شخصية مريض الفصام

شخصية مريض الفصام

اضطراب الفصام واحد من الاضطرابات النفسية والعقلية المزمنة التي لا تظهر بشكل واسع، ولكنها تتسبب في ظهور العديد من الأعراض الحادة التي تؤثر على حياة الفرد بشكل كبير الجدير بالذكر أن هذا النوع من الاضطرابات يظهر بصورة متساوية لدى كل من الرجال والنساء، ولكنه قد يظهر مبكرًا لدى الرجال أكثر من النساء لأسباب غير معروفة، هذا إلى جانب أن أسباب الإصابة بهذا الاضطراب غير واضحة لأطباء علم النفس، حيث تعزى إلى العوامل الوراثية والبيئية المختلفة، وينصح الأطباء في العموم بضرورة تلقي العلاج مبكرًا، وذلك لأنه يساعد بشكل فعال في تحسين حالة الفرد خاصة مع الالتزام بجلسات العلاج النفسي والتأهيل السلوكي بأنواعه، وخلال سطور هذا المقال يوضح مستشفى الوعي الجديد لعلاج الاضطرابات النفسية والإدمان شخصية مريض الفصام وكافة ما يدور حول هذا الاضطراب المزمن .

شخصية مريض الفصام

شخصية مريض الفصام يمكن التعرف عليها من خلال التعرف عن كثب على هذا الاضطراب وما يعنيه، حيث يشير مرض الفصام إلى اضطراب عقلي مزمن يظهر على الشخص في مراحل عمرية مختلفة، ولكن غالبًا ما يظهر لدى الرجال في مراحل مبكرة يتسبب في التأثير على سلوك الفرد، أفعاله، أفكاره وما يشعر به فيكون المريض غير قادر على التفرقة بين الحقيقة والخيال، مما أدى إلى تصنيفه كنوع من أنواع الذهان .

والفصام كغيره من الأمراض النفسية والعقلية الأخرى التي يحتاج الفرد فيها إلى تلقي العلاج من قبل متخصصين وكلما كان العلاج في مراحل مبكرة كلما تمكن المريض من التعامل مع المرض والتعايش معه بشكل أفضل، هذا إلى جانب القدرة على التخلص من أعراض الفصام المزعجة التي تظهر على المريض وتعيق قدرته على عيش حياة طبيعية .

أسباب الإصابة باضطراب الفصام

أسباب الإصابة باضطراب الفصام مازالت غير واضحة بشكل كافي حتى وقتنا هذا على الرغم من التطور العلمي الكبير في المجال الطبي وخاصة الطب النفسي، لكن يعتقد الكثير من علماء الطب أن أسباب اضطراب الفصام هو مزيج ما بين العوامل الوراثية والعوامل البيئية التي تؤثر على الفرد بشكل بالغ مسببة ظهور أعراض اضطراب الفصام .

ما هي أعراض اضطراب مرض الفصام ؟

توصف أعراض الفصام أنها حادة ومعقدة إلى حد كبير تظهر على الفرد على هيئة مجموعة من التصرفات الغريبة التي تختلف بشكل كبير عن شخصية الفرد، كما أنها تتطور بشكل مفاجئ لتبعد المريض وتفصله عن البيئة المحيطة به، ولهذا فإن ظهور هذه الأعراض للمرة الأولى تشكل مفاجئة كبيرة على الأهل والأصدقاء، والجدير بالذكر أن أعراض اضطراب الفصام تنقسم إلى نوعين هما :

1_ أعراض الفصام السلبية

تظهر أعراض الفصام السلبي على الشخص في المراحل الأولى من المرض، قبل فترة كبيرة من ظهور أولى نوبات الفصام الحاد حيث ينعزل الشخص على المجتمع المحيط به إلى جانب إهمال التفاعل الاجتماعي مما يؤدي إلى ظهور الشخص كأنه بلا مشاعر، ومن ضمن أبرز هذه الأعراض الآتي :

  • عدم الارتياح في التجمعات والرغبة في العزلة الدائمة .
  • تغير أنماط النوم بما يعرف باضطراب النوم .
  • الرغبة الدائمة في البقاء في المنزل وعدم الاختلاط مع المجتمع .
  • فقدان الرغبة في ممارسة الأنشطة اليومية .
  • إهمال المظهر العام بشكل تدريجي .
  • إهمال النظافة الشخصية .

2_ أعراض الفصام الإيجابية

تشير أعراض الفصام الإيجابية إلى تغيرات واضحة في السلوك والأفكار التي تتراود إلى ذهن المريض وتجعله في منأى عن طبيعته، ومن ضمن أبرز أعراض الفصام الإيجابية الآتي :

  • تغير سلوك المريض فيصبح أكثر تشوش .
  • اضطراب الأفكار وعدم القدرة على التفكير بشكل سليم ومنطقي .
  • صعوبة القدرة على التركيز .
  • كثرة الأوهام والضلالات .
  • الإصابة بالهلاوس سواء كان السمعية أو البصرية أو غيرها .

