Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

مستشفي ابن رشد للطب النفسي وعلاج الإدمان بالعراق

مستشفي ابن رشد للطب النفسي وعلاج الإدمان والمصحات النفسية في العراق

00201022130676

تعد  من أشهر المصحات والمراكز العلاجية التي لها باع كبير في علاج الإدمان وعلاج الإضطرابات النفسية وهي أحد المصحات النفسية في العراق التي لاقت الشهرة الكبيرة ,  وهناك أطباء مستشفي ابن رشد والذين لهم الخبرة في العلاج النفسي , ولكن بالرغم من رغبة الكثير من الأشخاص من الوصول إلي رقم مستشفي ابن رشد لكن في حقيقة الأمر فإن مستشفي ابن رشيد التدريب للطب النفسي بغداد لم تعد كافية لعلاج الأشخاص المرضي وهذا ما سوف نتعرف عليها من خلال المحور القادم من الموضوع , ولكن قبل أن نتعرف علي باق عناصر الموضوع فعلينا أن الإدمان مرض ويحتاج إلي العلاج وليس انحراف أو إجرام والمكان الصحيح للتعافي والعلاج من الإدمان هي المصحات والمراكز العلاجية .

الامراض النفسية في العراق 

زادت الأمراض النفسية في العراق في السنوات الأخيرة بشكل خاص في ظل المعاناة التي عاشاها الشعب العراقي , ففي واقع الأمر مع الفوضي الأمنية والحروب التي عاشتها العراق قد تسبب ذلك في حدوث حالة من الذعر والخوف وهذا قد تسبب في نشوء العديد من الإضطرابات النفسية وبدأ الآلاف من الأشخاص يبحثون عن مصحة نفسية في العراق من خلالها يتم التخلص من معاناتهم التي يعيشون فيها , ولم نكن نسمع من قبل عن أفضل طبيب نفسي في العراق أو أفضل دكتور نفسي في النجف فقد تغيرت المفاهيم بشكل كبير تجاه المرض النفسي والإضطرابات النفسية بعدما كان ينظر إلي المريض النفسي بأنه شخص مجنون وأن الطبيب النفسي شخص مجنون ويصف أدوية تسبب الجنون ولكن في ظل تقدم الطب النفسي ووصوله إلي مرحلة يوازي فيها التطور الحاصل في علاج الأمراض العضوية , وقد أصبحت المصحات النفسية في العراق كذلك عيادات الطب النفسي في العراق من الأمور الهامة التي يلجأ إليها الأشخاص المرضي من أجل التعافي من الإضطرابات النفسية , ومن ثم فنري الإقبال الكبير علي دكتور نفسي في بابل ودكتور نفسي في النجف وغيرها من محافظات العراق من أجل الإسراع في طريق التعافي من الإضطراب النفسي الذي يعانون منه .

في حقيقة الأمر بالرغم من انتشار الإضطرابات النفسية والإدمان علي المخدرات في العراق ووصوله إلي مرحلة يرثي لها ولكن مع هذا فإننا أمام ندرة كبيرة امام المصحات النفسية في العراق مع ندرة الأطباء النفسيين المتخصصين في علاج المرض النفسي , ومن هنا يلجأ جماهير غفيرة في العراق من أجل علاج المريض النفسي في مصر بشكل خاص في ظل تقدم الطب النفسي في مصر مع انخفاض تكلفة علاج الإضطرابات النفسية , وهناك أكثر من مصحة نفسية في مصر يلجأ إليها العراقيين ومن بينها مستشفي الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان وهي مسيتشفي نفسي مرخص تهدف إلي مساعدة أبناء العراق في التخلص من معاناة المرض النفسيي وهي من المستشفيات النفسية في مصر التي تضم الخبراء والمختصين علي اعلي مستشوي من الخبرة والكفاءة .

مستشفي نفسي في العراق 

في واقع الأمر لا زالت هناك مشكلة كبيري تقف امام علاج المرضي النفسيين في العراق وفي العديد من البلاج العربية بشكل خاص مع النظرة المجتمعية تجاه الشخص المريض النفسي بانه شخص مجنون , وغيرها من المفاهيم المغلوطة تجاه الإضطرابات النفسية , ومن ثم فنحن بحاجة إلي مزيد من التوعية المجتمعية وللإعلام دور كبير في هذا الأمر من أجل مساعدة الاشخاص في الوصول إلي الطريق الصحيح للعلاج , ولا يشترط أن يتم علاج الأمراض في مستشفي نفسي في العراق فهناك العديد من المستشفيات النفسية في مختلف دول العالم والتي تقدم برامج علاجية علي أعلي مستوي من الخبرة والكفاءة , ومن ثم في حال الرغبة في علاج مريض نفسي في العراق فلا يشترط أن نتواصل مع أي مصحة نفسية قد لا تكون علي نفس القدر من الخبرة والكفاءة في مساعدة الأشخاص المرضي من اجل الوصول إلي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي والعمل علي إعادته لممارسة حياته بشكل طبيعي .

