fbpx

 مراكز علاج الإدمان في الكويت

نشر على, أغسطس 29, 2023. بواسطة عبد الرحمن
مركز لعلاج الادمان بالكويت

حين يكون الحديث عن مراكز علاج الإدمان في الكويت فإننا أمام أحد الدول التي قد عمت فيها سموم المخدرات في ظل ظاهرة يندي لها الجبين ويدمي لها قلب كل محب وغيور علي أرض الكويت.

ففي واقع الأمر بالرغم من أن إنتشار المخدرات حديث وليس من قديم الأزل علي عكس غيرها من الدول ولكن في واقع الأمر فإن هناك تفشي بشكل كبير للمخدرات في الكويت وخاصة الشباب والمراهقين ممن غرر بهم في طريق الإدمان.

مراكز علاج الإدمان في الكويت

ولا شك أن القدرة الشرائية لها دور كبير في اقبال قطاع عريض من الشباب والمراهقين علي طريق الإدمان علي المخدرات  , ويعد علاج إدمان ليريكا في الكويت بالاضافة إلي علاج الشبو في الكويت هو الأكثر في المراكز العلاجية المتاحة.

ولكن لا زال هناك قصور كبير وندرة ملحوظة في تلك المصحات والمراكز العلاجية المتخصصة ومن ثم فإن الطريق الأخر للتعافي والعلاج من الإدمان من خلال السفر للخارج حيث البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي والوصول إلي المراكز العلاجية المتخصصة .

ما هو الهدف من إنشاء مراكز منتصف الطريق في الكويت

أما عن هاف واي لعلاج الإدمان في الكويت فيشرف علي تنفيذ تلك الخطوات الجديدة في مجال علاج الإدمان وزارتي الأوقاف والصحة , فيما تخضع إدارة تلك المنازل وبيوت التعافي بالكويت والتي قد بدأت في ممارسة النشاط الفعلي إلي مركز علاج الإدمان التابع لوزارة الصحة.

وقد قال القائمون علي تأسيس هاف واي لعلاج الإدمان بأن الهدف من تأسيس منزل منتصف الطريق بأنه من خلاله يتم العمل علي إعادة تنظيم عقلية وشخصية المدمن من أجل إيجاد النمط الحياتي الجديد.

مراكز علاج الإدمان في الكويت

تساعد مراكز الهاف واي على العلاج والتأهيل والعمل علي إكمال حياته دون العودة إلي مستنقع الإدمان وعالم وبيئة التعاطي والمسكرات مرة أخري والقدرة علي الاندماج في المجتمع من خلال اتباع الأساليب والمهارات اللازمة التي تساعده علي البقاء خالياً من المخدرات .

مركز الامل لعلاج الإدمان بالكويت

يعد مركز الأمل لعلاج الإدمان في الكويت من أشهر المراكز العلاجية وأكثرها شهرة وله باع كبير في علاج مدمني المخدرات، وفي حقيقة الأمر فإن هناك العديد من الأسباب والعوامل التي قد كان لها دور كبير في وقوع الآلاف من الأشخاص أغلبهم من الشباب والمراهقين في حظيرة الإدمان ومستنقع التعاطي.

وبالرغم من أنه لا توجد أي إحصائية رسمية لعدد مدمني المخدرات في الكويت بكافة أنواعها , إلا أن مختصين في المعالجة من الإدمان يقولون بان العديد بعشرات الآلاف في بلد يعيش فيها قرابة 4 مليون نسمة اكثر من ثلثيهم من الوافدين .

وتبذل الحكومة الكويتية وجمعيات خيرية عديدة تعمل في مجال مكافحة المخدرات الجهود الكبيرة من أجل العمل علي مكافحة تلك الظاهرة التي يعزي لها انتشار الجريمة في الكويت بشكل غير مسبوق في السنوات الماضية .

