علامات الشفاء من الذهان

نشر على, يوليو 9, 2022. بواسطة hend darweesh
أعراض الذهان البسيط الذهان المؤقت تجربتي مع الذهان علاج اضطراب الذهان علاج مرض الذهان بالقرآن علامات الشفاء من الذهان كم تستمر مدة علاج الذهان مريض الذهان والصلاة هل الذهان مرض خطير
علامات الشفاء من الذهان

علامات الشفاء من الذهان ، يعتبر مرض الذهان من الأمراض النفسية المنتشرة بشكل كبير خاصة مع وجود أكثر من نوع لهذا الاضطراب، والذي يؤثر بشكل مختلف على المريض، وتعتبر الأوهام من أكثر الأعراض الذهانية التي يصاب بها المرضى، لذا بسبب ذلك يبحث الكثير من المرضى وأسرهم على علامات الشفاء من الذهان، التي تساعد في التعرف على قرب الوصول إلى التعافي التام .

وعلى الرغم من أن بعض حالات الذهان تحتاج إلى وقت طويل للعلاج، والبعض الآخر قد يستمر مع الإنسان فترة طويلة تستمر مدى الحياة، إلا أن وجود آليات علاج فعالة تزيد من احتمالية الوصول إلى التعافي خاصة مع تلقي العلاج مبكرًا، ولهذا يوضح مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان علامات الشفاء من الذهان إلى جانب توضيح أحدث آليات الطب النفسي لعلاج الأمراض الذهانية، والتخلص من أعراضه بصورة نهائية .

اضطراب الذهان

اضطراب الذهان من الاضطرابات النفسية المنتشرة بشكل واسع في العالم كله خاصة مع تعدد أنواعه، وعلى الرغم من اعتقاد الكثير بأنه مرض مزمن لا يمكن التخلص منه بشكل نهائي، ويصبح مرافق للشخص طول حياته، إلا أن علامات الشفاء من الذهان جاءت لتهدم كافة هذه المعتقدات خاصة مع تقديم أحدث وأفضل آليات العلاج النفسي الحديثة، التي تساعد المريض على الوصول إلى التعافي .

الجدير بالذكر أن الذهان لا يظهر بشكل مفاجئ بل تدريجيًا، ومع الجهل بسمات وأعراض المريض لا يتم اكتشاف وتشخيصه في وقت مبكر، لذا يتم تعرف اضطراب الذهان على أنه عبارة عن انفصال عن الواقع بشكل تدريجي، إلى أن يصبح المريض غير قادر على التفرقة بين ما هو حقيقي وما هو من وحي الخيال .

ويتم تعرف هذه الحالة على أنها مجموعة من الاضطرابات في فكر وسلوك المريض، إلى جانب اضطراب المشاعر الغريبة التي يشعر بها، والتي تختلف في الغالب على حسب نوع ودرجة اضطراب الذهان، وضمن أنواع اضطراب الذهان الأكثر انتشارًا في العالم الآتي :

  1. الذهان العضوي .
  2. الذهان المرتبط بالكحول والمخدرات .
  3. اضطراب ذهاني وجيز .
  4. الاضطرابات الذهانية مثل :
    1. انفصام الشخصية .
    2. الاكتئاب الذهاني .
    3. اضطراب الوهم .
    4. اضطراب ثنائي القطب .

أعراض الإصابة بالذهان

ينتشر اضطراب الذهان حول العالم بشكل واسع جدًا، وأوضحت الإحصائيات الطبية أن ثلاثة من أصل مئة شخص حول العالم يصابوا بالذهان، أو أحد اضطراباته خلال فترة ما في حياتهم، لهذا وجب الإشارة إلى أعراض الذهان، والتي يتم تقسيمها على حسب المرحلة التي يمر بها الشخص، خاصة أن الأعراض لا تظهر دفعة واحدة بل بالتدريج، وهي تتمثل في الآتي :

1_ الأعراض التحذيرية قبل الذهان

  • عدم إبداء أي رد فعل عاطفي تجاه مواقف تستدعي ذلك، أو إظهار مشاعر باردة .
  • إبداء ردود فعل ومشاعر مبالغ فيها في بعض المواقف .
  • الانعزال وقضاء الكثير من الوقت وحيدًا، على غير المعتاد .
  • إهمال النظافة الشخصية والاهتمام بالنفس بشكل عام .
  • كثرة الشعور بالقلق والشك حيال الأشخاص المحيطين به .
  • صعوبة التركيز .
  • عدم القدرة على تذكر الكثير من الأمور المهمة .
  • انخفاض حاد في الأداء الوظيفي .

2_ أعراض الذهان المبكر

  • فقدان القدرة على الانتباه والتركيز .
  • الابتعاد عن المقربين من الأهل والأصدقاء .
  • إهمال العناية الشخصية، والظهور بشكل غير لائق .
  • التشبث بأفكار ومعتقدات غريبة، على الرغم من آراء المحيطين به .
  • ملاحظة وسماع أمر غريبة لا يتمكن المحيطين به من ملاحظتها، وهو ما يعرف بـ الهلاوس السمعية والبصرية .

