Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

اضطراب ثنائى القطب

 علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب احد اشهر الاضطرابات النفسية التي تفشت في المجتمعات العربية وخاصة ثنائي القطب في السعودية , ولكن هل تشافي احد من ثنائي القطب , فعلينا ان نعي بانه هناك حالات شفيت من ثنائي القطب ولكن من خلال التواصل مع المختصين في المراكز العلاجية والمصحات النفسية .

اضطراب ثنائى القطب أو (مرض الهوس الإكتئابى) هو عبارة عن مرض نفسى مزمن، يصيب المريض بتغيرات شديدة فى مزاجه وسلوكه ، حيث يتقلب مزاجه من الإحساس بالقمة إلى الإحساس بالهاوية ، ومن الإحساس بالنشوة الغامرة للإحساس بهاوية الإكتئاب ، ومن التهور والإندفاعية إلى الشعور باللامبالاة ، وقد يكون هذا المرض خطيرًا ويشكل عائقًا فى الحياة اليومية للمريض.

وقد تستمر التغيرات المزاجية المتطرفة إلى عدة أسابيع وقد تصل إلى أشهر كاملة ، فهى تسبب اضطراب فى إدارة الحياة اليومية لمن يعانى من هذا المرض، هذا إلى جانب تأثيره على من يحيطون به من الأسرة والأقارب والأصدقاء.

وتشير الدراسات إلى أن مرض إضطراب ثنائى القطب يحمل معه العديد من الأعراض ، مما يؤدى إلى صعوبة تشخيص المرض فى بعض الأحيان. وإذا لم تتم معالجة المريض من هذا المرض فقد تزداد حالته سوءًا وقد تؤدى به للإقدام على الإنتحار، ولكن إذا تمت معالجته بشكل سليم فسيصبح المريض قادرًا على ممارسة أموره الحياتية بشكل طبيعى.

ما هو اضطراب ثنائي القطب ؟

اضطراب ثنائي القطب عبارة عن اضطراب نفسي يتسبب في العديد من الأعراض المختلفة سواء الاعراض النفسية أو الأعراض الجسدية وسوف نتطرق من خلال الموضوع حول الاضطراب الوجداني ثنائي القطب , ولكن علينا أن نعي بأن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من الاضطرابات الذهانية التي تحتاج إلي المختصين ومن هنا علينا أن نعي بأن علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بالأعشاب ليس بالأمر الصحيح علي الإطلاق فالأشخاص المرضي يحتاجون إلي العلاج الدوائي والعلاج النفسي .

اضطراب ثنائي القطب يصف بأنه مشكلة نفسية تؤثر بشكل كبير علي مزاجية الشخص المصاب والحالة النفسية وثنائي القطبية يعد اضطرابا مزمناً إلا أنه من الممكن إدارة المرض والتحكم بالأعراض من خلال وضع خطة علاجية متكاملة تتضمن الأدوية وتغير بعض التغييرات في نمط الحياة .

ما هي أنواع اضطراب ثنائي القطب ؟

هناك العديد من أنواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والتي تتمثل فيما يلي : –

1-اضطراب ثنائي القطب , وهذا النوع من الاضطراب يتميز بنوبات الهوس وتستمر تلك النوبات إلي سبعة أيام علي الأقل وفي بعض الأحيان قد يحتاج المصاب بهذا النوع إلي البيات في المستشفي , ونوبات الهوس تعرف بانها الحالات التي تسبب ارتفاع في الحالة النفسية والطاقة لدي الشخص المريض , وقد يصاب المريض بتلك الأنواع بنوبات من الاكتئاب والتي تستمر لمدة أسبوعين تقريباً , بل إنه في حالات من الممكن أن يعاني المصاب بمزيج من نوبات الهوس والاكتئاب .

2-اضطراب ثنائي القطب // ويمتاز هذا النوع من الاضطراب بنوبات من الاكتئاب والهوس الخفيف أو الطفيف , وهي تكون أقل حدة من الهوس الذي يصيب الأشخاص الذين يعانون من النواع الاول من ثنائي القطب .

3-اضطراب دوروية المزاج ويمتاز هذا النوع من الاضطراب بنوبات من الهوس الخفيف والاكتئاب والتي تدوم لمدة سنتين علي الاقل , وفي حال كان المصاب مراهق فإن تلك النوبات تستمر لسنة واحدة تقريباً .

4-أنواع أخري من الاضطراب , ففي بعض الأحيان قد يصاب الشخص بأعراض لا تندرج تحت أي نوع من الأنواع سابقة الذكر وسوف تعرف حينها بأنها انواع أخري من الاضطراب .

أعراض إضطراب ثنائى القطب؟

 

تتصف أعراض اضطراب ثنائى القطب بتغير الحالة المزاجية والسلوكية عند الوصول لمرحلة القمة (الهوس) أو عند الوصول لمرحلة الحضيض (الاكتئاب)، وتختلف حدة العلامات الأولية والأعراض بين المعتدلة جدا وحتى الحادة جدا وشديدة الخطورة، وقد يمر الشخص بفترات من حياته لا تظهر عليه أى أعراض لهذا الاضطراب.

تتمثل الأعراض التى تظهر فى مرحلة القمة (الهوس) فيما يلى :

  • الإحساس بالسعادة الغامرة (النشوة)
  • الشعور الزائد بالتفاؤل
  • الاحساس الزائد بالثقة فى النفس
  • كثرة الحديث، والتحدث بطريقة سريعة، والرغبة فى الحديث لأكثر من شخص فى وقت واحد
  • الانفعالات الشديدة
  • الاحساس بطاقة جسمانية عالية والرغبة الشديدة فى أداء المهام الدراسية أو العملية أو المنزلية
  • التهور الشديد والإقدام على القيام بتصرفات شديدة الخطورة
  • عدم القدرة على التركيز
  • قلة الحاجة إلى النوم مع عدم الشعور بالتعب
  • المبالغة الشديدة فى صرف المال
  • التصرف بعدوانية
  • خلل فى تحكيم العقل

تتمثل الأعراض التى تظهر فى مرحلة الحضيض (الإكتئاب) فيما يلى :

  • الشعور الشديد بالحزن
  • الإحساس باليأس وانعدام الأمل
  • التفكير فى الإنتحار أو الإقدام عليه
  • الشعور بالذنب وتأنيب الضمير
  • تشتت الأفكار
  • اضطرابات النوم
  • اضطراب الشهية
  • الإرهاق
  • عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية
  • صعوبة في التركيز
  • الشعور بآلام مزمنة دون وجود سبب مرضى
  • الإحساس بالتوتر مع القلق

ما هي أعراض اضطراب ثنائي القطب عند الأطفال والمراهقين ؟

قد يكون من الصعوبة بمكان تحديد الأعراض التي ترافق الاضطراب الوجداني ثنائي القطب عند الأطفال والمراهقين إلا أن الأعراض السابقة هي لذاتها لكن قد تختلف فترة استمراريتها , وقد ينتقل الطفل أو المراهق المصاب من حالة لأخري بشكل سريع .

 

مضاعفات إضطراب ثنائى القطب

إذا لم يتم معالجة مرض إضطراب ثنائى القطب بشكل سليم ، فقد يؤدى ذلك إلى حدوث مشاكل عاطفية ونفسية خطيرة ، وهو الأمر الذى يؤثر بشكل مباشر على حياة المريض.

وقد تنجم عن اضطراب الهوس الاكتئابي بعض المضاعفات وتتمثل فيما يلى :

  • مشاكل فى الحياة الإجتماعية والأسرية
  • الإفراط فى شرب الخمور وتعاطى المواد التى تؤدى للإدمان
  • الإقدام على الإنتحار
  • العزلة الإجتماعية
  • خلل في أداء المهام اليومية سواء في العمل أو الدراسة أو المنزل .

ما هي أسباب الاصابة باضطراب ثنائي القطب ؟

بعد التعرف علي الأعراض المرافقة للاصابة بالاضطراب فمن المهم التعرف علي الأسباب الكامنة وراء الاصابة بالاضطراب , وبالرغم من عدم تحديد سبب دقيق للاصابة باضطراب ثنائي القطب إلا أنه يرجح أن الأسباب التالية قد تلعب دور كبير في :-

1-اختلافات بيولوجية , حيث قد وجد أن المصابين بالاضطراب لديهم اختلاف في الدماغ .

2-الجينات فتلك الاصابة أكثر شيوعاً بين أولئك الذين يملكون قريب من الدرجة الأوللي مصاب به .

ما هي عوامل خطر الاصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب ؟

هناك العديد من عوامل الخطر والتي ترفع من خطر اصابة الأشخاص باضطراب ثنائي القطب والتي تشتمل علي ما يلي : –

-وجود تاريخ عائلي للاصابة بالمرض .

-وجود نوبات من التوتر الشديد والتي ترتبط ببعص الأحداث مثل وفاة أحد المقربين من الشخص .

-تعاطي الخمور والكحوليات والوقوع في فخ الإدمان علي المخدرات من أكثر الأسباب التي تؤدي إلي الاصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطبية .

كيف يتم تشخيص الاصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب ؟

من أجل تشخيص الإصابة باضطراب ثنائي القطب فإن الطبيب قد يطلب من الشخص المريض الخضوع لما يلي : –

1-الفحص الجسدي , من أجل التأكد من عدم وجود أي أسباب اخري وراء ظهور تلك الأعراض .

2-التقييم النفسي ويشرف عليه طبيب ومختص نفسي وليس من قبيل الأشخاص أنفسهم أو مقربين أو صيدلي فليس كل من لديه القدرة علي تشخيص الاضطراب الوجداني ثنائي القطب او غيرها من الاضطرابات النفسية بشكل عام .

3-مخطط الحالات النفسية حيث قد يتطلب الأمر منك تسجيل حالات نفسية وأنماط النوم من خلال فترة معينة .

4-معايير معينة حيث يقوم الطبيب بمقارنة أعراضك مع المعايير الموضوعة لأعراض اضطراب ثنائي القطب .

أما عن تشيخص الاصابة لدي الأطفال فقد يكون الأمر أكثر تعقيداً وفي العادة ما يتم القيام بذلك في أوائل العشريبنات من العمر .

علاج مرض اضطراب ثنائى القطب ؟

هناك خيارات عديدة لعلاج مرض اضطراب ثنائى القطب ، ويمكن أن تأتى بتائج جيدة، وتهدف تلك الخيارات إلى السيطرة على تأثيرات النوبة ، وتساعد المريض على ممارسة حياته بشكل طبيعى، وتتمثل تلك الخيارات فيما يلى :

  • أدوية للوقاية من أعراض الهوس والإكتئاب ، وتعرف بمثبتات المزاج ، وتؤخذ بشكل يومى.
  • أدوية لمعالجة الأعراض الرئيسية لمعالجة الإكتئاب والهوس عند حدوثها.
  • المعالجة النفسية والتى يمكن أن تساعد فى التعامل مع الإكتئاب، وإرشاد المريض بكيفية تحسين علاقاته مع المحيطين به.

 

اترك تعليقاً

X