Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

كيف اتعامل مع زوجي المدمن

زوجي يختفي من المنزل كثيراً، ألحظ بعض التصرفات الغريبة على زوجي هل من الممكن أن يكون مدمن وكيف اتعامل مع زوجي المدمن، كافة هذه الأمور يطرحها الكثير من النساء خوفا من أن يكون زوجها وقع في فخ الإدمان الذي يقع فيه الكثيرين دون وعي منهم، وهذا ما يجعل الكثير من النساء عاجزين عن التعامل بشكل صحيح حيث أن التعامل مع شخص مدمن أمر في غاية الصعوبة بسبب التغيرات النفسية والذهنية التي تظهر على الفرد جراء الاعتماد على نوع مخدر معين، ولهذا فأن مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والطب النفسي يوفر مجموعات للدعم الأسري لمساعدة الزوجات والأبناء على الطرق الصحيحة في التعامل مع رب الأسرة المدمن كما أنها توفر أفضل برامج العلاج ولهذا سوف نتناول الحديث خلال هذا الموضوع عن لعلامات التي تظهر على الزوج المدمن والطرق الصحيحة في التعامل معه.

ما هو الإدمان؟

الإدمان هو مشكلة كبيرة نراها بوضوح في المجتمعات العربية والغربية، وهي اعتماد الفرد على مادة مخدرة أو عقار معين يتسبب في الاعتماد الجسدي والنفسي مع مرور الوقت ولا يتمكن الفرد من الإقلاع عنه بسبب الأعراض الانسحابية التي تظهر على المدمن والتي يحتاج فيها إلى الرجوع إلى المخدر بشكل كبير.

الجدير بالذكر أن الإدمان انتشر ولفترة كبيرة بين الكثيرين حيث كان هو نافذة الهروب من المشكلات الاقتصادية والمجتمعية المختلفة التي يعاني منها الشباب، وهو ما ترك بصمة كبيرة على المجتمع، حيث أن الإدمان لا يؤثر فقط على المتعاطي ولكنه يؤثر على كافة أفراد الأسرة وكذلك المجتمع، ولهذا فإن وقوع رب الأسرة في الإدمان هو ضياع لباقي الأسرة من كافة الجوانب الاقتصادية، الاجتماعية وغيرها.

ما هي علامات التي تظهر على الزوج المدمن؟

علامات الوقوع في وحل الإدمان تأتي مختلفة من شخص إلى آخر تبعا لنوع المخدر وتأثيره على الجسم، ولكن على الرغم من ذلك فأن هناك مجموعة من العلامات الجسدية والنفسية الثابتة التي تظهر على الفرد نتيجة الإدمان والرغبة المستمرة في الحصول على المخدرات، ومن ضمن هذه العلامات، الآتي:

1_ أعراض الإدمان السلوكية

نتيجة لتعاطي المخدرات يفقد الفرد اتزانه وطريقة حكمة على الأمور المختلفة ويكون كل همه هو الوصول إلى المادة المخدرة وتعاطيها، وهذا ما يسبب ظهور العديد من الأعراض السلوكية التي لم تكن موجودة من قبل مثل:

  • إهمال الشكل العام والنظافة الشخصية.
  • الاعتماد على ملابس رثة وعدم ترتيب الشعر وإهماله.
  • الوقوع في العديد من المشكلات والمتاعب.
  • التعرض للعديد من الحوادث الغريبة والغير مبررة.
  • افتعال الشجار بشكل متكرر.
  • العنف والغضب على اتفه الأمور.
  • الرغبة دائما في العزلة والجلوس وحيدا.
  • التخلف من العمل.
  • ضعف الحالة المادية مما يدفع الشخص للسرقة من المنزل في كثير من الأحيان.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • كثرة الكذب وافتعال الاعذار والحجج للتغيب عن المنزل وعن التجمعات العائلة والتي تخص الاصدقاء.

2_ أعراض الإدمان الجسدية

تعاطي المخدرات باختلاف أنواعها سواء كان حشيش، هيروين أو غيرها من الممنوعات الأخرى يترك آثار سلبية على الجسم  مسبباً ظهور بعض الأعراض مثل:

  • زيادة اتساع حدقة العين عن المعدل الطبيعي لها.
  • الشعور بصداع مزمن وعدم القدرة على التخلص منه.
  • التهابات في الجلد.
  • تغير معدل التنفس.
  • الأرق.
  • الغثيان والقيء في بعض الحالات.
  • تغير حاد في الوزن سواء بالزيادة أو النقصان.
  • التهاب الانف وتهيجها في حالة تعاطي المخدر من خلال الشم.
  • ظهور علامات الحقن الوريدي بشكل ملحوظ بسبب تعاطي المخدر من خلال الحقن.

