أبرز 8 أضرار الأفيون والجنس

نشر على, يوليو 27, 2022. بواسطة sahar yosef
كيف يمكن التخلص من تأثير الافيونات على الصحة الجنسية؟ هل يظهر الأفيون في تحليل المخدرات؟

 

هناك من يدعي وجود علاقة علاجية بين تعاطي الأفيون والجنس، ولكنه ادعاء مُضلل يؤمن به المُدمنون ولا يُدركون كم الخطورة والشقاء التي تنتظرهم من تعاطي المواد الأفيونية، هم يستخدمون المواد الأفيونية لتحقيق أعلى شعوراً بالنشوة والرغبة الجنسية، ولا يعلمون أن المُضاعفات الشائعة لتعاطي الأفيون هي انخفاض الرغبة الجنسية وضعف في الأداء الجنسي، ناهيك عن تقليل الموانع والتورط في الانخراط في السلوك الجنسي أكثر خطورة.. 

سيناقش هذا المقال أسباب انجذاب الأشخاص إلى تعاطي المواد الأفيونية لتحقيق الرغبة الجنسية وما يترتب على ذلك من أضرار ومُضاعفات جنسية على المُستخدم من الذكر والأنثى. 

ما هي دوافع الشخص لاستخدام الأفيون والجنس؟ 

 ترجع دوافع أو استخدام المواد الأفيونية للعلاقة الجنسية إلى اعتقاد المُدمنين بالتالي:

  •  استخدام المواد الأفيونية قبل العلاقة الجنسية يُزيد من الشهوة الجنسية ويؤخر من القذف. 
  • استخدام المواد الأفيونية في المرحلة الأولية يُحسن من التشنج المهبلي عند النساء. 
  •  الأفيون هو المادة المسؤولة عن الشعور بالاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية.

ولكن أثبتت الدراسات التي أُجريت على العديد من مستخدمي الأفيون والجنس أن نتائج استخدام المواد الأفيونية لم تكن العلاج الصحيح للضعف الجنسي، بل كانت لها عواقب وخيمة على الصحة الجنسية، وسنعرض الدليل على ذلك الآن خلال السطور القادمة. 

دراسات حول العلاقة ما بين الأفيون والجنس

قامت مجموعة محدودة من الدراسات على بعض من مُستخدمي المواد الأفيونية لتقييم الصحة الجنسية لديهم، منها التالي:

  • خلال عام 2018 أجريت دراسة على 11517 مُصابا بالسرطان يحاولون التعايش مع آلام السرطان المُزمن باستخدام المواد الأفيونية، وأظهرت نتيجة الاستبيان أن أولئك الذين استخدموا المواد الأفيونية لفترة تتخطى 6 أشهر، يعانين من العجز والكبت الجنسي. 
  •  دراسة عام 2017 أظهرت أن هناك عدداً كبيراً من الذكور يصل عددهم إلى 8829 لديهم مشاكل في ضعف الانتصاب نتيجة استخدامهم للمواد الأفيونية. 

وإضافة إلى ذلك

  •  أثبتت السجلات الطبية والصيدلي عام 2013 أن هناك علاقة قوية تربط ما بين مُستخدمي المواد الأفيونية على المدى البعيد وأولئك الذين تناولوا الأدوية لعلاج ضعف الانتصاب. 
  • توصل الباحثون إلى أن ما يقرب من 20% من مستخدمي المواد الأفيونية بجرعات عالية على المدى البعيد كان لديهم خلل وظيفي جنسي. 

الفرق بين الأفيون الداخلي والخارجي على الوظيفة الجنسية الفسيولوجية 

أولاً تأثير الأفيون الطبيعي الداخلي على الجنس 

المواد الأفيونية الطبيعية ذاتية المنشأ من الجهاز العصبي المركزي مثل الاندروفين والدينور فين لها دور كبير على الوظيفة الجنسية الفسيولوجية، حيث تستهدف عملها مستقبلات أفيونية محددة في الدماغ، وتعمل على التحكم في إفراز هرمون (GnRH) المتحكم في إفراز هرمونات الغدد التناسلية ويترتب على ذلك التحكم في هرموني FSH, LH. 

كلا من هرموني FSH, LH يُفرزان من الغدة النخامية الأمامية والوظيفة الأساسية لهما هو العمل على الخصيتين لتحفيز الخلايا الجسدية التي لها دور فعال في تكوين الحيوانات المنوية، حيث وُجد أن هرمون FSH يُنشط تكاثر خلايا سيرتولي خلال فترة البلوغ، بينما LH له دور في تخليق هرمون الذكورة التستوستيرون في الخصيتين خلال فترة البلوغ. 

تأثير المواد الأفيونية الخارجية على الجنس 

بينما تعاطي الشخص الأفيون والجنس يُسبب حدوث اضطراب في مستوى هرمونات منطقة تحت المهاد، الغدة النخامية والغدد التناسلية. كما أن المواد الأفيونية تؤثر على إفراز الهرمونات الجنسية عن طريق تثبيط إفراز هرمون (GnRH)، ويؤدي ذلك إلى تقليل إفراز هرمون (LH) ومن ثم تقليل إفراز هرمون الذكورة التستوستيرون. 

وقد يؤدي انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم إلى الإصابة بالاكتئاب والضعف الجنسي لكل من الجنسين، بالإضافة إلى التأثير السلبي الكبير على وظيفة الخصيتين. 

لذا أكدت الأدلة على أن تعاطي الأفيون والجنس مُرتبط بتطور قصور الغدد التناسلية، وانخفاض الرغبة الجنسية والضعف الجنسي والعقم. 

