كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب وهل يمكن التعايش معه؟

نشر على, يناير 6, 2023. بواسطة Noha Ashraf
كيف أعرف إني مصاب باضطراب ثنائي القطب

يتأرجح مزاجك -يا عزيزي- بين السعادة الغامرة والاكتئاب والحزن الشديد الذي قد ينتهي بالانتحار، وتتساءل كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ، إذ لا يتم التشخيص إلا من خلال الطبيب النفسي.

يُعد فنسنت فان جوخ من أشهر الرسامين المبدعين على مر العصور، على الرغم من إصابته باضطراب ثنائي القطب لكن كان لمرضه نصيب الأسد في إبداعه في كثير من لوحاته التي رسمها وهو في حالة الهوس.

لذلك أردت في مقالي إلقاء الضوء على كيفية التعرف على المرض وأعراضه، وكل ما عليك هو متابعة المقال التالي.

كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب

يوجد نوعان من اضطراب ثنائي القطب، إذ يميل النوع الأول لحدوث حالات هوس شديدة تحتاج لدخول المستشفى ويستمر لمدة أسبوع.

بينما يميل النوع الثاني لحدوث حالة هوس خفيفة يتبعها حالة اكتئاب في تتابع مستمر ولكن ليس بشكل كامل مثل النوع الأول، ومن أجل تشخيص دقيق لا بد من الوصول لمرحلة الهوس ولو مرة واحدة.

كما يُعد مرض اضطراب ثنائي القطب مرضاً وراثياً، إذ تتحكم بعض الجينات في توارث المرض من جيل لآخر، بالإضافة إلى معاناة المريض من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو القلق الذي يتطور قبل الإصابة باضطراب ثنائي القطب، بل قد يخطئ الطبيب في التشخيص بين الاكتئاب المنتظم (regular depression) وبين حالة الاكتئاب التي تصاحب اضطراب ثنائي القطب.

ما هي أعراض اضطراب ثنائي القطب

من أهم أعراض اضطراب ثنائي القطب التغييرات المزاجية الشديدة، فتارة تجد نفسك تشعر باكتئاب شديد، وتارة أخرى تشعر بسعادة غامرة تصل لحد الجنون والهوس، وقد تستمر هذه النوبات لعدة أسابيع أو شهور.

مرحلة الاكتئاب

تشعر ببعض الأعراض أثناء فترة الاكتئاب عند إصابتك بمرض اضطراب ثنائي القطب، وأهمها:

  • الشعور بالحزن الشديد.
  • فاقد الشغف.
  • صعوبة التركيز، والنسيان.
  • الشك بالنفس.
  • الأرق، وفقدان الشهية.
  • الأفكار الانتحارية.
  • الشعور بأنك بلا قيمة.
  • الشعور بالذنب.
  • التشاؤم.
  • الهلاوس، والأوهام.
  • الابتعاد عن التجمعات العائلية أو مع الأصدقاء.

مرحلة الهوس

تتضمن هذه المرحلة بعض الأعراض وهي:

  • سعادة شديدة غير مبررة.
  • الثرثرة، والتحدث في أكثر من موضوع في الوقت ذاته.
  • النشاط.
  • الثقة بالنفس.
  • أفكار جديدة ومبدعة.
  • الانفعال، وافتعال المشاكل.
  • تشوش الأفكار.
  • عدم الشعور بالجوع أو الرغبة في النوم.
  • اتخاذ قرارات خطيرة لا تتوافق مع شخصية المريض.
  • الرغبة في إنفاق الكثير من المال في شراء أشياء باهظة الثمن لا تحتاجها.

كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب | اضطراب المزاج الدوري (Cyclothymia)

إذا استمرت التغييرات المزاجية لفترة طويلة ولكنها ليست قوية كفاية لتشخيصها باضطراب ثنائي القطب، فلا داعي للخوف فالحالة المرضية بسيطة يُسمى باضطراب المزاج الدوري.

اختبار ثنائي القطب

لعلك تتساءل كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ، إذ يُجري الطبيب اختبار ثنائي القطب من خلال تقييم نفسي لمعرفة الأعراض التي يعاني منها المريض، وقد يتطلب إجراء بعض التحاليل للتأكد من وجود أي مشاكل صحية أخرى مثل قصور الغدة الدرقية (hypothyroidism).

يسألك الطبيب عن التاريخ المرضي للعائلة، ومتى بدأت الأعراض، ومدتها وشدتها، وهل مدمن للكحوليات والمخدرات، وهل يعاني من أفكار انتحارية، وبعد التأكد من التشخيص يحدد الطبيب العلاج المناسب للمريض.

هل تدل نوبات الاكتئاب والهوس المتتالية على الإصابة باضطراب ثنائي القطب 

إذا كنت تريد معرفة إجابة سؤال كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ، فاعلم أنه عادةً ما تكون نوبات الاكتئاب أكثر من نوبات الهوس، وبين هذه النوبات المتتالية تستقر شخصيتك الطبيعية، ويختلف تسلسل هذه النوبات من مريض لآخر، فقد تشعر بـ :

  • سرعة الانتقال من مرحلة الاكتئاب إلى الهوس دون العودة إلى طبيعته بين المرحلتين.
  • قد يشعر المريض بأعراض الاكتئاب والهوس معاً، فتصبح لديك الرغبة في ممارسة الأنشطة اليومية ولكنك مكتئب.
أعراض اضطراب ثنائي القطب

أعراض اضطراب ثنائي القطب

أعراض ثنائي القطب عند المراهقين

كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب في مرحلة المراهقة، فلا يوجد اختلاف بين المراهقين والبالغين من حيث الأعراض، إذ يدل وجود مراهق مصاب باضطراب ثنائي القطب على وجود مشكلة تحتاج إلى حل بأقصى حتى لا تصل إلى الانتحار، ومن أهم هذه الأعراض:

  • البكاء على نحو متواصل والحزن الشديد.
  • التردد، وعدم التركيز.
  • التهور، والغضب، والعدوانية.
  • الشعور بالعظمة.
  • القلق أو فرط الشهية.
  • اضطراب الشخصية الحدية.

