Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

الادمان سلوك مكتسب ام مرض نفسي

الادمان سلوك مكتسب ام مرض نفسي

الادمان سلوك مكتسب من البيئة المحيطة ومن التجارب ام كونه من الامراض النفسية , فقد تباينت آراء العلماء قديماً حول كون الادمان مرض ام سلوك مكتسب , وظل الاطباء والاستشاريون ومختصي علاج الادمان وعلماء النفس بل والمدمنين انفسهم علي مدار السنوات السابقة , ولقد كان البحث عن تعريف الادمان في علم النفس يتفق عليه الجميع الا ان وجهة نظر العلماء كانت قائمة بين الادمان سلوك ام مرض نفسي والسعي وراء البحث عن الادمان واسبابه وخصائص الادمان وانواع الادمان ونتائج الادمان وغيرها من الامور التي كانت محل نظر العلماء والمختصين .

ولقد انصب الجدل حول تأثير الادمان علي الاشخاص نفسياً وفسيولوجياً مع التركيز بشكل خاص حول اكتشاف ما ان كان الادمان يعد من السلوكيات المكتسبة او انه حالة نتجت بسبب وجود الشخص في بيئة غير مناسبة واخطاء شخصية ام انه في حقيقة الامر من الامراض التي تتعدي قدرة الشخص المدمن خلال الارادة القوية .

مواضيع ذات صلة

افضل مركز لعلاج الادمان

مستشفي لعلاج الادمان

مستشفيات الطب النفسي في القاهرة 

اخصائي علاج الادمان في السعودية 

خصائص الادمان

ولم يزل الجدل حول سمات وخصائص الادمان مستمراً حول هذا التميز في مجتمع الادمان لبعض الوقت , اذ يتقبل الناس اليوم تعريف الادمان بانه من الامراض العصبية المزمنة التي تتمثل في الاستعمال القهري للمخدرات او الانخراط في سلوكيات ادمانية بالرغم من العواقب السلبية التي تنجم عن تعاطي تلك السموم من انواع المخدرات , ولقد اتفق الجميع علي اعتبار الادمان انه احد الامراض التي تؤثر علي نظام المكافاة في المخ ويتصف الادمان بحدوث ضعف في الانتقال العصبي خاصة في ظل قلة انتاج مادة الدوبامين المسؤلة عن احداث النشوة والسعادة للانسان والتي توجد في المخ , وتتسبب تلك السموم من انواع المخدرات ا و بشكل عام انواع الادمان التي تؤدي الي الشعور باللذة والنشوة التي يفقدها المدمن بسبب قلة انتاج الدوبامين وتشير تلك التعريفات الي ان الادمان مرض وليس سلوك مكتسب وعلينا ان نضع هذا نصب اعيننا حتي نتعامل مع المدمن بانه شخص مريض وما مان مريض الا يجب الاسراع في علاجه وانقاذه من المرض خاصة مثل مرض الادمان المزمن الذي يمكن التعافي منه ولا يمكن الشفاء منه .

سمات الادمان

في واقع الامر فان اصحاب الرأي الذين يرون بان الادمان سلوك وليس مرض فانهم يرون ان الادمان بمثابة استجابة معتادة , ومن الامور التي يجب الاشاراة اليها ان هناك حالة من التناقض بصورة مستمرة , حيث انهم يدعون بان الادمان علي المخدرات ما هو الا عادة سيئة قد اكتسبها الانسان او انه احد السلوكيات السلبية المكتسبة والتي قد اقترفتها يد الشخص المدمن وهو المسؤل عن افعاله ونتائج الادمان بشكل عام .

كما يري اصحاب رأي ان الادمان سلوك وليس مرض انه نزعة بشرية لتأجيل الألم في مقابل المتعة الفورية التي يجدها المدمن , ولكننا نري ضرورة حيوية في ان ينظر العامة الي ان الادمان مرض والتعامل مع المدمن بانه شخص مريض فتلكره المرض ولكن لا تكره المريض فهو منا واحد افراد المجتمع التي يمكن التخلص من مرضه وعودته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي كأي انسان اخري لم يصاب بمرض الادمان المعقد والمزمن في الوقت نفسه .

