Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

مراكز علاج الادمان في الجزائر

مراكز علاج الادمان في الجزائر

لا شك ان مراكز علاج الادمان في الجزائر هي السفن التي يعبر بها الاشخاص من طريق الظلام الي طريق النور من اجل العبور بالمرضي الي بر الامان بعيداً عن طريق الادمان هذا الارهاب الخفي المدمر الذي يقضي علي الاسر والمجتمعات, فضلاً  تدمير المخدرات للاشخاص مدمني المخدرات , الا انه مع الزيادة المضطردة في اعداد مدمني المخدرات في الجزائر فان مراكز معالجة الادمان في الجزائر غير كافية لعلاج الاشخاص الذين قد غرر بهم في طريق الادمان , ولكن لا يعني ان الشخص قد وقوع في حظيرة الادمان ولم يجد مركز لعلاج الادمان في الجزائر فان امامه طريق لاجل التعافي من الادمان من خلال السفر للخارج من خلال مجتمع علاجي متكامل والبيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي في افضل مصحات علاج الادمان في مصر ومن خلال مستشفي الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الادمان , فلا تتوان في التواصل معنا من اي مكان في الجزائر ومع اقل تكلفة لعلاج مدمني المخدرات في الجزائر في افضل مجتمع علاجي مع خبراء الطب النفسي وعلاج الادمان .

نسبة الادمان علي المخدرات في الجزائر

في حقيقة الامر فقد اعلن السيد المستشار في الوقاية الجوارية ورئيس المنظمة الوطنية لرعاية الشباب عن وجود تهديد كبير من قبل المخدرات الصلبة تجاه الصحة النفسية لانبائنا خاصة انه يوجد ما يقارب 6 مليون طفل تقل اعمارهم عن السادسة عشر من العمر في الخطر المعنوي مما يستوجب تكثيف العمل الميداني من اجل حمايتهم مع ضرورة التفكير في استراتيجية وطنية من اجل الوقاية وحماية اولئك الاشخاص من الوقوع في فخ الادمان علي المخدرات , بالاضافة الي انه سوف تقوم المنظمة باستقبال الاشخاص الذين وقعوا في فخ الادمان علي المخدرات من اجل تلقي العلاجي في المركز العربي الافريقي لعلاج الادمان التابع لها في بوشاوي , كما اشار السيد عبد الكريم العبيدات الخبير الدولي ومستشار الوقاية الجوارية بانه علينا عدم الاكتفاء باللقاءات النظرية فقط في تشريح الظاهرة التي تتمثل في وقوع الالاف من الاشخاص في فخ الادمان علي المخدرات الذي ينهش اجساد الشباب علي غرار تلك الاخطار التي تحدق بهم بفعل تلك الانواع من سموم المخدرات والتشرد , في ظل وجود وانتشار تلك السموم في كل مكان في الجزائر قبل ان يواصل بانه لدينا قرابة 600 الف شخص مدمن في المرحلة العمرية 15 الي 35 من العمر وهي ريعان الشباب لتعلم ان الارهاب الخفي يضرب في صلب المجتمع من خلال ابناء الجزائر في تلك المرحلة العمرية كما ان هناك نسبة 2% من الاشخاص من الفتيات , وهي ارقام اعدها المركز الا انه في الاصل لدينا مليون شخص مدمن في الجزائر وان لم نفكير في استراتيجية من اجل الوقاية من الادمان فان العديد سوف يرتفع بشكل كبير في السنوات المقبلة .

15 مركز للتكفل بالاشخاص مدمني المخدرات في الجزائر

هناك العديد من مراكز علاج الادمان علي المخدرات بالجزائر الا ان تلك المراكز العلاجية غير قادرة علي علاج مدمني المخدرت ومساعدتهم في طريق التعافي , فقد وصل الادمان الي نسبة عالية خاصة في الاونة الاخيرة , وما زاد من حدة الامور بصورة اكبر هو ان الادمان علي المخدرات منتشر بصورة مروعة بين الشباب والمراهقين بصورة كبيرة فاولئك الاشخاص هم الفئة الاسهل تعاطياً للمخدرات , ولكن علينا ان نعي انها مهما زادت مراكز علاج الادمان في الجزائر فان الطريق لن يكون فقط من خلال طرق العلاج بل فان طرق الوقاية من الادمان ستكون هي الطريق الاسلم الذي تسعي من خلال الجزائر من اجل وقاية الاشخاص من طريق الادمان .

