مدة علاج مرض الفصام

نشر على, يوليو 10, 2022. بواسطة hend darweesh
علاج الفصام بدون دواء علاج انفصام الشخصية بالقرآن كيف يفكر مريض الفصام ما هي نسبة الشفاء من الفصام متى يموت مريض الفصام مدة علاج مرض الفصام هل يمكن الشفاء من مرض الفصام نهائيا
مدة علاج مرض الفصام

مدة علاج مرض الفصام ،  من التساؤلات التي تشغل بال أسرة مريض الفصام لأن التكلفة ترتبط بمدة بقاء الفصامي في المكان العلاجي , واضطراب الفصام من أكثر أنواع الاضطرابات النفسية شيوعًا في العالم وأكثر فتكًا للإنسان بسبب أعراضه النفسية، التي تتباين ما بين أعراض بسيطة في بعض الأحيان وبين أعراض حادة، ويعتبر الفصام من الأمراض الذهانية المزمنة، التي ينصح بسرعة علاجها والتعامل معها للتقليل من حدة تابعات المرض، التي تتشكل وتصبح عائق يحول قدرة المريض من التمتع بحياة طبيعية، هذا إلى جانب قدرته على اتخاذ القرارا .

نهاية مرض الفصام

من خلال مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والطب النفسي يقدم علاج الفصام  نهائياً من قبل أفضل أطباء علاج الاضطرابات النفسية في مصر والوطن العربي من خلال اتباع أحدث آليات العلاج، وفي ضوء تقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية، يحرص الأطباء على الإجابة على كافة استفسارات المرضى وأسرهم، فيما يتعلق بـ مدة علاج مرض الفصام وغيرها من الأسئلة الأخرى .

مدة علاج مرض الفصام إسلام ويب

الفصام من الاضطرابات الذهانية المزمنة التي تصيب الإنسان نتيجة أسباب غير معروفة بدقة، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية ظهور اضطراب الفصام مثل العامل الوراثي، كيمياء الدماغ والعوامل البيئية المختلفة، وعلى الرغم من السبب فإن علاج الفصام قد يحتاج شهور أو سنوات، ليتمكن المريض من التخلص من الأعراض الفصامية، التي تنقسم إلى أعراض سلبية وأخرى إيجابية كالآتي :

1_ الأعراض الإيجابية

تتمحور الأعراض الإيجابية لمرض الفصام حول الأعراض التي يسهل التعرف عليها ، وتكون واضحة جدًا بالنسبة للطبيب فور التعامل مع المريض، حيث تساعد في التعرف على حالة المريض و مدة علاج مرض الفصام، وهي تتمثل في الآتي :

  • اضطرابات الحركة .
  • صعوبة التركيز والتذكر .
  • ملاحظة ظهور أفكار مشوشة، وغير منتظمة .
  • الأوهام والتي تختلف على حسب ظهورها من أوهام الاضطهاد، الرجعية، الجسدية، الدينية وأوهام العظمة .
  • الهلاوس السمعية والبصرية، وفي بعض الحالات يمكن ملاحظة هلاوس اللمس، الشم والتذوق .

2_ الأعراض السلبية

أعراض الفصام السلبية هي الأعراض التي لا يتمكن الطبيب من ملاحظتها، إلا بعد مراقبة المريض فترة من الزمن، وتشمل هذه الأعراض الآتي :

  • الجمود، وهو مكوث المريض فترة طويلة على وضعية واحدة دون التحرك .
  • ظهور المزاجية في المزاح بشكل واضح .
  • مشكلات الأداء الوظيفي .
  • ملاحظة عادات صحية غير صحيحة .
  • عدم القدرة على الاستمتاع، والرغبة في الابتعاد عن كل مظاهر الحياة .
  • نقص الطاقة، وفقدان الشغف .
  • الابتعاد عن العائلة والأصدقاء .
  • حالات مزاجية غريبة، لا تتماشى مع الحالة العامة للموقف .
  • فقدان القدرة على التعبير عن المشاعر، أو ما يعرف بـ انعدام الإحساس في بعض الحالات .

للمزيد

علاج الفصام اسلام ويب 

علاج الفصام بدون دواء

ينتشر مرض الفصام بنسبة 1% حول العالم ولا يفرق بين النساء والرجال ولا بين كبير ولا صغير ، حيث يصيب كلا الجنسين في مراحل عمرية مختلفة، ومع الرغبة في معرفة مدة علاج مرض الفصام يبحث الكثير من المرضى وأسرهم عن آليات لعلاج الفصام بدون دواء، مثل العلاج بالأعشاب وغيرها من العلاجات الشعبية الأخرى، والجدير بالذكر أن الأطباء لا يجزمون بوجود طريقة غير الأدوية لعلاج اضطراب الفصام، خاصة أنها تعد حجر الأساس في علاج اضطراب الفصام، والتخلص من أعراض المرض مع الوقت .

لهذا من الضروري أن تكون الحلول الطبية هي السبيل الأول عند اكتشاف اضطراب الفصام، خاصة وأنها نجحت حتى وقتنا هذا في مساعدة الكثير من المرضى وأسرهم على تخطى مراحل المرض الصعبة والقدرة على التكيف معه، من خلال التعرف على كيفية التعامل مع الأعراض فور ظهورها .

