Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564
جلسات العلاج النفسي للاكتئاب

جلسات العلاج النفسي للاكتئاب

اضطراب الاكتئاب واحد من أكثر أنواع الاضطرابات النفسية انتشارًا والذي يتسبب في إنهاء حياة الكثير من الشباب في مقتبل العمر، حيث سجلت الإحصائيات في الفترات الأخيرة ارتفاع كبير في حالات الانتحار الناتجة عن الضغوط النفسية والاكتئاب، وهو ما زاد من تعرف المجتمعات العربية أكثر على اضطراب الاكتئاب والأعراض الناجمة عنه والتي تقلل من الرغبة في الحياة مع زيادة حدة المرض، مما يدفع المرضى إلى الخضوع لجلسات العلاج النفسي للاكتئاب للتخلص من الأعراض المورقة والعودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى، وتستخدم هذه الطريقة بصورة واسعة مؤخرًا حيث تعرف بعلاج الاكتئاب بدون دواء، حيث يتم الاعتماد على الجلسات النفسية فقط دون الحاجة إلى تناول المريض لمضادات الاكتئاب التي ينتج عنها الكثير من الآثار الجانبية، ويقدم إليكم مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان خلال السطور التالية كل ما يتعلق بـ جلسات العلاج النفسي للاكتئاب.

ما هو اضطراب الاكتئاب؟

يعرف الاكتئاب على أنه واحد من الاضطرابات المزاجية التي تؤثر على الشخص وما يشعر به، وغالبًا ما تسيطر عليه الكثير من المشاعر السلبية والمتضاربة، ويتصف مريض الاكتئاب بعدم الرغبة في الحياة وفقدان الشغف والرغبة الدائمة في الابتعاد عن الأصدقاء والتجمعات، وتختلف هذه المشاعر والأعراض باختلاف نوع ودرجة الاكتئاب الذي يعاني منه الفرد، والجدير بالذكر أن عدم تلقي العلاج والتعرض لنفس الضغوط بصفة مستمرة يزيد من سوء حالة المريض، والذي تظهر عليه العديد من الأعراض من ضمنها:

  • زيادة التفكير في الموت والرغبة في الانتحار.
  • فقدان الراحة الجسدية طول الوقت حتى خلال أوقات النوم.
  • ظهور أعراض جسدية مثل آلام في الجسم والصداع المزمن وغيرها من الأعراض الأخرى المزعجة.
  • عدم الرغبة في الأكل بما يُعرف بفقدان الشهية، وهو ما يسبب خسارة كبيرة في الوزن.
  • زيادة احتقار الذات.
  • كثرة تأنيب النفس والشعور بالذنب الدائم، مما يقلل من تقدير الشخص لذاته.
  • اضطرابات حادة في النوم.
  • كثرة العصبية والانزعاج.
  • قلة التركيز.
  • الشعور المستمر بالإرهاق.
  • قلة التحصيل الدراسي أو الإنتاجية في العمل حيث يتسبب الاكتئاب في شعور الفرد بعدم الرغبة في القيام بأي شيء حتى الأمور الحياتية البسيطة.

جلسات العلاج النفسي للاكتئاب

التعرف على أعراض الاكتئاب وبدأ الشروع في البحث عن طرق تساعد على العلاج والتخلص من هذه الحالة النفسية والمزاجية المزعجة التي تسيطر على حياة الفرد أمر مهم جدًا وفارق في حياة مرضى الاكتئاب، وعلى الرغم من أهمية ذلك فإن الكثير ممن يعانون من اضطراب الاكتئاب يتراجعوا عن تلقي العلاج خوفًا من استخدام الأدوية، ولكن مع التقدم العلمي أصبح يمكن علاج الاكتئاب بالاعتماد على جلسات العلاج النفسي دون الحاجة إلى استخدام الأدوية، والتي يرجع إليها الطبيب في الغالب في حالة زيادة أعراض الاكتئاب وعدم استجابة الفرد لآليات العلاج التي يتم اتباعها، ويصب ذلك في النهاية في مصلحة المريض نفسه.

الجدير بالذكر أن جلسات العلاج النفسي للاكتئاب تتم بالاعتماد على العديد من الطرق والآليات التي تم استحداثها مؤخرًا والتي شكلت فارق كبير في مجال علاج النفسي، ومن من الآليات التي يتم اتباعها في جلسات العلاج النفسي الآتي:

  • العلاج باستخدام الكلام.
  • العلاج بالاعتماد على الموسيقى.
  • علاج الاكتئاب بالاعتماد على الحيوانات الأليفة.
  • العلاج باستخدام التدليك، وهو من الطرق التي يتم اعتمادها بشكل كبير في دول الشرق الأوسط.
  • استخدام آليات العلاج المعرفي السلوكي.
  • الاعتماد على العلاج الاجتماعي.

علاج الاكتئاب في المنزل

اضطراب الاكتئاب من الأمراض التي تتنوع من حيث حدتها من مريض إلى آخر، ولهذا فإن اتخاذ قرار علاجه في المنزل دون الذهاب إلى الطبيب قد يكون فيه ضرر كبير بالنسبة للمريض، لذا من الضروري أن يتم اتخاذ هذا القرار بعد التوجه إلى الطبيب والتعرف على الحالة ودرجة الاكتئاب، وما إذا كان تلقي علاج الاكتئاب في المنزل سوف يكون مناسب مع حالة المريض خاصة مع انعدام الدعم الطبي الذي يلقاه الفرد خلال فترة العلاج.