علاج المدمن بالقوة

بالرغم من أن رغبة الشخص المدمن في التعافي والعلاج من الإدمان له دور كبير في الوصول بالمريض إلي أقصي درجات التعافي والشفاء من الإدمان في ظل الدعم الأسري ومع النية الصادقة في التعافي بالاضافة إلي اختيار مراكز علاج الإدمان في الكويت فمن هنا سوف نصل إلي الشفاء التام بإذن الله.

ولعل لازم يقتنع هو بنفسه بان اللي يسويه غلط وبعدين نفكر في مركز لمعالجة الإدمان بالكويت , واذا انا ابي ابعده نهائياً عن المخدرات ممكن اوديه علاج بالخارج لانه راح يكون ما يعرف احد يعطيه السم اللي هو مدمن عليه.

وهذا رأي البعض من الأسر ممن ترغب في علاج المدمن بالخارج وأن رغبة المدمن لها دور كبير في الوصول به إلي التعافي، ونحن نقر بهذا الرأي ولكن علينا أن نعلم المدمن قد يكون مغيب عن الواقع ولا يدرك ما هو فيه من مصيبة , ومن ثم فيكون علي الأسرة أن تسعي في علاج المدمن بالقوة إن لم تفيد مراحل الاقناع.

ومن ثم فهناك أكثر من حل من أجل مساعدته في الخلاص من تلك العبودية التي يعيش فيها , ومن ثم لكل أسرة لديها شخص مدمن يحتاج إلي التعافي فلا يتوان في التواصل مع مراكز علاج الإدمان في الكويت والبدء في رحلة العلاج مبكراً قبل فوات الأوان.

 ما هي أسباب انتشار المخدرات في الكويت ؟

تعد الكويت من أكثر البلاد العربية التي قد غرقت بسموم المخدرات , وللأسف نحن أمام مصيبة وكارثة مجتمعية في ظل وقوع الآلاف من الأشخاص المدمنين أغلبيتهم من الشباب والمراهقين، ولا شك أن الوقاية خير من العلاج ومن ثم فالتعرف علي أسباب الإدمان في الكويت من العوامل التي لها دور كبير في العمل علي إنقاذ ما يمكن انقاذه وابعاد الشباب عن عالم الإدمان.

فلو كان الحصول علي المخدرات سهلاً وميسوراً فإن الابتعاد عن هذا العالم ليس بالأمر الهين علي الإطلاق , ومن ثم فلنتوخي الحذر ولا نجرب المخدرات فلربما تكون تلك الجرعة من المخدرات هي السبيل في الوقوع في طريق التعاطي.

من أهم العوامل التي ساعدت علي انتشار المخدرات في الكويت ومن ثم زيادة أعداد المدمنين ما يلي من أسباب :-

1- كون المجتمع الكويتي من المجتمعات الانفتاحية كما أن موقع الكويت الجغرافي يعد قريباً من مراكز انتاج وتصدير المخدرات، ومن ثم عملية تجارة المخدرات ودخولها للبلاد شيء معروف.

وهذا يفتح المجال للتعاطي والوقوع في طريق الإدمان خاصة في ظل رغبة الشباب والمراهقين في التجربة وهي من السمات الأساسية والبارزة في مرحلة الشباب.

2- سهولة تهريب المخدرات إلي الكويت من خلال العمالة الخارجية خاصة عمال شرق أسيا وهي من أشهر العمالة في الكويت، وتلك العمالة للأسف لها القدرة الكبيرة علي تصنيع المخدرات.

3-رخص سعر المخدرات مقارنة في الكويت وسهولة الحصول عليها خاصة في ظل القدرة الشرائية لدي أبناء الكويت.

4-قلة الوازع الديني تعد من أكبر أسباب وقوع الأشخاص في طريق الإدمان علي المخدرات في الكويت.

5-رفقة السوء وأوقات الفراغ والأسرة المفككة كلها من العوامل المتشبعة لوقوع الأشخاص في طريق الإدمان علي المخدرات.