ومن خلال الفقرة السابقة سوف نتحدث عن مظاهر العجز الجنسي عند الرجال المرتبط ب الأفيون والجنس، فتابعونا. 

 الأفيون والجنس وتأثيره على الانتصاب

ذكرنا سابقاً أن تعاطي الأفيون للجنس يثبط من هرمون التستوستيرون ومن ثم يؤثر على أداء العلاقة الجنسية، ومن أهم مظاهر هذا الاضطراب الجنسي هو ضعف الانتصاب.. 

ما هو ضعف الانتصاب؟ 

ضعف الانتصاب هو حالة لدى الرجال لا يستطيعون من خلالها الحصول على الانتصاب، أو الحفاظ عليه لفترة تكفي لحدوث الاتصال الجنسي، على الرغم من أن ضعف الانتصاب هو شيء طبيعي يحدث بين الرجال ألا إن تكرار حدوثه وتفاقم الأمر قد يُشير إلى أن هناك اضطراباً جنسياً. 

دعونا نفهم أولاً قبل التحدث عن تأثير المواد الأفيونية على الانتصاب، كيف يحدث الانتصاب؟؟ 

عند شعور الرجل بالإثارة الجنسية، تُفرز الأعصاب مواد كيميائية تحفز من تدفق الدم إلى غرفتي الانتصاب في القضيب، وأثناء حدوث الانتصاب يرتخي النسيج العضلي الإسفنجي في غرف الانتصاب وذلك لاحتجاز الدم والذي بدورة يعمل على شد القضيب نتيجة الضغط في تلك الغُرف، مما يؤدي إلى حدوث الانتصاب.. 

وهناك أسباب متعددة تؤدي إلى حدوث اضطراب في إتمام هذه العملية بنجاح، من بينهما هو تعاطي المواد الأفيونية… 

لماذا يُسبب الأفيون والجنس ضعف الانتصاب؟ 

يُسبب الأفيون والجنس ضعف الانتصاب لأنه كما ذكرنا سابقاً أنها تؤثر بشكل سلبي على الهرمونات الجنسية، مما يترتب على ذلك انخفاض في مستوى هرمون التستوستيرون الذي يؤثر على مظهر الشخص ونموه الجنسي. 

الأفيون والجنس وآثاره على العلاقة الجنسية للنساء 

تعاطي المرأة الأفيون والجنس يؤثر على الوظيفة الجنسية لديها في جميع مراحل حياتها، سواء كانت في مرحلة ما قبل البلوغ،  أو مرحلة المراهقة، أو الحمل والرضاعة فنُلاحظ أن أعراض الخلل الوظيفي الجنسي لتعاطي المواد الأفيونية عند النساء تظهر كالتالي:

  • قصور في إفراز الهرمونات الجنسية الأنثوية، ويترتب على ذلك قصور في اكتمال الأعضاء التناسلية. 
  • اضطراب مستوى هرمون الإستروجين بالزيادة أو النقصان يُمكن أن تُسبب تغيرات في أنسجة المهبل الحيوية والتي لها دور كبير في المتعة الجنسية. 
  • اضطراب شديدة في الدورة الشهرية. 
  • انخفاض الرغبة الجنسية. 
  • فقدان القدرة على الوصول للإثارة الجنسية. 
  • جفاف المهبل، لعدم إفراز الإفرازات المُرطبة للمهبل. 
  • آلام شديدة أثناء ممارسة الجنس. 
  • ضعف عملية التبويض. 

الخلاصة 

قد تكون عبارة الافيون والجنس مرتبطة عند البعض لمعالجة القلق من الأداء الجنسي، أو تحسين الأداء الجنسي، أو بهدف التغلب على الضعف الجنسي، ولكن أفادت الدراسات مدى خطورة استخدام المواد الأفيونية على السلوك الجنسي، حيث إن استخدام المواد الأفيونية قد تنتج هذه التغيرات في الاستخدامات القليلة الأولى، ولكن بمرور الوقت قد تكون النتائج أقل استحساناً. 

فمن الناحية المثالية أن يتخذ الشخص الطريق الطبي المهني في علاج القصور الجنسي لديه ويحذر من اتباع أهوائه حول تعاطي المخدرات لأنها قد تصل إليك الشعور باللذة لوهلة من الوقت ولكن تتسبب في الشعور بالشقاء مزيد من الوقت. 

أبرز الأسئلة الشائعة

كيف يمكن التخلص من تأثير الافيونات على الصحة الجنسية؟ 

يعتمد علاج العجز الجنسي الناتج عن تعاطي المواد الأفيونية على:

  •  أولاً علاج الإدمان من الأفيون وإعادة التأهيل، وهذا يتطلب إلى علاج مهنياً مُعتمد على البحث والدقة في تطبيق جميع مراحل علاج الإدمان دون تهاون لتشخيص الحالة بشكل صحيح وتحديد البروتوكول العلاجي الخاص بها لطرد سموم المواد الأفيونية من الجسم وإدارة أعراض الانسحاب والتأكد من عدم انتكاسة المدمن مرة أخرى.
  • استخدام مُكملات التستوستيرون، وأدوية ضعف الانتصاب، ولكن تحت إشراف الطبيب المُعالج. 

وإذا أردت الإطلاع على اعراض انسحاب الأفيون من هنا…

هل يظهر الأفيون والجنس في تحليل المخدرات؟ 

نعم جميع المواد الأفيونية تظهر في تحليل المخدرات، ويُمكن الاستدلال عليها بفحص عينة من الدم أو البول أو الشعر أو اللعاب.  

المصادر 

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

المصدر الخامس

المصدر السادس

المصدر السابع

المصدر الثامن

للكاتبه / سحر يوسف

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.