أعراض انتكاسة الفصام

نشر على, أبريل 3, 2022. بواسطة hend darweesh
أسباب انتكاسة مريض الفصام أعراض انتكاسة الفصام اضطراب الفصام الجديد في علاج الفصام 2022 علاج انتكاسة الفصام هل مرض الفصام أنواع هل يمكن علاج الفصام بدون دواء

أعراض انتكاسة الفصام وطرق علاجها، حيث يعتبر مرض الفصام من الاضطرابات العقلية المزمنة التي تستمر مع الإنسان طول حياته، ولكن الالتزام بالعلاج النفسي والدوائي يساعد على التقليل من حدة ظهور الأعراض وتساعد المريض على التمتع بحياة طبيعية مستقرة، وبالرغم من فاعلية الآليات العلاجية المقدمة من قبل مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان، إلا أن احتمالية ظهور أعراض انتكاسة الفصام أمر وارد ومتكرر حيث تصل نسبة حدوث الانتكاس في بعض الحالات إلى 90%، وهذا ما زاد من التساؤلات حول ما هو انتكاسة مريض الفصام وهل يمكن التعافي منها، وخلال سطور هذا المقال نسلط الضوء على كافة هذه الأسئلة وأكثر إلى جانب الإشارة إلى علامات الشفاء من مرض الفصام وفقًا لما أكده أطباء مستشفى الوعي .

اضطراب الفصام

اضطراب الفصام هو واحد من الاضطرابات العقلية المزمنة التي تستمر مع المريض طول حياته، وتحول بينه وبين القدرة على التمتع بحياة طبيعية ومتزنة، ولكن الالتزام بالعلاج النفسي والدوائي الذي يصفه الطبيب يساعد المريض على التغلب على الأعراض الإيجابية والسلبية للمرض .

ومع الالتزام بتناول الدواء لفترات زمنية طويلة يتمكن المريض من التمتع بحياة طبيعية، ويصبح قادر على الاعتماد على نفسه في كافة الأمور الحياتية، كما يتمكن من العودة إلى العمل أو الدراسة مرة أخرى، وفي بعض الحالات التي يتم فيها العلاج مبكرًا يتمكن المريض من التوقف عن تناول الدواء فور ظهور علامات التعافي من الفصام .

الجدير بالذكر أن هناك ما يعرف بـ انتكاسة مريض الفصام وهو عودة أعراض الفصام مرة أخرى بعض التخلص منها، وفي بعض الحالات تعود الأعراض أصعب وأشد من ذي قبل، ووفقًا لما أكد أطباء على أمراض الذهان فإن نسبة ظهور انتكاسة الفصام تتراوح ما بين 80%: 90%، وهي نسبة مرتفعة يقابلها نسبة لا تتعدى الـ 20% لا تتعرض لانتكاسة الفصام بعد التعافي من أعراضه .

هل مرض الفصام أنواع ؟

يعتبر اضطراب الفصام من الاضطرابات الذهانية التي تستمر مع المريض لفترة طويلة من حياته، وهو ما زاد من أهمية التعرف أكثر على هذا المرض، وتبعًا لما أكده الأطباء فإن هناك العديد من أنواع الفصام، حيث يقوم الطبيب في المقام الأول بالكشف للتعرف على نوع الاضطراب من أجل تحديد أفضل آليات العلاج، ومن ضمن أنواع اضطراب الفصام الآتي :

  1. الفصام البارانويدي .
  2. اضطراب الفصام اللامنتظم .
  3. الفصام الجامودي .
  4. الفصام غير المتمايز .
  5. الفصام المتبقي .
  6. اضطراب الفصام البسيط .
  7. اضطراب الفصام السينوباثي .

أسباب انتكاسة مريض الفصام

كما أشرنا من قبل فإن انتكاسة مريض الفصام أمر وارد الحدوث بشكل كبير جدًا، وهو ما زاد من أسئلة المرضى حول الأسباب التي تؤدي لحدوث الانتكاس من أجل تجنبها لتقليل نسبة حدوثه، وبالفعل لا تظهر أعراض انتكاسة الفصام من تلقاء نفسها بل هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى ظهورها مثل :

  • تعرض مريض اضطراب الفصام إلى الضغوطات سواء كانت الجسدية أو النفسية، فكلاهما من العوامل التي تزيد من احتمالية ظهور أعراض انتكاسة الفصام .
  • الوقوع في الإدمان .
  • تأخر تلقي علاج الفصام، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن المرضى الذين يتأخروا في تلقي العلاج تزداد لديهم نسب ظهور الانتكاسة بالمقارنة ممن تلقوا علاج اضطراب الفصام في وقت مبكر .
  • المرضى الذين عانوا من ظهور أعراض الانتكاس لفترة زمنية طويلة .
  • التوقف عن تناول أدوية علاج الفصام، ويعتبر من أشهر الأسباب المؤدية إلى ظهور الانتكاسة، حيث يظن المريض بعد فترة من تناول الدواء أنه تعافى بالكامل ويتوقف عن تناول الدواء دون الرجوع إلى الطبيب، وهو ما يساهم في عودة ظهور أعراض الفصام بشدة .