مراكز علاج الإدمان في الكويت

علاج إدمان ليريكا في الكويت 

يعد إدمان ليريكا في الكويت من أشهر أنواع الإدمان التي قد عمت بها البلوي وهناك ندرة واضحة في أعداد مراكز علاج الإدمان في الكويت الأمر الذي يدفع قطاع عريض من الأشخاص من السفر للخارج والسعي في الوصول إلي أفضل مراكز علاج الإدمان في الكويت.

ومن خلالها تساعد الأشخاص في الوصول إلي مرحلة تعافي واتزان نفسي والقدرة علي العودة إلي ممارسة الحياة بشكل طبيعي بعيداً عن عبودية المخدرات.

وتعالج إدمان ليريكا من خلال العلاج الدوائي واستعمال ادوية علاج إدمان ليريكا ومن ثم مرحلة التاهيل النفسي والسلوكي للعمل علي إعادة الأشخاص المرضي إلي الحياة من جديد ومن أفضل مراكز علاج إدمان المخدرات مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان.

توفر مستشفى الوعي الجديد بيئة علاجية ومجتمع متكامل وهناك العديد من الخدمات العلاجية المميزة وبرامج التأهيل النفسي التي يعتمد عليها في كبري مستشفيات علاج الإدمان في العالم.

كيفية تعامل الأسر مع المدمن في الكويت

هناك نوعين من الأسر في التعامل مع مدمن المخدرات في الكويت فهناك من يقول ” أول شيء ذكريه بالآخرة ومخاطر الادمان وانه قد يموت وهو يتعاطي تلك السموم من المخدرات , وشنو بيقول حق ربه ؟ وشنو موقفه وشنو رح يكون شعوره لو يكون بالنار لا قدر الله , إلي مالانهاية من تلك الأمور التي تجعله يرتدع عما هو في من السير في طريق الإدمان والتعاطي.

وبعدين شوي شوي نقنعه بالتواصل مع مركز لعلاج الإدمان في الكويت حتي يكون تحت الرعاية والإشراف الطبي للمختصين ويسير في رحلة العلاج من الإدمان , والأفضل أن يكون علاج الإدمان في الكويت من خلال السفر للخارج فلا تشغل بالك بالتعافي.

ودع الأمر علي الله في باديء الأمر ومن ثم تواصل معنا مباشرة حيث يتم ويتم تحويل الشخص المريض إلينا في أحد مراكز علاج إدمان الكويتيين في مصر من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي مع أفضل مراكز علاج الإدمان في مصر والشرق الأوسط.

أما عن انواع الأسر الأخري في ظل التعامل مع مدمن المخدرات في الكويت فيكون من خلال علاج المدمن بالقوة وقد يكون هذا الخيار هو الأوحد أمامهم في ظل عدم القدرة علي التعامل مع المدمن بالهدوء ولم تجدي طرق اقناعه بالتعافي من الإدمان.

ولعل استمرار المدمن في طريق التعاطي قد يتسبب في تدمير حياته بشكل تام ويؤدي إلي المخاطر والأضرار الصحية الوخيمة .

ومن هنا لابد من السعي في طريق إنقاذه قبل فوات الأوان فنحن ندرك تماماً بأن نهاية مدمن المخدرات مدمرة فقد يكون نهاية مدمن المخدرات هي الموت المحقق بسبب تعاطي جرعات زائدة من المخدرات.

وربما تكون نهاية مدمن المخدرات هي السجن في ظل عقوبة تعاطي المخدرات في الكويت أو غيرها من النهايات المؤلمة التي قد تشمل متعاطي المخدرات في الكويت , ومن ثم فلابد من السعي سريعاً من أجل الوصول إلي أفضل مراكز علاج الإدمان في الكويت.

ما هو دورنا في خلق مجتمع خال من الإدمان؟

لقد أكد مصدر مسؤل بأهمية تضافر الجهود التوعوية للحد من مخاطر الإدمان وتداعياته , ففي واقع الامر لن يكون الأمر متوقفاً علي دور الدولة وسعيها في الحد من انتشار المخدرات بل علي كل شخص وفرد من أفراد المجتمع أن يسعي في طريق التعافي من أجل العمل علي خلق مجتمع خال من الإدمان من خلال بذل قصاري جهدنا في التبليغ عن تجار المخدرات في الكويت.

