Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

أسباب الانتكاسة

تعريف الانتكاسة

الانتكاسة هى عودة المتعافى من إدمان المخدرات لتعاطيها مرة أخرى بعد إنتهائه من مرحلة التعافى والوقاية من الانتكاس من اهم الامور التي يجب ان يحرص عليها المتعافي ، وهو يعد أمرًا واردًا بعد الانتهاء من مرحلة العلاج ، وذلك لشعور المتعافى بالحنين والحاجة إلى تعاطى المخدرات وهو الأمر الذى يسهل حدوث الانتكاسة ، لذا ينصح بمقاومة هذا الشعور وعدم الإنجراف ورائه حتى لا يعود المتعافى للإدمان مرة أخرى.

الانتكاسةى أو الانتكاس هو معاودة المرض أو الكبوة بالرغم من أن هذا مفهوم شامل لكافة أنواع الازمات والأمراض إلا أن تظل كلمة انتكاسة مرتبطة في الذهن بدرجة كبيرة بانتكاسة العودة للإدمان علي المخدرات بعد الوصول إلي التعافي والعلاج منها , وهي واحدة من أكثر المشاكل الشائعة في عالم الإدمان , وسوف نتعرف من خلال الموضوع علي علامات الانتكاسة وأسباب الانتكاسة وعلاجها سواء المرتبط بسلوكيات المريض أو المتعلق بدور المركز العلاجي .

ما هي علامات الانتكاسة ؟

تنقسم انتكاسة الإدمان التي يتعرض إليها جميع الأشخاص المدمنين إلي ثلاث مراحل وهي مرحلة الانتكاسة العاطفية ومرحلة الانتكاسة النفسية وأخيراً ترجمة هذا الأمر إلي أرض الواقع من خلال مرحلة الانتكاسة الفعلية , ولكن هناك بعض العلامات الانتكاسية العامة التي يمكننا ملاحظتها خلال المراحل الثلاث مثل :-

1-ظهور بعض الهلاوس السمعية والبصرية علي الشخص المريض .

2-المعاناة من القلق والتوتر .

3-اختلاف وزن المريض سواء بالزيادة أو النقصان .

4-عدم الرغبة في ممارسة أي نوع من الرياضة .

5-عدم الرغبة في الجلوس مع الأخرين أو التحدث لفترة مع الأهل مع تفضيل الغزلة عن ذلك .

6-زيادة أنواع السلوكيات العنيفة .

7-وجود اختلال في أوقات النوم وعدم الانتظام في تناول الدواء .

8-التوقف عن حضور جروبات علاج الادمان والتوقف عن حضور جلسات العلاج النفسي .

مراحل الانتكاسة

تنقسم مراحل الانتكاسة إلى عدة مراحل وتتمثل فى الآتى:

  • انتكاسة عاطفية

يمر المتعافى خلال هذه المرحلة بمجموعة من  أعراض ما بعد الإنسحاب وتتمثل فى ظهور بعض الأعراض النفسية كالتوتر والإضطراب فى النوم والشهية ، وعدم تناول الأدوية بإنتظام أو عدم الانتظام فى متابعة الطبيب، لذا يجب على المتعافى مواجهة هذه الأعراض وأن يثق فى نفسه وفى  قدرته فى التغلب على تلك الصعوبات.

يعاني الشخص في مرحلة الانتكاسة العاطفية من الرغبة الشديدة للعودة للمخدرات ومن هنا تظهر اعراض اضطراب النوم واضطرابات الأكل والتحولات المزاجية بشكل ملحوظ , وتعد كل تلك الأعراض أعراض طبيعية لفترة طبيعية إلي ما بعد الانسحاب ومن هنا يجب علي المريض ومن حوله إدراك أن هذه الأمور هو أمور طبيعية للتعامل معها بقدر كبير من الثقة والأمان لحين اجتياز تلك المرحلة .

 

  • انتكاسة نفسية

هناك فكرتين أساسيتين تسيطران على المتعافى خلال هذه المرحلة وهما إما فكرة العودة لتعاطى المخدرات سواء بصورة أقل مما كان عليها ، أو الاستمرار على متابعة العلاج والمتابعة النفسية مع الطبيب المختص

فخلال هذه المرحلة يغلب على الفرد الشعور بالحنين للمخدرات وافتقاده الشعور بالنشوة والسعادة التى كانت تسببها المادة المخدرة له.