أعراض انتكاسة الفصام

فور ملاحظة أعراض انتكاسة الفصام من الضروري التوجه إلى الطبيب من أجل الحصول على الرعاية الطبية اللازمة، والعلاج المناسب الذي يساعد على التخلص من هذه الأعراض، والجدير بالذكر أن هذه الانتكاسة تظهر بعد فترة من ظهور أعراض التعافي والتوقف عن تناول الدواء، ومن أبرزها الآتي :

  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي .
  • العنف .
  • سرعة الغضب .
  • إهمال الأنشطة والعادات اليومية .
  • كثرة الشعور بالإجهاد والتعب دون بذل أي مجهود .
  • فقدان القدرة على التركيز والتذكر .
  • التوتر والقلق .
  • الكآبة والحزن .

علاج انتكاسة الفصام

ظهور أعراض انتكاسة الفصام أمر محبط لمرضى الفصام الذين تمكنوا من التغلب على المرضى من خلال جلسات العلاج النفسي والعلاج الدوائي الذي يصفه الطبيب، ولكن لا تعتبر الانتكاسة نهاية المطاف، فالحرص على سرعة تلقي العلاج يساعد على التعافي ويقلل من نسبة ظهور انتكاسات أخرى مع الوقت .

لهذا يقدم مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان حلول علاجية فعالة تساعد على سرعة تعافي مريض الفصام بعد التعرض للانتكاسة، وتشمل مراحل علاج انتكاسة الفصام على الآتي :

  1. العلاج الدوائي: ويعتمد الطبيب على الأدوية المضادة للذهان سواء كانت من الجيل الأول أو الجيل الثاني، وذلك من أجل الحد من ظهور أعراض الفصام .
  2. العلاج النفسي: يعتبر الجانب النفسي لمريض الفصام أمر في غاية الأهمية خاصة إذا كانت الانتكاسة ناجمة عن ضغوطات نفسية، ويعتمد مستشفى الوعي الجديد خلال هذه المرحلة على العلاج المعرفي السلوكي من أجل التحكم في الأعراض وإدارتها بطريقة تحد من تأثيرها على المريض .
  3. جلسات العلاج الكهربي: تقل استخدام هذه الطريقة، ولا يتجه إليها الطبيب إلا بعد فشل العلاج النفسي والدوائي في إحداث التغييرات المطلوبة على المريض، وتتم هذه الجلسات داخل المستشفى تحت إشراف الطبيب المتخصص والمشرف على الحالة .

علامات الشفاء من مرض الفصام

تبدأ علامات الشفاء من الفصام في الظهور مرة أخرى بعد ظهور أعراض انتكاسة الفصام واستجابة المريض للعلاج الذي يخضع له تحت الإشراف الطبي، ولا تعني ظهور هذه الأعراض التوقف عن تناول الدواء دون الرجوع إلى الطبيب، ومن ضمن أهم علامات التعافي من الفصام الآتي :

  • ثقة المريض في قدرته على التعافي من الفصام والتخلص من شعور الكآبة واليأس .
  • الإقبال على الحياة والخروج والتعامل مع المجتمع الخارجي والاندماج في اجتماعات الأهل والأصدقاء .
  • السيطرة على الأفكار التي تراوده فيكون متفهم لها، ولا يتركها لتسيطر عليه وعلى حياته .
  • القدرة على العودة إلى الحياة العملية مرة أخرى سواء كانت الدراسة أو العمل، حيث يزداد نشاط الفرد وتزداد قدرته على الإنتاج .
  • الاهتمام بالنفس والشكل الخارجي .
  • تحسن قدرة المريض على التواصل مع الأفراد من حوله مرة أخرى بعد فترة طويلة من العزلة .

هل يمكن علاج الفصام بدون دواء ؟

ضمن أهم وأكثر الأسئلة التي يتلقاها أطباء علاج الاضطرابات النفسية والعقلية هو إمكانية التعافي من الفصام دون تناول الدواء خوفًا من الأعراض الجانبية التي يسببها، ووفقًا لما أكده الأطباء فإنه من المستحيل التعافي وظهور علامات الشفاء من مرض الفصام دون تناول الدواء الذي يعد خط الدفاع الأول في علاج اضطراب الفصام المزمن، ويساعد على التغلب على أعراض المرض المزعجة .

أعراض انتكاسة الفصام أمر وارد الحدوث بنسبة تتراوح ما بين 80%: 90%، ولهذا من الضروري تجنب الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أعراض الانتكاسة والتوجه إلى الطبيب بسرعة في حالة ظهورها للتغلب عليها من خلال مراحل علاجية تساعد على الوصول إلى التعافي مرة أخرى .

موضوعات ذات صلة :

الجديد في علاج الفصام

علاج الفصام في السعودية

أعراض الفصام الإيجابية والسلبية

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.