علاج الفصام في العراق

يعد مرض الفصام من أشهر الإضطرابات النفسية وقد زاد انتشار المرض في ظل وقوع الأشخاص في طريق الإدمان علي المخدرات , ففي واقع الأمر فإن تعاطي المخدرات سبب أكبر من من أسباب الإصابة بمرض الفصام الذهاني , وهو من الإضطرابات النفسية التي يفقد فيها الشخص حالة استبصار بالواقع فلا يستطيع التفرقة بين ما هو خيالي وبين ما هو واقعي , وفي حقيقة الأمر قد لا يكون هناك أي مستشفي نفسي في العراق متخصصة في علاج الإضطرابات النفسية الناجمة عن الإدمان علي المخدرات , ومن ثم علاج الفصام في العراق فيه قصور كبير , ولذا يقبل الآلاف من الأسر علي علاج الفصام في مصر  من خلال مجتمعات علاجية تساعد علي التعافي ووجود الأطباء المتخصصين علي اعلي مستوي من الخبرة والكفاءة في مجال علاج الأمراض النفسية وعلاج الإدمان .

 مستشفي ابن رشد للطب النفسي وعلاج الإدمان

لم تعد مستشفي ابن رشد قادرة علي استيعاب الأشخاص الذين قد غرر بهم في طريق الإدمان ووقعوا في شباك التعاطي ومن ثم فإن الطرق الأخر الأمثل للتعافي من خلال مصحات ومراكز علاج الإدمان في مصر والتي توفر أقل تكلفة علاج الإدمان , ولدينا أفضل خبراء الإدمان ويمكنكم البحث عن الدكتور عمرو يسري استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان ومكانته بين الخبراء والمختصين في مصر , ولأن الصِحة جُزء مُهم مِن برنامِج التعافي ولهذا، تم تعيين اخصائي تَغذية وتوفير شيف متخصص في طهي الطعام ، ونُوفر تدريب رياضي شّخصي وجماعي في صالة الألعاب الرياضية والمسبح خلال رحلات تتم بشكل مستمر في الاعياد ، كما أننا نقدم برامج علاجية أخرى مثل العلاج بالموسيقى والعلاج الجماعي من خلال جلسات جماعية مع استشاريين في علم النفس وعلم الاجتماع , أما عن  الدعم وإن كنت مريضًا خارجيًا، يمكنك مقابلة استشاريين في الطب النفسي واختصاص علم النفس لدينا لمساعدتك في رحلتك للشفاء. نحن نقدم لك الوقت الذي تحتاجه أثناء جلساتك، في سرية تامة، للتعبير عن أفكارك ومشاعرك بينما نسير معك يداً بيد خلال عملية الشفاء وسنخلصك من هذا الطريق الوعر والعالم المظلم وبإذن الله سوف نكون معك في رحلة الشفاء من الإدمان والعمل علي إعادتك إلي ممارسة حياتك بشكل طبيعي , فليس الحل الأوحد من خلال مستشفي ابن رشد للطب النفسي بل إن هناك العديد من عناوين المصحات النفسية التي تستطيع أن تساعدك في الوصول إلي التعافي .

اسباب انتشار المخدرات في العراق

أصبحت العراق في الوقت الحالي محط أنظار تجار المخدرات بعد عام 2003 في ظل ضعف مؤسسات الدولة وعدم القدرة علي تنفيذ القوانين مع تفشي البطالة , وقد أشارت الدراسات والإحصائيات بأن هناك 3 أشخاص من بين كل 10 أشخاص يتعاطون المخدرات , وأكثر الفئات العمرية التي تنتشر بينهم سموم المخدرات هم الشباب والمراهقين , وفي واقع الأمر لم تعد مستشفيات علاج الإدمان في العراق كافية لاجل استيعاب تلك الاعداد المهولة من مدمني المخدرات والذي يصل في بعض الاحيان إلي 30 مدمن يومياً ,ومن أشهر العوامل التي قد ساعدت علي انتشار المخدرات في العراق الحالة الأمنية السلبية مع غياب القوانين الرادعة وسهولة تهريب المخدرات من خلال الحدود مع العمالة الخارجية خاصة عمالة دول شرق آسيا والتي لها القدرة علي صناعة المخدرات ومن هنا زاد تفشي مخدر الكريستال ميث والشبو في العراق بصورة مروعة .