بالإضافة إلى السعي الحثيث لأجل العمل علي انقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الأوان لكل مدمن قد غرر به في طريق التعاطي والإدمان علي المخدرات ,ولنعلم بأن هناك بعض حالات الإدمان التي قد تتطلب علاج مدمن المخدرات بالقوة في ظل الوصول إلي مرحلة متأخرة من الإدمان ولا يعي ما هي المخاطر والأضرار الناجمة في ظل استمراره في طريق المخدرات.

ما هي أنواع الإدمان ؟

هناك نوعين من أنواع الإدمان هما الإدمان النفسي المتمثل في رغبة المدمن واعتقاده بالفائدة الزائفة للمادة المخدرة والأخر هو الإدمان العضوي وحاجة الجسم إلي تعاطي المخدرات حتي يصل إلي مرحلة الارتياح.

وبين أنواع المواد المخدرة وتأثير كل مادة منها علي حدة والضرر البالغ الذي تتسبب فيه تلك السموم من أنواع المخدرات , حتي أنه لا يكاد يمر يوم إلا وهناك من أنواع المخدرات الصناعية والتخليقية التي قد عمت بها البلوي بين أفراد المجتمع الكويتي.

والمشكلة الكبري أن أكثر مدمني المخدرات في الكويت هم من جملة الشباب والمراهقين أسهل من يغرر بهم في طريق الإدمان , بل إن إدمان المخدرات في الكويت لم يقتصر علي إدمان الشباب بل حتي الفتيات قد غرر بهن في طريق الإدمان علي المخدرات وسوف نتعرف من خلال طيات الموضوع علي أسباب ادمان المخدرات في الكويت حتي نقضي الإدمان علي المخدرات من جذوره.

مراكز علاج الإدمان في الكويت

ما هو عنوان مستشفى الأمل لعلاج الإدمان؟

الإدمان علي المخدرات من أكثر الظواهر المتفشية في العالم العربي سواء في مصر أو في الكويت ,ومن ثم سوف نتطرق إلي الحديث عن أسباب انتشار المخدرات في الكويت من أجل توقي الحذر واتخاذ كافة الوسائل والأساليب التي تحول بيننا وبين الوقوع في طريق الإدمان علي المخدرات.

وسوف نذكر امثلة عن مراكز علاج الإدمان في الكويت وما هي اشهر اماكن علاج الإدمان في مصر حيث أن هناك العديد من المراكز والمصحات العلاجية التي تعالج مختلف الحالات الإدمانية.

ولكن علينا قبل التواصل مع تلك المراكز والمصحات العلاجية أن نصل إلي افضل مستشفي إدمان بالكويت حيث أن هناك العديد من المراكز العلاجية التي تقتصر في مراحل العلاج علي سحب السموم من الجسم وعلاج أعراض انسحاب المخدرات.

ولكن علينا أن نعي بأن هناك مراحل علاجية أخري يجب أن يخضع لها الشخص المريض من أجل الوصول إلي مرحلة التعافي والعلاج من الإدمان.

كما يُعد مركز الوعي الجديد  للطب النفسي وعلاج الإدمان في الكويت ومصر من المراكز العلاجية التي توفر أفضل خدمات علاجية للكويتيين ويشرف عليه نخبة من الإشراف الطبي والتأهيل النفسي.

ومن أهم ما يميز مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان انخفاض التكلفة العلاجية مقارنة مع تكلفة علاج الإدمان في الكويت مع ما ينفرد به بوجود خبراء الطب النفسي وعلاج الإدمان والدكتور عمرو يسري استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان وأحد رواد الطب النفسي وعلاج الإدمان في مصر.

