Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

سمات الشخصية السيكوباتية

سمات الشخصية السيكوباتية

سمات الشخصية السيكوباتية ممقوته لكل من يعرفها فهو شخص أناني ويكره الخير للآخرين , ولقد كشف المختصن سمات تلك الشخصية المعادية للمجتمع , ومن أبرز ملامح الشخصية السيكوباتية والتي تعد من اضطرابات الشخصية وتسمي أيضاً الشخضية المعاية للمجتمع وهي شخصية تعاني من شذوذ نفسي واجتماعي إن صح التعبير , فهي تضاد كل القيم والمباديء ومن ثم عليك عمل اختبار الشخصية السيكوباتية لو كنت تعاني من صفات الخسة والندالة والغدر والخيانة ولتسعي في انقاذ نفسك من هلكات يوم القيامة , فما تفعله اليوم قد تفلت من العقوبات والقوانين ولكن علاج الشخصية السيكوباتية في الإسلام يجعلك تسعي في طريق العلاج من خلال المختصين في مراكز الصحة النفسية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه .

علينا أن نعلم بان ملامح الشخصية السيكوباتية محيرة جداً لأنها تجمع الشيء وعكسه وتتميز بحالة من الإزدواجية ما بين الشخصية الودودة والمتسامحة مع الابتسامة التي تراها علي وجوه أولئك السيكوباتيين وتحاول فعل الخير حتي لو لم يعلم عنها الكثير حتي يتخيل أنها شخصية جيدة إلا انها بارعة في هذا الأمر فهي علي الجانب الأخر مخادعة تماماً وكاذبة ولا تعبأ بالمشاعر والقوانين والمباديء وعدوانية بشكل كبير .

تعريف الشخصية السيكوباتية  ؟

يمكننا تعريف الشخصية السيكوباتية بأنها تلك الشخصية التي تعاني من حالة اضطراب ما , وأصحاب الشخصية السيكوباتية أناس مفتروسون اجتماعياً ويقومون بالتلاعب وفتح طرقهم للحياة بلا رحمة كما ان صفات الشخصية السيكوباتية تظهر بوضوح عليهم , فإنهم يسيرون في طرق الحياة بلا رحمة وشريرين بطبيعتهم ويتخذون القرارت السلبية في حياتهم , ويصاب الأشخاص في تلك الحياة بتلك النفسية ويحتاجون إلي علاج طويل المدي , وعلاج الشخصية السيكوباتية في الإسلام لا يتعارض مع طرق العلاج النفسي وأدوية علاج السيكوباتي إن لزم الأمر .

ما هي صفات الشخص السيكوباتي ؟

هناك العديد من سمات الشخصية السيكوباتية التي تجعلنا نتعرف عليها بكل سهولة ,فلك أن تتخيل شخص فيه كل الصفات الذميمة والممقوتة التي ينهي عنها الإسلام , ومن ثم علاج الشخصية السيكوباتية في الإسلام من أهم العلاجات والعمل علي تعديل سلوكيات اولئك الأشخاص , ومن بين العلامات الشريرة التي تميز تلك الشخصية ما يلي :-

1-حب السيطرة والعدوانية إلي درجة مرضية فهو محب لأن يسطير علي كل شيء من حوله مهما كان قريباً أو بعيداً دون النظر إلي حاجة الآخرين .

2-تتسم تلك الشخصية السيكوباتية بالغرور والكبرياء الشديد .

3-سرعة اتخاذ القرار مع السرعة في التراجع عنه .

4-الكذب الكثير والمبالغة في الأمور .

5-الاضطراب الشديد في الحياة مع الفشل الكثير والتخببط في الأفعال الغير أخلاقية .

6-غياب الضمير وعدم الندم علي الأفعال الشريرة .

7-الوصولية والتسلق علي أكتاف الأخرين واستغلال كل من حولهم دون النظر إلا إلي المنفعة الشخصية فحسب .

7-التلذذبالظلم وخاصة علي الضعفاء .

8-من أبرز سمات الشخصية السيكوباتية عدم الوفاء بالعهود .

ما هو الفرق بين الذهان والشخصية السيكوباتية ؟

في واقع الأمر كثيراً ما يتبادل الأشخاص المفاهيم بين الذهان وبين الشخصية السيكوباتية بالرغم من أن كليهما مختلف عن الآخر تماماً , فإن الشخص الذي يعاني من الذهان أو من الهوس وغيرها من الاضطرابات الذهانية يعاني من انفصاله عن الواقع والحقيقة اما عن صاحب الشخصية السيكوباتية فهو الشخص الذي لا يمكنه الشعور بالأخرين بالاضافة إلي امتلاك صفات سلبية كما أنه في غالب الأمر يعد الذهان عارضاً لحالة أخري أما الشخص السيكوبات فإنه شخص لديه العديد من الصفات المقيتة وسمات الشخصية السيكوباتية تختلف تماماً عن سمات مريض الذهان , ومن أبرز سمات مريض الذهان ما يلي :-

1-صعوبة في التحدث او التفكير بطريقة يراها الأخرون معقولة حيث يؤدي المرض إلي الهلاوس ورؤية أو سماع أصوات وأشياء غير موجودة في الواقع .

2-مواجهة الأوهام وتصديق الأشياء الغير حقيقية .

3-ارتباط حالة الذهان بحالة نفسية أخري كالاكتئاب أو القلق أو اضطراب في النوم .

4-الشعور بحالة من الخوف والانسحاب من الآخرين والتوقف عن الإهتمام بالأخرين .

مواضيع ذات صلة

علاج الشخصية النرجسية 

علاج الشخصية السادية

علاج الشخصية المازوخية

علاج الشخصية الاعتمادية 

علاج الشخصية السيكوباتية المعادية للمجتمع 

اترك تعليقاً

X