اعتبار ان مرض الادمان من الامراض المزمنة والنظر الي المدمن بانه شخص مريض يجعلنا نتخلص من وسم المدمن بانه شخص منعدم الاخلاق او انه ضعيف الارادة كما نسمح للمرضي بالاستفادة من العلاج المهني والفعال للادمان بسهولة , كما يضفي شيئاً من الشرعية علي علاج الادمان في المجتمعات الطبية , مع السماح لمزودي الرعاية والخدمات العلاجية من الاستفادة من الاموال المخصصة للابحاث بصورة افضل , كما اننا بهذا نعزز التعاون الطبي ونؤدي الي مزيد من نماذج العلاج الاكثر فاعلية وغيرها من فوائد النظز للادمان بانه من الامراض المزمنة وليس كونه سلوك مكتسب .

منظمات الصحة العالمية والادمان

في 1951 قد مهدت منظمة الصحة العالمية الطريق الي اعتبار ان الادمان من الامراض بالاعلان ان تعاطي الكحوليات يعد مشكلة طبية حادة وقد تعدت الجميعة الطبية تلك الحدود من خلال الاعلان في عام 1956 بان ادمان الكحوليات والمخدرات من الامراض وسارت علي تلك الخطي الجمعية الامريكية للطب النفسي في عام 1960 ولقد كان لهذا الامر دور كبير في علاج مدمني المخدرات ولقد تغيرت وجهة النظر المجتمعية تجاه الاشخاص المدمنين واصبح الان ملايين المدمنين الذين يسعي اهاليهم من اجل علاجهم من الادمان بعدما اعتبر ان الادمان مرض وليس سلوك ولم يعد النظرة الي المدمن بانه منحرف السلوك او انه منعدم الاخلاق وغيرها من الامور التي تعوق السير في طريق العلاج من الادمان .

لقد ظهرت العديد من التطورات الحديثة من اجل التعامل مع الادمان كونه احد الامراض فلم يعد ينظر اليه بانه سلوك مكتسب , اذ قد تقدمت الولايات المتحدة الامريكية بمشروع قانون الي الكونجرس لاجل تغير اسم المعهد القومي لتعاطي المخدرات الي المعهد القومي لامراض الادمان مع الاحتفاظ بالاختصارات نفسها ” ان أي دي ايه ” وفي ظل تقديم القانون فقد اكد السيناتور السابق ونائب الرئيس الحالي جو بايدن بانه تغير طريقة الحديث عن الادمان يمكننا ان نغير نظرة الناس الي الادمان , ولا شك ان تلك الخطوات التي تمت لها دور كبير في تجنب الوسمة ووصمة العار والوصمة المجتمعية التي قد ارتبطت بالادمان علي المخدرات , وفي هذا الوقت كان هناك من يرفض رأي هؤلاء الذين لا يزالون ينظرون الي الادمان بانه سلوك مكتسب , واعتبار ذلك من الأراء البالية والتي قد عفا عليها الزمان  .

وقد بدأ الاتفاق علي اعتبار ان الادمان من الامراض المكتسبة اعترافاً من قبل الاطباء والاستشاريين وعلماء النفس والمختصين والمراكز العلاجية بل ومجتمع الاكثر حجماً , ولقد كان مبرر المعهد القومي للادمان بسيط حيث ان الادمان من الامراض التي تغير العقل , حيث يقوم مدير المعهد القومي لامراض الادمان في البحث التصويرية التي تمت علي الدماغ والذي اجري بشان الادمان وانواع الادمان المختلفة ” ان تأثير العقاقير التي يساء استعمالها علي اجهزة متعددة ولا تقتصر علي تلك الاجهزة التي لها علاقة بالتعلم والذاكرة “, وتضيف قائله ان تلك العقاقير او المخدرات تعطل مناطق المخ التي تمنع السلوك الغير مرغوب فيه .

ما هي سمات مرض الادمان

كي نعتبر الادمان كونه احد الامراض فلابد من ان يتوافر فيه تلك الشروط والمعايير الطبية والتي تتثمل فيما يلي :-

1-أساسي , وهو ما نعنيه بنشأة المرض فهو مرض بحد ذاته بعيدأ عن اي من العوامل الأخري ومن تلقاء نفسه مرض حقيقي له اسبابه .

2-مزمن , يعني انه غير قابل للشفاء ولكن يمكن التعافي منه .

3-مصحوب بالاعراض حيث يمكن تشخيص مرض الادمان بالطريقة التي يبدوا بهعا في علم الاعضاء والسلوكيات مع اسلوب الحياة الخاصة بالفرد .

4-قابل للعلاج بالرغم من انه مزمن ولا يمكن الشفاء منه لكن مع ادوية علاج الادمان والعلاجات السلوكية والنفسية يمكن التعافي من الادمان والعمل علي تغيير اسلوب الحياة الي القدرة علي الحياة دون تعاطي تلك السموم من تلك المواد المخدرة الفتاكة .

5-الادمان مرض مميت خاصة انه يؤدي الي الوفاة ما لم يتم الاسراع في علاجه من خلال المختصين في المراكز والمصحات العلاجية .

نتائج الادمان

في واقع الامر فان ما يحدث في المدمن يشبه حالة من حالات الحرمان , حيث نه يغير المخ من خلال نقله من تلك الحالة التي يمتلك فيها الشخص حق الاختيار ويفعل ما يريد فعله الي تلك الحالة التي يشعر انه بحاجة الي هذا الفعل .

واضف الي ذلك من الاهمية بمكان ذكر ان الادمان كاي من انواع الامراض التي يمكن ان تؤثر علي الاشخاص بدرجة أكثر حدة في عمر معين , وعند مستويات معينة من النمو, وتوضح الابحاث بان الادمان يتسبب في منع او اعادة تشكيل الخلايا العصبية في القشرة الامامية من الدماغ وهذا ما يطلق عليه مقر الحكم , والمنطقة التي لا تتطور بصورة كاملة بين الاشخاص البالغين حتي اوائل العشرينيات من العمر , وهكذا يتضح في ضوء تلك الامور التي قد اشرنا اليها وجود الارتباط بين مرض الادمان وبين قابلية الاصابة بين الشباب والمراهقين بشكل خاص .

اسباب الادمان

وفيما يتعلق باسباب الادمان فيراعي الرأي الطبي بان المرض قد يكون بسبب الاسباب البيولوجية او النفسية او الاجتماعية الاخري , بالتزامن مع الاستعداد الوراثي , حيث يوضح المعهد القومي لامراض الادمان بانه في اطار النموذج المرضي للادمان فان هناك من لديه الاعتقادات بالاستعداد الوراثي , بالاضافة الي هذا قد يتطلب ايضاً وجود حدث بيئي يتسبب في تفسير تلك الافتراضات بسبب الدراسات التي قد تم اجراؤها والتي تدل علي ترجيح وجود التشابه الكبير في الاصابة بالادمان بين التوامين المنفصلين عن بعضهما البعض في الميلاد , عما هو متوقع في حال عدم وجود المكون الوراثي .

كما تشير الدراسات الي ضعف احتمالية في تشابه التوامين في الاصابة بمرض الادمان مقارنة مع التوامين اللذين يظلان في بيئات متماثلة .

هل الادمان مرض ام سلوك

في الختام علينا ان نعلم تمام العلم بان الادمان مرض نفسي كما اشارت بهذا منظمات الصحة العالمية وما اقره العلماء المختصون والخبراء , ولكن لا نقتصر اهمية اعتبار الادمان مرض من الامراض وليس كونه سلوك مكتسب علي تعريف الادمان والتعرف علي اسبابه , ولكن يمثل اهمية حيوية ايضاً في طريقة تصميم علاج الادمان الفعالة والاتجاه الجديد نحو العلاج في عقل الشخص المدمن ومقدم خدمة العلاج الخاص بمن يعنون من الادمان .

اترك تعليقاً

X