Message Icon
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
#

تناول جرعة زائدة من كالميبام

عقار كالميبام من الأدوية ذات القدرة على التأثير على المخ وذلك لأن المادة الفعالة الموجودة بها لديها القدرة على التقليل من الكهرباء التي تستقبلها النهايات العصبية إلى جانب تحفيز إفراز بعض الهرمونات في المخ، والتي تعمل على الشعور بالاسترخاء وتساعد على علاج الكثير من المشكلات، ولكن من الضروري الانتباه إلى تناول الجرعات المحددة من قبل الطبيب، وعدم تناول جرعة زائدة من كالميبام وسوف نتناول الحديث خلال هذا المقال على الجرعة الزائدة من كالميبام وطريقة علاج إدمانه.

تناول جرعة زائدة من كالميبام

يستخدم دواء كالميبام الذي يؤثر على المخ و يغير من طبيعته الكيميائية في علاج العديد من المشكلات والتي يتم وصفه في الغالب ضمن بروتوكول علاجي بسبب وسطية الفاعلية الخاصة بهذا الدواء، إلى جانب ذلك فقد أكد الأطباء أن هذا العقار يملك قدرة إدمانية وذلك في حالة عدم الالتزام بالجرعات التي حددها الطبيب والخروج عنها وهو أمر يسبب الاعتماد النفسي والجسدي.

وأكد الأطباء أن تناول جرعة زائدة من كالميبام من شأنها أن تسبب العديد من المشكلات سواء النفسية أو الجسدية وفي حالة مضاعفة الجرعة بشكل كبير من الممكن أن يفقد الشخص حياته، لذا ينصح بالتوجه إلى المستشفى أو أقرب مركز صحي في حال الشك في تناول جرعة زائدة من كالميبام ولك بهدف التقليل من الأعراض المصاحبة لتناول جرعات كبيرة.

مراحل علاج إدمان كالميبام

تقدم مستشفى الوعي الجديد المتخصصة في علاج الإدمان وعلاج الأمراض النفسية المختلفة، مجموعة مختلفة من البرامج العلاجية التي تساعد المرضى على التخلص من إدمان كالميبام، ومن ضمن المراحل التي يمر بها المريض خلال رحلته في التخلص من إدمان هذا العقار الآتي:

  1. الكشف الطبي والذي يتعرف الطبيب من خلاله على  الحالة النفسية والجسدية للمدمن وهو الأمر الذي يساعد بشكل كبير في اختيار البرنامج العلاجي المناسب.
  2. إقناع المدمن بالأضرار النفسية والجسدية الوخيمة التي يسببها هذا العقار وإدمانه.
  3. سحب السموم من الجسم من خلال تطبيق أنظمة مختلفة سواء كانت غذائية أو دوائية.
  4. تقليل الأعراض الانسحابية التي يمر بها المريض خلال خروج آثار كالميبام من الجسم والذي يعتمد في الغالب على تناول بعض الأدوية.
  5. التأهيل النفسية والسلوكي والذي يعد من المراحل المهمة التي يمر بها المريض لكي يتمكن من العودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى.
  6. المتابعة بعد الوصول إلى التعافي وذلك للتقليل من نسب الانتكاس.

ختاماً نكون قد تعرفنا من خلال هذا المقال على آثار تناول جرعة زائدة من كالميبام والخطوات العلاجية التي توفرها مستشفى الوعي الجديد لمدمني كالميبام لمساعدتهم على الرجوع إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى.

موضوعات ذات صلة:

تجربتي مع الفافرين لعلاج الاكتئاب 

ادمان حبوب زولام

 

اترك تعليقاً