مركز الوسيط بفوكه لعلاج الادمان بالجزائر

يتكفل مركز الوسيط لعلاج الادمان بالجزائر بعلاج ما يزيد عن 400 مدمن علي المخدرات , فقد تمكن مركز الوسيط للتكفل علي علاج الادمان علي المخدرت في مدينة فوكة منذ دخوله حيز الخدمة لعام 2011 فقد قام بعلاج 400 شخص مدمن , منهم ما يقارب 60% قد وصلوا الي مرحلة الشفاء التام من الادمان علي المخدرات علي حسب ما اكده الطبيب المسؤل عن المركز , واما عن الاشخاص المقبلين علي مركز الوسيط مركز علاج الادمان في الجزائر والذي قد استقبل ما يقارب 186 حالة خلال عام 2013 منهم قرابة 42% من الاشخاص يتعاطون مادة مخدرة واحدة بينما نسبة 65% باستهلاك اكثر من انواع من المخدرات , ويتم تصنيف نسبة 35% بالمئة من اولئك الاشخاص بشكل غير منتظم , بينما هناك 4% فقط من مرتادي المركز في المستشفيات من احل المكوث والاقامة في تلك الاماكن العلاجية والتي وصلت الي مراحل خطورة متقدمة .

مركز وهران لعلاج الادمان في الجزائر

انضم مركز وهران لعلاج الادمان في الجزائر الي المراكز العلاجية الثلاث الاخري التي توجد في ولاية وهران في الشرق من اجل المساعدة في علاج مدمني المخدرات الذين وصلوا الي مليون شخص مدمن في الجزائر ,وتعمل تلك المراكز العلاجية التي توجد علي تراب الولاية وفي مختلف ارجاء الدولة علي علاج الادمان خاصة في ظل العديد من الاشخاص المدمنين من مختلف المراحل العمرية خاصة من مراحل الشباب والمرحلة العمرية العصيبة ما بين 20 الي 30 من العمر , ويسمح المرفق الطبي وهران لعلاج الادمان بالتكفل بمرضي الادمان والعمل علي دمجهم في المجتمع واعادتهم الي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي خاصة في الجهة الشرقية من الولاية من اجل ضمان تغطية شاملة للولاية وتجنيب المرضي ومرافقيهم التنقل الي المراكز الثلاثة الاخري المتواجدة في الولاية ,وفي واقع الامر فلم يكتفي مركز علاج الادمان في وهران الولاية الشرقية بعلاج مدمني المخدرات والكحوليات فحسب بل ان المركز العلاجي قد تكفل بعلاج الاشخاص المرضي الذين وقعوا في فخ الادمان السلوكي مثل الادمان علي الانترنت وادمان الالعاب الالكترونية وغيرها من انواع الادمان السلوكي التي اخذت منحني خطير في الجزائر مما جعل البلاد  خلال تلك السنوات الاخيرة تحتاج الي مزيد من الجهود من اجل التصدي لتلك الانواع من الادمان ومحاربته كما تحارب انواع الادمان علي المخدرات .

الوقاية خير من العلاج

الحديث عن مراكز علاج الادمان في الجزائر يجعلنا نؤكد علي طريق علاج ادمان المخدرات بالقران والطرق الوقائية المختلفة , ففي حقيقة الامر فان درهم من الوقاية خير من قناطير من العلاج , تلك القاعدة علينا ان نضعها نصب اعيننا حال علاج الادمان من المخدرات فان الدخول الي طريق الادمان سهلاً ميسوراً في ظل العديد من المقومات الا ان الخروج من هذا العالم المظلم من الصعوبة بمكان , وفي حقيقة الامر فان الجزائر تفقتر الي مراكز حماية الشباب من الادمان مما يؤدي الي ان القضاة يقعون في الحيرة حيال الامر مما يضطرهم الي ارسال الاطفال الي المدينة , وتلك المسافات كبيرة خاصة في ظل كون الاسر فقيرة ويصعب علي الاسرة التواصل مع الابن مما يجعل الابناء يفكروا في الهروب , ومن هنا فان الطريق الي الوقاية من الادمان أمن واسلم من ان يقع الاشخاص في فخ الادمان علي المخدرات ومن ثم البحث عن طريق التعافي وهو ليس من السهولة بمكان ,فقد يسهل عليك الوصول الي طريق الادمان وتعاطي تلك السموم من المخدرات لكن عليك ان تعي ان الخروج من هذا العالم المظلم من الصعوبة بمكان , ولذا لنضع بين الشباب والمراهقين وبين طريق الادمان وعالم الظلام سد منيع .

مراكز علاج الادمان في تايلند

في ظل ندرة مراكز علاج الادمان في الجزائر فانه لم يعد هناك ثمة خيارات اخري امام الشخص المدمن الا من خلال السعي في طريق التعافي عن طريق السفر للخارج والالتحاق باحد مراكز علاج الادمان بالخارج , ومن بين البلاد التي يرغب في العلاج فيها من قبل مدمني المخدرات في الجزائر هي تايلند , ولكن حين ندقق النظر فان هذا الخيار يحوي العديد من العقبات والعراقيل, فان تلكفة السفر الي تايلند عالية للغاية , بالاضافة الي ان تلك المراكز العلاجية تحوي معالجين لا يتحدثون العربية مما يجعل هناك صعوبات في التعامل مع الاشخاص المدمنين , ومن هنا نوصي بان يكون السفر الي تلك البلاد العربية والابتعاد عن علاج الادمان في البلاد الغريبة .

اترك تعليقاً

X