تجربتي مع تجريتول

نشر على, يناير 13, 2023. بواسطة hend darweesh
تجربتي مع تجريتول

تجربتي مع تجريتول كانت من التجارب الجيدة والسارة مما دفعني إلى الحديث عنها وهذا على عكس كثير من التجارب الغير سارة التي يتم سردها بشكل يومي للعديد من الأدوية والعقاقير المختلفة، أنا مريض بالذهان وإليكم ما مررت به قبل الذهاب إلى الطبيب وتناول عقار تجريتول.

تجربتي مع تجريتول

أنا أدعى أحمد في منتصف عقدي الثاني، ومنذ 3 سنوات عانيت من الإصابة بمرض الذهان وهو من الأمراض الغير شائعظة بشكل كبير نتيجة قلة الثقافة النفسية في مجتمعاتنا العربية، وكنت أعاني من العديد من الأعراض التي كانت تختلف في حدتها من فترة إلى أخرى ونصحني العديد من الأصدقاء للذهاب إلى الطبيب وكنت أرفض بشدة إلى أن اشتدت بي الأعراض.

لدرجة أنني صرت أشكل مصدر خطر على نفسي وعلى من حولى، وحينها ذهب إلى مستشفى الوعي الجديد المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعقلية وتم تشخيص حالتي أني مريض بالشيزوفرينيا ووصف لي الطبيب العديد من الأدوية والتي كان من ضمنها تجريتول.

استمر تناول هذا العقار ما يقارب 6 أشهر وقد أعطى نتائج رائعة حيث تحسنت حالتي كثيراً وبشكل ملحوظ، وهذا ما دفعني إلى سرد تجربتي مع هذا العقار.

اضرار دواء تجريتول

على الرغم من أن تجربتي مع تجريتول من التجارب الإيجابية، إلى أن هناك بعض الأضرار التي ظهرت فهور تناولى هذا العقار، والتي أكد الطبيب أنها طبيعية وتعد ضمن الآثار الجانبية نتيجة تناول عقار تجريتول الذي يؤثر على المخ والمستقبلات العصبية، ومن ضمن هذه الأضرار الآتي:

  • فقدان الشهية وزيادة حدة النوبات.
  • الصداع.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالفراغ والحزن.
  • البعد عن الواقعية وعدم الشعور بالأمور التي تدور من حول الشخص.
  • تضارب الأفكار.
  • الإسهال والشعور المستمر بالتعب.
  • الخوف وسيلان اللعاب.
  • الخمول.
  • الترنح خلال المشي.
  • إزدواجية الرؤية.
  • عدم القدرة على التحكم في العضلات.

خلال تجربتي مع تجريتول مررت بالعديد من الصعاب وذلك بسبب إعراضي عن تلقي العلاج منذ البداية وهو ما سبب تأخر المرض لدى وظهور العديد من الأعراض لذا من الضروري عند الشعور بأي أعراض تتعلق بأي مرض نفسي التوجة إلى الطبيب أو مراكز ومستشفيات العلاج النفسي وطلب المساعدة وتلقي العلاج.

موضوعات ذات صلة:

سعر دواء تجريتول

أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب 

تجريتول ومضادات الاكتئاب

 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث