Message Icon
عنوان بريد الكتروني
elwayeljaded@gmail.com
Phone Icon
رقم الهاتف
00201113888785 - 00201113888786 - 00201122525564

أهم 7 من علامات الشفاء من الفصام

الفصام من الأمراض العصبية النفسية التي يصاب بها الفرد وتسبب له العديد من المشكلات في حياته العملية والعلمية تجعله غير قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي، وهذا ما يدفع المرضى إلى تلقي العلاج الدوائي والنفسي من قبل أطباء متخصصين، وهذا ما يجعل المرضى يتساءلون عن علامات الشفاء من الفصام الجدير بالذكر وحتى يومنا هذا لم يتمكن العلم والأطباء من التوصل علاج يتمكن من شفاء الفصام بشكل نهائي، ولكن على الرغم من ذلك فأن الطرق العلاجية المتوفرة تساعد على التقليل من أعراض المرض بشكل واضح، ولهذا يقدم أطباء مركز ومستشفى الوعي الجديد أهم 7 من علامات الشفاء من الفصام يتمكن المريض التعرف عليهم خلال رحلة تلقيه العلاج.

أهم 7 من علامات الشفاء من الفصام

يعاني مريض الفصام من أعراض مختلفة خلال مرضه تجعله في معاناة كبيرة، الجدير بالذكر أن الخضوع للعلاج الدوائي والنفسي يساعد المريض على التحسن والتماثل للشفاء، ويمكن التعرف على ذلك من خلال مجموعة من العلامات التي تظهر على المريض من ضمنها:

  • القدرة على التحكم في بعض الأفكار العدوانية الناجمة عن الأوهام والأفكار التي تدور في عقل مريض الفصام.
  • التحكم في الأفكار المتلاحقة التي تجعل الفرد يخرج عن السيطرة.
  • عدم الانصياع إلى الهلاوس السمعية والبصرية التي يعاني منها المريض بسبب الفصام.
  • اكتساب العديد من المهارات خلال فترة تلقي العلاج تمكن مريض الفصام إلى العودة مرة أخرى إلى حياته الطبيعية.
  • القدرة على الاهتمام بنفسه دون الحاجة إلى مساعدة طوال الوقت.
  • اكتساب بعض المهارات الاجتماعية التي تساعد المريض على التعامل مع البيئة والأفراد المحيطين به جيداً خاصة الأسرة والأصدقاء.
  • التحكم وطرد الأوهام والضلالات التي تسيطر على المريض بسبب الفصام.

العلاقة بين مرض الفصام والمخدرات

يربط الكثيرين بين تعاطي المخدرات والإصابة بمرض الفصام أو ما يعرف بالشيزوفرينيا، وهذا ما أدى إلى طرح العديد من التساؤلات حول علاقة الفصام بتعاطي المخدرات.

وقد أكد الأطباء أن تعاطي بعض أنواع المخدرات تتسبب في معاناة الفرد من الضلالات، الأوهام والأفكار الغريبة وتزيد من نسب الإصابة بالفصام، وتشمل أنواع هذه المخدرات الآتي:

  • الكوكايين.
  • الأمفيتامين.
  • الحشيش.
  • LSD.

هل مرض الفصام وراثي حقيقي أم وهم؟

يعتبر مرض الفصام من الأمراض الذهانية التي تنتقل بين أفراد العائلة أو الأسرة الوحدة مما يثير الكثير من التساؤلات حول حقيقة توارث هذا المرض، والجدير بالذكر أن للعامل الوراثي دور كبير في إحتمالية الإصابة بالفصام إلى جانب بعض العوامل الأخرى وذلك نقلا عن الأطباء النفسيين، ومن ضمن هذه العوامل الآتي:

1_ العامل الوراثي

يعتبر مرض الفصام من الأمراض الذهانية التي تنتقل وراثياً وتزيد نسب الإصابة بها في حالة كان المرض من أقارب الدرجة الأولى، حيث أن انتقال الجينات الحاملة للمرض تزيد من نسب الإصابة بشكل كبير.

2_ العوامل البيولوجية

يشير العامل البيولوجي المسبب لمرض الفصام إلى اضطراب في نسب النواقل العصبية الموجودة في الدماغ وهو ما يزيد احتمالات الإصابة بالفصام بشكل كبير.

3_ العوامل الاجتماعية

التعرض لصدمات نفسية وعاطفية كبيرة ضمن أبرز العوامل تزيد من خطورة الإصابة بالفصام وزيادة الأوهام والضلالات التي يعاني منها الفرد.

أفضل طرق علاج الفصام

مرض الفصام من الأمراض الذهانية النفسية التي تتحكم وتغير مسار حياة الفرد بشكل كبير بسبب الأعراض المصاحبة له، لهذا ما أدى إلى ظهور العديد من البرامج العلاجية التي تهدف إلى مساعدة المريض على تخطي هذه المرحلة بشكل نهائي.