وبناء علي هذا فقد أصبح البحث الحثيث عن مراكز علاج إدمان المخدرات في العراق لعدم القدرة علي الوصول إلي اماكن علاج الإدمان في العراق والرغبة في البعد عن بؤر الاتجار في تلك السموم والابتعاد عن أسباب الإدمان .

مستشفيات علاج الإدمان بالبصرة

لقد افتتحت دائرة الصحة في محافظة البصرة مركز علاج الإدمان في مستشفي الفيحاء والذي يضم 44 سرير , بدعم من شركة النفط في البصرة وقد تم تزويد المركز بكاميرات المراقبة وتجهيزه علي أعلي مستوي , أما عن استقبال الأشخاص المرضي من متعاطي المخدرات يتم بطريقة مباشرة من خلال مراجعتهم الي استشارية المركز من أجل تلقي العلاج واخطار القضاء بذلك أو من خلال احالتهم إلي القضاء من أجل معالجتهم والعمل علي إعادة تأهيليهم من أجل الإنخراط في المجتمع مرة أخري , ويعد مركز علاج الإدمان في البصرة هو المركز الأول المتخصص من نوعه في استقبال متعاطي ومدمني المخدرات في البصرة من أجل العمل علي تأهيليهم وعزلهم عن المجرمين , ولا شك أن هذا المركز يعد نقطة قوية من اجل العمل علي القضاء علي الإدمان وإن كان غير كاف ولكنه بالطبع نقطة بداية وهناك التحرك من أجل انشاء مركز أو مستشفي لعلاج الإدمان تخصصي يحتوي علي 100 سرير .

مدة علاج الإدمان في مستشفي ابن رشد بالعراق  

تتراوح مدة معالجة المدمن في المركز بين ثلاثين يوم إلي 90 يوم كحد أقصي وللطبيب المختص والفريق المعالج تقرير خروج الشخص المريض من المستشفي في الوقت الذي يراه مناسباً , ويقوم الفريق الطبي بمعالجة الشخص المدمن والمؤلف من الطبيب الاختصاصي بالامراض النفسية والعقلية والطبيب المقيم في الوحدة بالاضافة إلي الباحثة النفسية والباحثة الإجتماعية والمعالج التاهيلي والممرضة الفنية , علي ان يكون للطبيب الاختصاصي اتخاذ كافة القرارات بشأن معالجة ورعاية وتأهيل الأشخاص المرضي داخل المركز العلاجي والعمل علي متابعة الحالة بعد الخروج من المستشفي .

 

ما هي تكلفة علاج الإدمان ؟

حديثنا عن علاج الإدمان في العراق يجعلنا نتطرق إلي تكلفة علاج الإدمان ففي حال رغبة العراقيين في علاج الإدمان خارج العراق فنحن بفضل الله لدينا مراكز لعلاج الإدمان توفر أقل تكلفة علاجية بدءاً من 1500 دولار فقط لإخواننا في العراق مع توفير خدمة اصطحاب من المطار مجاناً , ومن الأمور التي يجب ان يطمن لها اخواننا في العراق بأن مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان والتي تقدم خدمات علاج ادمان المواطن العراقي هي مستشفي ادمان مرخصة حتي لا نتعجل ونلتحق باحد مراكز علاج الإدمان غير المرخصة .

 هل يمكن علاج الإدمان في المنزل ؟

لا يعد علاج الإدمان في المنزل هو الطريق الصحيح والأمثل للتعافي من الإدمان , حيث أن أغلب مدمني المخدرات ينتكسوا مرة أخري ويعودا إلي طريق الإدمان ويقعوا في فخ التعاطي مرة أخري لأن برامج علاج الإدمان في المنزل غير مكتملة كما أن الأعراض الانسحابية للمخدرات قد تتسبب في مخاطر ومضاعفات بالغة في حال علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات بالمنزل ومن ثم فلابد أن يتم العلاج من خلال الإشراف الطبي في مصحات ومراكز علاج الإدمان .

اترك تعليقاً

X