مراكز علاج الادمان بالكويت

بعيداً عن صخب تلك الحياة التي نعيشها , يدخل العديد من الشباب الكويتي في مرارة الموت والضياع في رحلة علاج طويلة هادئة لها عالمها وأجوائها وحكاياتها في إطار برنامج تأهيلي تقدمه مراكز علاج الإدمان في الكويت علي أمل أن يكون بالفعل بارقة أمل لكل من غرر به في طريق الإدمان ووقع في عبودية المخدرات.

ولكن علينا أن نعلم بأن مركز العلاج من الإدمان بالكويت يكفي لعلاج عشر معشار كل من وقع في طريق التعاطي ووصل إلي عبودية الإدمان علي المخدرات .

ومن ثم فعلينا ألا نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا السيل الجارف والإرهاب الخفي المدمر بل لابد من أن نتعرف علي كل الطرق الموصلة إلي التعافي حتي نستطيع إنقاذ فلذات الأكباد من حبال وعبودية الإدمان علي المخدرات , والقدرة علي إعادة الأشخاص المرضي إلي حياتهم من جديد والقدرة علي الانخراط في المجتمع لكي يصبح إنسان ينتج ويعطي .

يعد مركز الادمان الكويت التابع للصحة النفسية من المراكز الصحية الهامة في البلاد والمساهمة في علاج الأشخاص المدمنين , وفق برامج علاجية وتأهيلية تهدف إلي اعادتهم من جديد إلي المجتمع لخلق أعضاء نافعين ويافعين قادرين علي العطاء والبناء في المجتمع.

وتعمل منظومة مراكز علاج الإدمان في الكويت بالتعاون مع مؤسسات وجهات مدنية مختلفة عديدة لأجل المساهمة في العلاج النفسي والتأهيلي لمدمني المخدرات.

حتي ندرك بأن التعافي من الإدمان غير متوقف فقط علي مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية للمخدرات بل إن هناك مرحلة من الأهمية بمكان تتمثل في التأهيل النفسي والسلوكي مع برامج التأهيل الاجتماعي من أجل العمل علي إعادة المرضي إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن تلك العبودية المقيتة .

هل علاج الإدمان في الكويت يحقق نسب الشفاء العالية

بكل وضوح فان القصور الحاصل في علاج الإدمان في الكويت خاصة علاج إدمان الكحول في الكويت وغياب المراكز العلاجية المختصة، مع القصور في الخطة العلاجية وعدم توفير العلاج المتكامل واقتصار مراحل علاج الإدمان في المراكز العلاجية بالكويت على مرحلة سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب.

إلا أنه لا يتوافر برنامج لتأهيل الأشخاص المرضي من الناحية النفسية والناحية الاجتماعية مما يتسبب في عدم وصول الشخص المريض إلى مرحلة اتزان نفسي وسلوكي للقدرة على العودة إلى المجتمع ومواجهة الحياة، ولذا نرى الانتكاسات هي رفيقة درب الأشخاص الذين تم علاجهم من الإدمان في الكويت، كما أن القصور الحاصل في برامج المتابعة بعد الانتهاء من برامج علاج الإدمان يعرض المرضي لخطر الانتكاس وعدم الوصول إلى الشفاء في نهاية العلاج.

مواضيع ذات صلة

علاج ادمان الشبو في الكويت 

أفضل دكتور لعلاج الإدمان في الكويت 

ما هي مميزات مراكز علاج الإدمان في الكويت

قبل أن يسير الأشخاص المرضي في طريق علاج الإدمان في الكويت فإنهم بالطبع يتعرفوا على أفضل مصحات علاج الإدمان في العالم لأن مرض الإدمان من الأمراض المزمنة والمعقدة والتخلص من وحل الإدمان ليس بالأمر الهين على الإطلاق، ومن هنا فلا يشترط أن يتم العلاج من خلال مصحات علاج الإدمان في الكويت إن لم تكن على القدر من الخبرة والكفاءة، وسنتعرف من خلال هذا الموضوع على أبرز مميزات علاج الإدمان في الكويت وعيوب تلك المراكز العلاجية.