فلا يتوقف دور الطبيب حول اقتراح طرق العلاج وتنفيذها بل يصل الأمر إلى الدعم النفسي والمعنوي الذي يلقاه المريض خلال فترة العلاج، والذي يشكل فارق كبير خاصة مع تطبيق العلاج السلوكي المعرفي، ولهذا فإن التوجه إلى طبيب نفسي مختص يتيح إمكانية تلقي علاج أفضل سواء في المنزل أو في مستشفى للطب النفسي.

هل يستمر الاكتئاب مدى الحياة؟

استمرار الاكتئاب لمدى الحياة وما هي مدة استمرار الاكتئاب من الأسئلة التي تراود الكثير من مرضى الاكتئاب وأسرهم خوفًا من استمرار هذا الشعور وهذه الأعراض لفترة زمنية طويلة مسبب الأرق، وعدم القدرة على عيش حياة طبيعية سوية.

الجدير بالذكر أن معرفة إجابة هذا السؤال صعبة، ولا يمكن أن يجيب عليها الطبيب إلى بعد التعرف على مجموعة من الأمور التي تخص مريض الاكتئاب، حيث يتم تحديد مدى استمرارية اضطراب الاكتئاب بالاعتماد على مجموعة من العوامل من ضمنها الآتي:

  • الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالاكتئاب.
  • درجة الاكتئاب المصاب بها الفرد.
  • نوع الاكتئاب.
  • طرق وآليات العلاج التي يخضع لها المريض خلال رحلة العلاج.
  • شخصية المريض ومدى استجابته للعلاج.

متى ينتهي الاكتئاب؟

التخلص من اضطراب الاكتئاب وأعراض المزعجة والمورقة غاية يتمنى الكثير من المرضى الوصول إليها واغتنامها، ولهذا يتلقى مستشفى الوعي الجديد المتخصص في علاج الطب النفسي وعلاج الإدمان العديد من الأسئلة من قبل المرضى وأسرهم عن مدة العلاج والتخلص من اضطراب الاكتئاب بشكل نهائي.

الجدير بالذكر أن تحديد موعد بعينه يمكن أن يتخلص فيه المريض من الاكتئاب أمر صعب للغاية خاصة مع اختلاف هذا المرض من حالة إلى أخرى، ولكن على وجه العموم فإن حالة الاكتئاب تظل قائمة في حالة وجود المسبب وتختفي باختفائه، أما في حالة استمرار تواجد السبب فإن تلقي العلاج هو السبيل الوحيد لانتهاء الاكتئاب، ويستمر العلاج في هذه الحالة لـ 6 شهور على أقصى تقدير، ويمكن أن يستشعر الفرد قرب الشفاء والتعافي حيث تظهر عليه مجموعة من أعراض التعافي من الاكتئاب تشمل على الآتي:

  • التخلص من الأفكار الانتحارية التي تدفع الفرد إلى التخلص من حياته اليائسة.
  • تلاشي أعراض الاكتئاب الجسدية مثل آلام المعدة والصداع المزمن.
  • القدرة على النوم عدد ساعات متواصلة دون أرق.
  • تحسن العلاقات الاجتماعية لمريض الاكتئاب، حيث يصبح أكثر إقبالًا على الحياة.
  • التخلص من شعور الحزن واليأس المسيطر على حياة الفرد.

هل الأعشاب تساعد على علاج الاكتئاب؟

يتساءل الكثير من مرضى الاكتئاب الذين يتلقوا العلاج في المنزل عن مدى فعالية الأعشاب الطبيعية في علاج الاكتئاب وهي يمكن الاعتماد عليها أم لا، والجدير بالذكر أن الأعشاب الطبيعية مثل الشاي الأخضر والبابونج يساعدوا على الشعور بالاسترخاء، مما يساعد على تقليل والتخلص من أعراض الاكتئاب، لهذا يعتبرها الكثيرين كـ عامل مساعد خلال رحلة العلاج فلا يمكن الاعتماد عليها كحل جذري، ومن الضروري استشارة الطبيب في المقام الأول خلال تناول هذه الأعشاب خاصة في حالة الاعتماد على بعض العقاقير الدوائية خلال فترة علاج الاكتئاب.

الخضوع لـ جلسات العلاج النفسي للاكتئاب واتباع آليات العلاج النفسي بعيدًا عن العلاج الدوائي ساعد على الوصول إلى التعافي، ولكن ليس مع كافة الحالات وذلك لضرورة استخدام الدواء في بعض الحالات مثل الاكتئاب الحاد، لذا من الضروري التوجه إلى مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان للتعرف على أفضل برنامج علاجي مناسب هو أفضل وسيلة تساعد على الوصول إلى الشفاء التام.

موضوعات ذات صلة:

العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT)

مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب

مستشفيات علاج الادمان في السعودية

اترك تعليقاً

X