مدة بقاء الكحول في الجسم

نشر على, يناير 6, 2023. بواسطة manar manar
مدة بقاء الكحول في الجسم

يتساءل الكثيرون عن مدة بقاء الكحول في الجسم وذلك بسبب المخاوف التي تسيطر عليهم عند إجراء تحليل المخدرات وذلك عند التقدم لوظيفة مثلًا أو غير ذلك، كما يتساءلون أيضًا عن العوامل التي تؤثر على مدة بقاء الكحول في الجسم وكيف يمكن تخطي تحليل المخدرات بدون مشاكل وغيرها من الأسئلة التي سنقوم بالإجابة عليها في طيات هذا المقال الذي يتحدث بشكل تفصيلي عن مدة بقاء الكحول في الجسم، تابعونا…

بدايةً .. كيف يحدث إدمان الكحول؟

يتسبب شرب كميات كبيرة من الكحول إلى حدوث الاعتماد الجسدي والنفسي على تناول الكحول، ويزيد التأثير الذي يحدثه الكحول بالمخ من تخدير وتسكين تام، وبمرور الوقت يحتاج الشخص إلى زيادة جرعة الكحول التي يتعاطاها مما يؤدي إلى حدوث الإدمان على الكحول وتبدأ أعراض إدمان الكحول في الظهور عليه والتي من أهمها الرغبة الشديدة في الشرب وعدم القدرة على التخلي عن هذه العادة، وعند التوقف عن الشرب يتعرض الفرد الى اعراض الانسحاب الخطيرة والتي لا يمكن السيطرة عليها إلى بالعلاج من إدمان الكحول.

ويتساءل العديد من مدمني الكحول عن مدة بقاء الكحول في الجسم وكيفية تخطي تحليل المخدرات بسلام وبدون مشاكل والحصول على نتائج سلبية، وقبل الخوض في الإجابة على هذه التساؤلات سنلقي الضوء على العوامل التي تؤثر على مدة بقاء الكحول في الجسم أولًا.

ما هي العوامل المؤثرة على مدة بقاء الكحول في الجسم؟ 

قبل أن يتم تحديد مدة بقاء الكحول في الجسم، يجب معرفة أن هناك عوامل كثيرة تؤثر على مدة بقاء الكحول في الجسم، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • سن متعاطي الكحول: 

تختلف مدة بقاء الكحول والمخدرات في الجسم وفقا لسن متعاطي الكحول، فكبار السن تحتفظ أجسامهم بالكحول لمدة أطول من الشباب.

  •  وزن متعاطي الكحول:

 تعمل الدهون الزائدة كوحدة تخزين للكحوليات، وهو ما يعني أنه كلما زاد وزن الجسم كلما طالت مدة بقاء الكحول فيه. 

  • فترة التعاطي:

 كلما طالت مدة تعاطي الكحول كلما طالت مدة بقاء الكحول في الجسم، وعلى العكس إذا تناول الشخص الكحول على فترات متباعدة ولمدة قصيرة تقل مدة بقاء الكحول في الجسم.

  • كمية الكحول الموجودة في جسم متعاطي الكحول:

هناك علاقة طردية بين كمية الكحول ومدة بقاء الكحول في الجسم، فكلما تناول الشخص كميات كبيرة من الكحوليات وبشكل منتظم ودائم، كلما طالت مدة بقاء الكحول في الجسم. 

  • الحالة الصحية للشخص المتعاطي:

 حيث أن إن الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد والكلى يحتاجون لوقت أطول حتى تتمكن أجسادهم من التخلص من الكحوليات. 

  • الجينات الوراثية:

 يلعب العامل الوراثي دورًا كبيرًا في احتفاظ الجسم بالكحول لفترة طويلة، فإذا كان الشخص ينتمي لعائلة لها تاريخ إدماني فإن نسبة ظهور الكحول في الدم تكون أطول.

  • التمثيل الغذائي:

 تؤثر نسبة الكحول في المشروب على المدة التي يستغرقها التمثيل الغذائي، وبالتالي مدة بقاء الكحول في الجسم، مثل بعض أنواع البيرة التي تحتوي على نسبة عالية من الكحول. 

  • تعاطي مواد مخدرة أخرى مع الكحول:

 إن خلط الكحوليات بمواد مخدرة أخرى كالهيروين والكوكايين يؤدي إلى زيادة مدة بقاء الكحول في الجسم. 

سؤال مهم .. هل يوجد دواء يؤثر على مدة بقاء الكحول في الجسم؟

لا، لا يوجد أي دواء أو عقار طبي يمكن أن يؤثر على  مدة بقاء الكحول في الجسم أو يطرد الكحول و ينظف الجسم من آثاره، كما أن تناول أي أدوية لتحقيق هذا الغرض قد يضر بالحالة الصحية لمتعاطي الكحول ولن يفيده بالمرة.

أما الأدوية المتوفرة فهي الأدوية التي تقلل من الأعراض الانسحابية لشرب الكحول والتي تحدث عندما يتوقف المتعاطي عن شرب الكحول، ولا يتم إعطاء أيًا من هذه الأدوية إلا داخل المصحات النفسية المتخصصة في علاج الإدمان مثل مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان ويتم ذلك كجزء من البروتوكول العلاجي للمدمن.

