Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

مراكز علاج الادمان في الشرقية

مراكز علاج الادمان في الشرقية 00201101523499

تعد مراكز علاج الادمان في الشرقية احد اشهر مراكز علاج الادمان في مصر التي يستعين بها الاشخاص المرضي من مدمني المخدرات , وكما ان هناك مستشفي علاج الادمان مجاناً فان هناك المصحات والمراكز العلاجية الخاصة , ولكن مراكز علاج الادمان في الشرقية هناك فروق بينها وبين مصحات ومراكز علاج الادمان في القاهرة وبالطبع فان اقدام كثير من الاشخاص علي علاج الادمان وذلك لاجل اختيار افضل مكان علاجي يقدم الخدمات الطبية الموثوقة التي تصل بالاشخاص المرضي الي التعافي التام  ومن هنا فاننا سوف نتعرف علي ابرز الفروق والاختلافات بين المراكز العلاجية في الشرقية ومصحات علاج الادمان في القاهرة.

مراكز علاج الادمان في الزقازيق

من اشهر الاماكن العلاجية التي توفر مصحات لعلاج الادمان في الشرقية هي الزقازيق , وقد بدأت تلك المصحات في الانتشار في ظل الانتشار الرهيب الكبير للمخدرات التي تفشت بشكل مروع في المجتمع فقد عمت البلوي في المجتمع في ظل انتشار المخدرات بصورة مروعة وبشكل مرعب , الأمر الذي كان له دور في ظهور العديد من المصحات والمراكز العلاجية بشكل عام لأجل القدرة علي استيعاب الاشخاص الراغبين في علاج الادمان .

خطوات العلاج في مراكز علاج الادمان بالشرقية ؟

اما عن خطوات علاج الادمان بالزقازيق فان الشخص يمر بالعديد من المراحل العلاجية التي تتضمن عملية سحب السموم من الجسم بالاضافة الي العلاجات النفسة وبرامج التأهيل الاجتماعي لاجل منع الانتكاس .

أولاً :- علاج الاعراض الانسحابية دون الم او معاناة , ففي مرحلة سحب السموم من الجسم والتي تعد المرحلة الاولي التي تواجه الشخص المريض في رحلة علاج الادمان والتي يشعر فيها الشخص بحالة من الخوف الكبير من مواجهة الاعراض الانسحابية في مرحلة سحب السموم من الجسم , الا انه قد اصبح من الممكن تخطي تلك الاعراض بسهولة كبيرة بعدما يتم تطبيق برنامج علاجي دوائي يساعد علي علاج الاعراض الانسحابية والتي تمر بدون ألم او معاناة .

ثانياً :- العلاجات النفسية , فان العلاج النفسي هي الوسيلة التي لها دور اساسي في تخليص الشخص المريض من الادمان نهائياً من خلال التعرف علي الاسباب والدوافع التي ادت الي وقوع الشخص في حظيرة الادمان ,بجانب علاج  الامراض المصاحبة للادمان من الاكتئاب والتوتر والاضطراب الوجداني ثنائي القطب مع اصابة الاشخاص بالفصام , مع تغيرات في السلوك الادمان الذي قد اصبح جزء من حياة الشخص المريض والتي اقترنت به الانشطة اليومية مع العمل علي استبداله بالسلوكيات الاخري الايجابية من القراءة من ممارسة الرياضة وايجاد الهوايات الجديدة وذلك من خلال برامج العلاج السلوكي المعرفي .

3-برامج التاهيل الاجتماعي وهي من ابرز برامج العلاجات التي تتم في مصحات علاج الادمان , وفي واقع الامر فان الانتكاسة هي التحدي الحقيقي لكل من شخص قد غرر به في طريق الادمان بعد تخطي المراحل العلاجية واتمام مراحل علاج الادمان , وفي مراكز علاج الادمان في الزقازيق يتم العمل علي توفير برامج لمنع الانتكاسة من خلال العمل علي تدريب الاشخاص المرضي علي ممارسة الحياة بشكل طبيعي والعيش بدون مخدر , بالاضافة الي تجنب المحفزات التي تدفعه لتعاطي المخدرات مرة اخري , وما يجب علي الشخص المريض فعله في حال التعرض الي المحفزات التي قد تدفعه الي تعاطي المخدرات وعوامل الخطورة , ومن ناحية اخري فان برامج التأهيل الاجتماعي من خلالها يتم العمل علي تدريب الاشخاص المرضي علي التعامل مع الضغوطات الحياتية ووتدريب الاشخاص المرضي علي التعامل مع كيفية التعامل بهدوء بدون الهروب او اللجوء الي تعاطي تلك السموم من المخدرات الفتاكة .

مصحات علاج الادمان في العبور ؟

في حقيقة الأمر فان الحديث عن مراكز علاج الادمان في الشرقية يجعلنا نتطرق الي الحديث حول مراكز علاج الادمان في العبور فهي من المراكز العلاجية الفعالة والتي لها باع كبير في علاج مدمني المخدرات , بعدما أصبح الادمان في مصر واقع مؤلم وحقيقة موجعة , اذ قد وصلت نسبة التعاطي في مصر الي 10% وهي ضعف النسبة العالمية لتعاطي المخدرات التي لم تتخط 5% فحسب , ولم يقتصر الادمان في مصر علي فئة دون آخري أو مجتمع دون أخر بل ان الجميع قد غرر به في طريق الادمان علي المخدرات والجميع خاسر ومتضرر من جراء تلك الحرب التي قد شنت علي شبابنا وفلذات أكبادنا , وعلينا أن نعي بان الحقيقة المرة التي قد لا يدركها الكثيرين بان ادمان المخدرات في مصر متفشي بين الفقراء بشكل اكبر من تفشيه بين الأغنياء حيث يعتقد الفقراء بأن المخدرات هي بوابة السعادة والتشوة ومن ثم يستمرون في طريق التعاطي .

بل ان الادمان علي المخدرات لم يفرق بين رجل وامراة او مسلم ومسيحي ومن ثم نري الكثير من الاشخاص يبحث عن مراكز مسيحية لعلاج الادمان , ومن هنا لمن يرغب عن مصحات علاج الادمان في العبور فعليه ان يصل الي مصحة لعلاج الادمان مرخصة من خلالها يصل الشخص الي مرحلة التعافي ويستطيع التخلص من شباك وعبودية الادمان علي المخدرات , ومن الامور الهامة السؤال عن صيت وسمعة المستشفي فضلاً عن التعرف علي الفريق العلاجي وغيرها من المعايير والأسس لاختيار مصحة علاجية وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال طيات هذا الموضوع .

 

ما هو الفرق بين مراكز علاج الادمان بالشرقية ومصحات علاج الادمان في القاهرة ؟

عليك ان تعلم بانه ليس المهم الوصول الي اقرب مصحة لعلاج الادمان الا ان ما يجب ان تضعه نصب عينيك هو الوصول الي افضل مركز لعلاج الادمان , ومن هنا فان نجاحك في علاج الادمان والتخلص من عبودية المخدرات تعتمد بشكل كبير علي اختيار المركز العلاجي المناسب والذي يقدم لك الخدمة الطبية الموثوقة والتي تضمن الوصول بك الي افضل درجات التعافي بدون حدوث انتكاس , فان كنت  من قاطني محافظة الشرقية فانك قد تحتار بين العلاج من خلال مراكز علاج الادمان في الشرقية وبين مصحات علاج الادمان في القاهرة , واي المحافظتين سيكون الافضل من اجل تقديم الخدمات العلاجية والطبية الافضل ومن هنا سوف نتطرق الي ذكر اهم الفروق بين مصحات علاج الادمان في الزقازيق والشرقية وبين مصحات علاج الادمان في القاهرة .

