Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

علاج التوحد البسيط

علاج التوحد البسيط هو مجموعة من العلاجات السلوكية والمعرفية التي من شأنها أن تساعد مريض التوحد على تخطي السمات التي يعاني منها، ويتمكن من العيش حياة شبه طبيعية يكون قادر على الاعتماد على نفسه فيها، يعرف اضطراب طيف التوحد، أو المرض الذواتي أنه عبارة عن مرض نفسي عقلي يعاني فيها المريض من مجموعة مختلفة ومتباينة من الأعراض السلوكية والنفسية إلى جانب القصور في التعلم الذاتي والتواصل الاجتماعي وهو أمر يختلف من مريض إلى آخر من حيث حدة ظهور الأعراض، ويعتبر التوحد البسيط هو واحد من أطياف التوحد التي تظهر على الفرد والتي تحتوي في الغالب على أعراض بسيطة نوعاً ما يمكن أن يتم التعامل معها من قبل المتخصصين أو من قبل طريقة التعامل الصحيحة من قبل الوالدين، ولهذا فإن مستشفى الوعي الجديد المتخصصة في علاج كافة الاضطرابات النفسية والذهنية يقدم خلال هذا المقال كافة البيانات والمعلومات التي تتعلق بالتوحد البسيط طرق تشخيصه وكيفية علاجه.

أنماط مرض التوحد

يتم تشخيص اضطراب طيف التوحد بعدة درجات مختلفة، وهو ما يغيير بشكل كبير في بعض الحالات من طريقة التعامل مع الفرد المصاب بالتوحد إلى جانب تغير آليات العلاج التي يخضع لها.

الجدير بالذكر أنه يمكن الوصول إلى التشخيص الصحيح للطفل من عمر 3: 5 سنوات، وذلك من أجل تحديد طرق العلاجات التي سوف يتم اتباعها، ومن ضمن أنماط وأنواع اضطراب طيف التوحد الآتي:

  • متلازمة ريت: هي عبارة عن متلازمة تصاب بها الإناث فقط، وهي تنشأ عن سبب جيني مما يساعد على علاجها في العديد من الحالات.
  • متلازمة اسرجر: يكون فيها الطفل طبيعي من جانب الذكاء والكلام، ولكنه يفتقر إلى لروح الدعابة وكذلك التواصل مع البيئة المحيطة.
  • متلازمة كانير: تعرف أيضا بالتوحد الكلاسيكي وتظهر هذه المتلازمة في سن مبكر حيث يفتقر الطفل القدرة على الانتباه وغيرها من الأمور الأخرى.
  • متلازمة النوم الشامل: يظهر هذا النوع من اضطراب التوحد الأطفال المصابين بتأخر في النمو ويؤثر على قدرتهم في التواصل والتعبير عن المشاعر، وكذلك فهم البيئة من حولهم.
  • الانحلال الطفولي: يظهر هذا النوع من الاضطراب لدى الأطفال في عمر العامين، مما يؤدي إلى ظهور الغضب عليهم وعدم القدرة على التحكم في المشاعر السلبية.

أعراض التوحد البسيط

يظهر على الفرد المصاب باضطراب التوحد العديد من العلامات الواضحة من الناحية السلوكية وكذلك ناحية التواصل الاجتماعي وهذا ما يؤدي مع الوقت إلى تفاقم بعض المشكلات الأخرى والملحوظة لدى البعض.

الجدير بالذكر أن التوحد البسيط يعتبر واحد من الحالات التي تتسبب في بعض القصور من الجانب السلوكي وكذلك التواصل مع البيئة المحيطة، ويمكن وصف الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب باضطراب التوحد كالآتي:

1_ مشكلات التواصل مع البيئة المحيطة

يعاني كل من البالغين والأطفال المصابين باضطراب التوحد البسيط بمجموعة من مشكلات التواصل التي تظهر على هيئة بعض الأعراض هي:

  • استخدام نبرة صوت غير طبيعية مثل التكلم مثل الإنسان الآلي أو بطريقة غنائية.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • استخدام الضمائر بشكل خاطئ تماماً.
  • ضعف الاستجابة للعوامل المختلفة وكثرة استخدام الإيماءات.
  • عدم القدرة على استيعاب المزاح.
  • قصور في جانب اللغة والتعبير عن الذات.
  • تكرار بعض العبارات بشكل مبالغ فيه دون فهمها في بعض الحالات.

2_ مشكلات المهارات الاجتماعية

واحد من أكثر المشكلات والأعراض التي تظهر على المصاب باضطراب التوحد هي عجزة في المهارات الاجتماعية المختلفة، ومن ضمن هذه المشكلات الآتي:

  • عدم القدرة على التعبير عنه نفسه وفهم مشاكل ومشاعر الآخرين في الكثير من الأحيان.
  • عدم القدرة على التواصل البصري ورفضه.
  • حساسة من اللمس مما يجعله في رفض دائم لأي تواصل جسدي مثل العناق.
  • الرغبة الدائمة في البقاء وحيد.