أما عن مميزات علاج الإدمان في الكويت فتتركز في عدم اضطرار الأشخاص المرضي إلى السفر للخارج من أجل العلاج، بالإضافة إلى قرب مسكن الأشخاص وموطن المعيشة من المركز العلاجي، والبعض يعد هذا من العيوب كما سنرى في المحور القادم.

ما هي عيوب مراكز علاج الإدمان في الكويت

أما عن عيوب المراكز العلاجية ومصحات علاج الإدمان في الكويت فهناك العديد من القصور التي توجد في تلك المراكز، ومن أبرز تلك العيوب ما يلي: –

1- انخفاض حاد في أعداد مراكز علاج الإدمان في الكويت داخل المجتمع بما لا يتناسب مع أعداد ونسب الإدمان على المخدرات، مما يؤدي إلى غياب الأماكن الفارغة التي تستوعب تلك الأعداد من المرضي، مما يجعل المرضي يظلوا مدة أطول في طريق التعاطي دون الوصول إلى العلاج، وبالتالي طول مدة الإدمان يعني توغل المرض بشكل أكبر.

2- وجود قوائم انتظار طويلة لدي المرضي مما يزيد من سوء الحالة الصحية للأشخاص المرضى الذين قد لا يكون خيار السفر للخارج هو الخيار الأنسب لهم.

3-قرب المسافة بين مراكز علاج الإدمان وبين البيئة الخارجية من الأمور السلبية التي قد تكون عامل على تسريب المخدرات إلى داخل المركز العلاجي مما يجعل الشخص المريض يعود مرة أخرى إلى التعاطي وحدوث الانتكاس.

4- غياب الكوادر الطبية المؤهلة للتعامل مع حالات الإدمان وعدم وجود الخبرة الكافية للتعامل مع مختلف حالات الإدمان.

5-عدم وجود برامج علاج متطورة تتناسب مع جميع احتياجات الأشخاص المرضي وهذا بسبب حداثة مراكز علاج الإدمان في الكويت وعدم مطابقتها للمعايير العالمية لبيوت التعافي.

6-اقتصار خطة علاج الإدمان في الكويت على برامج سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية للمخدرات دون الاهتمام بالعلاج النفسي أو العلاجات التأهيلية.

7- ارتفاع نسب التعرض للانتكاس بسبب غياب الرعاية الطبية بعد العلاج من الإدمان.

8- احتمالية تسرب خبر الإدمان في المجتمع المحيط بالمريض مما يعرض الأشخاص المرضي إلى المشاكل العملية والنبذ الاجتماعي فكما نعلم أن فكرة المدمن في الكويت لا زال ينظر إليه بأنه مجرم أو شخص مذنب يستحق العقاب.

رقم تليفون مركز علاج الإدمان بالكويت

من خلال المشاركة المجتمعية والمساهمات التي تمت من قبل أفراد المجتمع الكويتي، فقد تم إنشاء مصحة لعلاج الإدمان في الكويت من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد وقوع الآلاف من الأشخاص المرضي في طريق الإدمان وفخ التعاطي من أجل إنقاذ المجتمع الكويتي من الغرق وإعادة الكويت إلى سابق عهده كمجتمع خال من الإدمان قبل أن تتفشى فيه تلك السموم بهذه الصورة المروعة.

والتي كانت من أكبر العوامل السلبية التي ساعدت على انتشار الجرائم في الكويت بصورة مروعة، ولا شك أن بيت التمويل لعلاج الإدمان في الكويت يحقق النقلة الكبرى في علاج مدمني المخدرات بالكويت والعمل على تأهيل الأشخاص المرضي من أجل إعادتهم إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيدا عن طريق المخدرات وعالم الإدمان، ولذا فقد تم إنشاء مستشفى بيت التمويل بالكويت من أجل علاج الأشخاص المرضي في الكويت بسعة 300 شخص مقيم.