أولاً :- الخبرة العلاجية

مراكز علاج الادمان في الشرقية , وفي الواقع بسبب حداثة المراكز العلاجية التي تم تأسيسها من فترة حديثة نسبياً والتي قد ادت الي نقص كبير في الخبرة في علاج الادمان ومن ثم عدم القدرة علي تحديد احتياجات كل مريض وايجاد الحلول الدقيقة للمشاكل الصحية التي تعرض لها مريض الادمان ومن ثم عدم الوصول الي اقصي درجات التعافي والعلاج من الادمان .

مراكز علاج الادمان في القاهرة , او مصحات علاج الادمان في العبور او مراكز علاج الادمان في الجيزة ففي واقع الامر فان القاهرة تضم افضل الاماكن العلاجية والتي تم فيها انشاء العديد من مصحات علاج الادمان منذ سنوات عديدة وهذا دليل قوي علي وجود الخبرة الواسعة في علاج الادمان وبالتالي القدرة علي التعامل مع مختلف الحالات والتعرف علي المشاكل لكل حالة والعمل علي ايجاد الحلول المناسبة لها , ومن ثم الوصول الي اقصي درجات التعافي .

ثانياً :- توفير البيئة العلاجية والصحية الداعمة

مراكز علاج الادمان في الشرقية , ففي واقع الامر فان اقتراب الشخص من بيته في طريق ورحلة التعافي فانه يعد من العوامل السلبية حيث ان الشخص المريض يتذكر دوماً حياة الادمان والتعاطي , ومن ثم صعوبة الاستمرار في طريق علاج الادمان وهذا الامر لا يوفر لك المجتمع العلاجي الداعم الذي يشجع علي العلاج .

مراكز علاج الادمان في القاهرة , ولكن حين يكون الحديث عن مراكز علاج الادمان في القاهرة فانها توفر البيئة الصحية الداعمة والتي تشجع علي علاج الادمان نظراً لانها تقام علي مساحات واسعة يحيط بها العديد من المناظر الطبيعية كما ان بعد المسافة بين بيتك الذي تعيش فيه يساعدك علي الانعزال عن العالم ومن ثم عدم التعرض الي اي من العوامل المحفزة التي تساعد علي الوقوع في حظيرة الادمان .

ثالثاً الكوادر الطبية المحترفة

مراكز علاج الادمان في الشرقية , كما هو الحال في كل محافظات الدلتا والتي من بينها الشرقية فان هناك نقص كبير في الكوادر الطبية المحترفة حيث ان اكبر الاطباء النفسيين وخبراء علاج الادمان موجودين في القاهرة , وهذا النقص الحاصل في المراكز العلاجية المختصة بعلاج مدمني المخدرات في الشرقية يجعل هناك نقص كبير في احترافية الخدمات الطبية المقدمة .

مراكز علاج الادمان بالقاهرة , فمن الطبيعي ان تضم العاصمة اكبر وافضل الخبراء والمختصين وامهر اطباء العلاج النفسي وتحتوي المراكز العلاجية علي الاساتذة المتخصصين في الطب النفسي من خريجي جامعة القاهرة وخبراء نفسيين من خريجي جامعة عين شمس وغيرهم من اصحاب الخبرات العالية في المجال النفسي وعلاج مدمني المخدرات , وبالطبع فان هذا الامر يؤدي الي حدوث نتائج فعلية وبالتالي تحقيق اعلي نسبة من النتائج الفعالة والوصول بالمريض الي اقصي درجات الشفاء من الادمان والعمل علي اعادة الشخص المريض الي ممارسة حياته بشكل طبيعي .

رابعاً جودة الخدمات الطبية

ففي واقع الامر فان مراكز علاج الادمان في الشرقية قد لا تخضع الي الرقابة الدقيقة وحملات التفتيش من قبل وزارة الصحة مثلما ما هو حاصل من خلال مراكز علاج الادمان في القاهرة , والتي يسلط عليها الضوء دوماً علي ما يدور فيها , وهذا الامر يؤدي الي ضعف جودة الخدمات الطبية في مصحات علاج الادمان في الشرقية , ويضمن لك خدمة موثوقة في مراكز علاج الادمان في القاهرة .

اترك تعليقاً

X