وتزداد خلال تلك الفترة وتيرة الصراع داخل المدمن ما بين الحفاظ علي التعافي أو العودة إلي إدمان المخدرات ومن هنا يبدأ المدمن في استعادة ذكريات النشوة التي كان يشعر بها في حال تناول المخدرات وكذلك التفكير في الأصدقاء المرتبطين معه بحالة الإدمان مع الوقف التام عن حضور جلسات العلاج وأخذ جرعات الدواء الموصي بها من قبيل الطبيب المعالج .

انتكاسة فعلية

إذا لم يلجأ المتعافى إلى طلب المساعدة ومواجهة ما يشعر به فى المرحلتين السابقتين، فغالبا ما تحدث الانتكاسة الفعلية ، وتبدأ هذه الانتكاسة بتعاطى المواد المخدرة بجرعات صغيرة، ومن ثم يبدأ فى تعاطى المخدرات مرة أخرى.

يشعر المدمن في تلك المرحلة بعدم الرغبة في الحصول علي أي نصائح أو مساعدة من الأهل والأصدقاء ولا حتي الطبيب المعالج بل يسعي لمعاودة الاتصال بزملاء الإدمان بحثاً عن فرصة للعودة للتعاطي مرة أخري مخدرة تكون الانتكاسة قد تحققت بشكل فعلي .

أسباب وقوع المتعافى فى دوامة الانتكاسة ؟

هناك عدة عوامل تعمل على حدوث انتكاسة المتعافى ، وهى كالتالى :

  • عوامل إجتماعية : كلما كانت هناك مشاكل أسرية تواجه المتعافى ولم يتم علاجها بطريقة صحيحة، ومواجهته لصعوبات حياتية كبيرة أو وقوعه تحت ضغوط نفسية كبيرة مع عدم القدرة على مواجهتها، كلما كانت فرصة حدوث الانتكاسة أكبر.
  • عوامل إنسانية وعاطفية: فغالبا ما يشعر المتعافى بالحنين لأصدقائه أو رفقائه ، فإذا كان لديه علاقات بأصدقاء مدمنين كلما كان عرضه لحدوث الانتكاسة.
  • عوامل مرتبطة بالضغوط النفسية وجرعات الدواء: إذا حدث خلل فى البرامج العلاجية أو جرعات الأدوية أو المتابعة النفسية المفروض إتباعها بعد مرحلة التعافى، فإن هذا الأمر يؤدى إلى حدوث الانتكاسة.

علامات توضح قرب حدوث  الانتكاسة :

  • تواصل المتعافى مع أصدقاء السوء السابقين ومحاولة الاختلاط بهم مرة أخرى
  • عدم حضور الجلسات العلاجية والمتابعة النفسية بإنتظام ، وعدم المواظبة على تناول جرعات الأدوية المحددة.
  • عدم الصدق مع النفس واللجوء للكذب والشعور باللامبالاة
  • الذهاب إلى أماكن شراء المخدرات أو أماكن التعاطى مرة أخرى

تتعدد أسباب الانتكاسة وعلاجها ومن هنا يجب أن نكون علي دراية بها من أجل حماية أنفسنا وكذلك حماية كل شخص قريب منا نخشي عليه من انتكاسة الادمان والعودة إلي طريق التعاطي مرة أخري , ةمن أشهر أسباب الوقوع في طريق الإدمان والعمل علي حماية الشخص عن العودة للإدمان .

طرق الوقاية من الإنتكاسة :

  • تقديم الدعم النفسى من الآباء والأقارب وتفهم الأسباب التى أدت به للوقوع فى دائرة الإدمان وعلاجها بشكل صحيح يعمل على تخفيف وطأة المشاكل الإجتماعية التى تواجه المتعافى.
  • حضور جلسات العلاج الجماعى بشكل منتظم، والانضمام لجلسات المساعدة الذاتية لأشخاص مدمنين متعافين، يساعده بشكل كبير على منع حدوث الانتكاسة النفسية.
  • شغل أوقات الفراغ عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل منتظم.
  • العمل على تكوين صداقات مع أشخاص متعافين من الإدمان، وهو الأمر الذى يؤدى إلى زيادة ثقة المتعافى بنفسه وتقبله لما مر به، وتشجيعه على مواجهه ومقاومة ما يمر به من مشاعر بالحنين إلى العودة للتعاطى
  • البحث عن عمل مناسب مما يساهم فى زيادة قدرته على مواجهة مشكلاته سواء كانت مادية أو إجتماعية ، وزيادة ثقته بنفسه، وتقبله لوضعه أنه كان مدمن ولكنه أصبح إنسانا مقبولًا وقادرًا ومنتجًا ومستعدًا لمواجهة الصعوبات والتحديات الحياتية بشكل سليم.

 

اترك تعليقاً

X