القلق

القلق

القلق هو شعور طبيعى ينتاب الفرد بين الحين والأخر، فقد تشعر بالقلق عند مواجهة مشكلة فى العمل، أو عند إجراء مقابلة شخصية ، أو عند اتخاذ قرار هام فى حياتك ، ولكن يختلف الأمر عند الأشخاص المصابين باضطرابات القلق، ولكن يختلف الأمر بالنسبة لإضطرابات القلق، فهو مجموعة من الأمراض العقلية ، حيث يشعر المريض بالقلق المتكرر فى أوقات متقاربة دون وجود أيه أسباب حقيقية وراء ذلك الشعور، وهذا النوع من القلق يسبب الخوف على حالة الشخص لأنه يعيق من قدراته على القيام بمهامه اليومية.

ماهى أنواع اضطرابات مرض القلق

اضطراب القلق هو مصطلح شامل يتضمن شروطًا مختلفة

  1. اضطراب الهلع .
  2. الرهاب الاجتماعي .
  3. اضطراب التوتر .
  4. اضطراب القلق الناتج عن تعاطي المخدرات .
  5. اضطراب القلق المعمم .
  6. اضطراب القلق بسبب حالة طبية .
  7. اضطراب الوسواس القهري .
  8. قلق الانفصال عند الاطفال .

ماهى أعراض مرض القلق ؟

تختلف نسبة القلق من حالة لأخرى، إلا أنه هناك أعراض عامة لمرض القلق وتتمثل فيما يلى :

  • الاحساس بالذعر والخوف وعدم الارتياح
  • حدوث اضطرابات فى النوم
  • عدم القدرة على الحفاظ على الهدوء النفسى
  • الاحساس بضيق فى التنفس
  • جفاف الفم
  • زيادة خفقان القلب
  • توتر العضلات
  • دوخة أو زغلله
  • الاحساس بالغثيان

ما هي مضاعفات مرض القلق ؟

قد يتسبب مرض القلق فى زيادة أو تفاقم أمراض أخرى، من ضمنها:

  • الاحساس بالكآبة والأرق
  • إدمان تعاطى المهدئات وسوء استعمال العقاقير
  • حدوث اضطرابات معوية وهضمية
  • الاصابة بصداع مزمن
  • صريف الأسنان، وبشكل خاص أثناء النوم

تشخيص مرض القلق 

يتم إجراء تقييمات نفسية للأشخاص المصابين بمرض القلق، حيث توجه إليهم أسئلة خاصة بالقلق ومدى شعورهم بالراحه والمخاوف التى تواجههم، ويتم هذا الإجراء وفقا لعدة معايير، وهى :

  • درجة شعور المريض بالخوف والقلق المستمر
  • يجب ألا يقل هذا الشعور عن مدة ستة أشهر يومياً
  • عدم قدرة المريض على مواجهة قلقه ومقاومته
  • درجة شعور المريض بالتوتر والعصبية والصعوبة في التركيز، بناءًا على نوبة مفاجئة من القلق
  • درجة شعور المريض باضطراب النوم ، مما يأثر على توتر العضلات وانقباضها
  • الشعور بالضيق الحاد المعيق للحياة اليومية، بعد نوبة من القلق
  • الإحساس بالقلق بعيداً عن الحالات المرضية أو المرتبطة بالقلق المتعمم، مثل استخدام المواد المدمنة، أو نوبات الهلع

علاج مرض القلق

يتم معالجة مرض القلق النفسى بفترات علاجية تجريبية، حتى يتم تحديد العلاج الملائم للمريض ، ويتمثل العلاج فى الآتى :

  • العلاج الدوائى : تستخدم الأدوية المضادة للقلق والأدوية المضادة للاكتئاب، وهى أدوية مهدئة تعمل على تخفيف نوبة القلق، ولكن الاستمرار عليها قد تؤدى إلى إدمان المريض عليها فى حالة إذا زادت فترة تناولها عن عدة أسابيع.
  • العلاج النفسى : يتم من خلاله تقديم الدعم والمساعدة للمريض من خلال عملية الإنصات والإصغاء، والتى تعمل على تخفيف القلق الذى يشعر به المريض.

مقالات ذات صلة

مستشفي د عمرو يسري حدائق الاهرام 

اترك تعليقاً

X