مدة بقاء الكحول في الجسم

مدة بقاء الكحول في الجسم

ما هي مدة بقاء الكحول في الجسم؟

يبقى الكحول في الجسم حوالي 24 ساعة، ومع ذلك فإن وقت الكشف عن الكحول يعتمد على الحد الأقصى لمحتوى الكحول في الدم الذي يختلف من شخص لآخر؛ حيث أن الأشخاص الذين يشربون كمية معتدلة من الكحول يمكن اكتشاف وجود الكحول في جسدهم بعد حوالي 8 ساعات من الشرب.

  • مدة بقاء الكحول في البول:

تستغرق مدة بقاء الكحول في البول عند التعاطي لأول مرة حتى 12 ساعة، وتستمر مدة خروج الكحول من البول للمدمن حتى 5 أيام من تاريخ آخر جرعة.

  • مدة بقاء الكحول في الشعر:

تستمر مدة بقاء الكحول في الشعر حوالي 90 يومًا.

  • مدة بقاء الكحول في الدم:

تستمر مدة بقاء الكحول في الدم عند تناوله على فترات حتى 12 ساعة، ويستغرق الكحول في الدم للمدمن حوالي 7 أيام، من تعاطي آخر جرعة.

  • مدة بقاء الكحول في اللعاب:

يستمر الكحول في اللعاب لمدة أكثر من 8 ساعات.

  • مدة بقاء الكحول في النفس:

يستمر الكحول في النفس لمدة أكثر من 24 ساعة.

طريقة عمل تحليل الكحول 

يعمل تحليل الكحول من خلال قياس مستوى الكحول في الدم أو الهواء الخارج من الرئتين خلال عملية الزفير، وعادة ما يتم سحب عينة بمقدار 5 مللتر دون الحاجة لأي تحضيرات للشخص الخاضع للتحليل أو لصومه، ويجب أن يتم تحليل العينة فورا بمجرد سحبها؛ وذلك نظرا لتخمر بعض أنواع السكريات وتحولها إلى كحول. 

تحليل الكحول للعسكريين

يتم إجراء تحليل المخدرات بشكل عام للعسكريين عن طريق فحص عينة من البول بواسطة كارت تحليل المخدرات، وهي أسرع طريقة للكشف عن تعاطي أي شخص للمواد المخدرة، وتظهر نتيجة تحليل العسكريين للمخدرات في فترة تتراوح بين 15 و30 دقيقة.

كما يعد تحليل المخدرات والكحول كابوسًا يواجه العسكريين وذلك خوفا من الآثار المترتبة على ذلك من فضيحة وتلقي العقوبات؛ لذلك يلجأ الكثير من العسكريين إلى العديد من الطرق الشائعة مثل شرب الخل والماء في محاولة لخداع التحليل وتخطيه دون اكتشاف الأمر ولكن كل هذه الطرق غير فعالة و ينكشف الأمر في النهاية. 

ولكي يتم تخطي تحليل الكحول للعسكريين بأمان تام يجب اتباع بعض الخطوات الهامة وهي:

  • التوقف عن تناول الكحول قبل التحليل بأسبوع على الأقل.
  • الذهاب إلى إحدى مراكز علاج الإدمان في حالة إدمان الكحول.
  • الخضوع لبرنامج سحب السموم في 7 أيام.
  • تلقي الرعاية الطبية خلال مرحلة سحب السموم. 
  • إجراء اختبار وقائي للتأكد من نتيجة التحليل.

ما هي أسرع طريقة للتخلص من آثار الكحول في الجسم؟

في إطار الحديث عن مدة بقاء الكحول في الجسم وجب التنويه أن أسرع طريقة لتنظيف الجسم من الكحول والتخلص تمامًا من آثاره في الجسم هي العلاج من إدمانه والحصول على دعم طبي لتجنب الأضرار والمخاطر التي قد تلحق بالجسم خلال فترة الانسحاب، ونحن في مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم لك أسرع برامج سحب السموم من الجسم دون ألم، ونمتلك أفضل كادر طبي متخصص في الوطن العربي إلى جانب أعلى معدلات شفاء من الإدمان.

كما توفر مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان برنامج مكثف لعلاج إدمان الكحول في 7 أيام يتلقى المدمن خلالها الرعاية الطبية اللازمة من قِبَل أفضل فريق طبي في الوطن العربي ليتمكن من تخطي مرحلة سحب السموم بدون ألم والتخفيف من الأعراض الانسحابية، كما تقوم المستشفى بإجراء اختبار وقائي للتأكد من تمام شفاء المدمن و نظافة جسمه من الكحول لضمان مروره من تحليل الكحول بسلام.

اقرأ أيضًا: علاج الصداع بعد شرب الكحول.

أسئلة شائعة

هل الخمر يبقى في الجسم 40 يوم؟

نعم، يبقى الخمر في الجسم لمدة 40 يوم وأكثر، ولكنه عادةً ما يعتمد على طول فترة التعاطي ونسبة الكحول في الجسم.

هل الحليب يبطل مفعول الكحول؟

لا، لا يبطل الحليب مفعول الكحول في الجسم ولا يؤثر على سموم الكحول داخل الجسم.

ما هي أعراض انسحاب الكحول؟

يشعر المريض خلال فترة سحب السموم بالإرهاق والخمول والأرق، كما يزيد الإشتياق الشديد للمشروب، ويعاني أيضًا من آلام المعدة والصداع، ويمكن السيطرة على هذه الأعراض داخل مصحة علاج الإدمان بكل سهولة وبدون ألم أيضًا.

المصادر

المصدر الأول.

المصدر الثاني.

المصدر الثالث.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث