fbpx

مراحل العلاج من الإدمان

نشر على, ديسمبر 12, 2022. بواسطة عبد الرحمن

مراحل العلاج من الإدمان

لا تختلف مراحل العلاج من الإدمان التي يخضع لها الشخص المدمن من أجل الوصول إلى مرحلة التعافي والقدرة على العودة إلى المجتمع وممارسة الحياة من جديد بعيداً عن طريق وشباك وعبودية المخدرات ,لذا فإن مراحل التعافي من الإدمان واحدة لجميع المرضى مدمني المخدرات ولكن ما يختلف هي البرامج العلاجية التي يتم اختيارها على حسب حالة الشخص المدمن ما يترائي للفريق العلاجي , كما أن مدة علاج الإدمان تختلف ما بين الأشخاص المرضي ولكن بشكل عام فإن مدة علاج الإدمان من المخدرات تتراوح ما بين 4 أشهر إلى 6 أشهر في مراكز علاج الإدمان المختصة .

ولكن علينا أن نتعرف على كيفية التعامل مع المدمن في فترة العلاج من قبل أفراد الأسرة الذين هم من المحاور والأسس الهامة في طريق العلاج وتقليل مدة شفاء المدمن وإعادته إلى الاندماج في الحياة العامة من جديد , فدعونا من خلال طيات هذا الموضوع نتعرف على مراحل العلاج من الإدمان من المخدرات وما هو دور أدوية علاج الإدمان في طريق التعافي في أفضل مراكز علاج الإدمان في مصر من خلال مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان .

مراكز علاج الإدمان

الإدمان على المخدرات يعرف بأنه حالة اعتماد الإنسان نفسياً وجسدياً على مادة مخدرة سواء كانت مشروب كحولي أو عقاقير مخدرة حيث إن تعاطي تلك المواد المخدرة يؤدي إلى حدوث الضرر الكبير علي الجسم  وفي الحالة العقلية وينجم عن التوقف عن تعاطي المخدرات خلل في تأدية الشخص لوظائفه الحيوية والواجبات اليومية التي تدفعه إلى طلب المزيد منها حتى لا يعاني من الأعراض النفسية والجسدية الانسحابية للمخدرات , ومن هنا فإن فكرة علاج الإدمان على المخدرات بالأعشاب أو في المنزل من خلال أدوية علاج الإدمان ليس فكرة صحيحة على الإطلاق فإن الشخص المدمن يحتاج إلى التواصل مع مراكز علاج الإدمان حتى يتم إتمام مراحل العلاج من الإدمان بسلام بدون أي مخاطر أو مضاعفات في طريق التعافي .

مدة علاج الإدمان

تختلف مدة شفاء المدمن على حسب العديد من العوامل والمتغيرات فما بين نوعية المادة المخدرة فان مدة علاج الإدمان من الحشيش تختلف عن مدة علاج الإدمان من الترامادول , بالإضافة إلى مدى الرغبة في العلاج والتعافي من الإدمان من قبل الشخص المدمن ومدى الاستجابة إلى البرامج العلاجية في مراكز علاج الإدمان وعدم السعي في تهريب المخدرات إلى المصحة العلاجية , ولكن بشكل عام فإن مدة علاج الإدمان تتراوح ما بين 4 إلى 6 أشهر ما لم يكن هناك أمراض نفسية وذهانية مصاحبة للإدمان على المخدرات .

ما هي مراحل علاج الإدمان

أما عن مراحل التعافي من الإدمان فان هناك ست مراحل يجب أن يخضع لها الشخص المدمن في طريق التعافي والإقلاع عن الإدمان وتتمثل تلك المراحل العلاجية فيما يلي :-

أولاً:- مرحلة نزع وسحب السموم من الجسم :- وهي أولى مراحل العلاج من الإدمان وبداية الخطوات الفعلية للتعافي ولكنها ليست المرحلة الأولى والأخيرة في طريق علاج مدمني المخدرات , وفي تلك المرحلة يتم تخليص الجسم من سموم المخدرات التي قد أصبحت جزءاً منه والعمل على إزالتها بشكل كامل من الدم , وبالرغم من أهمية تلك المرحلة حيث لا يمكن استكمال العلاج بدونها إلا أنها ليست المرحلة الأولى والأخيرة في طريق علاج مدمني المخدرات فهي لا تعد علاجاً متكاملاً ولا يجب التوقف عندها,

كما يعتقد الكثير من الأشخاص المرضى الذين يعتمدون علي فكرة علاج إدمان المخدرات بالأعشاب أو الرغبة في استعمال أدوية علاج الإدمان في البيت ,فعلى الرغم من أهمية أدوية علاج الإدمان وأنها تساعد على التقليل من التوق إلى المخدر وتخفيف حدة أعراض انسحاب المخدرات لكنها ليست علاج سحري للإدمان ولا نتوقف عند مرحلة العلاج الجسدي وسحب السموم من جسم المدمن فحسب .