3_ مشكلات سلوكية

واحد من الأعراض التي تظهر على مريض التوحد البسيط والتي تساعد بشكل كبير على التعرف على المرض وتشخيصه في وقت مبكر هي الأعراض والمشكلات السلوكية التي يبديها الفرد والتي تتمثل في الآتي:

  • التركيز على الضوء.
  • تفضيل اللعب التخيلي والابتعاد عن اللعب التقليدي مع الأصدقاء.
  • كثرة الحركة.
  • الاعتماد على عادات خاطئة وغريبة بالنسبة للطعام، مثل الامتناع عن تناول بعض الأطعمة بسبب لونها أو تناول نوع واحد فقط من الطعام وعدم الرغبة في تناول غيره.
  • ظهور بعض السلوكيات المؤذية والتي تعرضه للخطر.
  • الحرص على الروتين بشكل مبالغ فيه وفي حالة ظهور أي أمر مفاجئ يصاب الفرد بالعصبية المفرطة.

تشخيص التوحد البسيط

يتمكن الأهل من ملاحظة أعراض التوحد لدى الطفل مما يجعلهم يتوجهون إلى الطبيب للتعرف على مشكلة الأبناء والرغبة في حلها، لذلك يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات والتحاليل لكي يتأكد من ظنونه حول إصابة الطفل بالتوحد، ومن ضمن هذه الفحوصات الآتي:

  • فحص الجوانب النفسية.
  • إجراء بعض الفحوصات اللغوية.
  • التعرف على سلوكيات الطفل وتشخيصها عن قرب.
  • تقييم الاضطراب الذاتوي.
  • إجراء فحوصات للنمو.
  • إجراء فحوصات على التطور الجسمي للطفل.
  • التشخيص الأكيد يكون في عمر الـ 3 سنوات في الغالب، حيث تظهر المهارات السلوكية والاجتماعية بشكل واضح لدى الأطفال.

علاج التوحد البسيط

كما ذكرنا من قبل فأن التوحد بكافة أنواعه يعتبر اضطراب نفسي عصبي يولد به الأطفال ويتم اكتشافه في الكثير من الحالات عند بلوغ الطفل عمر السنتين، ولهذا فقد أكد الأطباء أن هذا المرض ليس له علاج نهائي يخلص المريض من السمات الخاصة به، ولهذا فإنه يتم علاج الأعراض وتخفيفها من خلال اتباع جلسات مستمرة من قبل متخصصين في مجال طب الأعصاب والطب النفسي، ومن ضمن آليات العلاج التي يتم اتباعها الآتي:

  • العلاج التعليمي التربوي.
  • العلاج السلوكي.
  • العلاج الدوائي.
  • العلاج بالأعشاب والطب البديل.
  • العلاج اللغوي.

نصائح للتعامل مع الأطفال المصابين بالتوحد

يحتاج الأطفال المصابين بالتوحد إلى الحصول على معاملة خاصة من قبل الوالدين والبيئة المحيطة به، ولهذا يجب أن يكون الوالدين على اطلاع بأفضل طريقة يمكن أن يتعاملوا من خلالها مع الطفل المتوحد لكي يساعدوه على أن يتغلب على أعراض التوحد وعيش حياة طبيعية، ومن ضمن النصائح التي يقدمها الأطباء للوالدين الآتي:

  • القضاء على الوحدة والانعزال من خلال حثه على اللعب في جماعات.
  • الابتعاد عن التقليل من شأنه وما يشعر به.
  • عدم الصراخ عليه والتعامل معه بحده.
  • الحرص على ملاحظة التغيرات التي تطرأ عليه من خلال مراقبته طوال الوقت، ولكن دون إشعاره بذلك.
  • الحرص على زيادة ثقة الطفل في نفسه للتغلب على هذه المرحلة من خلال الحرص على الدعم النفسي للطفل طوال الوقت.

التوحد هو مرض شائع يظهر لدى الذكور بنسبة أكبر من الإناث نتيجة أسباب مجهولة لم يتوصل العلماء في مجال الطب إليها بعد، إلى جانب ذلك فأنهم لم يتمكنوا من التوصل إلى علاج نهائي قادر على التخلص من هذا الاضطراب النفسي العصبي بشكل نهائي، ومن أجل ذلك تسعى العديد من المراكز الصحية والمتخصصين في مجال الطب على رأسهم مستشفى الوعي الجديد بالكادر الطبي المتميز على مساعدة الأطفال والبالغين المصابين بالتوحد من كافة الجوانب بالإضافة إلى تقديم يد العون لأسرهم وتعليمهم طرق التعامل الصحيحة مع مرضى التوحد.

موضوعات ذات صلة:

علاج التوحد بالقرآن

علاج التوحد عند الأطفال

علاج نهائي للتوحد

 

اترك تعليقاً

X