كما يسمح المركز لاستقبال ما يقارب 2000 شخص كزيارات يومية، ومن هنا من باب التسهيل على الأشخاص المرضى وذويهم فقد تم توفير رقم تليفون مستشفى بيت التمويل لعلاج الإدمان من أجل تقديم خدمة الاستشارات الأسرية وتوفير هاتف علاج الإدمان والتي كنا بحاجة ماسية من باب التسهيل على الأشخاص في المرضي للوصول إلى المصحة العلاجية.

إقرأ أيضاً:

عيادات علاج الإدمان في الكويت 

عيادات علاج الإدمان في الكويت 

موقع بيت التمويل لعلاج الادمان بالكويت 

سعة مراكز علاج الإدمان في الكويت

يعد مركز علاج الادمان بالكويت أحد المراكز العلاجية التي تتبع مركز الكويت للصحة النفسية لتقديم الخدمات العلاجية للمدمنين , وفي حقيقة الأمر الطاقة السريرية للمركز تبلغ 250 سرير وأن غالبيتها مستخدم وأن أغلب الحالات المرضية بين الدخول والخروج.

فهناك حالات يتم ايداعها من قبل القضاء وهناك حالات أخري من قبل المباحث , وهناك حالات تدخل بشكل شخصي , ولا يوجد ما يعرف بأنه هناك حالات تهرب من المركز العلاجي.

ومن الأمور التي يجب ان نضعها نصب أعيننا أن عدم القدرة علي الالتحاق علي بأحد مراكز علاج الإدمان في الكويت فلا يعني أن هذا نهاية المطاف بل يمكننا السعي والبحث الحثيث من خلال السفر إلي الخارج من خلال التواصل مع مراكز ومصحات علاج إدمان الكويتين في مصر.

ومن ثم فنحن من خلال مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان سوف نكون لكم داعمين في رحلة التعافي وسننقذكم من هذا العالم المظلم والعمل عل إعادتكم إلي حياتكم من جديد فالحق بنا نصل بك إلي بر الأمان.

مركز علاج الإدمان بالكويت

تعالج مراكز علاج الإدمان في الكويت الحالات المرضية بسرية تامة ولقد أكد العاملين في مركز علاج الإدمان في الكويت بان المركز يعالج الحالات المرضية الناجمة عن الادمان علي المخدرات بسرية تامة.

وبالرغم من أن من الخصائص الخطيرة لمرض الإدمان هي الرغبة الملحة للتعاطي اضافة إلي الاعتماد النفسي والعضوي علي المادة المخدرة , بالاضافة إلي أن المدمن يفقد الاهتمام في ممارسة الأنشطة اليومية والعلاقات الإجتماعية كما انه يلجأ إلي انكار حالة الادمان مع نفسه ومن حوله يتجاهل بذلك خطورة مرض الإدمان .

ولكن بالرغم من هذا فعلي الأسرة دور كبير في العمل علي إنقاذ المدمن من هذا الطريق الوعر والعمل علي إعادة الشخص إلي مجتمعه من جديد والعمل علي مساعدته من أجل التخلص من طريق الإدمان.

ولابد من الإسراع في طريق التعافي, ونحن من خلال جميع العاملين في مستشفي ومركز علاج الإدمان في مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان من أجل العمل علي تعليم المرضي المهارات والأساليب العلاجية اللازمة حتي يتم انقاذه من عالم الإدمان.

ومن خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي من خلال أفضل خبراء الطب النفسي وعلاج الإدمان مع الدكتور محمد نجيب الذي له باع كبير في معالجة الإدمان بالكويت من خلال التواصل مع دكتورة مني اليتامي ولهم دور كبير في مساعدة عدد كبير من المدمنين ولا زلنا نسعي في طريق مساعدة الأشخاص المرضي وتحقيق آمالهم في استعادة التعافي .

مصادر الموضوع

افضل مستشفي لعلاج الادمان في مصر

عن الكاتب

عبد الرحمن

قراءة المزيد

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث