fbpx

الغيرة المرضية أنواعها ،أسبابها ،كيفية التخلص منها نهائيا

نشر على, مايو 22, 2024. بواسطة asmaa sayed

تنسج الغيرة المرضية خيوطها في زوايا النفس البشرية، مُحولةً القلب إلى ساحة لمعارك الشك والريبة ،هي ليست مجرد شعور عابر، بل زائر ثقيل يُلقي بظلاله على جدران الروح، يُعكر صفو العقل ويُشوه صورة الواقع
تتخذ الغيرة المرضية أشكالاً متعددة، تتراوح بين الشكوك الخفية والاتهامات الجزافية، وصولاً إلى العنف الكلامي والجسدي، هي الشريك السري للأمراض النفسية الأخرى، كالفصام والقلق المفرط، وتُعد بمثابة الإنذار الأول للحاجة إلى استشارة الأطباء.
ُتقيد الغيرة المرضية الأفراد بأغلال من الريبة والشك، تُسلب منهم الثقة بالنفس وتُغرقهم في بحر من الأوهام ، هي السجن الذي لا يُرى، الذي يُحاصر الفرد في دائرة مُغلقة من الافتراضات.

أنواع الغيرة المرضية

أنواع الغيرة المرضية متعددة ومتنوعة، وتتجلى في أشكال مختلفة تؤثر على الفرد وعلاقاته الاجتماعية والعاطفية. إليك بعض الأنواع بالتفصيل:

  1. الغيرة الزوجية المرضية: تظهر عندما يشعر أحد الأزواج بأن علاقته مهددة بسبب طرف ثالث، وقد تتطور إلى ما يُعرف بـ”متلازمة عطيل”، حيث يُصبح الشخص مشغولاً بأفكار سلبية حول خيانة الشريك دون وجود دليل.
    الغيرة العائلية: تحدث غالبًا بين أفراد الأسرة، مثل الغيرة بين الأخوة أو بين الآباء والأبناء، وقد تنشأ بسبب المفاضلة أو الشعور بالإهمال.
  2. الغيرة الجنسية: ترتبط بالعلاقات الحميمة والخوف من فقدان الشريك أو الشعور بالتهديد من قبل أشخاص آخرين يُنظر إليهم كمنافسين.
  3. الغيرة العاطفية: تتعلق بالمشاعر والعواطف، حيث يخشى الشخص فقدان الاهتمام أو الحب من شخص مهم في حياته.
  4. الغيرة الاجتماعية: تنبع من المقارنة مع الآخرين في النجاحات الاجتماعية أو المكانة الاجتماعية، وقد تؤدي إلى الشعور بالنقص وعدم الثقة بالذات.
    تتطلب الغيرة المرضية التعامل معها بحذر لأنها قد تؤدي إلى مشاكل نفسية وعلاقاتية جدية.

 أسباب الغيرة المرضية

أسباب الغيرة المرضية متعددة ومعقدة، وتتأثر بعوامل نفسية واجتماعية مختلفةمنها

  • التنافس: يمكن أن يؤدي التنافس بين الأشخاص، سواء كانوا أخوة، زملاء عمل، أو أصدقاء، إلى تحفيز الغيرة، خاصةً إذا تفوق أحدهم في مجال معين.
  • عدم الشعور بالأمان: قد تنشأ الغيرة المرضية من الخوف من فقدان مكانة معينة في حياة شخص ما، أو الخوف من خسارة منصب في العمل، أو الخوف من فقدان الحب والاهتمام من شخص مهم.
  • الشك المبالغ فيه: يمكن أن يؤدي الشك المفرط في دوافع الشريك وسلوكياته إلى الغيرة المرضية، مثل متابعة الشريك أو ملاحقته للتأكد من مكان تواجده.
    الاضطرابات النفسية: قد تكون الغيرة المرضية مؤشرًا على وجود مرض نفسي آخر، مثل الفصام، اضطراب القلق، جنون الارتياب، اضطراب الشخصية الحدية، والذهان.
  • الإدمان والاضطرابات العضوية: يمكن ربط حدوث الغيرة المرضية بالإدمان على المواد الكحولية وغير الكحولية، واضطرابات الدماغ العضوية.
  • العصاب واضطرابات الشخصية: قد تنبع الغيرة المرضية من الشعور بعدم الأمان العميق، والحاجة إلى التحكم والشعور بالأمان، وقد ترتبط بالاكتئاب أو الهوس.
    هذه بعض الأسباب الرئيسية للغيرة المرضية، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن كل حالة فريدة وقد تتأثر بمجموعة معقدة من العوامل.

كيفية التخلص من الغيرة المرضية نهائيا و علاجها

التخلص من الغيرة المرضية وعلاجها يتطلب مقاربة شاملة تشمل الجوانب النفسية والسلوكية، وفي بعض الحالات، قد يكون العلاج الدوائي ضروريًا، إليك بعض الخطوات التي يمكن أن تساعد في التغلب على الغيرة المرضية:

  1. الاستشارة النفسية: اللجوء إلى طبيب نفسي لفهم جذور المشكلة والعمل على حلها.
  2. العلاج الدوائي: في حالات معينة، قد يصف الطبيب أدوية مضادة للقلق لضبط المواد الكيميائية في الدماغ.
  3. العلاج السلوكي: العمل مع متخصص في العلاج السلوكي لتغيير السلوكيات وتصحيح الأفكار الخاطئة.
  4. التعلم من التجارب السابقة: الحرص على فصل الماضي عن الحاضر وعدم السماح للتجارب السابقة بتحديد السلوك الحالي.
  5. تحديد المواقف المُثيرة للغيرة: الوعي بالمواقف التي تثير الغيرة ومحاولة الابتعاد عنها أو التعامل معها بطريقة صحية.
  6. ربط القلب بالعقل: التفكير بمنطقية قبل الإقدام على أي تصرف، والتحقق من الأفكار قبل الاستجابة لها.
    من المهم أيضًا العمل على تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات، والبحث عن دعم الأصدقاء والعائلة. يُنصح بالتحلي بالصبر والمثابرة، لأن التغيير يحتاج إلى وقت و إستمرار.

هل هناك طرق طبيعية تساعد في التخفيف من الغيرة

نعم، هناك عدة طرق طبيعية يمكن أن تساعد في التخفيف من الغيرة المرضيةالغيرة المرضية وإدارتها بشكل أفضل إليك بعض الاستراتيجيات:

  • التأمل واليقظة الذهنية: يمكن أن يساعد التأمل في تهدئة العقل وتقليل التوتر، مما يساعد في التحكم في مشاعر الغيرة.
  • ممارسة الرياضة: النشاط البدني يمكن أن يحسن المزاج ويقلل من التوتر، مما يساعد في التحكم في الغيرة.
  • التحدث مع النفس: يمكن للحوار الداخلي الإيجابي أن يساعد في تغيير الأفكار السلبية وتعزيز الثقة بالنفس.
  • التواصل الفعّال: التحدث بصراحة مع الشريك أو الأصدقاء حول مشاعر الغيرة يمكن أن يساعد في فهم الموقف والتغلب عليه.
  • تقدير الذات: التركيز على نقاط القوة الشخصية والإنجازات يمكن أن يقلل من الشعور بالنقص الذي يغذي الغيرة.
  • التفكير العقلاني: تحدي التفكير السلبي والتحقق من الحقائق قبل الاستجابة للمشاعر الغيرة.
  • الاستشارة النفسية: العمل مع معالج نفسي يمكن أن يوفر أدوات وتقنيات للتعامل مع الغيرة بطريقة صحية.
  • إشغال الوقت: الانخراط في هوايات وأنشطة ممتعة يمكن أن يشتت الانتباه عن الأفكار السلبية ويقلل من الغيرة.
    من المهم العمل على هذه الطرق بشكل مستمر والتحلي بالصبر، لأن التغيير يحتاج إلى وقت وجهد.

هل يمكن أن يتطور مشكلة الغيرة إلى اضطراب نفسي؟

نعم، يمكن أن تتطور مشكلة الغيرة إلى اضطراب نفسي في بعض الحالات، الغيرة المرضية قد تكون علامة على وجود مشكلة صحية أساسية، مثل انفصام في الشخصية، اضطراب ذو اتجاهين، قلق، مشاكل في ضبط النفس، العجز الجنسي، أو شخصية حادة ،ويُعرف هذا النوع من الغيرة أحيانًا باسم متلازمة Othello أو الغيرة الوهمية، وهو يحدث غالبًا في العلاقات الرومانسية أو الزوجية.

إذا بدأت الغيرة في التأثير على حالتك المزاجية ولم تتمكن من السيطرة عليها، فمن المهم استشارة طبيب نفسي للحصول على الدعم والعلاج المناسب ، العلاج يمكن أن يشمل الاستشارة النفسية، العلاج السلوكي، وأحيانًا العلاج الدوائي. من المهم التعامل مع هذه المشكلة بجدية لتجنب تأثيرها السلبي على الحياة الشخصية والعلاقات.

ماذا يقول أشهر الإطباء النفسيين عن الغيرة المرضية

هناك آراء متعددة لأطباء أجانب حول موضوع الغيرة المرضية. على سبيل المثال:

  1. آلان كروتنبرغ: يشير هذا المختص النفسي إلى أن الغيرة لدى النساء قد تكشف عن سلوك هستيري واكتئابي، بينما لدى الرجال قد تكشف عن شخصية وسواسية ومصابة بجنون الارتياب، ويؤكد أن العلاج في هذه الحالة قد يكون أصعب.
  2. مارك أتريدج: في دراسته المنشورة بمجلة “سايج” الخاصة بالعاطفة والشخصية وعلم النفس الاجتماعي، يشير إلى أن.
  3. غونزاليس بيريوس: يُصنف الغيرة المرضية كنوع من أنواع الغيرة، ويشمل ذلك الأنواع الأخرى مثل الغيرة العقلانية والطبيعية، الغيرة العائلية، الغيرة الجنسية، والغيرة العاطفية.
    هذه الآراء تعكس التنوع في الفهم والتعامل مع الغيرة المرضية من منظور الصحة النفسية.

في نهاية المقال ذكرنا مفهوم الغيرة المرضية و أنواعها و أسبابها و كيفية التخلص منها بالطرق الطبيعية و الطبية و يجب على مريض الغيرة أن يساعد نفسه للتخلص من هذا الداء و الرضا بما لديه من نعم و التنافس الشريف لنيل كل الرغبات و مع المجهود المتقن و الدعاء يحقق الإنسان ما يتمنى.

مصدر١

مصدر٢

مصدر٣

عن الكاتب

asmaa

قراءة المزيد
بحث