ثانياً:- مرحلة علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات , وهي مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية التي تصاحب عملية نزع السموم من الجسم مثل اضطرابات النوم وحالات الأرق , كما يصاحب نزع سموم المخدرات من الجسم آلام في البطن وارتفاع في ضغط الدم وحالة من التعرق الشديد وارتفاع في معدل حرارة الجسم , كما يقترن ذلك بحدوث الهلاوس العقلية والرغبة في الانتحار بالإضافة إلى بعض الاضطرابات النفسية الشديدة مثل الاكتئاب الحاد ,

ومن هنا يجب الحاق الشخص بأحد مراكز علاج الإدمان والمصحات العلاجية الخاصة حتى يتم إنقاذه من طريق الإدمان في أسرع وقت بدون أي مضاعفات أو مخاطر وكما أشرنا بان مدة شفاء المدمن تختلف من شخص لآخر , ففي مرحلة علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات فان المدمن يحتاج إلى أسبوعين إلى شهر علي حسب وجود اضطرابات وأمراض نفسية مصاحبة للإدمان .

ثالثاً:- مرحلة التأهيل النفسي ,وتعد تلك المرحلة الركيزة من مراحل علاج الإدمان وقد تستمر مدة علاج الإدمان ما بين شهور إلى سنوات على حسب حالة الشخص المريض ومدى تحمله للعلاج , وفيها يتم تعليم الشخص المريض المهارات والأساليب التي تساعده على عدم الانتكاس مرة أخرى من خلال جلسات العلاج النفسي والسلوكي كما يتم في تلك المرحلة إعطاء المريض أدوية علاج الإدمان ودورها في المساعدة في العلاج النفسي واجتياز الرغبة في تعاطي المخدرات مرة أخرى .

رابعاً:- مرحلة الاستشارات النفسية :-وفي واقع الأمر تعتمد تلك المرحلة على جلسات العلاج النفسي التي تتم بشكل جماعي أو بصورة فردية حيث يتم العمل على دمج الشخص المدمن الفرصة من أجل التعبير عما يعاني منه خلال محاولات التوقف عن التعاطي , كما يتم التعرف على المؤثرات والضغوطات النفسية التي كانت دافعاً له للوقوع في فخ وطريق الإدمان على المخدرات منذ بداية الأمر الذي يساعد الطبيب المعالج على حل تلك المشكلات بشكل جذري ,

وتعد تلك المرحلة من أهم مراحل العلاج من الإدمان ولها دور كبير في اقتلاع أسباب الإدمان من جذورها الأمر الذي يساعد على الحفاظ على التعافي وعدم حدوث الانتكاسات ويخضع فيها المريض إلى برامج العلاج النفسي الفردي والجمعي من خلال الخبراء والمختصين في مراكز علاج الإدمان .

خامساً:- العلاج المجتمعي :- وفي واقع الأمر فإن المجتمع له دور كبير في علاج المدمن , وللأسرة الدور الأكبر بالطبع وهي أحد ركائز ومحاور نجاح علاج مدمني المخدرات من خلال إيجاد المجتمع الحلول المناسبة للمشاكل الأسرية والاجتماعية التي تحيط به والتي ربما أدت إلى وقوعه في طريق وفخ الإدمان على المخدرات , كما يجب من خلال تلك المرحلة الشد من أزر الشخص المريض والعمل على دعمه من الناحية النفسية .

سادساً:- مرحلة المتابعة ومنع الانتكاس :- وفي واقع الأمر كثير من الأشخاص يعتقد بمجرد الخروج من مراكز علاج الإدمان والإقلاع عن تعاطي المخدرات فإنه بهذا يكون تعافي تماماً من الإدمان ووصل إلى مرحلة الشفاء من الإدمان وليس هناك أي مخاطر أو تخوف عليه من الوقوع في الانتكاس , ففي الحقيقة مرض الإدمان من الأمراض المزمنة والمعقدة والتي تحتاج إلى حصارها في نقطة فإن علاج الإدمان يعني الابتعاد عن طريق التعاطي نهائياً,

ومن هنا يجب أن يكون المتعافي في حذر من الوقوع مرة أخرى في طريق الإدمان ومن هنا كان من أهم البرامج العلاجية التي يتم توفيرها من خلال مراكز علاج الإدمان هو برنامج المتابعة ومنع الانتكاس لأجل حماية الأشخاص المرضي من الوقوع مرة أخرى في طريق الإدمان وتعاطي تلك السموم من المخدرات الفتاكة , ويمكن للمتعافي في تلك المرحلة من مراحل العلاج من الإدمان من تناول أدوية علاج الإدمان تحت الإشراف الطبي من أجل المساعدة في إعادة تنشيط وظائف المخ الطبيعية والعمل على تقليل الرغبة في التعاطي,

كما يجب متابعة الشخص المتعافي بشكل مستمر من خلال إجراء التحاليل الدورية من أجل التأكد من عدم تعاطيه للمخدرات مرة أخرى حتى يستطيع أن يعود إلى ممارسة حياته بصورة طبيعية تماماً .

عن الكاتب

عبد الرحمن

قراءة المزيد

اكتب ردًا أو تعليقًا