Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

مريض الفصام والجنس وامكانية زواج مريض الفصام

مريض الفصام والجنس

إن كانت أعراض الفصام خفيفة يمكن للفصامي الزواج وسيكون قادر علي الجنس بدون معوقات , وفي واقع الأمر فإن الفصام وغيره من الأمراض النفسية فان تحديد المقدرات الإجتماعية التي تؤهل الإنسان للزواج هي أمور نسبية وهذا الأمر يتفاوت من شخص لآخر , ولابد من مراجعة الطبيب المعالج لأجل التعرف علي مدي إمكانية زواج مريض الفصام وهل هناك اعاقة بين علاقة الفصام والجنس .

وفي حقيقة الأمر بسبب اصابة 1% من ابناء المعمورة بمرض الفصام فهناك اهتمام كبير بالمرض من قبل العلماء ولا زالت جهودهم مستمرة من أجل التوصل إلي علاج نهائي للفصام .

ما هو الفصام ؟

مرض الفصام من الإضطرابات العقلية التي تؤثر علي التفكير , والشعور , والسلوك ,في الغالب ما يبدأ المرض ما بين 15 إلي 35 من العمر , ويكون الفصام مغيب وليس لديه استبصار بالواقع , ولكن علينا أن نعي امكانية علاج الفصام واعادته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي .

هل مرض الفصام خطير ؟

كما أشرنا بأن الفصام يصيب شخص من بين 100 شخص في حياتهم , وبالرغم من ارتباط الفصام بالعنف في وسائل الاعلام يبقي هناك استثناء وليس هناك قاعدة , ففي العادة لا يكون من الضروري أن يدخل الشخص المريض الي المستشفي والكثير من مرضي الفصام يعيشون في حياة مستقرة ويكون لديهم قابلية للعمل ويكونون علاقة مع الأخرين , ومن ثم فان مرض الفصام ليس خطير كما يعتقد البعض .

مريض الفصام والجماع ؟

مريض الفصام قادر علي الجماع ولكن يختلف هذا من شخص لأخر ومن ثم قبل اقدام الفصامي علي الزواج عليه أن يكون لديه صراحة ووضوح تجاه تلك الأمور مع الطبيب ولا يخفي الأمر حتي لا يظلم زوجته فيما بعد .

هل مريض الفصام مجنون ؟

مريض الفصام شخص يعاني من اضطراب نفسي ومن أشهر سمات المرض الضلالات والهلاوس ولكن علينا أن نفرق بين الفصام وبين الجنون , فان المجنون مغيب تماماً عن الواقع ولا يعي شيء ويحتاج الي المكوث في المصحات العلاجية طيلة حياته , ولكن الفصامي شخص يتحسن ويسطيع العودة الي ممارسة حياته بشكل طبيعي .

هل يمكن زواج مريض الفصام ؟

هناك العديد من الأسس والمعايير التي يجب أن يعرفها الفصامي لكي نقول بإمكانية زواج الفصام من عدمه أولي تلك الامور هي ان يكون لدي الفصام العلم بانه مقبل علي زواج ويعرف معني الزواج وما هي متطلبات الزواج , وان عقد الزواج هو ميثاق غليظ ومهم في الحياة .

الأمر الثاني :- أن يعلم مريض الفصام ما هو موضوع المعاشرة الزوجية , وان يكون الجنس لدي الفصامي شيء معلوم ولا حرج في هذا الأمر , بالإضافة إلي أهمية التعرف علي موضوع الانفاق علي الزوجة وحقوق الزوجة وحقوقه هو كزوج علي زوجته وهي من الأشياء الأساسية التي يجب ان يعلمها مريض الفصام ويتعرف عليها قبل الإقدام علي الزواج .

الأمر الثالث :- بالرغم من أهمية تعليم الفصامي الجنس الصحيح ولكن قبل الاقدام علي الزواج ألا يكون الفصامي يشكل خطورة علي الزوجة .

الأمر الرابع :- يجب ان يعلم الفصامي ان عليه حقوق مالية وهو موضوع الانفاق علي الزوجة .

ومن ثم فان توافر تلك المعايير الأربعة التي أشرنا إليها فإن الفصامي حينها سيكون صالحاً للزواج , ومع توافر تلك الأمور لابد من مراجعة الطبيب المعالج فهو أكثر الأشخاص دراية بحالة المريض حتي لا يكون هناك أي تخوف او قلق من قبل الفتاة التي يتقدم الها شخص يعاني من الفصام وتعيش في حيرة من زواج مريض الفصام .

هل يعيش مريض الفصام حياة طبيعية ؟

في واقع الأمر من الامور التي يجدر الإشارة إليها هي أن مريض الفصام خاصة الفصام الظناني يمكنه أن يعيش حياة طبيعية تماماً في حال ما إن تناول الدواء الموصوف من الطبيب , وبالطبع من الأمور التي تحتاج الي بيان من البداية ان تعلم الزوجة وأهلها بأن الشخص يعاني من مرض نفسي فهذه سوف يساعده بشكل كبير في العلاج والزوجة المتفهمة والحكيمة تستطيع الحفاظ علي زواجها وزوجها حتي وان كان شخص مريض , ولكن عليها أن تتعرف قبل الاقدام علي تلك الخطوة والزواج من الفصام هل مريض الفصام يحب ويمكنه أن يبادلها نفس الشعور وهل يكفي الفصامي زوجته من الناحية الجنسية وغيرها من الأمور التي تحتاج الي بيان حتي يكون القرار صادر بعد تدبر ووعي كامل .

متي يتحسن مريض الفصام ؟

تختلف حدة الفصام وشدة الأعراض من مريض لأخر علي حسب نوعية الفصام , ولكن في ظل الاسراع والتبكير في علاج الفصام فاننا نصل بإذن الله إلي مرحلة طيبة في علاج مرضي الفصام وسنري تحسن مرض الفصام ووصوله إلي مرحلة يستطيع فيها القدرة علي العودة إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي , ولكن وقت تحسين مريض الفصام ليس محدد ولكن مع الأدوية والعلاجات النفسية المختلفة سنلاحظ التغير .

متي يموت مريض الفصام ؟

اعتقد أن التساؤل بتلك الصيغة غير صحيح , وان كانت العديد من الدراسات تشير بأن مرضي الفصام او المرضي النفسيين يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات العضوية الأخري , وكما أنهم إن كانوا يعانون من امراض أخري مثل السكر أو الضغط فقد لا يتقلون العلاج المناسب لتلك الأمراض , إما نسبة لمرضهم النفسي او بسبب عدم الاهتمام من قبل السلطات الصحية بالمرضي النفسيين , ومن هنا قد يعيشون أقل من أقرانهم وهذا من ناحية العمر عملياً إلا ان علينا أن ندرك بأن الاعمار بيد الله تعالي وهو سبحانه يعلم مقادير الأمور والخواتيم , وكم من مريض عاش حيناً من الدهر وكم من صحيح مات من غير علة .

 

اترك تعليقاً

X