3_ أعراض نوبات الذهان

  • الأوهام .
  • الهلاوس البصرية .
  • الهلاوس اللمسية .
  • الهلاوس السمعية .

طرق علاج الذهان

واحد من أهم الأمور التي تساعد في ظهور علامات الشفاء من الذهان، هو تلقي العلاج من قبل أماكن ذات خبرة في مجال علاج الاضطرابات النفسية مثل الذهان، وهو ما يقدمه مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان ضمن بيئة صحية داعمة، يتلقى فيها المريض كافة أشكال الدعم التي يحتاج إليها، وفقًا لمتطلبات الحالة الصحية، ضمن مراحل العلاج التي تساعد على ظهور علامات الشفاء من الذهان بشكل مبكر الآتي :

1_ العلاج بالأدوية

يشكل تلقي العلاج في مرحلة مبكرة من الذهان أمر فارق في حياة المريض، وقدرته على التغلب على أعراض المرض مبكرًا والتحكم بها، بحيث لا يؤثر على قدرة الفرد في أداء مهامه اليومية، وفي الغالب ما يصف الطبيب الأدوية المضادة للذهان حسب حالة المريض، ودرجة الإصابة ويكون الدواء على هيئة شراب، حقن، أو حبوب .

كما يؤكد الطبيب بضرورة الابتعاد عن تناول المخدرات، والكحول في حالة اعتياد الشخص على تناول أي منهما أو كلاهما، خاصة وأن لهم دور كبير في زيادة أعراض المرض، وهنا يظهر دور الأسرة في الدعم والرعاية، وفي بعض الحالات يكون من الأفضل تواجد المريض داخل المستشفى، خاصةً وأن كان يشكل خطر على نفسه أو على الأشخاص المحيطين به، وهو ما يقوم الطبيب بتحديده وفقًا لما يراه من حالة المريض .

2_ العلاج النفسي

الاستشارات النفسية أمر مهم خلال رحلة علاج مريض الذهان، ولها دور فعال في ملاحظة علامات الشفاء من الذهان، خاصة وأن الجلسات والاستشارات النفسية تتم تحت إشراف الطبيب، وبالاعتماد على أحدث أنواع العلاج النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي، والذي يساعد المريض في التفرقة بين الأمور الحقيقية، وما هو من وحي خياله، إلى جانب تعلم آلية التعايش مع أعراض الذهان، والنوبات المفاجئة .

علامات الشفاء من الذهان

علامات الشفاء من الذهان هي بارقة الأمل التي تعين المريض على تلقي العلاج، وتبشر بقرب الوصول إلى التعافي من هذا الاضطراب، ويحدث ذلك فقط في حال الالتزام ببروتوكول علاجي مناسب تحت إشراف الطبيب، مع الحرص بتنفيذ كافة التعليمات، لتجنب حدوث الانتكاس في أي مرحلة من مراحل العلاج، وتشمل علامات الشفاء من الذهان الآتي :

  • بدأ اهتمام المريض بنفسه، ومظهره الخارجي .
  • القدرة على إدارة الموقف الحياتية المختلفة، والتي كان يخفق بها خلال مواجه أعراض الذهان .
  • ملاحظة قلة ظهور أعراض الهلاوس والأوهام، إلى أن يتمكن المريض من التخلص منها تمامًا عند الوصول إلى التعافي التام .
  • التخلص من مشكلات النوم .
  • القدرة على العودة إلى ممارسة الحياة بشكل طبيعي مرة أخرى والقيام بكافة الأنشطة اليومية، سواء كانت متعلقة بالعمل أو الدراسة .
  • القدرة على تنظيم الكلام والأفكار .

العوامل المؤثرة على التعافي من الذهان

مع تقديم المجال الطبي، وزيادة حالات ظهور علامات الشفاء من الذهان إلى جانب القدرة على التعافي التام منه، وجب التنويه إلى أن هناك بعض العوامل التي تؤثر بشكل كبير، وفعال على قدرة مريض الذهان على الشفاء، والتي يجب الانتباه لها جيدًا، ومن ضمنها :

  • سرعة تلقي العلاج في مرحلة مبكرة من المرض .
  • عمر المريض .
  • الجنس .
  • شدة أعراض المرض .
  • تعاطي المواد المخدرة، أو الكحول .
  • تلقي الدعم الجماعي .
  • تاريخ مرض الذهان في العائلة، خاصة الأقارب من الدرجة الأولى .

علامات الشفاء من الذهان تعبر عن إشارة بنجاح العلاج في تحقيق الوصول إلى التعافي في أقرب وقت، وبالرغم من مدى إيجابية هذا الأمر إلى أن ترك العلاج بشكل نهائي، والخروج عن تعليمات الطبيب خلال هذه المرحلة، قد يكون سبب في حدوث الانتكاس والرجوع إلى نقطة الصفر مرة أخرى، لذا من أجل الاستمرار في التمتع بحياة أفضل، والتخلص من الذهان وأعراضه ما عليك سوى الالتزام بكافة ما يمليه عليك طبيبك النفسي .

مصدر

موضوعات ذات صلة :

علامات شفاء مريض الاكتئاب

 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.