كيف اتعامل مع زوجي المدمن؟

تطرح العديد من السيدات هذا التساؤل بعد التعرف على وقوع رب الأسرة في وحل الإدمان وظهور العديد من المشاكل المادية، الاجتماعية وفي بعض الأحيان القانونية، مما يجعل الزوجة في حيرة من أمرها عن الطرق الصحيحة للتعامل مع الزوج، ولهذا فإن العديد من الأطباء النفسيين يقدموا النصائح للزوجات حول طرق التعامل مع الزوج المدمن، والتي من ضمنها:

  • الابتعاد عن تجاهل وجود مشكلة تحتاج إلى حل، وذلك لأن تجاهل المشكلات يؤدي إلى تفاقمها مع مرور الوقت.
  • البعد عن العنف المتكرر حيث أن استخدام التهديد وافتعال المشكلات يزيد من إعراض الزوج عن تلقي علاج الإدمان، لهذا فإن الزوجة تحتاج إلى التعامل بحكمة خلال هذه الفترة.
  • الحرص على التعامل بمرونة مع تصرفات الزوج الغير مرغوب فيها دون تسبب مشكلات تزيد من توجهه إلى تعاطي المخدر أكثر.
  • الابتعاد عن اتخاذ دور القاضي والحرص على الاستماع للزوج، وما يريده وذلك للتعرف الصحيح على ما يشعر به ومساعدته في تخطي هذه المشكلة.
  • الحرص على وضع بعض الحدود وعدم إظهار موقف سلبي تجاه ما يحدث.
  • التواصل مع مركز علاجي موثوق ومتخصص لإقناع الزوج بتلقي العلاج والابتعاد عن طريقة تعاطي المخدرات.

هل الصبر وتحمل الزوج المدمن أمر صائب؟

تتساءل الكثير من السيدات الاتي يعاني أزوجهم من إدمان المخدرات هذ السؤال بشكل متكرر ولكن على الرغم من أهمية وخطورة هذا السؤال إلا أنه لا يمكن لأحد غير الزوجة توضيح الإجابة المناسبة نظراً لما تمر به من تغيرات كبيرة في حياتها، ولكن على الرغم من ذلك فأن موقف الزوج من العلاج والرغبة في التخلص من هذه المشكلة قد يكون دافع على الاستمرار والصبر حتى يتلقى العلاج.

ولهذا من الضروري طلب العون من طبيب نفسي أو استشاري في الأمور الأسرية وطرح كافة الأمور التي تمري بها حول إدمان رب الأسرة حيث يمكن للطبيب طرح طرق تتمكن من حل هذه المشكلة.

علاج إدمان الزوج المدمن

الحصول على علاج الإدمان يتطلب منذ البداية رغبة المدمن في التعافي واعترافه بوجود مشكلة تحتاج إلى علاج والابتعاد بشكل تام عن الانكار، وبعدها يتم البحث عن أفضل مركز علاجي ويساعد مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والطب النفسي الكثير من المدمنين في تخطي هذه المرحلة من خلال البرامج العلاجية المتخصصة التي تساعد على سرعة التعافي دون الرجوع مرة أخرى إلى المخدر، ولكن هذا يتطلب تواجد المدمن داخل مركز العلاج طوال فترة العلاج، ويشمل البرامج العلاجي مجموعة من المراحل التي يمر بها المريض لكون قادر على العودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى، وتشمل هذه المراحل الآتي:

  • الكشف الطبي وهي مرحلة التعرف على الحالة النفسية والجسدية للمريض وكذلك مدى تأثير المخدر عليه والعديد من المعلومات الأخرى التي تساعد الطبيب على تحديد البرنامج العلاجي الذي يتناسب معه.
  • سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية بدون ألم، تبدأ هذه المرحلة عند توقف المدمن عن تعاطي المخدر مما يعقبه ظهور بعض الأعراض التي يتم التعامل معها من قبل الأطباء والحد من الآلام التي تسببها مما يساعد على مرور هذه المرحلة بسرعة وبدون ألم.
  • التأهيل النفسي والسلوكي وهي تستهدف التعرف على الأسباب النفسية التي دفعت الفرد إلى تعاطي المخدرات منذ البداية، إلى جانب تعديل الجانب السلوكي الذي تأثر بشكل كبير خلال تعاطي المخدرات.
  • المتابعة العلاجية والتأهيل الاجتماعي وهي مرحلة تساعد على رجوع الفرد إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى وهي تتم في الغالب بعد الخروج من مستشفى الإدمان.

التعامل مع الزوج المدمن مرحلة في غاية الصعوبة تحتاج أن تتلقى فيها الزوجة الدعم النفسي والأسرى من كافة المتواجدين حولها لكي تكون قادرة على التعامل بحكمة مع المشكلة التي تمر بها، والتي تعقبه العديد من العواقب الحياتية ولهذا فإن مستشفى الوعي الجديد تفتح أبوابها أمام كافة من هم بحاجة إلى المساعدة سواء كانوا من المدمنين أو أسرهم للقضاء على هذه المشكلة نهائياً.

موضوعات ذات صلة:

زوجي مدمن كبتاجون كيف اتعامل معه

كيفيه التعامل مع المدمن العنيد

كيفية التعامل مع المراهق المدمن

 

 

 

 

اترك تعليقاً

X