هل يمكن الشفاء من مرض الفصام نهائيا ؟

في ضوء الحديث عن مدة علاج مرض الفصام يجدر بنا الإشارة إلى أن هذا المرض من أنواع الاضطرابات النفسية الذهانية المزمنة في كثير من الحالات وإن كان لنا العديد من المواضيع حول علاج الفصام نهائياً ، وهو ما يؤدي إلى حاجة المريض إلى تلقي العلاج لفترة زمنية طويلة قد تستمر طول حياته، لكي يتمكن من التخلص من الأعراض الذهانية بالتدريج، وعلى الرغم من ذلك فإن نسبة بسيطة من المرضى يتمكنوا من الشفاء بشكل نهائي في الحالات البسيطة، ومع سرعة تلقي العلاج .

ومن أجل الوصول إلى أفضل النتائج المرضية من علاج اضطراب الفصام، يقدم مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي أحدث طرق علاج الفصام في العالم، والتي تتمثل في :

1_ العلاج الدوائي

اتباع نهج واحد فقط في علاج اضطراب الفصام قد يكون أمر بالغ الخطأ، خاصة عند عدم استجابة المريض لطرق العلاج المتبعة، وبالرغم من ذلك فإن العلاج الدوائي يعتبر حجر أساس في حالات علاج الفصام، ويصف الطب يب مضادات الذهان بشكل أساسي إلى جانب بعض الأدوية الأخرى، حسب ما تتطلب حالة المريض النفسية .

2_ العلاج السلوكي المعرفي

في ظل الحديث عن مدة علاج مرض الفصام من الضروري الإشارة إلى أحدث آليات العلاج النفسي، وهي العلاج السلوكي المعرفي والذي يهدف إلى مساعدة المريض من خلال الآتي :

  • تعزيز قدرة المريض على ترتيب أفكاره والتحكم بها .
  • زيادة القدرة على الانتباه .
  • التخلص من التفكير السلبي .
  • القدرة على التعامل مع الأفكار، والهلاوس الغير منطقية التي تراود المريض .
  • تغيير التفكير والسلوك المرضي، واستبداله بطرق إيجابية تساعد الفرد على التمتع بحياة أفضل .

3_ العلاج النفسي الفردي

يشير مصطلح العلاج النفسي الفردي إلى مجموعة من الجلسات، التي يعقدها الطبيب مع المريض، والتي تهدف إلى بعض الأمور مثل :

  • تعليم المريض آلية إدارة الحياة اليومية، والتحكم بها .
  • القدرة على التفريق بين الأوهام والحقيقة .
  • قدرة المريض على التعرف على ما يعاينه من أعراض والتحكم بها .
  • تعلم آلية التعامل مع الأفكار الغير طبيعية، والسلوكيات الخارجة عن إرادته .

هل يشفي مريض الفصام الوجداني ؟

مدة علاج مرض الفصام تختلف من مريض إلى آخر، على حسب شدة الأعراض الفصامية وشدة المرض وغيرها من الأمور الأخرى، وفي الغالب ما يحتاج المريض إلى الاستمرار في تناول الأدوية الذهانية، ما يتراوح ما بين سنة أو سنتين، بعد التخلص من أعراض المرض من أجل تجنب حدوث الانتكاس، أما فيما يتعلق بجلسات العلاج النفسي فأنها قد تطول قليلًا، من أجل اكتساب المريض بعض المهارات الحياتية التي تساعده على التكيف بشكل أفضل، في البيئة الموجود بها .

ما هي نسبة الشفاء من الفصام ؟

التحكم في مدة علاج مرض الفصام أمر صعب للغاية خاصة كونه من الأمراض النفسية الذهانية التي يصعب التعامل معها، ولكن مع قدرة بعض المرضى على تخطي مرحلة المرض والعلاج يعطي بارقة أمل لكثير من المرض، وهو ما تشير إليه نسب الشفاء من الفصام، والتي تظهر وفق الاحصائيات الطبية العالمية كالآتي :

  • نسبة مرتفعة من مرضى الفصام تتراوح ما بين 25: 30% يتمكنوا من التعافي من اضطراب الفصام دون مواجهة مشكلات تذكر .
  • 25% وأكثر من المرضى تتحسن حالتهم بعد تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، لكن مع احتمالية حدوث بعض الانتكاسات في حالة عدم الالتزام بتعليمات الطبيب .
  • 15% من مرضى الفصام يعانون من هذا الاضطراب بصورة مزمنة، مما يزيد من حدوث الانتكاسات، وحاجتهم إلى تلقي العلاج داخل مستشفى نفسي متخصص .
  • نسبة تصل إلى 10% من مرضى الفصام حياتهم مهددة بالخطر بسبب الأفكار الانتحارية والإقبال عليها .

مدة علاج مرض الفصام أمر نسبي يتراوح من مريض إلى آخر، ويتحكم فيه العديد من العوامل الخارجية مثل سرعة تلقي العلاج، العامل الزمني، وغيرها من الأمور الأخرى، ولكن مستشفى الوعي يتمكن من تحديد مدة علاج مرض الفصام فور الدخول إلى المستشفى، وإجراء الكشف الطبي .

مصدر

موضوعات ذات صلة :

هل المرض النفسي خطير ويؤدي إلى الانتحار

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *