السلوك الجنسي القهري

نشر على, يناير 6, 2023. بواسطة yasmen darwesh
السلوك الجنسي القهري

السلوك الجنسي القهري هو مرض نفسي يتم تشخيصه من قبل متخصص في علاج الأمراض النفسية كما هو متوفر في مستشفى الوعي الجديد والتي تتميز بوجود فريق طبي على أعلى مستوى واستخدام أحدث الطرق العلاجية، ويتضمن السلوك الجنسي القهري عدة ممارسات شاذة يقوم بها الشخص نتيجة الرغبة الجنسية المفرطة بالإضافة إلى التفكير المستمر في ممارسة الجنس مما يقلل من استمتاعه بالحياة.

يعتبر السلوك الجنسي القهري هو اضطراب له العديد من الأضرار السلبية على الصحة والنفسية، كما أن هذا السلوك يمكن أن يدفع الشخص لارتكاب جرائم أو أمور خارجة عن عادات تقاليد المجتمع أو التعاليم الدينية، وفيما يلي نذكر أهم أسباب وأعراض وطرق العلاج التي تساعدكم في التخلص من هذا المرض.

السلوك الجنسي القهري

السلوك الجنسي القهري Compulsive sexual behavior)) والذي يعرف أيضًا بفرط الرغبة الجنسية أو الإدمان الجنسي وهو مرض نفسي جنسي ويتم اعتباره أيضًا نوع من الإدمان السلوكي، ويكون فيه الشخص دائم التفكير حول الجنس ولا يستطيع كبت رغبته الجنسية التي تكون المتحكم الرئيسي في جميع أمور حياته.

يقوم الشخص المصاب بهذا السلوك بالعديد من الممارسات الجنسية الشاذة أو المتطرفة بغرض إرضاء شهوته الجنسية، ومن أبرز هذه السلوكيات: الاستمناء أو الجنس عبر الانترنت أو ممارسة الجنس مع الشريك أكثر من مرة في اليوم أو مشاهدة الأفلام الإباحية أو ممارسة الجنس بمقابل أو ممارسة المثلية الجنسية أو اغتصاب الأطفال والكبار.

السلوك الجنسي القهري الغير معالج له الكثير من الأضرار الجسيمة، فهو يعمل على تدمير العلاقات وضعف التركيز والتأخر الدراسي والعملي كما يقلل من ثقة الشخص في نفسه.

أسباب السلوك الجنسي القهري

السلوك الجنسي القهري يصف على أنه نوع من أنواع الوسواس القهري أو الإدمان السلوكي، وتعتبر الأسباب المؤدية لهذا المرض غير واضحة تماما في بعض الحالات، وأبرز أسباب السلوك الجنسي القهري ما يلي:

  • وجود خلل في توازن بعض المواد الكيميائية في الدماغ والتي تؤثر على المزاج ولها علاقة وثيقة بالسلوك الجنسي القهري وهي السيروتونين والدوبامين، والنورابينفرين.
  • علاج متلازمة باركنسون والذي يكون عبارة عن أدوية محفزة لإفراز الدوبامين.
  • تناول الكحول وإدمان المخدرات.
  • الإصابة بعض الأمراض النفسية مثل نوبات الهلع والفزع أو الصرع.
  • حدوث تغيير في مسارات الدماغ أو الدوائر العصبية في المخ.
  • التعرض بصورة مستمرة للمحفزات الجنسية مثل مشاهدة الصور والأفلام الإباحية.
  • متلازمة كلوفر بوسي والتي تسبب تلف في الدماغ ينتج عنه فرط في الرغبة الجنسية.
  • اضطراب الاستثارة الجنسية الذي يسبب زيادة تدفق الدم للأعضاء الجنسية.

ما هي أعراض السلوك الجنسي القهري؟

وجود الرغبة الجنسية بصورة طبيعية هو أمر مهم، ولكن زيادتها يمكن أن تسبب الكثير من المشاكل النفسية والصحية الاجتماعية، ويأتي السلوك الجنسي القهري مع العديد من الأعراض المميزة له والتي أهمها:

  • عدم القدرة على تكوين علاقات سليمة وصحية.
  • الممارسة الجنسية بهوس بالإضافة إلى التفكير المستمر في الجنس حتى يصبح هو المحرك الرئيسي للفرد.
  • التأخر الدراسي والعملي.
  • إهمال النظافة الشخصية والصحة البدنية.
  • الاستمرار في الممارسات الجنسية بكثرة على الرغم من الإصابة بالالتهابات أو الجروح أو الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • الشعور بالندم بعد الممارسة الجنسية على الرغم من الراحة التي يشعر بها.
  • هجوم الأفكار الانتحارية.
  • عدم القدرة على ترك السلوك الجنسي القهري وفشل كل المحاولات حتى وإن استمر نجاحها لمدة 6 أشهر.

تجربتي مع السلوك الجنسي القهري

بدأت تجربتي مع السلوك الجنسي القهري منذ المراهقة، وكانت في بدايتها عبارة خيالات وأفكار تراودني عن ممارسة علاقة حميمية، وتطور الأمر إلى ممارسة الاستمناء ومشاهدة الأفلام الإباحية، وفي كل مرة كنت أقوم بهذه الممارسات أشعر بالندم والذنب حتى وإن اشعرتني بالرضا المؤقت، وقد حاولت عدة مرات أيقاف هذه الممارسات ولكن ينتهي الأمر في كل مرة بالفشل، كما أن هذا الأمر أثر على علاقاتي الاجتماعية وأصبحت أفضل العزلة كما كانت علاماتي المدرسية سيئة، وفي نهاية الأمر قررت إخبار والدي بما أمر به واصحبني إلى طبيب نفسي في مستشفى الوعي الجديد والذي ساعدني على التخلص من هذا الانحراف السلوكي بالتدريج بالإضافة إلى المتابعة المستمرة بعد الشفاء لضمان عدم الانتكاس مرة أخرى.

السلوك الجنسي القهري عند الفتاة

على عكس الاعتقاد الشائع أن الرجال هم فقط من يصابون بالسلوك الجنسي القهري فأن النساء يصابون به أيضًا ولكن بنسبة أقل من الرجال، ويعاني الفتيات والنساء الذين يصابون بهذا الاضطراب من بعض الأعراض والتي أهمها:

  • إقامة علاقات جنسية عابرة.
  • الخيانة الزوجية.
  • الاستمناء.
  • ممارسة الجنس عبر الأنترنت.
  • ارتكاب ممارسات جنسية خاطئة بغرض الحصول على المتعة.
  • التأخر الدراسي والعملي.
  • قلة التركيز بسبب الانشغال وراء الرغبة الجنسية.

موضوعات ذات صلة

اختبار اضطراب الهوية الجنسية

اختبار الوسواس القهري الجنسي

رصدت الأبحاث العلمية أن هناك حوالي من 6% إلى 24% من ممن يعانون من الوسواس القهري الجنسي مصابين بالهوس الجنسي، يقوم اختبار الوسواس القهري على تقييم خطورة الأعراض التي يعاني منها الفرض، وذلك بعد إجراء الفحوصات والتأكد من عدم وجود خلل عضوي مسبب للمرض، ويشمل الاختبار بعض الأسئلة التي يحدد من خلالها الطبيب مدى شدة الحالة، ومن أهم هذه الأسئلة ما يلي:

  • كم المدة التي تستمر خلالها الأفكار الجنسية؟
  • مدى قدرة الشخص على السيطرة على الأفكار الجنسية؟
  • هل يراود الشخص أفكار انتحارية أم لا؟
  • هل يشعر الشخص بالندم والذنب بعد الممارسات الجنسية المتطرفة؟
  • مدى قدرة الشخص على التحكم في هذه الأفكار؟
  • هل يقاوم الشخص هذه الأفكار من الأساس؟
  • ما هو تأثير التفكير في الجنس على التركيز وأداء المهام اليومية؟

علاج السلوك الجنسي القهري

علاج السلوك الجنسي القهري يهدف في النهاية للتخلص من سيطرة الأفكار والخيالات الجنسية والبعد عن السلوكيات المنحرفة التي قد يكون أدمنها الشخص، وفي أغلب الأحيان يحتاج العلاج إلى وقت طويل للتخلص من هذا السلوك وتبديله بسلوكيات صحية أخرى وفي نفس الوقت الحفاظ على المعدل الطبيعي للرغبة الجنسية، ويقوم العلاج على عدة طرق كما يلي:

1_ العلاج النفسي

يقوم هذا النوع من العلاج على مساعدة الطبيب للمريض في التحكم في الأفكار الجنسية والرغبة الجنسية المفرطة عن طريق عدة أساليب، والتي أهمها:

 1_ الجلسات الفردية

يكون فيها الطبيب والمريض فقط ويسأل الطبيب المريض عن الأفكار التي تراوده ومدى شدتها وبداية ظهورها بغرض التعرف عن السبب وراء هذا المرض لمعرفة الطريقة الأكثر فاعلية في العلاج.

2_ العلاج المعرفي السلوكي

يقوم هذا النوع من العلاج بمحاولة تقويم السلوك السلبي وتبديله بسلوكيات أخرى تجنبه التعرض للمؤثرات التي تحفظ رغبته الجنسية، وتعلم طرق لكبح الأفكار والتخيلات الشاذة.

3_ العلاج النفسي الديناميكي

تغيير منظور المريض تجاه الجنس كحل للمشاكل التي تواجهه بالإضافة إلى تعلم الطرق السليمة لحل المشكلات بدلًا من اللجوء للجنس.

2_ العلاج الدوائي

يوجد بعض الحالات التي يفضل فيها استخدام العلاج الدوائي بجانب العلاج النفسي، ومن أهم الأمثلة التي تستخدم في العلاج ما يلي:

  • مضادات الأندروجين وتستخدم في حالات السلوك الجنسي القهري عند الرجال وتعمل على تقليل الهرمونات المسئولة عن زيادة الشهوة.
  • مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج والتي تستعمل في حالة مصاحبة السلوك الجنسي القهري لبعض الأمراض النفسية.
  • مادة النالتريكسون والتي تقلل استمتاع الشخص بهذا السلوك الإدماني.

السلوك الجنسي القهري هو مرض لا يعترف بوجوده بعض الناس على الرغم من خطورة الآثار التي يمكن أن يسببها للفرد صحيًا أو نفسيًا أو على المستوى العملي، لذلك من الضروري التوعية بوجوده وأسبابه وأعراضه والبحث بشكل فوري على علاج له لضمان عيش حياة صحية خالية من الاضطرابات.

مصدر1

مصدر2

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


بحث