الجدير بالذكر أن مستشفى الوعي الجديد لعلاج الإدمان والطب النفسي تساعد مرضى الفصام من خلال أفضل كادر طبي على مستوى العالم العربي وبرامج علاجية على أعلى مستوى والتي حققت نسب عالية من النجاح على مدار سنوات، وتتمحور رحلة علاج الفصام في الآتي:

1_ العلاج الدوائي

يحتل العلاج الدوائي أهمية كبيرة خلال فترة تلقي مريض الفصام العلاج بسبب قدرته على التحكم في بعض الأعراض، وذلك على الرغم من أن هذا المرض مزمن يحتاج إلى تلقي الفرد العلاج طوال حياته، وفي بعض الأوقات قد يلزم الطبيب المريض الدخول إلى المستشفى فترة معينة.

وتعتبر مضادات الذهان هي الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب لمرضى الفصام، وذلك من أجل التحكم في بعض الأعراض مثل:

  • أعراض الذهان.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • الأوهام والضلالات.

2_ العلاج النفسي

العلاج النفسي ضمن البرامج المهمة التي يخضع لها مريض الفصام والتي لا تقل أهمية عن العلاج الدوائي، وفي أغلب الأحيان ما يتلقى المريض العلاج الدوائي بالتماشي مع العلاج النفسي، والذي يهدف إلى الآتي:

  • التقليل من الأعراض الذهانية التي يعاني منها المريض.
  • مواجهة الضغط النفسي والعصبي الذي يقاسيه المريض بسبب مرض الفصام.
  • مساعدة المريض على التحكم في الأفكار الخاطئة التي تدور في ذهنه.
  • تحسين مهارات مريض الفصام ومساعدته على التواصل بشكل جيد مع البيئة والأفراد من حوله.

3_ إعادة التأهيل المهني

إعادة التأهيل المهني هو واحد من فروع إعادة التأهيل السلوكي المهمة التي يجب أن يمر بها مريض الفصام خلال رحلة العلاج، والتي تساعده على العودة إلى العمل مرة أخرى بانتظام دون التعرض لأي مشكلات.

مدة علاج الفصام

يعتبر الفصام من الأمراض الذهانية المزمنة التي لا يتمكن المريض التخلص منها بشكل نهائي، بل يستطيع من خلال العلاج التقليل من الأعراض الحادة له ويتحكم بها.

لهذا أكد الأطباء أن مدة علاج مريض الفصام تختلف من فرد إلى آخر على حسب حدة الأعراض التي يعاني منها المريض، فيحتاج العلاج الدوائي إلى ما يقارب سنتين أو يزيد، وذلك للتقليل من أعراض المرض والوقاية من رجوعه مرة أخرى، أما فيما يتعلق بالعلاج النفسي فهو يحتاج إلى فطرة طويلة جداً لا يمكن تحديدها إلا بملاحظة علامات الشفاء على المريض.

هل يمكن الشفاء من الفصام بدون دواء؟

يتمحور علاج مريض الفصام حول العلاج الدوائي بالتماشي مع العلاج النفسي والتأهيل السلوكي لكي يتمكن الفرد من التحكم في أعراض المرض المزعجة، وهذا ما يجعل مضادات الذهان ذات أهمية كبيرة في حياة المرضى.

ولكن على الرغم من ذلك فقد أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن حوالي 30% من مرضى الفصام تمكنوا من التوقف عن تناول الأدوية بعد مرور 10 سنوات من التشخيص الأول دون أن تعود إليهم أعراض الفصام الحادة مرة أخرى، وهذا ما أثار دهشة الكثير من الأطباء والمرضى.

هل يشفى مريض الفصام مع التقدم في العمر؟

التقدم في العمر هو أمر يشير إلى طول فترة تلقي مريض الفصام العلاج الدوائي والعلاج النفسي، ولهذا فإن مع الوقت تتحسن حالة الفرد ويتمكن من التماثل للشفاء من خلال التقليل من حدة أعراض المرض، وأثبتت الدراسات العلمية أن واحد من كل 5 مرضى يتمكنوا من التحكم في أعراض الفصام الحادة بعد مرور 5 سنوات على تلقي العلاج.

أهم 7 من علامات الشفاء من الفصام هي بارقة أمل يبحث عنها المرضى رغبة منهم في التماثل للشفاء بعد تعب الأوهام والضلالات التي يتسبب فيها مرض الفصام، ولهذا تناولنا خلال هذا المقال أهم هذه الإشارات وكافة المعلومات التي من شأنها أن تساعد مريض الفصام لكي يعود إلى حياته الطبيعية مرة أخرى دون سيطرة أعرض المرض المزعجة عليه وعلى حياته.

موضوعات ذات صلة:

هل يمكن التعافي من الفصام

علاج الفصام بدون دواء

دكتور نفسي في مصر الجديدة

اترك تعليقاً

X