آليات علاج الفصام من مستشفى الوعي الجديد

يخضع مريض اضطراب الفصام إلى التشخيص من قبل طبيب متخصص في أمراض الصحة العقلية والاضطرابات النفسية، وذلك للتأكد من حقيقة الأعراض التي يعاني منها المريض إلى جانب التأكد من أنها ليست نابعة من تعاطي أحد أنواع المواد أو الأدوية المخدرة، ويخصص مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية كادر طبي متميز لهذه المرحلة المهمة والفارقة في رحلة العلاج .

الجدير بالذكر وكما أشرنا من قبل فإن مرض الفصام مرض عقلي مزمن أي لا يمكن الشفاء منه بشكل نهائي، ولكن يمكن من خلال تلقي العلاج التقليل من حدة ظهور الأعراض والتحكم في الأفكار والسلوكيات المنحرفة التي تظهر على الشخص، ومن ضمن آليات العلاج التي يتم الاعتماد عليها خلال علاج اضطراب مرض الفصام الآتي :

  • العلاج الدوائي .
  • العلاج النفسي الذي يتمثل في العلاج السلوكي المعرفي وغيرها من أشكال العلاج النفسي الأخرى .
  • إستراتيجيات التعليم وإدارة الذات .

نهاية مريض الفصام

اضطراب مرض الفصام يصنف على أنه من الأمراض الذهانية المزمنة التي تحتاج من المريض الخضوع للعلاج طوال حياته لكي يتمكن من التقليل من حدة الأعراض التي تظهر عليه، ولهذا فإن نهاية مريض الفصام في حالة عدم الالتزام بالعلاج سواء النفسي أو الدوائي هو الانتحار بسبب تفاقم الأعراض مع مرور الوقت .

هل مريض الفصام ذكي ؟

الضلالات والأوهام من أعراض مرض الفصام الأكثر انتشارًا، وهو ما يتسبب في أن يعتقد الكثير من الناس ان مريض الفصام مجنون، أو لا يتمتع بقدر كافي من الذكاء بسبب الاعتقادات والأوهام التي تسيطر عليه طوال الوقت، والجدير بالذكر أن مريض اضطراب الفصام لا يعاني من مشكلات في الذكاء والقدرة على الفهم كما أنه لا يعاني من الجنون حيث يمكنه التخلص من كافة هذه الأعراض في حالة الالتزام بالعلاج الدوائي والنفسي مع طبيب متخصص وبيئة علاجية داعمة .

هل مريض انفصام الشخصية خطير ؟

يطرح الكثير من الأشخاص هذا السؤال رغبة في التعرف على مدى خطورة مريض اضطراب الفصام، والجدير بالذكر وعلى الرغم من وجود آليات علاجية تساعد على التقليل من حدة هذا المرض إلا أن الدراسات العلمية أشارت إلى أن مريض اضطراب الفصام يلجأ بعد مرور ما يقارب 20 عام من الإصابة بهذا المرض إلى بعض السلوكيات العدوانية التي تجعله يشكل خطورة بالغة على نفسه وعلى المحيطين به .

مرض انفصام الشخصية والزواج

هل يستطيع مريض الفصام أن يتزوج ويعول أسرته، يعد هذا السؤال من الأسئلة التي يتلقاها الأطباء بشكل يومي، حيث يؤكدون على أنه ليس هناك ما يعيق قدرة مريض اضطراب الفصام على الزواج وتكوين أسرة، كما أنه يكون قادر بشكل كافي على إعالة أسرته وأبنائه طالما يلتزم بتلقي العلاج، لكنه قد يواجه بعض المشكلات خاصة في حالة كان يواجه أعراض الفصام الحاد التي تتسبب في ظهور أعراض حادة تعصف بقدرة الفرد على الاستقرار والتواصل مع البيئة المحيطة به .

شخصية مريض الفصام من أكثر الشخصيات المعقدة التي يتعامل معها الأطباء النفسيين بسبب الأعراض النفسية والعقلية التي تظهر على المريض وتجعله في منأى عن طبيعته، ولهذا فإن الخضوع للعلاج أمر ضروري جدًا يساعد الفرد على التغلب على أعراض الفصام وتقربه من الواقع لهذا لا تترددوا في التواصل مع مستشفى الوعي الجديد لعلاج الاضطرابات النفسية والإدمان التي توفر أفضل كادر طبي وبيئة علاجية داعمة .

موضوعات ذات صلة:

هل يمكن التعافي من الفصام

أفضل دكتور لعلاج الفصام

مريض الفصام والصلاة والتكاليف الشرعية

اترك تعليقاً

X