون أعراض انسحاب الإدمان من الكحول بسيطة بواقع الكشف عن فترة الإدمان على الكحول .
  • لابد من توفر نظام غذائي مناسب يُساعد على تطهير الجسم من الكحول .
  • لابد من توفر دعم اجتماعي مناسب للمدمن خلال فترة التخلص من الإدمان على الكحول .

ما هي أضرار علاج إدمان الكحول في البيت ؟

  • اقتصار علاج إدمان الكحول على الجانب العضوي فقط دون التطرق للعلاج النفسي؛ مما يجعل العلاج لا يأخذ طبيعته المتكاملة .
  • ارتفاع احتمالية التعرض للانتكاسة .
  • ارتفاع احتمالية التعرض لمضاعفات صحية .
  • من الصعوبة ضبط البيئة التي يتم فيها العلاج .

ما هي خطوات علاج إدمان البنزوديازيبين ؟ 

يمر علاج إدمان الكحول بخطوات واضحة داخل مستشفى الوعي الجديد تُمكن المدمن من التخلص من اعتماده على الكحول بشكل نهائي، ويمكن توضيحها كالآتي :

مرحلة ما قبل البدء في العلاج :

تتمثل هذه المرحلة في الكشف على المدمن، والتعرف على حالته الإدمانية، والتأكد من مدى رغبة المدمن في تلقي العلاج .

مرحلة سحب المخدر :

تُعد من أصعب مراحل علاج إدمان الكحول، يتم فيها علاج الأعراض الانسحابية بالتدخل المناسب لحالة المدمن .

مرحلة العلاج النفسي :  

يتم التعرف بشكل أوضح خلال هذه المرحلة على شخصية مدمن الكحول؛ حيث يتم التعامل مع الجانب النفسي للإدمان، ويُقصد به العلاج العميق للإدمان على الكحول، وفي ضوئه تتبلور شخصية جديدة للمدمن عما كان عليه قبل العلاج .

مرحلة المتابعة اللاحقة :

تُتيح للمدمن المتعافي المتابعة مع المعالجين بعد انتهاء فترة العلاج، وتُمكن المدمن من التحقق من فعالية التعافي في ضوء إشراف المعالجين ومتابعتهم له من خلال توفر الاستشارات، ومتابعة جلسات ما بعد التعافي مع مجموعات الدعم المتعافية .

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

موضوعات ذات صلة :

علاج إدمان الكوكايين

علاج الصداع بعد شرب الكحول

علاج إدمان الكحول في الأردن

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.