أعراض ثنائي القطب عند النساء

كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ، فقد تظهر أعراض اضطراب ثنائي القطب في مرحلة متأخرة عند النساء، ومعاناتهم من طول مرحلة الاكتئاب، مما يجعله صعب التشخيص، وقد يجعلها أكثر عُرضة لأمراض عديدة منها الصداع النصفي، والقلق، والسمنة، وقصور الغدة الدرقية.

كما تصبح أكثر عُرضة للإصابة باضطراب ثنائي القطب النوع الأول أكثر من النوع الثاني، كما يكثر الانتحار عند النساء أكثر من الرجال.

متى تظهر اعراض ثنائي القطب؟

لإجابة سؤالك كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ،فاعلم أن الإصابة باضطراب ثنائي القطب لا يرتبط بأي مرحلة عمرية للرجال والنساء، ولكنها شائعة الحدوث لمن يبلغ أعمارهم بين 15-19 عاماً، ونادراً ما تُصاب به بعد الأربعين عاماً، وتختلف الاستجابة للمرض من مريض لآخر.

تظهر أعراض اضطراب ثنائي القطب عادةً بعد حدوث تغييرات جذرية في حياة المريض مثل زواج أو وفاة أحد المقربين أو مشاكل عائلية، فقد يعاني البعض من عدة نوبات أكثر من مرة يومياً على عكس البعض الآخر تميل حالتهم للاستقرار.

هل يمكن التعايش مع مريض ثنائي القطب؟

بعد معرفتك كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ، فربما لا تعلم أنك في مرحلة الهوس أو مرحلة الاكتئاب، فتصبح جميع مشاعرك متطرفة، فبعد انتهاء النوبة تشعر وكأنك كنت منوماً مغناطيسياً مصدوماً من أفعالك.

كما يصبح من الصعب البقاء في وظيفتك لفترة طويلة، ويصبح الالتزام بعلاقة عاطفية سوية من رابع المستحيلات، وتزداد الأفكار الانتحارية، والهلاوس السمعية والبصرية أثناء النوبات.

بالإضافة للمعاناة من نوبات الفصام التي يشكو فيها المريض من الأوهام التي تصبح غير منطقية إطلاقاً، ولسوء الحظ يُعد اضطراب ثنائي القطب مرضاً مزمناً، ولكن يمكن التأقلم معه بالأدوية اللازمة وبعض النصائح التي قد تساعدك على ممارسة حياتك الطبيعية، وأهمها:

  • اتباع نظام غذائي متنوع وسليم، وممارسة الرياضة، لتجنب الإصابة بمرض السكري.
  • لا بد من المتابعة الصحية سنوياً مثل الوزن، والضغط.
  • التحدث عن حالتك مع المقربين من الأصدقاء والعائلة، وتجربة العلاج الجماعي النفسي لمشاركة أفكاركم سوياً وأنك لست بمفردك.
  • التشخيص والعلاج المبكر.
  • تجنب الكحوليات والمخدرات، إذ تصل نسبة المرض لمدمني الكحول والمخدرات إلى 50%.
  • تجنب ضغط العمل، والالتزام بعدد ساعات أقل ومرنة خاصةً إذا كان يثير أعراض المرض.
  • المشاركة في أنشطة الجمعيات الخيرية.

هل يؤذي مريض ثنائي القطب نفسه أو يحاول الانتحار

قد يعاني مريض اضطراب ثنائي القطب من الأفكار الانتحارية كأحد الأعراض المصاحبة لمرحلة الاكتئاب، وإذا أهملت تلك الأفكار تصبح أكثر قوة وصعب السيطرة عليها.

تزداد الأفكار الانتحارية لدى مريض اضطراب ثنائي القطب أكثر من الشخص العادي بعشرين مرة، فلا يوجد مريض ثنائي القطب لم يحاول الانتحار ولو مرة واحدة.

لذلك من أجل السيطرة على هذه الأفكار ومحاولة تنفيذها لا بد من التشخيص والعلاج المبكر، ولا تتردد عندها للذهاب إلى أقرب مصحة نفسية للعلاج.

لا يتوقف عند تلك النقطة فحسب بل قد يؤذي نفسه كمحاولة بائسة من المريض السيطرة على حياته وعدم التفكير في مرضه النفسي، وقد لا تصل حتماً للانتحار.

 

ختاماً، بعد أن أعطينا إجابة وفيرة لإجابة سؤالك كيف أعرف أني مصاب باضطراب ثنائي القطب ، فعليك أن تعلم أنه لا يوجد عمر محدد للإصابة باضطراب ثنائي القطب، فجميعنا في خطر.

ولكن مهما كانت المرحلة العمرية فلا بد من الذهاب للطبيب للتشخيص الدقيق وتحديد العلاج المناسب للتحكم في الأعراض والعودة لممارسة الحياة الطبيعية مجدداً.

المصادر

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

المصدر الخامس

المصدر السادس

المصدر السابع

 

 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث